صناعة الواقع

بالقرآن نحيا

:: عضو مُتميز ::
إنضم
6 أوت 2011
المشاركات
605
النقاط
17
إنني أكاد أجزم أن الفرص التي يمنحنا الواقع أكبر مما نتصوّر ، والمساحة التي يهبها لنا في كل مرة تبدو أوسع من سابقتها وكل مرة تأتي اللحظات بفرص أكبر ومساحة أوسع وتبقى هذه المساحات والفرص في أحيان كثيرة شاغرة لأصحاب المبادرات وجاهزة لصناع القرار في أرض الواقع وقد يطول انتظارها ولا تجد من يرسم خطة الرقعة الخضراء فيها في قادم الأيام .

لقد كان الكبار في أزمان مضت يلتقطون الفرصة من ثقب إبرة ويبنون على أطلالها تاريخ أمة ولم تكن الفرص تتوسّع لهم كما تفعل اليوم بنا وإنما كانوا أذكى في اقتناصها وأجرأ على استثمار لحظتها وبنوا من خلال تلك الرقع الضيقة مساحة شاهقة البناء واسعة الأرجاء في تاريخ أمتهم الكبير . ما أحوجنا في هذه اللحظة أن نسأل أنفسنا : هل نشعر بحقيقة خلافة الله تعالى في الأرض \" إني جاعل في الأرض خليفة \" وهل نجد أثراً روحياً وفكرياً لمعنى الاستعمار وفكر الاستثمار \" هُوَ أَنْشَأَكُمْ مِنَ الْأَرْضِ وَاسْتَعْمَرَكُمْ فِيهَا\" أم أننا نفقه المعنى وقد لا نفهم معناه بشكل واضح . ..!

إن مسألة صناعة الواقع مسألة كبيرة تحتاج أولاً إلى إدراكها فكرياً وروحياً ، وتحتاج كذلك إلى بناء تربوي وإيماني يمكّن أصحابها من القدرة على احتمال مشاريعها الضخمة ، والقدرة على زراعة الواقع من خلال تلك المشاريع الكبرى ، وتحتاج إلى تفكير وتخطيط يمكّن من الوصول إلى هذه الغايات ، وتحتاج نفوس مشبعة بالأمل وقادرة على التضحية والبناء في أقسى الظروف وأصعب اللحظات ..!

إن جزءاً عريضاً من مشكلتنا أننا نريد المساحة خضراء ونحن لا نمنحها القدر الكافي من الماء ، ونريد كل فضيلة أن تمتد في الأرض ونبخل عليها بأقل الأوقات ، ونوهم أنفسنا من خلال أعمال متقطعة أننا قادرون على السيطرة على الرقعة الممتدة طولاً وعرضاً ونفاجأ أثناء الحوادث أننا نسلّم كل يوم مساحة من هذه الأرض لغير أهلها ونمنحهم القدرة على التوسع بالقدر الذي يشاؤون ... !


 

صفوة الوفاء

:: عضو فعّال ::
إنضم
16 أكتوبر 2009
المشاركات
2,279
النقاط
77
السلآمـ عليكم
,, نريد الافضـل و نحنلآ نكرس لهـ الوقت و الجهـد هذه هي مشكلتنآ اليوم
بآركـ الله فيكــ
نص عميق ذو توجه واقعي صائب
جزاك الله خيرآ
 

بالقرآن نحيا

:: عضو مُتميز ::
إنضم
6 أوت 2011
المشاركات
605
النقاط
17
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته.........سعيدة بإطلالتك المشرقة .....وفيك بارك لله وزادك علما وإيمانا ....لك في روحي موطنا آمنا وحبا بلا حدود
 
Top