لا تأسفنَّ على غـدرِ الزمانِ

Chafik.Dz

:: عضو مُتميز ::
إنضم
12 جويلية 2008
المشاركات
1,126
النقاط
37








العراق تحت رحمة الديمقراطية الامريكية ...

ديمقراطية الدمار والتشتت على جميع الاصعدة ...

لمن لا يعرف امريكا و افكارها الجهنمية فل يقم بجولة الى حضارة الرافدين ...

فل يقم بجولة سريعة الى مدينة العلم والعلماء البصرة ....

لمن لا يعرف الديمقراطية الامريكية سأدعوه للقيام بجولة في ازقة بغداد ...

سأدعوه ليصلي ركعتي خوف في مساجد الله التي عوض ان ترتاح فيها ...
اصبحت تصلي و تنتظر قذيفة او صاروخا امريكي ....

ديمقراطية اراقة الدماء ديمقراطية الحروب الطائفية ...

من منا كان يسمع بصراع سني شيعي ايام البعث ؟؟؟

من منا كان يسمع بكل هذه المجازر المرعبة من منا كان يسمع بان جثث العراقيين تملى الشوارع ...
من منكم سمع ان دماء العراقيين قد هانت الى هذه الدرجة ...

من بركم اجيبوني ....




ولكن :


لا تأسفنَّ على غـدرِ الزمانِ لطالمـا
رقصت على جثثِ الأســودِ كلابا


لا تحسبن برقصها , تعلوا على أسيادها
تبقى الأسودُ أسوداً والكلابُ كِلابا

إنـي أنـا صـدّام..أطلـق لحيتـي
حيناً...ووجـهُ البـدرِ ليـس يعاب

وأنا المهيـب ولـو أكـون مقيـداً
فالليث مـن خلف الشباك.. يهـابا


هلا ذكرتم كيـف كنـت معظمـاً
والنهـرُ تحـتَ فخـامتي ينسـابا

عشـرونَ طائـرةٍ ترافـقُ موكبي
والطيـر يحشـر حولـها أسـرابا


والقـادة العظمـاء حـولي كلهـم
يتزلفـونَ وبعضكـم حجّــابا


ثـوبي الـذي طرزتـهُ لوداعكـم
نسجـت علـى منوالـهِ الأثـواب


أنتـم أسـارى عاجلاً أو آجـلا
مثـلي وقـدْ تتشابـه الأسبـاب



توبـوا إلى شـارون قبل رحيلكم
واستغفـروه فإنـهُ... تــوّابا


عفـواً إذا غـدت العروبـةَ نعجةً
وحمـاةُ أهليـها الكـرام ذئـابا




هل كنتم تسمعون ايام البعث بكل هذه المجازر ؟؟؟

طيب سأسلم ان صدام رحمه الله دكتاتوري : هل كان يبيد العراقيين كأمريكا؟؟؟

هل توجد اسلحة دمار شامل في العراق ....

لا ولكن يوجد سلاح اكبر من الكيماوي والنووي في العراق يهدد امريكا واسرائيل ...

انه البطل الشهيد :

صدام حسين المجيد التكريتي ....





سؤالي: ايهم احسن الدكتاتورية أم الديمقراطية الامريكية ؟؟

نتمنى اكون بيننا اخوة عراقيين لأنهم ادرى بالاجابة ....

كيف ترى مستقبل العراق بعد خروج امريكاا منه ؟؟؟

هل سيسود الاستقرار وهل ستتوقف هذه المجازر اليومية ؟؟


نرجوا النقاش الجاد و الهادف ....

و ركزلي على الحضاري










و في الختاام تقبلوو تحياات



chafik.dz


http://dc03.**********/i/01331/neaauhnxyg85.gif










 

simou11

:: عضو متألق ::
إنضم
16 مارس 2010
المشاركات
4,346
النقاط
191
بارك الله فيكم على الابيات الاكثر من معبرة
و ان اموت على يد دكتاتور من بني وطني
خير من ان اموت تحت ديمقراطية اجنبي
في انتظار الاخوة العراقيين
 

Chafik.Dz

:: عضو مُتميز ::
إنضم
12 جويلية 2008
المشاركات
1,126
النقاط
37
شكرااا اختي نورت فعلا ...
نحن في انتظاار الاخوة العراقيين
 

simou11

:: عضو متألق ::
إنضم
16 مارس 2010
المشاركات
4,346
النقاط
191
انا اختك ولست اخوك
دمتم بود
 

Chafik.Dz

:: عضو مُتميز ::
إنضم
12 جويلية 2008
المشاركات
1,126
النقاط
37
انا اختك ولست اخوك
دمتم بود
عفوا خطأ مطبعي ...
زيد راني نخدم بدون فأرة ...
واحد الحالة اكثر من الديمقراطية الامريكية ...

تحيااتي مرة اخرى
 

كوني طيبة

:: عضو فعّال ::
إنضم
23 ديسمبر 2007
المشاركات
2,328
النقاط
77
العراق سيقسم دويلات
كردية سنية شعية و غيرها
الكل يطالب بان يقيم دولة لوحده
وهذا ما كانت تصبو اليه امريكا
زد على ذالك
هي تقسم بترول العراق مناصفة معها وبدون ان تفع فلسا واحدااا
بدعوى انها حررتهم من الديكتاتور
الذي كانت العراق في زمنه
مهد الحضارات و العلم و الادب و الثقافة
رحم الله العراق واهله
شكرا على هذه الالتفاتة اخي الكريم
 

Chafik.Dz

:: عضو مُتميز ::
إنضم
12 جويلية 2008
المشاركات
1,126
النقاط
37
العراق سيقسم دويلات
كردية سنية شعية و غيرها
الكل يطالب بان يقيم دولة لوحده
وهذا ما كانت تصبو اليه امريكا
زد على ذالك
هي تقسم بترول العراق مناصفة معها وبدون ان تفع فلسا واحدااا
بدعوى انها حررتهم من الديكتاتور
الذي كانت العراق في زمنه
مهد الحضارات و العلم و الادب و الثقافة
رحم الله العراق واهله
شكرا على هذه الالتفاتة اخي الكريم
فعلا اختي هذا ما تصبو اليه امريكا و حلفائها من العرب...
ولذلك وجب عليا القول لا تاسفن على غدر الاخوان قبل غدر الزمان ...
سترتاح الكويت و ايران وكل من كان يكن الحقد للعراق او صدام ....

ربي اجيب الخير منورة اختي
 

تسنيم22

:: عضو مُشارك ::
إنضم
3 نوفمبر 2010
المشاركات
305
النقاط
7
رحم الله القائد العظيم صدام حسين وبدون شك لا مستقبل للعراقين سواء بقيت امريكا او انسحبت ضاع كل شيء من بين ايديهم لن نرى الا الصراعات الطائفية وفقط
 

Chafik.Dz

:: عضو مُتميز ::
إنضم
12 جويلية 2008
المشاركات
1,126
النقاط
37
رحم الله القائد العظيم صدام حسين وبدون شك لا مستقبل للعراقين سواء بقيت امريكا او انسحبت ضاع كل شيء من بين ايديهم لن نرى الا الصراعات الطائفية وفقط
شكراا اختي ....
يسلموو على الاضافة...
ربي يصلح حالهم ...
 

عدو الروافض

:: عضو منتسِب ::
إنضم
20 ديسمبر 2011
المشاركات
48
النقاط
2
صدام بين يدي الله
وهو أعلم بحاله........وسوف يحاسبه بما يستحق
إن شاء الله
 

Chafik.Dz

:: عضو مُتميز ::
إنضم
12 جويلية 2008
المشاركات
1,126
النقاط
37
صدام بين يدي الله
وهو أعلم بحاله........وسوف يحاسبه بما يستحق
إن شاء الله
ان شاء الله نسأل له الرحمة والمغفرة ...
وندعوا الله ان يخرك العراق من كل هذه الازمات ...
شكراا على المرور
 

بالقرآن نحيا

:: عضو مُتميز ::
إنضم
6 أوت 2011
المشاركات
605
النقاط
17
سؤالي: ايهم احسن الدكتاتورية أم الديمقراطية الامريكية ؟؟
منذ مدة ليست بالقصيرة و جهود الإدارة الأمريكية تستنفر وتتوسل وتستجدي جهود الأمم المتحدة والدول الكبرى وحلف الناتو والمنظمات العالمية والدولية ومن خطى على خطها للخروج من عنق زجاجة بوابة العراق وتعهدت بصرف ملايين ومليارات الدولارات من اجل خروج جنودها المخذولين المارقين من العراق الذين جلبهم الرئيس الأمريكي بوش الابن من أمريكا والذين أجبرتهم الظروف سواء كانت أمنية أم عسكرية أو اقتصادية إلى الوصول والدخول ارض العراق عام 2003 والقبول بالغربة لهؤلاء الأوغاد تجري علي مضض كونهم من الجنود المجندين وهم يحملون جنسيات مختلفة من الجنسيات الأوربية والإفريقية والأسيوية وأمريكا اللاتينية ومن مختلف قارات العالم جلبتهم الاستخبارات وإدارات وزارة الدفاع الأمريكية من اجل منحهم الجنسية الأمريكية و حفنة من الدولارات التي تم صرفها لهم من بنوك دول معروفة للقاصي والداني كونهم من سوابق الإجرام ومن الفارين من بلدانهم لأسباب جنائية ليس إلا . هذا الأمر ليس بالجدي فقبل عام 2003 عاني عدد كبير من القادة الأمريكان ورؤساء دوائر القرار والتدبير الأعمى بعدم الخوض ودخول العراق وهنا لم نجد سببا وجيها واحدا أو مقنعا لتعامل الإدارة الأمريكية والقوات العميلة التي تحالفت معها من كافة دول العالم ما ظهر منها وما بطن . ومع الأسف الشديد في غزو العراق خلال شهر نيسان عام 2003 وكيف تعاملت هذه القوات الغازية الــــتي عبثت بأرض الرافدين وشردت أبناء شعب العراق ودمرت البنى التحتية لهـــذا البلد و أن المرحلة التي مر بها العراق في ظل الاحتلال الغاشم والذي استمرا كثر من ثمانية أعوام من أسوء المراحل في تاريخ العراق حيث الفراغ السياسي والتدهور الأمني وظهور الطائفية والعنصرية وحالات التمزق والتفرقة ومحاولة تقسيم هذا البلد إلى أقاليم على أساس طائفي وعرقي ومذهبي تحت غطاء الفيدرالية والديمقراطية الجديدة وان قوى الشر الكبرى في العالم تدعي بان الحريات والحقوق لا يمكن صيانتها ألا بتقسيم تلك الدول إلى ولايات شتى وحسب الطوائف متجاهلة إن الوحدة الوطنية هي سمة المجتمعات السياسية الحديثة وتكالب الأعداء من الخارج والعملاء من الداخل لنهب وسرقة ثروات البلدان العربية والإسلامية

وتدمير الممتلكات واستشراء الفساد الإداري في أجهزة الدول المعنية فالأمر خطير جدا يتطلب جهد وطني يستند إلى رؤيا صائبة تتعامل مع الواقع العربي والإسلامي بكل تاريخه وحاضره وبكل ثوابته وخصوصياته كوحدة واحدة متكاملة دوما دول تميز وأفضلية لواحدة على الأخرى ومن منا اليوم لم يسمع وير يوماً بعد يوم وفي كل لحظة ما يحدث في بلد العراق بعد خروج القوات المحتلة من ممارسات لا تصل إلي الإنسانية بشيء تقوم بها القوى السياسية الطائفية تجاه شعب هذا البلد

كيف ترى مستقبل العراق بعد خروج امريكاا منه ؟؟؟
أعتقد أن القوات الأمريكية انسحبت من بغداد. هذا مجرد إجراء نفسي. عبارة عن وهم يشبه ما حصل بعد انسحاب القوات الأجنبية من عموم المنطقة في أعقاب الحرب العالمية 2 . لقد تركت خلفها الأصدقاء و الحلفاء و في بعض الأحيان ذيول فترة تواجدها على الأرض.
و مثال آخر من الماضي البعيد الذي ترك بصماته على كل تاريخنا الحديث. هل انسحبت بريطانيا من فلسطين و كانت الحرب عادلة بين العرب و يهود أيام زمان. أم أن سياسة ملء الفراغ هي التي حددت مصيرنا.
أتمنى للعراق العافية و الازدهار و التخلص من الظواهر الأجنبية العسكرية. هذا كل ما أفكر به حاليا.



هل سيسود الاستقرار وهل ستتوقف هذه المجازر اليومية ؟؟؟
أنا متشائمة . وأعذروا لي تشاؤمي ! ولاأتكهن أن هناك تغيير إيجابي سيحصل على يد حكومة لاتؤمن إلا بالعنف . نصبها الإحتلال وليس لها هوية واضحة أو برنامج سياسي واضح ! بددت الوقت بصراعات طائفية مفتعلة . وأضاعت المال والكفاءات والمنجزات العراقية والحضارية والفنية في معارك - دونكيشوتية - مع الفقر والحرية الحقيقية والسلم الداخلي ، وعلى مذابح المنافع والأطماع الشخصية وتسييس الدين !! يتكلم أفرادها أكثر مما يعملون ولانسمع ولا نري منهم غير - جعجعة بلا طحن- ! وحيث تخلف كل شيْ في عراقنا المكبل بأتفاقية أمنية مع ألد أعداء الشعوب ! ودستوره واحد من الدساتير الأربعة التي أختاره لها زعيم الأحتلال بوش الأبن ، ولن تقوم قائمة للعراق الصابر ولن يتقدم قيد أنملة ، إذا بقيت حكومات المحاصصة الطائفية وميليشياتها المسلحة ومكونها الأنتهازي والعميل للدوائر المحلية والعربية والعالمية !!
للأسف......
القضية كما تبدو حتى الآن وكأنها اتفاق على سحب القوات مقابل تسليم العراق للشركات الأمريكية والإستثمار.
سيكون إمارة خليجية تتسابق في كمية الاسلحة التي لديها وتطورها، وارتفاع بناياتها وكمية النفط الذي يتم إهداره كل يوم

في الأخير جزيل الشكر للأستاذ الفاضل شفيق على هذه الأسئلة الراقية
ونعتذر إن كان رأينا خطأ ........احترامي للجميع
 

Chafik.Dz

:: عضو مُتميز ::
إنضم
12 جويلية 2008
المشاركات
1,126
النقاط
37
سؤالي: ايهم احسن الدكتاتورية أم الديمقراطية الامريكية ؟؟
منذ مدة ليست بالقصيرة و جهود الإدارة الأمريكية تستنفر وتتوسل وتستجدي جهود الأمم المتحدة والدول الكبرى وحلف الناتو والمنظمات العالمية والدولية ومن خطى على خطها للخروج من عنق زجاجة بوابة العراق وتعهدت بصرف ملايين ومليارات الدولارات من اجل خروج جنودها المخذولين المارقين من العراق الذين جلبهم الرئيس الأمريكي بوش الابن من أمريكا والذين أجبرتهم الظروف سواء كانت أمنية أم عسكرية أو اقتصادية إلى الوصول والدخول ارض العراق عام 2003 والقبول بالغربة لهؤلاء الأوغاد تجري علي مضض كونهم من الجنود المجندين وهم يحملون جنسيات مختلفة من الجنسيات الأوربية والإفريقية والأسيوية وأمريكا اللاتينية ومن مختلف قارات العالم جلبتهم الاستخبارات وإدارات وزارة الدفاع الأمريكية من اجل منحهم الجنسية الأمريكية و حفنة من الدولارات التي تم صرفها لهم من بنوك دول معروفة للقاصي والداني كونهم من سوابق الإجرام ومن الفارين من بلدانهم لأسباب جنائية ليس إلا . هذا الأمر ليس بالجدي فقبل عام 2003 عاني عدد كبير من القادة الأمريكان ورؤساء دوائر القرار والتدبير الأعمى بعدم الخوض ودخول العراق وهنا لم نجد سببا وجيها واحدا أو مقنعا لتعامل الإدارة الأمريكية والقوات العميلة التي تحالفت معها من كافة دول العالم ما ظهر منها وما بطن . ومع الأسف الشديد في غزو العراق خلال شهر نيسان عام 2003 وكيف تعاملت هذه القوات الغازية الــــتي عبثت بأرض الرافدين وشردت أبناء شعب العراق ودمرت البنى التحتية لهـــذا البلد و أن المرحلة التي مر بها العراق في ظل الاحتلال الغاشم والذي استمرا كثر من ثمانية أعوام من أسوء المراحل في تاريخ العراق حيث الفراغ السياسي والتدهور الأمني وظهور الطائفية والعنصرية وحالات التمزق والتفرقة ومحاولة تقسيم هذا البلد إلى أقاليم على أساس طائفي وعرقي ومذهبي تحت غطاء الفيدرالية والديمقراطية الجديدة وان قوى الشر الكبرى في العالم تدعي بان الحريات والحقوق لا يمكن صيانتها ألا بتقسيم تلك الدول إلى ولايات شتى وحسب الطوائف متجاهلة إن الوحدة الوطنية هي سمة المجتمعات السياسية الحديثة وتكالب الأعداء من الخارج والعملاء من الداخل لنهب وسرقة ثروات البلدان العربية والإسلامية

وتدمير الممتلكات واستشراء الفساد الإداري في أجهزة الدول المعنية فالأمر خطير جدا يتطلب جهد وطني يستند إلى رؤيا صائبة تتعامل مع الواقع العربي والإسلامي بكل تاريخه وحاضره وبكل ثوابته وخصوصياته كوحدة واحدة متكاملة دوما دول تميز وأفضلية لواحدة على الأخرى ومن منا اليوم لم يسمع وير يوماً بعد يوم وفي كل لحظة ما يحدث في بلد العراق بعد خروج القوات المحتلة من ممارسات لا تصل إلي الإنسانية بشيء تقوم بها القوى السياسية الطائفية تجاه شعب هذا البلد

كيف ترى مستقبل العراق بعد خروج امريكاا منه ؟؟؟
أعتقد أن القوات الأمريكية انسحبت من بغداد. هذا مجرد إجراء نفسي. عبارة عن وهم يشبه ما حصل بعد انسحاب القوات الأجنبية من عموم المنطقة في أعقاب الحرب العالمية 2 . لقد تركت خلفها الأصدقاء و الحلفاء و في بعض الأحيان ذيول فترة تواجدها على الأرض.
و مثال آخر من الماضي البعيد الذي ترك بصماته على كل تاريخنا الحديث. هل انسحبت بريطانيا من فلسطين و كانت الحرب عادلة بين العرب و يهود أيام زمان. أم أن سياسة ملء الفراغ هي التي حددت مصيرنا.
أتمنى للعراق العافية و الازدهار و التخلص من الظواهر الأجنبية العسكرية. هذا كل ما أفكر به حاليا.



هل سيسود الاستقرار وهل ستتوقف هذه المجازر اليومية ؟؟؟
أنا متشائمة . وأعذروا لي تشاؤمي ! ولاأتكهن أن هناك تغيير إيجابي سيحصل على يد حكومة لاتؤمن إلا بالعنف . نصبها الإحتلال وليس لها هوية واضحة أو برنامج سياسي واضح ! بددت الوقت بصراعات طائفية مفتعلة . وأضاعت المال والكفاءات والمنجزات العراقية والحضارية والفنية في معارك - دونكيشوتية - مع الفقر والحرية الحقيقية والسلم الداخلي ، وعلى مذابح المنافع والأطماع الشخصية وتسييس الدين !! يتكلم أفرادها أكثر مما يعملون ولانسمع ولا نري منهم غير - جعجعة بلا طحن- ! وحيث تخلف كل شيْ في عراقنا المكبل بأتفاقية أمنية مع ألد أعداء الشعوب ! ودستوره واحد من الدساتير الأربعة التي أختاره لها زعيم الأحتلال بوش الأبن ، ولن تقوم قائمة للعراق الصابر ولن يتقدم قيد أنملة ، إذا بقيت حكومات المحاصصة الطائفية وميليشياتها المسلحة ومكونها الأنتهازي والعميل للدوائر المحلية والعربية والعالمية !!
للأسف......
القضية كما تبدو حتى الآن وكأنها اتفاق على سحب القوات مقابل تسليم العراق للشركات الأمريكية والإستثمار.
سيكون إمارة خليجية تتسابق في كمية الاسلحة التي لديها وتطورها، وارتفاع بناياتها وكمية النفط الذي يتم إهداره كل يوم

في الأخير جزيل الشكر للأستاذ الفاضل شفيق على هذه الأسئلة الراقية
ونعتذر إن كان رأينا خطأ ........احترامي للجميع

فعلا اختي كلامك ...
العراق دخل في ازمة كبيرة ....
ندعوا الله تعالى ان يفك اسرهم ....
ويوحدهم على كلمة واحدة
 

malk kum

:: عضو مُشارك ::
إنضم
24 نوفمبر 2011
المشاركات
150
النقاط
7
وهل امريكا هتسيب العراق بسهولة كدة ؟؟
لا بالطبع سوف تحط انفها فى كل شئ
بلى هتساعد ع نشر حرب اهلية والفتن بين الشعب
لالالا والف لا امريكا مش غبية لتسيب بلد بسهولة رغم خروجها منها
 

Chafik.Dz

:: عضو مُتميز ::
إنضم
12 جويلية 2008
المشاركات
1,126
النقاط
37
وهل امريكا هتسيب العراق بسهولة كدة ؟؟
لا بالطبع سوف تحط انفها فى كل شئ
بلى هتساعد ع نشر حرب اهلية والفتن بين الشعب
لالالا والف لا امريكا مش غبية لتسيب بلد بسهولة رغم خروجها منها
فعلا فامريكا ستستغل خيرات العراق حتى وان خرجت من العراق ...
طبعا عن طريق الشركات الامنية الموجودة هناك ...
عن طريق الاشخاص الذين سيتم تعيينهم في الحكومات المقبلة ....
تحيااتي لك
 

ريم46

:: عضو منتسِب ::
إنضم
29 جويلية 2011
المشاركات
53
النقاط
2
رحمه الله . عند موته ماتت الرجولة .
 

Chafik.Dz

:: عضو مُتميز ::
إنضم
12 جويلية 2008
المشاركات
1,126
النقاط
37
امين ...
ربي يرحم موتانا ووينصر الاسلام والمسلمين
 

aya2009

:: عضو بارز ::
إنضم
17 جانفي 2012
المشاركات
6,330
النقاط
351
الواقع يقول ان ضرائب الشعب الامريكي و حتى (ارواح عسكرها )تهدر و لا زالت استفادة اقتصاد امريكا من استعماره للعراق يلوح بعيدا في ظل الازمة الخانقة التي تمر بها امريكا و باقي اقتصاديات العالم
هدا هو السبب لالدي دفع اوباما بالانسحاب من العراق لرغبته في تصويت من الشعب له لولاية تانية

اما عن العراق فليست امريكا وحدها سبب دماره بل حتى جارتها الشيعية ايران لها دخل في فتنة العراق و حاله الدي يدمي القلوب

اما عن صدام رحمه الله و لو كان عادلا بشعبه لما انقلب ضده و باعه لاعدائه الامريكان
تحياتي لك اخي

 

Chafik.Dz

:: عضو مُتميز ::
إنضم
12 جويلية 2008
المشاركات
1,126
النقاط
37
الواقع يقول ان ضرائب الشعب الامريكي و حتى (ارواح عسكرها )تهدر و لا زالت استفادة اقتصاد امريكا من استعماره للعراق يلوح بعيدا في ظل الازمة الخانقة التي تمر بها امريكا و باقي اقتصاديات العالم
هدا هو السبب لالدي دفع اوباما بالانسحاب من العراق لرغبته في تصويت من الشعب له لولاية تانية

اما عن العراق فليست امريكا وحدها سبب دماره بل حتى جارتها الشيعية ايران لها دخل في فتنة العراق و حاله الدي يدمي القلوب

اما عن صدام رحمه الله و لو كان عادلا بشعبه لما انقلب ضده و باعه لاعدائه الامريكان
تحياتي لك اخي

كلامك مطقي ...
تحليل صاائب اخي ...
لقد ساهم الجميع في اعدام بغداد وما فيها ..

منورين
 

اللـــ فراشةـــمة

:: عضو مُشارك ::
إنضم
13 نوفمبر 2011
المشاركات
317
النقاط
7
والله العرب مليحلهم غير واحد كيما صدام حسين وهواري بومدين ربي يرحمهم، الدكتاتورية مليحة بلبزاف مع ناس كيما هكا، والعربي لازمله غير دكتاتوري يظل فوق راسو ليل نهار، شكون لي كان يسمع بالطائفية في العراق؟ ولا واحد برك بعد موته ولينا نسمعو بالطوائف هنا وهناك ونشوفو في الموتى هنا وهناك، ودخلت أمريكا وبريطانيا وزيد ايران ومازال الحبل على الجرار ربي يهدينا ويهديهم.
 
Top