ماذا تحقق بعد العمليات العسكرية على مدينة البصرة؟

الحالة
مغلق ولا يسمح بالمزيد من الردود.
إنضم
17 أوت 2008
المشاركات
800
الإعجابات
0
النقاط
16
العمر
29
#1
ماذا تحقق بعد العمليات العسكرية على مدينة البصرة؟

بعد ثلاثةِ اشهر ٍعلى العمليات العسكرية في مدينةِ البصرة وملاحقةِ المطلوبين للعدالة.يتساءل البصريون ماذا تحققَ بعد هذه الحملةِ الامنية ؟ وماذا ينتظر ثغرَ العراق الباسم على الخليج العربي وهي مركزُ العراق الاقتصادي؟
ما هي حصيلة ُالاعمار ِوالبناء بعد الاستبشار ِبتطور ِالاوضاع الامنية نحو الافضل؟
هل عادت الحياة ُالطبيعية الى المدينة؟
هل استعادت البصرة عِزَها الثقافي؟
لا زال العراقيون في البصرة ينتظرون التحسنَ الاقتصادي واعادة َالروح الى الخدمات والبدءَ في عجلةِ الاعمال المتوقفة.وبجانب ذلك إنطلقت في البصرة قِصة ٌجديدة هي قصة ُالـمئةِ مليون دولار التي خصصتها الحكومة ُالعراقية و وُضعت تحتَ تصرفِ وزير ِالدولة لشؤون ِمجلس النواب ووزير ِالعدل ِوكالة ًصفاء الدين الصافي.لكـــــن ! ماهي الطبيعة ُالقانونية لمِنحةِ المئةِ مليون في البصرة ؟؟
وهل هي منحة ٌبالفعل أم قرضٌ أم سُلفه تـُستقطع من الميزانيةِ التكميلية لمحافظةِ البصرة / وكيف تراها الحكومة ُ المحلية ؟


ماذا قال محافظ ُالبصرة عن الـمئةِ مليون دولار؟ ولماذا تحولت هذه المِنحة ُالى سلطة مما أحدثَ مفاجئة ًَبالنسبةِ للحكومةِ المحلية بحسبِ محافظِ البصرة محمد الوائلي.




من جانبه قال مناضل عبد خنجر رئيسُ لجنة التنمية ألاقتصادية في مجلس محافظة / اِن مبلغ َالمئةِ مليون الذي استبشرَ اهلُ البصرةِ فيه خيرا فأن مسؤوليتَه الكاملة تقع على الوزير ِالمُكلف صفاء الصافي واللجان التي تفرعت من لجنتِه .



لكن اُثيرت بعد ذلك مسؤولية ُعمل اللجان و هل أن عملَ لجنةِ الخدمات يُربكُ عملَ مجلس ِمحافظة البصرة
وفي السياق ِالذي يتحدث عن الشفافيةِ والسؤال ِالذي يدور في بال ِالاهالي عن سببِ إناطةِ هذا المبلغ بوزير ٍواحد من الحكومة ولم يُوكل الى هيئةٍ اقتصادية تضم اختصاصيين وممثلين للمجتمع ِالبصري لكي يُشرفوا على توزيع ِ هذه المبالغ على المشاريع طِبقا للحاجة.
هذا مقدمة ٌمن البصريين حول ما ترددَ عن وجودِ خروقاتٍ بل وصلَ الى الاتهام بأن هناك أجندةٍ سياسية من وراء اختيار ِالبعض في لجنةِ المئةِ مليون دولار بحَسبِ الناطق ِباسم ِمجلس ِالمحافظة.


غازي سماري هو عضو لجنةِ الطاقة وهو احدُ المعنيين بالاجتماعاتِ بلجنةِ الوزير الصافي قال اِن المبلغ َعلى حدِ علمِه لم يتم العملُ به لحدِ ألان واِنه مبلغ ٌمن الميزانيةِ التكميلية وليس مِنحة


المئة ُمليون دولار هي الشغلُ الشاغل لدى الاهالي لأنهم ينتظرون البدءَ بمشاريع ِالاعمار.كما لم تغب عن تساؤلاتِهم الياتُ صرفِ المبلغ الذي رصدته الحكومة.وإذا كان اعضاءُ اللجان يقولون أن لا علمَ لديهم بصرفِ المبلغ ِمن عدمه فإن شيوخ َالعشائر كانت نظرتـُهم واقعية وقالوا حولَ قِصة المئةِ مليون دولار إنهم سمعوا بالمبلغ ولكن لم يشاهدوا له اثرا ملموسا على ارض ِالواقع وأكدوا ايضا أن المبلغ َمبلغ ٌ قليل لا يسدُ الرمق.
وقريبا من الامور ِالبلدية كانت للمواطنين اراءٌ حرة لم يعترضها رقيب عن حال ِالخدماتِ في المدينة وكانت لهم مطالبُهم بضرورةِ وجودِ اليةِ عمل ٍشفافة حتى لا تكون هذه المبالغ عرضة ًللهمس ِوالاشاعات وتشكيل ِهيئاتٍ اقتصاديةٍ واستثمارية تعمل باشرافِ لجان ٍتدقيقية واستشارية كل ذلك سيؤدي بحسب البصريين الى منع ِالتحزب الفئوي او الاجتهاد الخاطئ وتحقيق ِالغرض الذي ارادته الحكومة بضمان ِتطوير البصرة.
المواطنون تكلموا عن النقص في الخدمات وأن المبلغ َلايتناسب مع ما موجود على ارض ِالواقع وإنهم سمعوا بالمبلغ دون وجودِ اثأر ٍملموسةٍ له.

مديرية ُالصحةِ في البصرة خـُصص لها مبلغ ُ عشرةِ ملايين دولار من ألمِنحة ..ولكن هل هي كافية ٌللمؤسسات الصحية في المدينة؟



وتدور اسئلة ٌاخرى بذهن البصريين فما هي حقيقة ُاللجان ِالمنبثقة ِعن لجنة الصافي .هل هي لجانٌ ذاتُ خبرةٍ ومعروفة ٌبنزاهتِها.وعلى أي معيار ٍتم اختيارُ أعضاءِ هذه اللجان ؟وماعَلاقة ُمجلس ِمحافظة البصرة باللجنة ؟وهل عملُ هذه اللجنة واللجان ِالمنبثقةِ عنها يتعارضُ مع عمل ِواستراتيجيةِ مجلس ِمحافظة البصرة


جلال النوري نائبُ رئيس ِلجنة الاعمار تطرقَ الى عمل ِ اللجان التي تساعدُ لجنة َالوزير الصافي وشفافية َ التصرفِ بهذه الأموال وما صُرف منها لحد الآن على إعمال ِالتنظيف و آليةِ عمل ِهذه اللجنة مع الشركاتِ التي شاركت بالعطاء واستخدام ِطريقةِ ألقرعة.


سيد غالي نجم رئيسُ لجنةِ التطوير والأعمار تحدثَ من جانبهِ حولَ دفع ِأجور ِعمال ِالبلدية في البصرة مناصفة ًبين لجنةِ الصافي للخدماتِ ومجلس ِالمحافظة.


لكن يبقى السؤال ماهو حالُ الدوائر ِالخدمية سيما البلديات والصحة؟ و ما هو حجمُ الأموال التي صُرفت من هذه ألمِنحه ؟وهل هناك دوائرُ استلمت مبالغ؟
وهل صحيحٌ أن لجنة َبلديةِ البصرة تسلمت مبلغا لعمال ِالتنظيف لمدةِ شهرين نيسان وأيار وتوقفت بعد ذلك اللجنة ُ الطارئة عن الدفع؟



لماذا لم تـُسلم المنحة ُإلى مجلس ِمحافظة البصرة او الحكومةِ المحلية وهل هناك نقصٌ في أهليةِ هذا المجلس من الناحيةِ القانونية يَحولُ دونَ إعطاءِ هذه الأموال إلى المجلس باعتباره مجلسا مُنتخبا من أبناءِ هذه المدينة.


وبعد ثلاثةِ اشهر على العملياتِ العسكرية في مدينة البصرة لازال البصريون ينتظرون تقديمَ المجرمين الى عدالةِ القضاء ولازال البصريون ينتظرون اَن يقتصَ القانون ممن انتهكَ حُرماتِ المدينة وقتلَ النساء وابتهج بحزن ِ المدينة الهاربونَ من عدالة القضاء والمخربون الذين ينشرونَ الرعبَ ويهربون السلاحَ والمخدرات
 
الحالة
مغلق ولا يسمح بالمزيد من الردود.
Top