.من زنى ولم يقم عليه الحد ثم تاب وندم على ذلك هل عليه كفارة؟

Ma$Ter

:: مراقب عام ::
طاقم المراقبين
إنضم
25 سبتمبر 2007
المشاركات
15,665
النقاط
1,471
محل الإقامة
تبسة 12
الجنس
ذكر
بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

السؤال
ما حكم الشريعة في إنسان زنى ولم يقم عليه الحد ولكنه الآن تاب وندم على ذلك وهل هناك كفارة؟

الجواب
من وقع في شيء من المحرمات ثم تاب منها، بأن أقلع عن الذنب، وندم على ما وقع منه، وعزم على ألا يعود، فإن الله سبحانه يتوب عليه، وعليه الإكثار من ذكر الله وعمل الصالحات، قال تعالى: {وَإِنِّي لَغَفَّارٌ لِمَنْ تَابَ وَآمَنَ وَعَمِلَ صَالِحًا ثُمَّ اهْتَدَى} [سورة طه الآية 82] وبالله التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم.

اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء
الرئيس: عبد العزيز بن عبد الله بن باز
نائب الرئيس: عبد الرزاق عفيفي
عضو: عبد الله بن غديان
عضو: عبد الله بن قعود

 

ام@الاء

:: عضو مَلكِي ::
إنضم
23 أوت 2013
المشاركات
12,833
النقاط
351
رد: .من زنى ولم يقم عليه الحد ثم تاب وندم على ذلك هل عليه كفارة؟

باارك الله فيك
غفر الله لنا ولجميع المسلمين

 

Ma$Ter

:: مراقب عام ::
طاقم المراقبين
إنضم
25 سبتمبر 2007
المشاركات
15,665
النقاط
1,471
محل الإقامة
تبسة 12
الجنس
ذكر
رد: .من زنى ولم يقم عليه الحد ثم تاب وندم على ذلك هل عليه كفارة؟

وبارك الله فيكم
وجزاكم الله خيراا

 

SAMIRA25

:: عضو شرفي ::
إنضم
6 ديسمبر 2011
المشاركات
3,724
النقاط
191
رد: .من زنى ولم يقم عليه الحد ثم تاب وندم على ذلك هل عليه كفارة؟

بارك الله وجزاك خيرا
في ميزان حسناتك
 
Top