أعظم مهر في التاريخ

SOUILAH Mohamed

:: عضو مُشارك ::
إنضم
4 نوفمبر 2011
المشاركات
310
النقاط
7
حقاً إنه أغلى المهور

أم سُليم الرميصاء بنت
ملحان الأنصارية الخزرجية أم خادم النبي صلى الله عليه وسلم أنس بن مالك رضي الله عنه.

أُخيتي الداعية
:
لما يتذكر المسلم أحاديث النبي صلى الله عليه
وسلم في النساء وبركتهن كحديث ابْنِ عَبَّاسٍ قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم (خَيْرُهُنَّ أَيْسَرُهُنَّ صَدَاقًا).
وحديث أبي هُرَيْرَةَ رضي الله عنه
عن النبي صلى الله عليه وسلم قال (تُنْكَحُ الْمَرْأَةُ لِأَرْبَعٍ لِمَالِهَا وَلِحَسَبِهَا وَجَمَالِهَا وَلِدِينِهَا فَاظْفَرْ بِذَاتِ الدِّينِ تَرِبَتْ يَدَاكَ) يدرك حقاً أن عظمة المرأة في إيمانها وتقواها ودينها ولنتأمل موقف هذه الصحابية كيف جعلت من الإسلام مهراً لها :

عن أنس قال خطب أبو طلحة أم سليم
فقالت: (إني قد آمنت فإن تابعتني تزوجتك) قال: (فأنا على مثل ما أنت عليه فتزوجته أم سليم وكان صداقها الإسلام).

ما أروعه من موقف إن جعلنا مفاخرة النساء في طالبي
الزواج منهن هو الدين لأن سعادة المرأة هو بزوجها الصالح المعين لها وكم تصدم كثير من الفتيات بمثل هذه الزخارف ثم ما تلبث أن تكون ممن يعض أصابع الندم ولات ساعة مندم فليكن من هذا الموقف لكي أُخيتي الداعية منطلقاً في ترغيب النساء باختيار الكفء من الرجال.

 
Top