الغيبـــــــــــــــة

الحالة
مغلق ولا يسمح بالمزيد من الردود.

وفاء22

:: عضو مُشارك ::
إنضم
8 أكتوبر 2008
المشاركات
199
النقاط
7


من عزت عليه نفسه صانها وحماها ، ومن هانت عليه أطلق لها عنانها وأرخى زمامها ، فألقاها في الرذائل ، ولم


يحفظها من المزالق ، والناس عورات ومعايب ، وزلات ومثالب ، فلا تظن انك علمت ما لم يعلم غيرك ، أوأنك أدركت


ما عجز عنه غيرك ، والموفق من شغله عيبه عن عيوب الناس .


والمغتاب يفسد الدين ، والغيبة جالبة للسيئات ، ومن العجب ان الإنسان لا يغتاب إلا من هو اعلى منه .


والإسلام حارب الهوى ورتب جزاء الغيبة ان حسناتك تعطى لمن تغتابه ، يقول الإمام الشافعي : (( لو كنت مغتاباً


أحداً لأغتبت أمي ، فإنها أحق الناس بحسناتي )) .

ولما تجلبه الغيبة من قسوة القلب ونتن اللسان ، فقد خافها العلماء على انفسهم ، يقول البخاري : ((ما اغتبت أحداً

منذ أن علمت أن الغيبة حرام )) .

فاحفظ لسانك عن أعراض الناس وعن ساقط القول ومرذوله ، تكن زاكي النفس محبوباً عند الخلق ، مقرباً عند الخالق .

تقبلوا تحياتي


 
الحالة
مغلق ولا يسمح بالمزيد من الردود.
Top