النــــــــــــــار وعذابها

إلياس

:: عضو مَلكِي ::
إنضم
24 ديسمبر 2011
المشاركات
11,401
النقاط
1,151
محل الإقامة
فار إلى الله
الجنس
ذكر
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته





نار الله الموقدة ( جهنم )#






بسم الله والصلاة والسلام على أشرف خلق الله المبعوث

رحمة للعالمين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين

سبحان الذى خلق السماوات بغير عمد والملاائكة بغير عدد

سبحانه خلق الجنة لعباده المتقين وخلق النار موعظة لنا حتى يوم الدين

( ربنا ما خلقت هذا باطلا سبحانك فقنا عذاب النار ) وبعد :

سنعطى اليوم لمحة بسيطة عما أعده الله سبحانه وتعالى لعباده العاصيين وهى نار جهنم

أعاذنا الله وإياكم منها ،، ولعل حديثنا يحرك ساكنا ما فى قلوبنا

ونتوب إلى الله ونستعد للقاءه على الوجه الذى يرضيه عنا ,,*











ماهى النار ؟ ولماذا خلقها الله ؟





جهنم هي مكان تعذيب وانتقام الله من الكافرين وممن عصاه

حسب ما دل على ذلك القرآن الكريم والكتب السماوية (التوراة والإنجيل)،

يدخلها من كتب عليه الله الشقاء بعد الحساب يوم القيامة.

تعتبر جهنم من الغيبيات التي لا يمكن وصفها لما فيها من شدة العذاب والتنكيل،

اطلع عليها رسول الله محمد صلى الله عليه وسلم ومن شاء اللهمن الصالحين من عباده.

وصف القرآن الكريم عذاب جهنم بأنه عذاب عظيم أليم مهين عليها ملائكة شداد غلاظ.

خزنة جهنم يسمون الزبانية، كبير خزنة جهنم إسمه مالك رآه

رسول الله محمد صلى الله عليه وسلم ووصفه بأنه كريه المنظر لا يبتسم ,,*











كيف خلق الله النار ؟






روى يزيد الرقاشي عن أنس بن مالك قال:

جاء جبريل إلى النبي صلى الله عليه وسلم في ساعةٍ ما كان يأتيه فيها متغيّر اللون،

فقال له النبي صلى الله عليه وسلم: (( مالي أراك متغير اللون )) فقال:

يا محمد جئتُكَ في الساعة التي أمر الله بمنافخ النار أن تنفخ فيها،

ولا ينبغي لمن يعلم أن جهنم حق، و أن النار حق، وأن عذاب القبر حق،

وأن عذاب الله أكبر أنْ تقرّ عينه حتى يأمنها

فقال النبي صلى الله عليه وسلم: ((يا جبريل صِف لي جهنم ))

قال: نعم، إن الله تعالى لمّا خلق جهنم أوقد عليها ألف سنة فاحْمَرّت،

ثم أوقد عليها ألف سنة فابْيَضّت، ثم أوقد عليها ألف سنة فاسْوَدّت،

فهي سوداء مُظلمة لا ينطفئ لهبها ولا جمرها,,*





"



وصف النار #




















وصف ابواب النار #






الباب الأسفل ففيه المنافقون،

ومَن كفر مِن أصحاب المائدة، وآل فرعون ، و اسمها الهاوية



و الباب الثاني فيه المشركون و اسمه الجحيم



و الباب الثالث فيه الصابئون و اسمه سَقَر



و الباب الرابع فيه ابليس و من تَبِعَهُ ، و المجوس ، و اسمه لَظَى



واالباب الخامس فيه اليهود و اسمه الحُطَمَة


و الباب السادس فيه النصارى و اسمه العزيز



الباب السابع فيه أهل الكبائر من أمة محمد صلى الله علية وسلم











الذنوب التى تدخل النار ؟







الذنوب التي تدخل النار كثيره لاتعد وتحصى وسنطرح بعض منها:


1- أذى الجار



2- ترك الصلاة



3-الحلف بغير الله



4-سب الدهر



5- تتبع عورات المسلمين ,,*
















من هم أهل النار ؟؟






الذين يدخلون النار ،

ثم يخرجون منها هم أهل التوحيد الذين لم يشركوا بالله شيئا ولكن لهم

ذنوب كثيرة ، فخفت موازينهم ،

فهؤلاء يدخلون النار مددا يعلمه الله تبارك وتعالى، ثم يخرجون

بشفاعة الشافعين، ويخرج الله برحمته أقواما لم يعملوا خيرا قط

أهل النار كما ذكرهم القرآن الكريم هم :


1-الكفار و المنافقون

2-الذين يصدُّون عن سبيل الله

3-التاركون لطاعة الله

4-الذين يشقُّون عصا المسلمين

5-المستهزؤن بآيات الله

6-الذين يُعطِّلون العقل و يغلقوا على أنفسهم أبواب المعرفة

7-أتباع الشيطان

8-الطاغون و المستكبرون

9-الظالمون و المعتدون

10-الذين يركنون إلى الظالمين

11-الناسون للآخرة

12-المحبُّون للدنيا

13-المكتنزون للذهب

14-الفارون من الزحف

15-الذين يقتلون الأبرياء

16-التاركون للصلاة

17-الممتنعون من إعطاء الزكاة

18-الآكلون لأموال اليتامى

19-الآكلون للربا

20-الكافرون للنعم الإلهية

21-المطففون

22-الهمّازون

23-اللمّازون

24-المُغتابون

25-الكاسيات العاريات

26-المسرفون و المبذرون

27-المجرمون و المذنبون

28-المُعتدون على الحدود الإلهية

و هؤلاء هم أهم الفئات التي تَرِدُ النار وفقاً لما صرَّح به القرآن الـكريم
















جزاء أهل النار#








وهنا جدير بالذكر رحلة المعراج وما وجده رسولنا الكريم فيها ::


خطباء الفتنة :

رءاهم بصورة أناستُقْرَضُ ألسنتهم وشفاههم بمقاريض من نار

الذي يتكلم بالكلمة الفاسدة:

رءاه بصورة ثور يخرج من منفذ ضيق ثم يريد أن يعود فلا يستطيع




الذين لا يؤدّون الزكاة :


رءاهم بصورة أناس يَسْرَحون كالأنعام على عوراتهم رقاع





تاركو الصلاة :

رأى قوماً ترضخ رءوسهم ثم تعود كما كانت





الزناة :

رءاهم بصورة أناس يتنافسون على اللحم المنتن ويتركون الجيد





شاربو الخمر:

رءاهم بصورة أناس يشربون من الصديد الخارج من الزناة




الذين يمشون بالغيبة:

رءاهم بصورة قوم يخمشون وجوههم وصدورهم بأظفار نحاسية




كما أن هناك عذاب شديد مثل

إنضاج الجلود:

( إن الذين كفروا بآياتنا سوف نصليهم نارا كلما نضجت جلودهم بدلناهم جلودا

غيرها ليذوقوا العذاب إن الله كان عزيزا حكيما )

الصهر

( فالذين كفروا قطعت لهم ثياب من نار يصب من فوق رؤوسهم الحميم ،

يصهر به ما في بطونهم والجلود )

اللفح

( تلفح وجوههم النار وهم فيها كالحون )

السحب

( إن المجرمين في ضلال وسعر ، يوم يسحبون في النار على وجوههم ذوقوا مس سقر )

تسويد الوجوه

( يوم تبيض وجوه وتسود وجوه فأما الذين اسودت وجوههم

أكفرتم بعد إيمانكم فذوقوا العذاب بما كنتم تكفرون )

إحاطة النار بالكفار

( بلى من كسب سيئة وأحاطت به خطيئته فأولئك أصحاب النار هم فيها خالدون )

اطلاع النار على الأفئدة

( سأصليه سقر ، وما أدراك ما سقر ، لا تبقي ولا تذر، لواحة للبشر )

اندلاق الأمعاء في النار

في صحيح مسلم عن جابر بن عبدالله قال : قال الرسول صلى الله عليه وسلم

( رأيت عمرو بن عامر لخزاعي يجر قصبه في النار ، وكان أول من سيب السوائب )














من هم اكثر اهل النار ؟






روى البخاري عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عَبَّاسٍ رضي الله عنهما قَالَ :

قَالَ صلى الله عليه وسلم : «‏ إِنِّي رَأَيْتُ الْجَنَّةَ ،‏ فَتَنَاوَلْتُ عُنْقُوداً ،‏

وَ لَوْ أَصَبْتُهُ لأَكَلْتُمْ مِنْهُ مَا بَقِيَتِ الدُّنْيَا ،‏

وَ أُرِيتُ النَّارَ ،‏ فَلَمْ أَرَ مَنْظَراً كَالْيَوْمِ قَطُّ أَفْظَعَ ،‏

وَ رَأَيْتُ أَكْثَرَ أَهْلِهَا النِّسَاءَ »‏ .‏

قَالُوا بِمَ يَا رَسُولَ اللَّهِ ؟ قَالَ : «‏ بِكُفْرِهِنَّ »‏ ،

قِيلَ : يَكْفُرْنَ بِاللَّهِ ؟ قَالَ : «‏ يَكْفُرْنَ الْعَشِيرَ ،‏ وَ يَكْفُرْنَ الإِحْسَانَ ،‏

لَوْ أَحْسَنْتَ إِلَى إِحْدَاهُنَّ الدَّهْرَ كُلَّهُ ،‏

ثُمَّ رَأَتْ مِنْكَ شَيْئاً قَالَتْ مَا رَأَيْتُ مِنْكَ خَيْراً قَطُّ »

و كفى بهذا الحديث الشريف جواباً على ما ورد في السؤال ،

و فيه أنَّ أكثَرَ أهل النار من النساء ، و لكن ليس كلّ النساء ،

بل أولئك اللاتي يَكفُرن ( أي يجحَدنَ حقَّ ) العشير ( و هو الزوج ) ،

أما القانتات الصالحات فهنّ ممّن لا خوفٌ عليهم و لا هُم يحزنون ،

و قد جاءت أحاديث كثيرة تُبشِِِّرُهُنَّ بحُسنِ الجزاء ،

و من ذلك ما رواه أحمد في المسند عَبْدِ الرَّحْمَنِ بْنِ عَوْفٍ قَالَ

قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم :

«‏ إِذَا صَلَّتِ الْمَرْأَةُ خَمْسَهَا وَ صَامَتْ شَهْرَهَا

وَ حَفِظَتْ فَرْجَهَا وَ أَطَاعَتْ زَوْجَهَا قِيلَ لَهَا

ادْخُلِي الْجَنَّةَ مِنْ أَيِّ أَبْوَابِ الْجَنَّةِ شِئْتِ »‏ .‏















ما هي أسماء طبقات أو أبواب النار ؟









ذكر الله عَزَّ و جَلَّ لجهنم أسماءً و أوصافاً ،

نُشير إليها بحسب طبقاتها بإختصار

الطبقة الأولى : الهاوية

قال الله العزيز الجبار:

(وَأَمَّا مَنْ خَفَّتْ مَوَازِينُهُ * فَأُمُّهُ هَاوِيَةٌ * وَمَا أَدْرَاكَ مَا هِيَهْ * نَارٌ حَامِيَةٌ)

الطبقة الثانية : السعير

قال عَزَّ مِنْ قائل :

( وَقَالُوا لَوْ كُنَّا نَسْمَعُ أَوْ نَعْقِلُ مَا كُنَّا فِي أَصْحَابِ السَّعِيرِ )

: السعير : النار و لهبها .

الطبقة الثالثة : الجحيم

قال الله جَلَّ جَلالُه :

( وَالَّذِينَ كَفَرُواْ وَكَذَّبُواْ بِآيَاتِنَا أُوْلَئِكَ أَصْحَابُ الْجَحِيمِ )

و أصله ما اشتَدَّ لَهَبُه من النيران .

الطبقة الرابعة : سَقَر

قال الله عَزَّ و جَلَّ :

{ يَوْمَ يُسْحَبُونَ فِي النَّارِ عَلَى وُجُوهِهِمْ ذُوقُوا مَسَّ سَقَرَ }

و سقر وادٍ في جهنم شديد الحر

، فقد رُوِيَ عن الإمام جعفر بن محمد الصادق ( عليه السلام )

أنهُ قَالَ : " إِنَّ فِي جَهَنَّمَ لَوَادِياً لِلْمُتَكَبِّرِينَ يُقَالُ لَهُ سَقَرُ ،

شَكَا إِلَى اللَّهِ عَزَّ وَ جَلَّ شِدَّةَ حَرِّهِ وَ سَأَلَهُ

أَنْ يَأْذَنَ لَهُ أَنْ يَتَنَفَّسَ فَتَنَفَّسَ فَأَحْرَقَ جَهَنَّمَ .

الطبقة الخامسة : الحُطَمة

قال الله سبحانه و تعالى : ( كَلَّا لَيُنبَذَنَّ فِي الْحُطَمَةِ *

وَمَا أَدْرَاكَ مَا الْحُطَمَةُ * نَارُ اللَّهِ الْمُوقَدَةُ )

و هي التي تحطم العظم و تأكل اللحم حتى تهجم على القلوب .

الطبقة السادسة : لظى

قال الله تعالى : ( كَلَّا إِنَّهَا لَظَى * نَزَّاعَةً لِّلشَّوَى * تَدْعُو مَنْ أَدْبَرَ وَتَوَلَّى )

الطبقة السابعة : جهنم

قال الله عَزَّ و جَلَّ : ( إِنَّ اللّهَ جَامِعُ الْمُنَافِقِينَ وَالْكَافِرِينَ فِي جَهَنَّمَ جَمِيعًا )

















من آخر أهل النار خروجا ؟








عن عبدالله بن مسعود رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم


: إني لأعلم آخر أهل النار خروجا منها ، وآخر أهل الجنة دخولا الجنة :

رجل يخرج من النار حبوا، فيقول الله له: اذهب فادخل الجنة،

فيأتيها فيخيل إليه أنها ملأى، فيرجع فيقول: يارب وجدتها ملأى ،

فيقول الله عز وجل: اذهب فادخل الجنة ، فإن لك مثل الدنيا وعشرة أمثالها،

أو إن لك مثل عشرة أمثال الدنيا، فيقول: أتسخر بي- أو تضحك بي - وأنت الملك؟

قال: فلقد رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم ضحك حتى بدت نواجذه،

فكان يقال: ذلك أدنى أهل الجنة منزلة)

أخرجه البخاري ومسلم












هل النار ترى وتتكلم ؟






فقد ثبت ما يدل أن للنار حسا وإدراكا وإرادة ورؤية وكلاما،

وجزء الآية المذكورة في السؤال يدل على كلامها،

وأما الحديث فليس صريحا في الموضوع .
فقد قال الشيخ عطية سالم رحمه الله في تفسير قوله تعالى:

(إذا ألقوا فيها سمعوا لها شهيقا )....

قال ناقلا عن الشيخ الأمين الشنقيطي رحمة الله تعالى علينا وعليه في إملائه:

في هذه الآية إثبات أن للنار حسا وإدراكا وإرادة،

والقرآن أثبت للنار أنها تغتاظ وتبصر وتتكلم وتطلب المزيد

، كما قال هنا: تكاد تميز من الغيظ وقال:

إذا رأتهم من مكان بعيد سمعوا لها تغيظا وزفيرا وقال:

يوم نقول لجهنم هل امتلات وتقول هل من مزيد.














سفن النجاه من النار #









السفينة الأولى

بقول رسول الله صلي الله عليه وسلم : " من مات لا يشرك بالله شيئاً دخل الجنة،

ومن مات يشرك بالله شيئاً دخل النار "[رواه مسلم].



السفينة الثانية

عن عائشة أم المؤمنين رضي الله عنها قالت" جاءتني امرأة معها ابنتان تسأل فلم تجد عندي شيئاً

غير تمرة فأعطيتها إياها فقسمتها بين ابنتيها ولم تأكل منها، ثم قامت فخرجت،

فدخل النبي صلي الله عليه وسلم علينا فأخبرته، فقال : من ابتُلي من هذه البنات بشيء كن له ستراً من الناس

"[رواه البخاري].



السفينة الثالثة

قوله صلي الله عليه وسلم : "حُرِّم على النار كل هيِّن، ليِّن، سهل، قريب من الناس" [رواه أحمد].



السفينة الرابعة

قوله صلي الله عليه وسلم : " ثلاث من كن فيه حرم على النار، وحرمت النار عليه:

إيمان بالله، وحب الله، وأن يلقى في النار فيحرق أحب إليه من أن يرجع في الكفر " [رواه أحمد].



السفينة الخامسة

" من حافظ على الصلوات الخمس، على وضوئها، ومواقيتها، وركوعها،

وسجودها يراها حقاً لله عليه، حُرم على النار "[رواه أحمد].



السفينة السادسة

" من حافظ على أربع ركعات قبل الظهر وأربع بعدها حرمه الله على النار " [رواه الترمذي].



السفينة السابعة

" من استجار من النار ثلاث مرات، قالت النار: اللهم أجره من النار " [ رواه الترمذي].



السفينة الثامنة

فهي قوله صلي الله عليه وسلم"حرمت النار على عين غُضـَّت

عن محارم الله أو عين فـُقئت في سبيل الله عز وجل " [رواه الدار مي].


السفينة التاسعة

فهي الحديث الصحيح: " من أُغبرت قدماه في سبيل الله حرَّمه الله على النار " [رواه البخاري].


السفينة العاشرة

هي الحديث الرهيب الذي يقول فيه البشير النذير محمد صلي الله عليه وسلم :

"ليقفن أحدكم بين يدي الله ليس بينه وبينه حجاب ولا ترجمان يترجم له ،

ثم ليقولن له: ألم أوتك مالاً؟ فليقولن: بلى. ثم ليقولن: ألم أرسل إليك رسولاً؟

فليقولن: بلى. فينظر عن يمينه فلا يرى إلا النار، ثم ينظر عن شماله فلا يرى إلا النار،

فليتقين أحدكم النار ولو بشق تمرة، فإن لم يجد فبكلمة طيبة " [رواه البخاري].














قصيدة عن نار جهنم #





يتلظون فيها خالدين مخلدين ....... و يشوون فيها بأسواط من النار

تشوى جلودهم فما ان نضجت .......... بدلهم غيرها ليلقوه من ثان

فأحسنوا الأعمال في الدنيا فهي زائلة ..... و كل دون وجه الله فان

لمعت لنا بحسنها و بهائها ................ لمع السراب ببيداء لظمآن

فأحسن بمن اتخدها لجة ................. و أبحر فيها بسفينة الايمان












الحمد لله الذى بنعمته تتم الصالحات ،،

الحمد لله الذى أرشدنا إلى طريق الهدى ،،، الحمد لله على نعمة الإسلاام وكفى

قدمنا بين أيديكم لمحة بسيطة عن نار جهنم أعاذنا الله وإياكم

ونتمنى من الله أن نكون قد وفقنا فيما طرحناه ونلتمس العذر

إن كان وجد بعض الخطأ أو كان هناك بعض التقصير

و نختتم موضوعنا بقصه قصيرة بها غاية واضحة والقصه تقول :

بينما كان أحد الصالحين يمشي ذات يوم وجد رجلا يشوي لحما في النار

فبكى الرجل الصالح!

فقال له الشَوَّاء: مايبكيك؟

هل أنت محتاجٌ إلى اللحم؟

فقال الرجل الصالح: لا

فقال له الشَوَّاء: إذن فما يبكيك؟

فقال الرجل الصالح: إنما أبكي على ابن آدم: يُدْخِلُ الحيوان النار ميتا،

وابن آدم يَدْخُلُها حيا !











( ربنا ظلمنا أنفسنا وإن لم تغفر لنا وترحمنا لنكونن من الخاسرين )

سبحانك اللهم وبحمدك أشهد أن لا إله إلا أنت ، أستغفرك وأتوب إليك




 

جيهان جوجو

:: عضو شرفي ::
إنضم
24 سبتمبر 2015
المشاركات
6,830
النقاط
851
محل الإقامة
...
الجنس
أنثى
رد: النــــــــــــــار وعذابها

اللهم قنا حر جهنم ..وعطش جهنم .. وعذاب جهنم
وارزقنا يا رب الصبر على طاعتك .. والصبر عن معصيتك
وارزقنا الجنة بغير حساب ولا سابقة عذاب
 

مريم.

:: عضو مُتميز ::
إنضم
22 أوت 2015
المشاركات
1,387
النقاط
71
رد: النــــــــــــــار وعذابها

مووضوعك شمل كل التساؤلات ربي يهنا ويهدي امسلمين ويرحمنا برحمته
 

Nilüfer

:: عضو شرفي ::
إنضم
15 أكتوبر 2011
المشاركات
11,104
النقاط
351
رد: النــــــــــــــار وعذابها

السلام عليكم

*****

اللهم لا طاقة لنا بنار جهنم

اللهم انا نعوذ بك من عذابها إن عذابها كان غراما

*****

بارك الله فيك على الذكرى

 
Top