لا تسألينى يا ابنتى عن فلسطين

أ.علاء محمد

:: عضو منتسِب ::
إنضم
17 مارس 2010
المشاركات
26
الإعجابات
0
النقاط
0
#1



طفلتى ،
يا خوفى حينما تكـبـرين
أن تسألينى عن فلسطين
وماذا فعل لها المسلمين
هل تركوها يا أمى لليهود المعتدين ؟!
أم أكرمــوها بيـــوم كيــوم حطيـــن ؟
فأنا يا ابنتى لا أعلم حتى هذا الحين !

أخــاف أن تسأليــن
ماذا فعلتى يا أمى ؟
فأنا لم أفعل إلا أنى مثل غيرى
بعـد الـــدعـــاء أردد آمــيــــــن


كيف سأخبرك يا ابنتى أن المسلمين
نامـوا وحمدوا الله أنهـم هـم الناجيـن
ناموا وتركوا الأطفال فى الخلاء عارين
نـــــامــــوا وتركـوا الأمهـات الـثـكـــلى
يصرخــــون لفراق أبنائهم محزونيــــن
أطفـــال كالأزهــــــار قطـــفوا بلحــظة
كانوا قد حملوا بهم بعد أن حلموا
بهم سنيــن


تركنــــاهم يا ابنتى فلا تلـوميـــن
فقد حكمونا أناس لأهوائم عابدين
استعمروا إرادتنا
كما استعمر اليهود فـلـسطــيـن
فنامى يا ابنتى وانعمى بالدفئ ولا تسألين
فمثلك الآن فى أحضان أمهاتهم خائفـــين
إنعمــــــــى بأحضــانى الآن فـى أمــــان
فلا نعلم إلى أين سيمضى حال المسلمـين


وإن سألتنى يوما عــن فلسطــــــــــين
سأقول لكى,
أن غـــزة كـــــــانوا أهل عــزة وديـن
كـــــانوا أحــــرارا أقويـاء صــامديــن

ورجال الضفة رجال ميامين
اللـــهم انصرهم على اليهود الملعونين
وأيدهم بجند من عندك يارب العالميـن
اللهم لا ترفع لليهود راية ولا تحقق لهم غاية
واحـشـرهــم إلـى جهـنـم خـــــاسئـيــن

ولا تلومينى يا ابنتى .. فأنا لا أملك شيئا
إلا أنى بعد هذا الدعاء أردد آمـين آمــين