طحالب بحر تكافح الدهون وتخفض الوزن

الحالة
مغلق ولا يسمح بالمزيد من الردود.

s80toufik

:: عضو فعّال ::
إنضم
17 أوت 2006
المشاركات
1,883
النقاط
77
اكتشف كيميائيون يابانيون أن طحلبا بحريا بني اللون، يستخدم كمكون للنكهة في أنواع الحساء والسلطات الآسيوية، يحتوي على مركب يبدو مساعدا على فقد الوزن بواسطة خفض تراكم الدهون لدى تجربته في دراسات على الحيوانات.
حقق هذا المركب -ويدعى فوكوكسانثين- انخفاضا في الوزن بنسبة تتراوح بين 5 و10% لدى حيوانات المختبر، ويمكن تطويره إلى مستخلص طبيعي أو عقار للمساعدة على مكافحة البدانة.
ويستهدف مركب فوكوكسانثين دهون البطن، بشكل خاص، وربما يساعد في خفض الأمعاء المتضخمة.
وقد أجرى الدراسة فريق بحث من جامعة هوكايدو بقيادة أستاذ الكيمياء بالجامعة كازيو مياشيتا، وقدمت نتائجها في اللقاء السنوي للجمعية الكيميائية الأميركية هذا الأسبوع بسان فرانسيسكو.
ومركب فوكوكسانثين هو صبغة بنية اللون تمنح الطحلب البني اللون المميز له، وتقوم أيضا بعملية التمثيل الضوئي (تحويل الضوء إلى طاقة). وقد وجد هذا المركب بمستويات عالية في عدة أنواع مختلفة من طحالب البحر البنية، بما فيها نوع من عشب البحر يستخدم في حساء "ميسو" الياباني التقليدي.
بيد أن مركب فوكوكسانثين لا يوجد بوفرة في طحالب البحر الحمراء والخضراء، والتي تستخدم أيضا في أطعمة آسيوية كثيرة أخرى.
ويعرف الطحلب البني المستخدم في هذه الدراسة باسم (Undaria pinnatifida)، وهو نوع من عشب البحر يسمى أيضا واكامي، ويستهلك على نطاق واسع في اليابان.
ونظرا لتوافر غابات العشب البحري ذات الأنواع المتعددة على طول ساحل كاليفورنيا، فقد يطلق هذا الاكتشاف سوقا مربحا إذا ما تم تطوير العشب إلى علاجات فاعلة ضد البدانة.
يأمل الباحثون أن تقود الدراسة إلى طريقة تساعد على الحد من البدانة في الولايات المتحدة وغيرها, فمركب فوكوكسانثين يكافح البدانة –على ما يبدو- من خلال آليتين مختلفتين.
أجريت الدراسة على 200 من جرذان وفئران المختبرات. ولدى تغذية الحيوانات البدينة بالفوكوكسانثين، بدا أن هذا المركب يستحث بروتين (UCP1) الذي يتسبب بدوره في أكسدة الدهون وتحويل الطاقة إلى حرارة.
ويوجد هذا البروتين في النسيج الشحمي الأبيض، وهو نوع الدهون الذي يحيط بأعضاء الجسم الداخلية, وفي منطقة البطن المحتوية على نسيج شحمي وفير، قد يكون مركب فوكوكسانثين فعالا بشكل خاص في تقليص الأمعاء المتضخمة.
وهذا أول مركب طبيعي تظهر قدرته على خفض الدهون بواسطة استهداف بروتين (UCP1). كذلك ظهر في دراسة الحيوانات أن هذه الصبغة (فوكوكسانثين) تستحث الكبد لإنتاج مركب يدعى (DHA), وهو نوع من الحمض الدهني "أوميغا-3"، وبمستويات تقارب مكملات زيت السمك الشائعة. تخفض المستويات المرتفعة من (DHA) الكوليسترول منخفض الكثافة الضار، والمعروف بدوره في البدانة ومرض القلب.
 

العباسي22000

:: عضو مُتميز ::
إنضم
8 أوت 2006
المشاركات
1,201
النقاط
37
السلام عليكم
شكرا اخي على الموضوع
تقبلوا تحياتي
اخوكم العباسي22000
 

s80toufik

:: عضو فعّال ::
إنضم
17 أوت 2006
المشاركات
1,883
النقاط
77
العفو يا أخي العباسي
لا داعي للشكر
 
الحالة
مغلق ولا يسمح بالمزيد من الردود.
Top