هل تعرف معنى كلمة كريسماس؟

sali-sali

:: عضو مُتميز ::
إنضم
28 سبتمبر 2011
المشاركات
862
النقاط
17
http://dc11.**********/i/02894/1hiw3pwt1yjl.png









http://dc11.**********/i/02894/o4lrtcrzqbc4.gif













هل تعرف معنى كلمة كريسماس؟








هل أنت ممن يحتفل بالكريسماس؟










اقرأ هذه المعلومات التي ربما تقرؤها لأول مرة







ثم قرر : هل ستحتفل هذه السنة أيضاً بالكريسماس أم لا ؟



















http://dc11.**********/i/02894/o4lrtcrzqbc4.gif









الكريسماس

















هو عطلة يحتفل فيها النصارى بعيد ميلاد يسوع





بمعني آخر بعيد ميلاد الرب عند أحد مذاهبهم







أو بمعنى آخر عند مذهبهم الآخر الذي يكفر المذهب الأول بعيد ميلاد ابن الرب































والاحتفال عن طريق تقديم الهدايا والتهنئة الكلامية وظهور ما يسمي ببابا نويل










وشجرة عيد الميلاد ..وما يصاحبهم من منكرات شتى










يٌختصر اسم عيد الميلاد "X mas" لان الحرف الروماني "X" الذي يشبه الحرف اليوناني "X" الذي هو "chi" اي مختصر لاسم المسيح .(Χριστός) خريستوس







كلمة Christmas مكونة من مقطعين : المقطع الأول هو Christ ومعناها المخلص وهو لقب للسيد المسيح المقطع الثانى هو mas وهو مشتق من كلمة فرعونية معناها ميلاد مثل رمسيس معناها ابن رع (را - مسيس) وجائت هذة التسمية للتأثير الدينى للكنيسة القبطية الارثوذكسية في القرون الأولى













وللعلم الأناجيل المختلفة (( القديم منها والطبعات المنقحة والمزيدة ))










مختلفة في التاريخ الصحيح لميلاد الرب أو ميلاد يسوع علي حسب كتبهم











ولكنهم اختاروه 25 ديسمبر







































فهل ستحتفل معهم وهم يعتقدون أن الله قد ولد في هذا اليوم والعياذ بالله من هذا الكفر؟؟










أنت مسلم وتعرف قول الله تعالى














((لَمْ يَلِدْ وَلَمْ يُولَدْ*وَلَمْ يَكُن لَّهُ كُفُوًا أَحَدٌ))










فهل ترضى أن تحتفل وهم يعتقدون ذلك في ربك؟





































http://dc11.**********/i/02894/o4lrtcrzqbc4.gif




























حكم الاحتفال بعيد الكريسماس:







السؤال :










ما حكم تهنئة الكفار بعيد الكريسماس ؟










وكيف نرد عليهم إذا هنئونا بها ؟







وهل يجوز الذهاب إلى أماكن الحفلات التي يقيمونها بهـذه المناسبة ؟


















وهل يأثم الإنسان إذا فعل شيئاً مما ذكر بغير قصد ؟ وإنما فعله إما مجامـلة أو حياء أو إحراجًا أو غير ذلك من الأسباب وهل يجوز التشبه بهم في ذلك ؟




















































المفتي: محمد بن صالح العثيمين







الإجابة :



تهنئة الكفار بعيد الكريسماس أو غيره من أعيادهم الدينية حــرام بالاتفاق .








كما نقل ذلك ابن القيم - رحمه الله - في كتابه ( أحكام أهـل الذمـة ) .








حيث قال : ( وأما التهنئة بشعائر الكفر المختصة به فحرام بالاتفاق ، مثل أن يهنيهم بأعيادهم وصومهم ، فيقول : عيد مبارك عليك ، أو : تهنأ بهذا العيد ونحوه ، فهذا إن سلم قائله من الكفر فهو من المحرمات ، وهو بمنـزلة أن يهنئه بسجوده للصليب ، بل ذلك أعظم إثمـاً عند الله ، وأشد مقتـاً من التهنئة بشرب الخمر وقتـل النفس ، وارتكاب الفرج الحرام ونحوه ، وكثير ممن لا قدر للدين عنده يقع في ذلك ، ولا يدري قبح ما فعل ، فمن هنأ عبداً بمعصية أو بدعة أو كفر فقد تعرض لمقت الله وسخطه ) . انتهى كلامه - رحمه الله - .






















































وإنما كانت تهنئة الكفار بأعيادهم الدينية حرامًا وبهذه المثابة التي ذكرها ابن القيم ، لأن فيها إقراراً لما هم عليه من شعـائر الكفر ، ورضىً به لهم ، وإن كان هو لا يرضى بهذا الكفر لنفسه ، لكن يحـرم على المسلم ان يرضى بشعائر الكفر أو يهنئ بها غيره.










لأن الله تعالى لا يرضى بذلك .












قال الله تعالي((إِن تَكْفُرُوا فَإِنَّ اللَّهَ غَنِيٌّ عَنكُمْ وَلا يَرْضَى لِعِبَادِهِ الْكُفْرَ وَإِن تَشْكُرُوا يَرْضَهُ لَكُمْ )) سورة الزمر










وقال تعـالى:((الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ وَأَتْمَمْتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي وَرَضِيتُ لَكُمُ الإِسْلامَ دِينًا ))( سورة المائدة: 3 )








وتهنئتهم بذلك حرام سواء كانوا مشاركين للشخص في العمل أم لا .











وإذا هنئونا بأعيادهم فإننا لا نجيبهم على ذلك ، لانها ليست بأعياد لنا ، ولأنهـا أعياد لا يرضاها الله تعالى ، لأنهـا إما مبتدعة في دينهم ، وإما مشروعة ، لكن نسخت بدين الإسلام الذي بعث به محمدًا صلّ الله عليه وسلم ، إلى جميع الخلق ،


وقال فيه: ((وَمَن يَبْتَغِ غَيْرَ الإِسْلامِ دِينًا فَلَن يُقْبَلَ مِنْهُ وَهُوَ فِي الآخِرَةِ مِنَ الْخَاسِرِينَ))( آل عمران : 85 ) .





وإجابة المسلم دعوتهم بهذه المناسبة حرام












لأن هذا أعظم من تهنئتهم بها لما في لك من مشاركتهم فيها








وكذلك يحـرم على المسلمين التشبه بالكفار بإقامة الحفلات بهـذه المناسبة ، أو تبادل الهدايا أو توزيع الحلوى ، أو أطباق الطعام ، أو تعطيل الأعمال ونحو ذلك










لقول النبي صل الله عليه وسلم: "من تشبه بقوم فهو منهم"










قال شيخ الإسلام ابن تيمية في كتابه اقتضاء الصراط المستقيم مخالفة أصحاب الجحيم : "مشابهتهم في بعض أعيادهم توجب سرور قلوبهم بما هم عليه من الباطل ، وربما أطمعهم ذلك في انتهاز الفرص واستذلال الضعفاء " . انتهى كلامه - رحمه الله - .












ومن فعل شيئاً من ذلك فهو آثم ، سواء فعله مجاملة أو توددًا أو حياء أو لغير ذلك من الأسباب ؛ لأنه من المداهنة في دين الله ، ومن أسباب تقوية نفوس الكفار وفخرهم بدينهم










والله المسؤول أن يعز المسلمين بدينهم ، ويرزقهم الثبات عليه ،
 

homework

:: عضو شرفي ::
إنضم
30 ماي 2008
المشاركات
1,332
النقاط
39
مشكورة الأخت الكريمة على الموضوع الذي جاء في وقته المناسب وجزاك الله كل الخير
 

bent souf

:: عضو منتسِب ::
إنضم
15 ديسمبر 2011
المشاركات
50
النقاط
2
جزاك الله خيرا أختي الكريمة
نتمنى أن يكون الجميع على وعي بخطورة و حرمانية الموضوع
 

saralg

:: عضو مُتميز ::
إنضم
24 أوت 2011
المشاركات
947
النقاط
39
شكرا على الموضوع القيم
جعله اللع في ميزان حسناتك
 

بسمة ألم

:: عضو منتسِب ::
إنضم
17 جويلية 2011
المشاركات
29
النقاط
3
بوركت على التذكير و التنبيه

جعله الله في ميزان حسناتك
 
Top