هل هي حرب على الفساد فعلا؟؟؟؟؟؟؟

الموضوع في 'منتدى السياسة والأخبار الجزائرية' نشر بواسطة sami19280, ‏24 أفريل 2010.

  1. sami19280

    sami19280 :: عضو فعّال ::

    تاريخ التسجيل:
    ‏28 سبتمبر 2009
    المشاركات:
    2,601
    الإعجابات المتلقاة:
    13
    نقاط الجوائز:
    0
    بسبب منح رخص لشركات مختصة في رفع البضائع
    إيداع المديرين الحالي والسابق وكبار مسؤولي ميناء الجزائر السجن
    [​IMG] [​IMG] [​IMG] [​IMG] أمر قاضي التحقيق بمحكمة سيدي امحمد، بالعاصمة، بإيداع مدير عام مؤسسة ميناء الجزائر الحالي، والرئيس المدير العام السابق، ومدير الإدارة العامة بنفس المؤسسة، الحبس المؤقت، بينما وضع خمسة إطارات آخرين تحت الرقابة القضائية بسبب شبهات فساد.
    أفاد مصدر قضائي لـ''الخبر''، أن قاضي التحقيق لدى محكمة سيدي امحمد استمع، أول أمس، إلى المدير العام الحالي والمدير العام السابق للميناء ومدير الإدارة العامة، وخمسة من كبار المسؤولين بالمؤسسة، من بينهم مدير الوسائل اللوجستيكية، ومدير نهائي الحاويات ومسيّر آخر. ودام التحقيق مع هؤلاء المسؤولين ساعات طويلة حسب نفس المصدر، الذي قال بأن القاضي المحقق فتح ملفا بناء على طلب من النيابة العامة بمجلس قضاء العاصمة.
    ودارت أسئلة قاضي التحقيق حول مسائل كثيرة كيّفتها العدالة على أنها جرائم اقتصادية، أهمها وأخطرها، حسب المصدر، صفقة منح رخصة استغلال نشاط رفع البضائع داخل الميناء، لشركات خاصة يصل عددها إلى 50 شركة. وحول هذه النقطة، تم توجيه تهمة الرشوة وإبرام صفقات خارج مجال التشريع واستغلال النفوذ وممارسات مشبوهة، ضد كل المسؤولين. وعلى أساس التهمة، قرر القاضي المحقق إيداع ثلاثة منهم الحبس المؤقت، بينما وضع خمسة آخرين تحت الرقابة القضائية.
    وسئل الكوادر المسيرون لميناء الجزائر بخصوص ظروف منح الصفقات لمؤسسات الرفع الخاصة التي حصل بعضها على رخصة النشاط بالليل، وتعمل هذه المؤسسات بالميناء منذ سنة 2000، تاريخ تنفيذ قرار اتخذته وزارة النقل، يقضي بالتنازل عن مهنة رفع البضائع عن طريق الاستنجاد بأصحاب الاختصاص من رؤوس الأموال الخاصة. وجاء ذلك على خلفية الطلب الكبير الذي أحدثه حجم البضائع الضخم المتدفق على الميناء من الخارج، والذي تزايد من سنة لأخرى إثر تحرير التجارة الخارجية.
    وأفاد مصدر مطلع على القضية، أن ملف ممارسات الفساد بالميناء وضع على مكتب قاضي التحقيق، بعد تحريات دامت شهورا أجرتها فرقة التحقيقات الاقتصادية بأمن ولاية الجزائر. وقد بدأت عملها في القضية بناء على رسائل مجهولة كثيرة تناولت فسادا اقتصاديا وتلاعبا بالمال العام يشهده الميناء، ومختلف المتدخلين فيه على رأسهم مالكو السفن والنشطون في ميدان رفع البضائع. ويتوقع المصدر القضائي أن يتوسع التحقيق ليشمل مسؤولين بوزارة النقل، وهي الجهة الوصية على ميناء الجزائر، ومنها صدر قرار منح رخص استغلال نشاط رفع البضائع لفائدة الشركات، التي تملك العتاد الضروري لهذا النشاط. وتحوم شكوك حول مسؤولية بعض إطارات الوزارة في رشاوى دفعت في إطار تفضيل شركات خاصة عن أخرى.
    وتأتي الفضيحة المدوية بميناء العاصمة بعد أقل من 20 يوما من وضع مدير عام مؤسسة ميناء وهران تحت الرقابة القضائية، في قضية تتعلق بثغرة في حسابات الشركة قدرت بحوالي مليار سنتيم (10 ملايين دينار). وأمر القاضي المحقق في القضية بسجن أمين خزينة الميناء وصاحب الحساب الذي صب فيه المبلغ. واندلعت الفضيحة بعد أن بلّغ مدير عام الميناء شخصيا عن خيانة أمانة، إذ قدّر بأنه تعرّض لخدعة عندما وقّع على وثائق أدت إلى الثغرة المالية.



    المصدر موقع جريدة الخبر

    حملة تطهير مفاجئة ضد المتورطين مع المهربين

    الرشوة تطيح بـ 17 جمركيا بمطار هواري بومدين في يوم واحد

    [​IMG]
    الموقوفون مكنوا مسافرين من تمرير حقائب دون فحصها

    فتح تحقيق في سوء التسيير بميناء العاصمة


    باغتت نهاية الأسبوع المنصرم مصالح المراقبة والاستعلامات الجمركية عناصر فرقة الفحص الجمركي للمسافرين وأوقفتهم متلبسين بتهمة التواطؤ مع مسافرين في تمرير حقائب دون إخضاعها للفحص مقابل الرشوة، وقررت فرق التحقيق الجمركية التي انتقلت إلى المطار إصدار قرارات التوقيف التحفظي لـ 17 جمركيا دفعة واحدة مع مسؤول الفرقة وإحالتهم للتحقيق الإداري، وغير مستبعد أن تجري متابعة قضائية.

    • قالت مصادر على صلة بهذه الحملة المفاجئة من طرف مصالح التحقيق والمراقبة والاستعلامات الجمركية أن العملية تم التحضير لها بناء على معلومات سابقة وتم تسطير زيارة مفاجئة للمطار والإيقاع بالجمركيين في حالة تلبس بتهم التواطؤ مع مسافرين وتمكينهم من تمرير حقائب دون فحصها وفرض الرسوم المعتادة وهذا مقابل رشاوى.
    • خطورة سلوك هؤلاء الجمركيين الذين تم توقيفهم وإحالتهم على التحقيق ليس فقط في الرشوة وتكبيد الخزينة خسائر من خلال تمكين مهربين من تمرير بضائعا، بل ما يشد الجهات الأمنية هو إمكانية تمرير مواد لا يكتشفها جهاز السكانير مثل المخدرات أو مواد صناعة المتفجرات على اعتبار أن المكلفين بالفحص لا يفتشون تلك الحقائب.
    • وقالت مصادر على صلة بالتحقيق الجاري أن التوقيف الجماعي لـ 17 جمركيا مرة واحدة سابقة، على اعتبار أن لجان التأديب تعالج قضايا منفردة وفي أقصى الحالات تورط مجموعة من الجمركيين لا يتجاوز عناصر فرقة واحدة، لكن توقيف 17 جمركيا مرة واحدة يعتبر خطوة هامة في مكافحة مسؤولي الجمارك للفساد داخل مؤسستهم.
    • وتدخل هذه الحملة التي شرع فيها منذ 2005 بمجيء المدير العام للجمارك في إطار تطهير جهاز الجمارك من الأعوان والمسؤولين الذين يثبت تورطهم في قضايا رشوة أو ارتكاب أخطاء مهنية لأغراض مصلحية ويتم سنويا معاقبة ما يتراوح بين 80 و100 جمركي بتهم متعددة منها المتعلقة بأخطاء مهنية من الدرجة الأولى، ومنها الأخطاء المتعلقة بقضايا فساد هذه الأخيرة تفصل في لجان التأديب الدورية بالفصل والمتابعة القضائية، أما المخالفات الأقل خطورة فإن عقوباتها إدارية محضة.
    • وجاءت الإجراءات الردعية ضد الجمركيين المخالفين بعد تعديل القانونين الأساسي والداخلي، هذا الأخير أصبح أكثر صرامة فيما يتعلق بالأخطاء المهنية بل ويتعدى في جانبه العقابي المجال المهني، حيث يعرض الجمركي الذي تصل أدلة ومعلومات عن سوء سلوكه خارج أوقات العمل إلى التحقيق وعقوبات تصل إلى الفصل من سلك الجمارك.
    • من جهة أخرى، فإن قرار الفصل هذا ضد 17 جمركيا في مطار هواري بومدين بعتبر الإجراء الأولي وسيتبع حسب مصادر "الشروق" بمتابعة قضائية حسب التهم المنسوبة وحسب الأدلة المثبتة، خاصة ما تعلق بتسلم الرشوة.
    • كما سيتم التحقيق حول هوية المسافرين الذين تمكنوا من إغراء هؤلاء الجمركيين للتأكد مما إذا كان الأمر يتعلق بتهريب بضائع عادية. أم أخرى ممنوعة مما يفتح الباب أمام تحقيقات أخرى حول ما يمكن أن يكون قد مرر من ممنوعات.





    موقع الشروق اونلاين



     
    التعديل الأخير تم بواسطة مشرف: ‏24 أفريل 2010
  2. dou1

    dou1 :: عضو مُشارك ::

    تاريخ التسجيل:
    ‏1 أفريل 2010
    المشاركات:
    172
    الإعجابات المتلقاة:
    1
    نقاط الجوائز:
    0
    يعنى مبادرات جميلة اكيد سيتثى منها البعض ولكن الحمد لله ما يكونش الفساد عام لانوا ماش هاذي الاخبار فقط حتى في مجال التهريب عملوا مداهمات في المدينة الحدودية تبسة واكتشوا مضخات في احدى المناطق واشياء اخرى. وبيوت الدعارة كذلك في نفس المنطقة .
    **********ولكن يبقى الفساد راو الناس تتوارث فيه*************
     
  3. sami19280

    sami19280 :: عضو فعّال ::

    تاريخ التسجيل:
    ‏28 سبتمبر 2009
    المشاركات:
    2,601
    الإعجابات المتلقاة:
    13
    نقاط الجوائز:
    0


    ان شاء الله هذي بادرة خيرررررررررررر
     
  4. karim073

    karim073 :: عضو مُتميز ::

    تاريخ التسجيل:
    ‏21 سبتمبر 2009
    المشاركات:
    1,330
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    نقاط الجوائز:
    0
    يا ريت يبدأ المشروع باعلى الهرم حتى يكون هناك توازن و عدل لا ان نقضي على الصغار وندع الكبار يفرون ...
     
  5. abdo404

    abdo404 :: عضو مُتميز ::

    تاريخ التسجيل:
    ‏24 سبتمبر 2008
    المشاركات:
    769
    الإعجابات المتلقاة:
    142
    نقاط الجوائز:
    19
    يا اخي الكبار كي يسرقوا المال العام هذاك شيء يعلمه الله وهو وكيلهم وحسبهم اما المصيبة في المجرمين الصغار لان لما مسؤول كبير يسرق ملايير اكيد رايح يدير بها ديزافير ممكن احياء سكنية ويفتح مشكلة النقل هو قصدو المال ومن جهة اخرى يحل مشكلة عارف الناس محتاجينها اما الي يسابوطي الناس وياكل الرشوة الجيفة مثل السلعة بيريمي ويسنيي عليها مقابل الفين دينار يعني ماراحلو في ارواح اطفال ممكن تمرض او تموت في المستشفيات هذا هو المجرم الحقيقي الي يستهل الاعدام والرجم والحرق ...................................................... .
     

مشاركة هذه الصفحة