تاج محل .. ورومانسية الهنود

الحالة
مغلق ولا يسمح بالمزيد من الردود.

star467

:: عضو مُشارك ::
إنضم
9 أفريل 2008
المشاركات
421
الإعجابات
0
النقاط
16
#1

إحدى أساطير الحب المبنية (.. تــاج محل ..)




)( ... قــصــة تــاج مــ ح ــل ... )(

بُني هذا الضريح الضخم والجميل على الضفة الجنوبية لنهر جومنا،

خارج مدينةأكرا الهندية، بناءً على أوامر الإمبراطور شاه جيهان، ابقاءاً لذكرى زوجته

المحبوبة الحسناء أرجومند بانو بيغوم، المعروفة باسم ممتاز محل (

معناها "مختارة القصر")،

فلقد توفيت وهي تلد إبنها، في مدينة برهنبور، في السنة 1631،

بعد أن كانت شريكة حياة الإمبراطور طوال سنين زواجهما الذي تم في السنة 1612

شرع في أعمال البناء في سنة 1632 بعد أن وضعت الخرائط

والتصمايم من مجلس المهندسين المعمارين من الهند وفارس وآسيا الوسطى.

الفضل في وضع التصميم الأخير يعود إلى أستاذ عيسى، وهو إما تركي أو فارسي،


استخدم أكثر من 20 ألف عامل يومياً لإنجاز الضريح نفسه في سنة 1643،

علماً بأن تاج محل إستغرق بناءه 22 سنة، وكلف 40 مليون روبية

يعتبر تاج محل من أروع إنجازات الفن الإسلامي المعماري، واحد من أروع جواهر الحكم


بعد مرض شاه جيهان بدأت قصة الصراع الدامي على السلطة بين أبناءه الأربعة، ففتك

إبنه أورنجريت بإخوته الثلاثه وزج بأبيه المريض في السجن في إحدى قاعات القلعة

الحمراء.

كان يعزي شاه جيهان وقوفه أمام مرآة وضعها له أحد المهندسين

في أحد الأعمدة تعكس صورة الضريح الذي يبعد عدة أميال عن سجنه، وكانت آخر

كلمات ممتاز وهي تودع الدنيا

"لا تتزوج من بعدي، لن تحب إمرأة مثلي، لا تنس أن تزور قبري!..."

كان يزور قبرها وهو حر طليق، وظل يزوره عبر المرآة وهو سجين، حتى أغمض الموت عينيه سنة 1666.





( ... الــ ج ـانب الــ هـ ــندسي ... )






تاج محلمصنف كإحدى عجائب الدنيا السبع .

مبنى عملاق ينتصب وسط مساحات شاسعة من الحدائق على ضفة نهر يامونا ، يشرف

على مدينة ( أكرا ) الهندية ، مدينة أباطرة المغول والتي

كانت عاصمتهم في ذلك الحين ، إلى أن قام الإمبراطور ( شاه جهان ) الذي حكم الهند قبل أكثر من 300 سنة


ومع أن أشهر ركن في هذا الصرح التاريخي هو ضريح الزوجة (ممتاز محل)

هذا يتضمن أيضاً مساجد ومآذن ومباني أخرى

ولبناء هذه التحفة المعمارية الفاتنة حرص شاه جيهان على استخدام أعلى المهارات فقد تم جلب المعماريون والحرفيون من جميع أنحاء العالم


وبالفعل بدأ العمل في البناء عام 1631م وانتهى عام 1653م، وشارك في البناء حوالي 22 ألفاً من العمال والمهندسين،





تم تزويد المبنى بثلاث بوابات رئيسية، وبالدخول عبر بوابة التاج الهائلة المبنية من الحجر الرملي الأحمر، يظهرعلى يمين البوابة غرف العمال والمهندسين الذين بنوا المكان، وفي أعلى البوابة الضخمة تطل اثنتان وعشرون (22) قبة صغيرة تشير لعدد السنوات
التي استغرقها بناء تاج محل



تم بناء منحدر بطول عشرة أميال عبر أكرا لتحقيق إمكانية سحب مواد البناء إلى قمة

حول المشروع لإيواء العمال الذين اشتغلوا عشرين عاماً لبناء الصرح.









وهناك أربع منارات، ثلاث منها قريبة بنيت مائلة عكس الاتجاه لئلا تقع

على البناء في حالة حدوث زلزال، أما المنارة الرابعة فبنيت بزاوية قائمة بعيدة قليلاً، ولا
ترمز المنارات الأربع لشيء معين بل تعد ديكوراً جميلاً للبناء.



ونجد في الداخل بوابة جميلة مزخرفة غاية في الإبداع الفني مزينة

بسورة (يس) من القرآن الكريم بالخط الفارسي بحروف عربية ومزخرفة برسوم إسلامية بألوان جميلة محفورة على الرخام،


يبلغ ارتفاع المبنى حوالي 61م بإكساء من الرخام الأبيض بكامله ،
وكتبت عليه آيات من القرآن الكريم باللون الأسود. وقد تم ترصيع وتزيين جدران المبنى

بالأحجار الكريمة والعقيق وزهور عباد الشمس وأحجار الفيروز في تنسيق رائع يبهر الأبصار ويسلب العقول كما تحيط بالمبنى من كل جانب مجموعة من القباب الكبيرة
والصغيرة غير المتصلة والتي يصل ارتفاع بعضها الى 41 متراً.
ومن أجمل اللمسات الفنية المبهرة لهذا الصرح العظيم هي بلورات الرخام الأبيض المتلألئة نتيجة لانعكاس ضوء القمر في منتصف كل شهر ليعطي منظراً مهيباً يأخذ
بالألباب ويثير البهجة في النفوس، وكأن المكان يشع بالنور وسط الظلام.
وكانت تحيط بالمبنى حديقة كبيرة تعتبر قمة في التخطيط والتنسيق الرائع حيث كانت تضم النافورات الجميلة والأشجار العالمية المشكلة بطرق هندسية فريدة



في عام 1637م نقلوا رفات الإمبراطورة ممتاز محل من جنوب الهند
و وضعت في مركز المبنى على حسب التصميم الهندسي، وعندما اكتمل بناؤه طلب
الإمبراطور شاه جيهان من المهندسين اللذين قاما بالبناء عدم بيع فنهما لأحد من بعــده ،
و منهم من قال أنه تم قطع أيدي العديد من أشهر الحرفيين الذين شاركوا في التصميم
والبناء ترهيبا وخوفا من تقليده أو نقل أفكاره التصميمية الرائعة .
واليوم أصبح تاج محل واحداً من أشهر الأيقونات البصرية.
وبعد وفاة الإمبراطور دفن في نفس البناء إلى جانب زوجته ،وقد قال البعض إن شاه جيهان لم يكن ينوي أن يجاور زوجته في القبر وإنما كانت نيته بناء تاج محل آخر من الرخام الأسود ليكون ضريحاً له ،


( ... صور مختلفة لضريح ممتاز محل ... )



من الخارج



من الأعلى







من الداخل
 

Dalida1993

:: عضو فعّال ::
إنضم
9 جانفي 2008
المشاركات
2,320
الإعجابات
11
النقاط
77
العمر
28
#3
مشكووووووووور اخي
يعطيك الصحة
ماتزعفش ران هنا
 
الحالة
مغلق ولا يسمح بالمزيد من الردود.
Top