ما رأيكم في المملكة البوتفليقية وتحالف الفساد

الحالة
مغلق ولا يسمح بالمزيد من الردود.

عمار صادق

:: عضو فعّال ::
إنضم
14 فيفري 2009
المشاركات
2,585
النقاط
77
غالبا ما يجول في خاطري من هو الشخص الذي يسير الجزائر من وراء هذا ان لم أقل انهم اشخاص كثيرون؟؟
ومعظم الاجابات التي تعرضت لها من خلال طرحي لهذا السؤال يقولون انهم "جنرلات الخفاء" وانا بدوري اعيد لأطرح لهم سؤالا يحيرني اكثر "من هم هته الجنرالات"
نحن في الجزائر نمر بوضع سياسي معقد بالدرجة الأولى لأني سأتكلم لكم عن شخص يسي في الجزائر وهو واضح أمامنا ولكني نحتقر مكانته في الدولة ما رأيكم في "السعيد بوتفليقة"
هذا الشخص الذي بدأ يظهر نفسه في السنوات الاخيرة بموقفه المعارض لجميع الاحزاب ومساندة اخيه القاضي رقم 1 في الدولة وتأسيس حزب باسم الجيش الجزائري الذي يرى فيه كثير من المحللين السياسيين انه سيرشح هذا الاخير لقيادة الجزائر او على الاقل عهدة رابعة للسيد عبد العزيز بقصد اطفاء نار غضب الشعب والسياسيين الجزائريين واجتنابا لغضب الحراكت الاسلامية
ربما يظهر لكم كلامي غريبا ولكن تأملوا معي ماذا يحدث في وطننا سنبدؤها من جبهة التحرير الوطني fln وقعت فيها عدة تشققات داخلية ونتج عنها خروج حزبين سياسيين ثم ظهرت حركة أوفياء الجبهة التي تريد اعادة هيمنه الحزب على الجزاائر في المقابل اصطدمت بالقياديين الحاليين الذين لا يعجبهم مثل هذه الهيئات لأنها تضرهم في كراسسيهم المستغلة حاليا
ثم نذهب إلى ار ن دي rnd الذي سيزاح رئيسه عن الحكومة في الايام القليلة الاتية بالإضافة الى بعض المشاكل الداخلية في كتلتهم البرلمانية مثلما يحدث مع السيد "نور الدين بن براهم" القائد العام للكشافة ومعارضيه من نفس الحزب لأن القضية أصبحت قضية مناصب وليست قضية حزب
وثالث الضحايا في سلسلتنا هو حمس hms والذي كان المتضرر الأكبر بانشقاق المؤسسي عنه وبقاء ثلة المؤسسين الذين يطمحون ىإن لم أقل أنهم يطمعون في مناصب الدولة في كل هيئاتها ومؤسساتها وربما سمعتم اخر خجة لنائب رئيس هته الحركة السيد مقري بترؤسه "لفريدوم هواوس الأمريكية" التي العمليات في غزة بأنها عمليات ارهابيه وزكت العمل الاسرائيلي في غزة
هذا ان تكلمنا عن تحالف الفساد في الجزائر الكريمة وسأكتفي بهذا القدر إلى ان يتضح لنا بعض المؤمرات والتخطيطات في طريق السياسة الجزائرية
 

السوفي حمة

:: عضو شرفي ::
إنضم
2 أكتوبر 2007
المشاركات
2,260
النقاط
583
محل الإقامة
الوادي
الجنس
ذكر
تحليل جيد للواقع المر الذي تمر به السياسية في الجزائر
بارك الله فيك وإلى مزيد من لتألق دوما
 

karim073

:: عضو مُتميز ::
إنضم
21 سبتمبر 2009
المشاركات
1,295
النقاط
36
يا الله ..... يا اخي الكريم كون يبدأ الواحد و يتكلم في الموضوع ماعادش يكمل

و أنا بصراحة عييت اليوم

لي عودة ان شاء الله

يعطيك الصحة
 

عمار صادق

:: عضو فعّال ::
إنضم
14 فيفري 2009
المشاركات
2,585
النقاط
77
تحليل جيد للواقع المر الذي تمر به السياسية في الجزائر

بارك الله فيك وإلى مزيد من لتألق دوما
مشكور أخي على تقييمك الذي يزيد روح الثقة في كتاباتي وأرجو من الاخوة الكرام التعليق على هذا المنطق السياسي الذي هو مطروح رهن الواقع
 

bessad

:: عضو مُشارك ::
إنضم
5 أكتوبر 2009
المشاركات
174
النقاط
6
بارك اله فيك لكن كلامنا لن يغير شئيا . لا يغير الله ما بقوم حتي يغيروا ما بانفسهم............
 

عمار صادق

:: عضو فعّال ::
إنضم
14 فيفري 2009
المشاركات
2,585
النقاط
77
بارك اله فيك لكن كلامنا لن يغير شئيا . لا يغير الله ما بقوم حتي يغيروا ما بانفسهم............
بادءا ببدء مشكور أخي الفاضل على تعليقك
أما التغيير الذي تتحدث عنه فإنه يبدأ بجرة قلم وسأظرب لك مثالا من واقعك ما رأيك في الشيخ "حسن البنا" مؤسس حركة الاخوان والتي تمثل 80 قطبا منتشرة في دول العالم وهذا الأخير لديه مقولة مشهورة "يستطيع الرجل أن ينهض بالأمة إن صحت رجولته" فمعنى هذا أن النغيير يستلزم الكفاءة والإخلاص وليس مستحيلا كما نصفه نحن والأمثال كثيرة ورغم هذا فأنا لم أتحدث عن موضوع التغيير ولكني حاولت أن أكشف النقاب عن السياسة المتبعة فب الجزائر
 

عمار صادق

:: عضو فعّال ::
إنضم
14 فيفري 2009
المشاركات
2,585
النقاط
77
يا الله ..... يا اخي الكريم كون يبدأ الواحد و يتكلم في الموضوع ماعادش يكمل

و أنا بصراحة عييت اليوم

لي عودة ان شاء الله

يعطيك الصحة
أنا أنتظر عودتك للموضوع وعلى فكرة تطلع للموضوع جيدا فكلماتي هنا لا أقصد بها التغيير وإنما أنبه لخفايا سياسية تحدث أمامنا ولا نراها أو نراها ولا نهضمها
 

البسكرية1990

:: عضو فعّال ::
إنضم
5 أوت 2009
المشاركات
1,635
النقاط
37
العمر
30
موضوع مميز
هي مملكة بوتفليقة شئنا ام ابينا ونظام ملكي مخفي في اطار يسمونه ديمقراطية وانتخابات !!!!!!!!!
 

issamt50

:: عضو منتسِب ::
إنضم
9 سبتمبر 2009
المشاركات
48
النقاط
2
حالة الطوارئ وتفاقم التسيير العنيف للعلاقات السائدة في المجتمع فضلا عن ظاهرة الرشوة التي طالت مجموعة من النخبة، أضعف من مفعول الطبقة السياسية ونالت من مصداقيتها واستقلاليتها. لكن، نستطيع اليوم الفصل والتمييز بين نوعين من الأحزاب السياسية، من جهة تلك التي اختارت القرابة والاحتكاك مع السلطة قصد الاستفادة من مصالح مادية ومالية، ومن جهة أخرى هناك ـ وهم كثر ـ الذين اختاروا المقاومة والنضال بين أوساط الشعب لكن بصفوف متفرّقة.
لكن هذه المسؤولية تقع على عاتق النخبة التي تتماطل في اختيار موقعها السياسي، فنجدها تنتظر أحيانا وتتأرجح وتتردّد أحيانا أخرى. ومن أجل دحر أغلال هذه المصيدة، يجب تطهير وتخليص الساحة السياسية من الأحزاب المخبرية التي أسست أصلا، لغرض واحد و هو خدمة النظام وموالاته، فمن واجبنا العمل من أجل بزوغ جيل آخر من النخبة السياسية."



بوتف سيموت و بن يدفن في الجزائر .......هه
 
الحالة
مغلق ولا يسمح بالمزيد من الردود.
Top