المحادثة بين الرجال والنساء من أجل التعارف

ابو ليث

:: عضو شرفي ::
إنضم
8 جانفي 2010
المشاركات
10,569
الإعجابات
10,510
النقاط
851
محل الإقامة
الجزائر
#1
المحادثة بين الرجال والنساء من أجل التعارف

محمد بن شاكر الشريف نقلا عن موقع صيد الفوائد.


مع التقدم الكبير في وسائل الاتصال تظهر كثير من الطرق التي لم تكن معهودة في ما مضى من إمكان محادثة الرجال والنساء بعضهم بعضاً، ولم تزل هذه الطرق بمرور الأيام تتطور وتنتقل من طور إلى طور متقدم في تلك الإمكانيات، حتى وصلت إلى ما يُعرف بـ (الشات) و (غرف الدردشة) عن طريق الإنترنت الذي تغري تكلفته الزهيدة بالانسياق في هذا الأمر.

والإسلام يحرص حرصاً شديداً على نقاء المجتمع وسلامته من كل أسباب الشرور ومظاهرها، وخاصة في جانب الأعراض؛ فما من سبيل يضمن ذلك إلا وقد سلكه وأمـر بسلوكه، ومـا من سبيل يعارض ذلك إلا وقد نهى عـنه، وحذر منـه، فنـهى عن الخـلوة بين الرجـل والمـرأة وإن كـانا قريبـين ـ ما لـم يكونا من المحارم ـ ومنع المرأة أن تسـافر من غير محرم، أو أن تسافر مع غير محرم، وأمر المرأة بارتداء الحجاب، ومنع من الاختلاط بين الجنسين، ونهـى المرأة عن الخضوع بالقول(1)، كما جعل على مخالفة ذلك عقـوبـات زاجـرة، تـزجـر مـن تسـوِّل له نفسه تجاوز ما شرعه الله تعالى.

وقد يكون في استخدام (الشات) سواء كان كتابة باليد أو تكلماً بالصوت بين أفراد الجنس الواحد أي بين رجل يخاطب رجلاً، أو امرأة تخاطب امرأة، نوع من التعارف الذي قد تترتب عليه بعض المصالح، وهذا في دائرة المباح؛ وإن كان هناك احتمال عدم صدق البيانات؛ فقد يكتب بعض الناس بيانات مخالفة لبياناته الحقيقية، وخاصة في خانة الجنس ليوقع الجنس الآخر في مخاطبته.

وأما مخـاطـبـة الرجـل للمـرأة، أو المـرأة للرجـل تكلماً أو كتابة من أجل التعارف بينهما، فالذي يظهر من توجيهات الشرع التي مرت أن هذا لا يجوز، ولو كان كلاماً بريئاً خالياً مما يخدش الحياء أو نحو ذلك؛ فلم تجرِ بذلك عادة بين المسلمين من قديم الزمن، وإنما كان الحديث الذي يمكن أن يحدث بينهما للحاجة وليس للتعارف؛ على أن يكون ذلك وفق ضوابطه كما قال ـ تعالى ـ: {وَإذَا سَأَلْتُمُوهُنَّ مَتَاعًا فَاسْأَلُوهُنَّ مِن وَرَاءِ حِجَابٍ} [الأحزاب: 53] .

ولم يظهر شيء من ذلك بين المسلمين إلا بفعل تقليد الأمم الغربية، وهذا النوع من المخاطبة فيه ـ عندي ـ بعض معاني الخلوة الممنوعة، وإن لم يكن خلوة كاملة؛ حيث يجلـس الرجل والمرأة كلاهما إلى جهاز الحاسب، فيكتبان ما يشاءان من غير أن يدري أحد غيرهما بما هو مكتوب؛ فهذا وإن لم يكن خلوة جسدية فهو خلوة معنوية، فإذا اختلى الرجل بالمرأة أو المرأة بالرجل على (الشات)؛ فإذا قُدِّر أن أحداً من أوليائهما اطَّلع على ذلك فإنهما يشعران بقريب من الحرج الذي يحدث لهما عندما تكون الخلوة جسدية، مما يدل على أن هذه الخلوة فيها من معاني الخلوة الجسدية، وهذه الخلوة المعنوية قد تورث تعلُّق القلوب بعضها ببعض، وربما تقود مع مرور الوقت وتكررها إلى الخلوة الجسدية.

أما المخاطبة من أجل تحقيق مصلحة دنيوية كأن تخاطب امرأةٌ طبيباً مثلاً، أو يخاطب رجل طبيبة للسؤال والاستفسار عما فيه مصلحة من ذلك، فهذا لا حرج فيه، ولكن ينبغي أن يكون الكلام من أجل ذلك الغرض حقاً، وأن لا يسترسل أحد المتخاطبين في كلام خارج عن المطلوب، حتى لو لم يكن فيه كلمات غير مناسبة.

وأما المخاطبة من أجل تحقيق مصلحة دينية كالاستفسار مثلاً عن تفسير آية أو حديث أو السؤال عن حكم فقهي فهو جائز أيضاً، إذا كان المسؤول ممن يقدر على ذلك، وينبغي أيضاً الانتباه إلى عدم الاسترسال في الكلام الخارج عن موضوع السؤال حتى لو لم يكن فيه شيء؛ والشيطان هنا قد يضحك على كل منهما فيمنيهما بأنهما صالحان طيبان وأنه لا خوف عليهما من الاسترسال في الكلام؛ فهما ليسا بمنزلة الأشرار؛ وهذا من مخادعة الشيطان لهما. فليحذر المتخاطبون من هذا المنزلق الذي قد يجر إلى ما لا تحمد عقباه!

لكن الرجل الصالح والمرأة الصالحة إذا استزلهما الشيطان في لحظة الضعف البشري التي قلما ينجو منها أحد، فجعلهما يسترسلان في الحديث فيما لا تدعو إليه الحاجة ـ وإن لم يكن محرماً ـ يدركان سريعاً بفضل الله خطأهما، وأنهما قد استرسلا أكثر مما ينبغي فيما لا تدعو إليه حاجة، فيستغفران الله ويتوبان إليه، والله غفور رحيم.

ولو أردنا أن نضع ضابطاً لما يمكن أن يكون استرسالاً فيما لا تدعو إليه حاجة، لقلنا: لو كان الرجل الصالح والمرأة الصالحة يستحيان أن يطلع على هذه المخاطبة أحد من الناس، لكان هذا استرسالاً غير محمود، لكن هذه ليست قاعدة كلية مطلقة، بل هي قضية أغلبية، وإنما قيَّدنا القول بالصالح والصالحة؛ لأن غير الصالح وغير الصالحة منهم من لا يستحي من أن يطلع غيرهما على المخاطبة، بل ربما سعيا ذاتهما إلى إطلاع الآخرين.

وفي كِلا الأمرين (المصلحة الدينية، أو المصلحة الدنيوية) إذا أمكن أن تكون المخاطبة عن طريق الكتابة بغير عَنَتٍ أو مشقة فلا ينبغي العدول عنها، ولا ينبغي أن تكون عـن طـريـق الصوت وخاصة من المرأة، إلا إذا تعذر ذلك، أو كان فيه مشقة، وعلى المرأة حينها ألاَّ تخضع بالقول، على أن الخضوع بالقول ليس قاصراً ـ من وجهة نظري ـ على ليـونة الصـوت فقـط، فقد يكون في الكتابة أيضاً؛ وذلك إذا كتبت المرأة ألفاظاً وتعبيرات تدل على ضعفها، كأن تكتب المرأة عندما يأمرها الرجل بما فيه المصلحة: أنا تحت أمـرك أو مـا شابه ذلك مـن العبارات، وقد تظن بعض النساء ـ هداهن الله ـ أن هذا من قبيل الأدب في الحديث، وهو لا أدب فيه، بل الأدب في اختصار العبارة ووَجازتها والبعد عن مثل هذه الألفاظ والتعبيرات. ومما يلبِّس على الناس في مثل هذا المجال تفاوت العمر بين الرجل والمرأة، فيظنون الأمن مع التفاوت في الأعمار بين المتخاطبين وهذا غير صحيح. ومن المهم في هذا المجال أن يعلم الرجل أن المرأة مرأة، وأن تعلم المرأة أن الرجل رجل، وإن كان بينهما فرق كبير في العمر.

وهناك مشكلة أخرى في هذا (الشات) وهي أن المتخاطِبَيْن يكونان في أغلب الأحيان بأسماء وهمية غير حقيقية، وهذا يرفع عنهما الحياء مما يتيح للبعض أن يتوسع في الكلام وهو آمن من العقوبة أو المساءلة.

ومن الأشياء التي ربما توسع فيها البعض في هذا (الشات) هو البحث عن زوجة بالنسبة للرجل أو البحث عن زوج بالنسبة للمرأة، وكل منهما يحدِّث نفسه بأنه لا غبار عليه وأنه يبحث عن الحلال، وقد يكون هذا من استدراج الشيـطان لـه أو لها، وهـذا المسلك في نظري غير سليم، فلا ينبـغي للرجـل أن يخـتار زوجـته عن هذا الطريق، كما لا ينبغي للمرأة أن تختار زوجها عن هذا الطريق أيضاً؛ فكم من رجل يقول: أريد من وراء ذلك اختيار زوجة وهو يعلم من نفسه أنه كاذب، وكم من امرأة تقول: أريد من وراء ذلك اختيار زوج وهي تعلم من نفسها أنها كاذبة، وإن كان الكذب في جانب الرجال في هذه المسألة أكثر، وقد يسألها عدة أسئلة مثل اسمها وأين تقيم، وكم عمرها، وهل تقيم مع أهلها؟ ونحو هذه الأسئلة وهي تجيبه عن كل ذلك بزعم أو رغبـة في الزواج، ثم هو يستغل كل هذه المعلومات فيما لا يعود على الطرفين إلا بالشرور

وربما يكون هذا الاتصال في بعض الأحيان أو أكثرها وسيلة من البعض للتسلي وقطع الأوقات؛ مع أن الأوقات أغلى من الأموال، أو لمحاولة الحصول على ما لا يمكن الحصول عليه.

ألا فليـكـفَّ الرجال والنـساء عـن البـحث عـن زوجـات أو أزواج عن هذا الطريق، لكن هذا لا يعني أن كل من يسلك هـذا الطـريـق فـاسـدون أو فـاسـدات، غــير أن المشكلة أننـا لا نستطيع التحقق من ذلك وخاصة في ظل الأسماء غير الحقيقية، والإسلام، كما ذكرت، يحرص دائماً على نقاء المجتمع، ولا يمكن أن نغامر بسمعة بيوت المسلمين من أجل مصلحة متوهمة.

هذا والله أعلم، وصلى الله ـ تعالى ـ وسلم على عبده ورسوله محمد.

المصدر.

المحادثة بين الرجال والنساء من أجل التعارف --------------------------------------
(1) الخضوع بالقول: إلانة الكلام.
 

ام@الاء

:: عضو مَلكِي ::
إنضم
23 أوت 2013
المشاركات
12,857
الإعجابات
18,679
النقاط
351
#2
رد: المحادثة بين الرجال والنساء من أجل التعارف

السلام عليكم

بارك الله فيك ونفع بك

اسال الله العظيم
ان يرزقك الفردوس الاعلى من الجنان
وان يثيبك البارى على ما طرحت خير الثواب
خالص احترامي

 
إنضم
19 أكتوبر 2013
المشاركات
3,281
الإعجابات
7,702
النقاط
191
محل الإقامة
Jijel
#4
رد: المحادثة بين الرجال والنساء من أجل التعارف

السَلآم علَيكم ورَحمةُ اللهِ وبركآتُه

ْ
موْضوعْ مهمْ ومُفيد،
بآركَ اللهُ فيكَ أخِي الكَريم
نسألُ الله السَلآمة ..
 

الحياة كلمة

:: عضو فعّال ::
إنضم
24 ديسمبر 2009
المشاركات
2,718
الإعجابات
1,155
النقاط
191
#5
رد: المحادثة بين الرجال والنساء من أجل التعارف

صدقت والله صدقت في كل حرف كتب ونقل الى هنا
فــ لا يمكن لاي واحد نكران الواقع وما يجري فيه
من وراء هذه الشاشات وتعلق القلوب ببعضها
فكلها تبدأ بالادعية ثم الحواروابتسامات الى ..ما لا يحمد عقباه ...
وان هو الا مجرد هوى يزينه الشيطان لنا ليوقعنا
بارك الله اخي ابو ليث على هذه المواضيع المميزة
سلامي

 

ابو ليث

:: عضو شرفي ::
إنضم
8 جانفي 2010
المشاركات
10,569
الإعجابات
10,510
النقاط
851
محل الإقامة
الجزائر
#6
رد: المحادثة بين الرجال والنساء من أجل التعارف

السلام عليكم
و عليكم السلام و رحمة الله و بركاته.
بارك الله فيك ونفع بك

و فيك بارك الله و نفع بك أيضا.
اسال الله العظيم
ان يرزقك الفردوس الاعلى من الجنان
وان يثيبك البارى على ما طرحت خير الثواب.
اللهم أاامين و لك بمثل.
خالص احترامي

أحسن الله اليك.
 

ابو ليث

:: عضو شرفي ::
إنضم
8 جانفي 2010
المشاركات
10,569
الإعجابات
10,510
النقاط
851
محل الإقامة
الجزائر
#7
رد: المحادثة بين الرجال والنساء من أجل التعارف

سأعود للموضوع المهم فى الوقت المهم
أتمنى رجوعك أخي يونس، لأن الموضوع فعلا مهم.
 

ابو ليث

:: عضو شرفي ::
إنضم
8 جانفي 2010
المشاركات
10,569
الإعجابات
10,510
النقاط
851
محل الإقامة
الجزائر
#8
رد: المحادثة بين الرجال والنساء من أجل التعارف

السَلآم علَيكم ورَحمةُ اللهِ وبركآتُه

ْ
موْضوعْ مهمْ ومُفيد،
بآركَ اللهُ فيكَ أخِي الكَريم
نسألُ الله السَلآمة ..
و عليكم السلام و رحمة الله و بركاته.
أحسن الله اليك و بارك فيك ووفقك و سددك.
 

ابو ليث

:: عضو شرفي ::
إنضم
8 جانفي 2010
المشاركات
10,569
الإعجابات
10,510
النقاط
851
محل الإقامة
الجزائر
#9
رد: المحادثة بين الرجال والنساء من أجل التعارف

صدقت والله صدقت في كل حرف كتب ونقل الى هنا
فــ لا يمكن لاي واحد نكران الواقع وما يجري فيه
من وراء هذه الشاشات وتعلق القلوب ببعضها
فكلها تبدأ بالادعية ثم الحواروابتسامات الى ..ما لا يحمد عقباه ...
وان هو الا مجرد هوى يزينه الشيطان لنا ليوقعنا
بارك الله اخي ابو ليث على هذه المواضيع المميزة
سلامي

أي نعم لا يمكن لأحد أن ينكر الواقع المر و الأليم، و العلاج واضح و بين لمن أراده، ففيه خلاص قلبه من التعلق بالأوهام، و من العشق الحرام، و فيه خلاص نفسه أيضا من كل تسويل بسوء أو أمر بريبة تفضي الى ما لا يرضي الله عز و جل، و المعصية لها شَؤُوم و أثر و أي أثر.
قال تعالى يعظ عباده ويذكرهم زوال الدنيا وفناء ما فيها من الأموال وغيرها ، وإتيان الآخرة والرجوع إليه تعالى ومحاسبته تعالى خلقه على ما عملوا ، ومجازاته إياهم بما كسبوا من خير وشر ، ويحذرهم عقوبته ، فقال : (واتقوا يوما ترجعون فيه إلى الله ثم توفى كل نفس ما كسبت وهم لا يظلمون )
نسأل الله العفو و العافية، و الستر و الرحمة و المغفرة.
 
إنضم
20 مارس 2010
المشاركات
8,880
الإعجابات
10,462
النقاط
351
#10
رد: المحادثة بين الرجال والنساء من أجل التعارف

بـآركـ الله فيكـ استـآذي ونفعنـآ بعلمكـ

لفتـ انتبـآهي في موضوعكـ استـآذي انكـ ركزتـ ع الشـآتـ ولكننـآ احيـآنـآ ندخل في دردشـآتـ علنية يعني ليستـ بخلوة معنوية كمـآ وضحتهـآ في موضوعكـ آنفـآ
اذ ان اي عضو او شخص وحتى زآئر يمكنه مشـآركتكـ ف اصل الدردشة تلكـ من منطلق او من آخر ( ف الالعاب مثلا وبعض الاقسام الاخرى - نتكلم هنـآ ع المنتديـآتـ عمومـآ _ )

اعترف اني فهمتـ من الموضوع انه لايجوز لنـآ نحن بنـآتـ حواء الاحتكاك بآدم الا لضوابط واسباب
ولكن ان اختلفتـ تلكـ الاسبـآب من باب اللعب مثلا او اللهو الجائز الذي لايـٌراد من وراءه الا خيرا ( يعني النية الحسنة هي التي تطغي ع النفوس - ونحن نعلم ان الاعمال بالنيـآتـ - هل يكون هنـآكـ تجاوز ويجب علينـآ التوبة عنه؟)

هي اسئلة لبعض الاخواتـ يترددن بطرحهـآ ع حظاراتكم استـآذي
لذا وجب الاستفسـآر (واعتذر طبعـآ )

سلامي​
 

ابو مازن

:: عضو مُتميز ::
إنضم
24 نوفمبر 2012
المشاركات
780
الإعجابات
981
النقاط
31
#11
رد: المحادثة بين الرجال والنساء من أجل التعارف

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
ابى ليث جزاك الله كل خير على هذه اللفتة الطيبة و النصيحة السديدة فلقد اوفيت و زيادة و لا كلام لنا بعد هذا فقط بعد إذنك أخي أحب أن أسلط الضوء على نقطتين لا غير
الأولى هي الخضوع و هذه الكلمة و رد ذكرها في القرءان الكريم في سورة الأحزاب
قال تعالى: (يَا نِسَاء النَّبِيِّ لَسْتُنَّ كَأَحَدٍ مِّنَ النِّسَاء إِنِ اتَّقَيْتُنَّ فَلا تَخْضَعْنَ بِالْقَوْلِ فَيَطْمَعَ الَّذِي فِي قَلْبِهِ مَرَضٌ وَقُلْنَ قَوْلا مَّعْرُوفًا -33- وَقَرْنَ فِي بُيُوتِكُنَّ وَلا تَبَرَّجْنَ تَبَرُّجَ الْجَاهِلِيَّةِ الأُولَى وَأَقِمْنَ الصَّلاةَ وَآتِينَ الزَّكَاةَ وَأَطِعْنَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ إِنَّمَا يُرِيدُ اللَّهُ لِيُذْهِبَ عَنكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ وَيُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيرًا ).. سورة الأحزاب

و هذا شرح بسيط للآية

هذه آداب أمر الله تعالى بها نساء النبي صلى الله عليه وسلم ، ونساء الأمة تبع لهن في ذلك ، فقال مخاطبا لنساء النبي [ صلى الله عليه وسلم ] بأنهن إذا اتقين الله كما أمرهن ، فإنه لا يشبههن أحد من النساء ، ولا يلحقهن في الفضيلة والمنزلة ، ثم قال : ( فلا تخضعن بالقول )

قال السدي وغيره : يعني بذلك ترقيق الكلام إذا خاطبن الرجال; ولهذا قال : ( فيطمع الذي في قلبه مرض ) أي : دغل ، ( وقلن قولا معروفا ) : قال ابن زيد : قولا حسنا جميلا معروفا في الخير

ومعنى هذا : أنها تخاطب الأجانب بكلام ليس فيه ترخيم ، أي : لا تخاطب المرأة الأجانب كما تخاطب زوجها
منقول من شرح ابن كثير

أما النقطة الثانية و هي قوله تعالى - فيطمع الذي في قلبه مرض - و يا كثرتهم خلف الحواسيب صور رمزية حالمة و أسماء براقة و كلمات رقيقة و سلاسة تعبير و كلمات غريبة من عصر الصعاليك و احاسيس عذبة و بعد هذا كله ( في قلبه مرض ) كلمات نسفت كل الذي سبق من جماليات . تشخيص عجيب من الله تعالى لهذه الشخصية و تحديد عجيب لمكمن الداء و هو القلب يقول حبيبنا ابن عبد الله عليه الصلاة و السلام ( ألا إن في الجسد مضغة إذا صلحت صلح الجسد كله و إذا فسدت فسد الجسد كله ألا و هي القلب )
كل الجسد يفسد العينين فترى ذالك في عينيه , عقله فترى فساده في تفكيره , لسانه فلو تدقق تدرك ذلك في كلماته حتى حركاته و سكناته كلها تحكي مرضه , يتحين الفرصة ليروي عطش تلك النفس الخبيثة التي تقبع بداخله لا يفرق بين صالحة و فاسقة .
فيا صالحة أنت من يبين له ذاك الفرق بعدم خضوعك في القول حتى تكسري طمعه الفاسد فهو لن يتقدم ابدا و لكن يطمع و انت من يشجعه على ذلك بالخضوع في القول .

أعرف أخي أني لم أزد شيئا لموضوعك و لكن هذا الكلام خلج في القلب فأردت إخراجه و كم يؤلمني ما نرى ونسمع بالذي يحدث من حولنا

أبى ليث جزاك الله الجنة وما قدم إليها من قول و عمل
 

ابو ليث

:: عضو شرفي ::
إنضم
8 جانفي 2010
المشاركات
10,569
الإعجابات
10,510
النقاط
851
محل الإقامة
الجزائر
#12
رد: المحادثة بين الرجال والنساء من أجل التعارف

بـآركـ الله فيكـ استـآذي ونفعنـآ بعلمكـ

لفتـ انتبـآهي في موضوعكـ استـآذي انكـ ركزتـ ع الشـآتـ ولكننـآ احيـآنـآ ندخل في دردشـآتـ علنية يعني ليستـ بخلوة معنوية كمـآ وضحتهـآ في موضوعكـ آنفـآ
اذ ان اي عضو او شخص وحتى زآئر يمكنه مشـآركتكـ ف اصل الدردشة تلكـ من منطلق او من آخر ( ف الالعاب مثلا وبعض الاقسام الاخرى - نتكلم هنـآ ع المنتديـآتـ عمومـآ _ )

اعترف اني فهمتـ من الموضوع انه لايجوز لنـآ نحن بنـآتـ حواء الاحتكاك بآدم الا لضوابط واسباب
ولكن ان اختلفتـ تلكـ الاسبـآب من باب اللعب مثلا او اللهو الجائز الذي لايـٌراد من وراءه الا خيرا ( يعني النية الحسنة هي التي تطغي ع النفوس - ونحن نعلم ان الاعمال بالنيـآتـ - هل يكون هنـآكـ تجاوز ويجب علينـآ التوبة عنه؟)

هي اسئلة لبعض الاخواتـ يترددن بطرحهـآ ع حظاراتكم استـآذي
لذا وجب الاستفسـآر (واعتذر طبعـآ )

سلامي​
و فيك بارك الله و نفع بك وسددك و هداك و أرشدك.
والله أما عن اللعب و الفرح و المرح و المزاح ، أناولك اجابته غدا ان شاء الله.
فرج الله كربتك و كشف غمك و أزال همك و أبدلك بدله فرحا و سرور و طمأنينة.
 

ابو ليث

:: عضو شرفي ::
إنضم
8 جانفي 2010
المشاركات
10,569
الإعجابات
10,510
النقاط
851
محل الإقامة
الجزائر
#13
رد: المحادثة بين الرجال والنساء من أجل التعارف

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
ابى ليث جزاك الله كل خير على هذه اللفتة الطيبة و النصيحة السديدة فلقد اوفيت و زيادة و لا كلام لنا بعد هذا فقط بعد إذنك أخي أحب أن أسلط الضوء على نقطتين لا غير
الأولى هي الخضوع و هذه الكلمة و رد ذكرها في القرءان الكريم في سورة الأحزاب
قال تعالى: (يَا نِسَاء النَّبِيِّ لَسْتُنَّ كَأَحَدٍ مِّنَ النِّسَاء إِنِ اتَّقَيْتُنَّ فَلا تَخْضَعْنَ بِالْقَوْلِ فَيَطْمَعَ الَّذِي فِي قَلْبِهِ مَرَضٌ وَقُلْنَ قَوْلا مَّعْرُوفًا -33- وَقَرْنَ فِي بُيُوتِكُنَّ وَلا تَبَرَّجْنَ تَبَرُّجَ الْجَاهِلِيَّةِ الأُولَى وَأَقِمْنَ الصَّلاةَ وَآتِينَ الزَّكَاةَ وَأَطِعْنَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ إِنَّمَا يُرِيدُ اللَّهُ لِيُذْهِبَ عَنكُمُ الرِّجْسَ أَهْلَ الْبَيْتِ وَيُطَهِّرَكُمْ تَطْهِيرًا ).. سورة الأحزاب

و هذا شرح بسيط للآية

هذه آداب أمر الله تعالى بها نساء النبي صلى الله عليه وسلم ، ونساء الأمة تبع لهن في ذلك ، فقال مخاطبا لنساء النبي [ صلى الله عليه وسلم ] بأنهن إذا اتقين الله كما أمرهن ، فإنه لا يشبههن أحد من النساء ، ولا يلحقهن في الفضيلة والمنزلة ، ثم قال : ( فلا تخضعن بالقول )

قال السدي وغيره : يعني بذلك ترقيق الكلام إذا خاطبن الرجال; ولهذا قال : ( فيطمع الذي في قلبه مرض ) أي : دغل ، ( وقلن قولا معروفا ) : قال ابن زيد : قولا حسنا جميلا معروفا في الخير

ومعنى هذا : أنها تخاطب الأجانب بكلام ليس فيه ترخيم ، أي : لا تخاطب المرأة الأجانب كما تخاطب زوجها
منقول من شرح ابن كثير

أما النقطة الثانية و هي قوله تعالى - فيطمع الذي في قلبه مرض - و يا كثرتهم خلف الحواسيب صور رمزية حالمة و أسماء براقة و كلمات رقيقة و سلاسة تعبير و كلمات غريبة من عصر الصعاليك و احاسيس عذبة و بعد هذا كله ( في قلبه مرض ) كلمات نسفت كل الذي سبق من جماليات . تشخيص عجيب من الله تعالى لهذه الشخصية و تحديد عجيب لمكمن الداء و هو القلب يقول حبيبنا ابن عبد الله عليه الصلاة و السلام ( ألا إن في الجسد مضغة إذا صلحت صلح الجسد كله و إذا فسدت فسد الجسد كله ألا و هي القلب )
كل الجسد يفسد العينين فترى ذالك في عينيه , عقله فترى فساده في تفكيره , لسانه فلو تدقق تدرك ذلك في كلماته حتى حركاته و سكناته كلها تحكي مرضه , يتحين الفرصة ليروي عطش تلك النفس الخبيثة التي تقبع بداخله لا يفرق بين صالحة و فاسقة .
فيا صالحة أنت من يبين له ذاك الفرق بعدم خضوعك في القول حتى تكسري طمعه الفاسد فهو لن يتقدم ابدا و لكن يطمع و انت من يشجعه على ذلك بالخضوع في القول .

أعرف أخي أني لم أزد شيئا لموضوعك و لكن هذا الكلام خلج في القلب فأردت إخراجه و كم يؤلمني ما نرى ونسمع بالذي يحدث من حولنا

أبى ليث جزاك الله الجنة وما قدم إليها من قول و عمل
أحسن الله اليك أيها الأخ الفاضل.
لطلما أحببت مشاركة اخوان أفاضل مثلك في النصح و الاصلاح، و قد اخترت المكان هنا دون قسم الشريعة ليطالع النصيحة كل أعضاء المنتدى.
لا حرمناك أخا ناصحا قويا في الحق صادق القصد و ثابت العزيمة في الدلالة على الخير و اعلان النفير على كل شر مستطير.
 

ابو مازن

:: عضو مُتميز ::
إنضم
24 نوفمبر 2012
المشاركات
780
الإعجابات
981
النقاط
31
#14
رد: المحادثة بين الرجال والنساء من أجل التعارف

و قد اخترت المكان هنا دون قسم الشريعة ليطالع النصيحة كل أعضاء المنتدى.

عين الصواب أخي وفقك الله لما يحب و يرضى
 

ابو ليث

:: عضو شرفي ::
إنضم
8 جانفي 2010
المشاركات
10,569
الإعجابات
10,510
النقاط
851
محل الإقامة
الجزائر
#15
رد: المحادثة بين الرجال والنساء من أجل التعارف

بـآركـ الله فيكـ استـآذي ونفعنـآ بعلمكـ

لفتـ انتبـآهي في موضوعكـ استـآذي انكـ ركزتـ ع الشـآتـ ولكننـآ احيـآنـآ ندخل في دردشـآتـ علنية يعني ليستـ بخلوة معنوية كمـآ وضحتهـآ في موضوعكـ آنفـآ
اذ ان اي عضو او شخص وحتى زآئر يمكنه مشـآركتكـ ف اصل الدردشة تلكـ من منطلق او من آخر ( ف الالعاب مثلا وبعض الاقسام الاخرى - نتكلم هنـآ ع المنتديـآتـ عمومـآ _ )

اعترف اني فهمتـ من الموضوع انه لايجوز لنـآ نحن بنـآتـ حواء الاحتكاك بآدم الا لضوابط واسباب
ولكن ان اختلفتـ تلكـ الاسبـآب من باب اللعب مثلا او اللهو الجائز الذي لايـٌراد من وراءه الا خيرا ( يعني النية الحسنة هي التي تطغي ع النفوس - ونحن نعلم ان الاعمال بالنيـآتـ - هل يكون هنـآكـ تجاوز ويجب علينـآ التوبة عنه؟)

هي اسئلة لبعض الاخواتـ يترددن بطرحهـآ ع حظاراتكم استـآذي
لذا وجب الاستفسـآر (واعتذر طبعـآ )

سلامي​
السؤال


1- ما حكم المشاركة في المنتديات ....؟
مع العلم أنه يحدث مزاح عادي بين الشباب والشابات.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:
فالوسائل لها حكم المقاصد، وما كان يؤدي إلى الحرام فهو حرام، والمشاركة في المنتديات إذا كانت تؤدي إلى الخضوع بالقول أو الخلوة أو الرؤية لما لا تحل رؤيته، أو تثير شيئا من دواعي الفتنة، فإنها تكون بذلك حراماً.
ولا شك أن المزاح بين الشباب والشابات من أكبر دواعي الفتنة، وقد روى الشيخان واللفظ لمسلم أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: العينان زناهما النظر، والأذنان زناهما الاستماع، والقلب يهوى ويتمنى ويصدق ذلك الفرج أو يكذبه.
وعليه فلا تجوز المشاركة في مثل هذا المنتدى ولو تسمى بتسمية إسلامية لأن العبرة بالحقائق لا بالأسماء.
والله أعلم.



 

ابو ليث

:: عضو شرفي ::
إنضم
8 جانفي 2010
المشاركات
10,569
الإعجابات
10,510
النقاط
851
محل الإقامة
الجزائر
#16
رد: المحادثة بين الرجال والنساء من أجل التعارف

بـآركـ الله فيكـ استـآذي ونفعنـآ بعلمكـ

لفتـ انتبـآهي في موضوعكـ استـآذي انكـ ركزتـ ع الشـآتـ ولكننـآ احيـآنـآ ندخل في دردشـآتـ علنية يعني ليستـ بخلوة معنوية كمـآ وضحتهـآ في موضوعكـ آنفـآ
اذ ان اي عضو او شخص وحتى زآئر يمكنه مشـآركتكـ ف اصل الدردشة تلكـ من منطلق او من آخر ( ف الالعاب مثلا وبعض الاقسام الاخرى - نتكلم هنـآ ع المنتديـآتـ عمومـآ _ )

اعترف اني فهمتـ من الموضوع انه لايجوز لنـآ نحن بنـآتـ حواء الاحتكاك بآدم الا لضوابط واسباب
ولكن ان اختلفتـ تلكـ الاسبـآب من باب اللعب مثلا او اللهو الجائز الذي لايـٌراد من وراءه الا خيرا ( يعني النية الحسنة هي التي تطغي ع النفوس - ونحن نعلم ان الاعمال بالنيـآتـ - هل يكون هنـآكـ تجاوز ويجب علينـآ التوبة عنه؟)

هي اسئلة لبعض الاخواتـ يترددن بطرحهـآ ع حظاراتكم استـآذي
لذا وجب الاستفسـآر (واعتذر طبعـآ )

سلامي​
مجموعة أسئلة تتعلق بالتعامل بين الجنسين من خلال الشبكة طرحت على الشيخ عبد الرحمن السحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..

أود يا شيخنا الفاضل أن تفيدنا مما حباك الله من علم ومعرفه عن بعض الأحكام المتعلقة بدخولنا للإنترنت واستخدامنا له وذلك حرصاً على أن يكون هذا المنتدى خاصة منبر علم ومعرفه في شتى العلوم وتسلية مباحة حتى أكون قد فتحت باباً للخير وأن لا يكون هذا المنتدى باباً من أبواب الشيطان وأنا من فتحته فأتحمل وزري ووزر غيري ..

- شيخنا الفاضل سلمه الله أسئلتي كالتالي :

1= هل يجوز ما يحصل بمنتدى التعارف خصوصاً أو غيره من الأقسام ما يحصل بين الرجل والمرأة من أعضاء المنتدى من مزاح ونقاشات جانبيه بعيده عن الموضوع المراد طرحه وما يتولد من ذلك من صداقات بريئة بينهم ؟

2 = هل يجوز التراسل الخاص بين الأعضاء من رجل وامرأة في المنتدى بعيداً عن مواضيع إدارة المنتدى أو الاستفسار عن شيء شرعي أو طبي .. بمعنى أن يكون هناك كلام عابر وسلام وتعارف فقط لا غير ؟

3 = هل يجوز أن يخاطب الرجل المرأة بالمنتدى بعبارة عزيزتي أو هي تخاطبه بعزيزي أو غيرها من العبارات المتلطفة أو تبادل الضحكات ؟

4 = هل يجوز أن تتجاوز الفتاة والرجل من أعضاء المنتدى علاقة الكتابة في منتدى واحد إلى صداقات خارج إطار المنتدى .. أي إلى الماسنجر والبريد وأحياناً المحادثات الصوتية .. بدعوى الأخوة والمعزة والصداقة ؟

5 = هل يكون المرء آثماً إذا سمح لأخواته وزوجته بالمشاركة في المنتدى ؟


-------------------



هذه الأسئلة التي تحضرني الآن وأرجو منك إفادتنا مشكوراً بأي نصائح تدعم جانب الخير بالمنتدى وتغلق أي باب من أبواب الشر الذي ممكن أن يحدث من قبل إنشاء هذا المنتدى وجزاكم الله عنا كل خير وبارك الله فيكم .


الجواب :



أما بخصوص هذه الأسئلة على وجه الخصوص فإليك الجواب :


1 – قلت – حفظك الله – : ... وما يتولد من ذلك من صداقات بريئة بينهم !
فأقول : وأين البراءة في تلك العلاقات ؟!
إلا أن يكون ذلك في بدايتها ومن طرف واحد مُغرر به ؟!
وقد سـدّ الله الطرق المفضية والمؤدّية إلى الوقوع في الحرام .
فحرّم نظر الرجال إلى النساء .
وأمَر بغضّ البصر .
وحرّم الخلوة .
ومنع الاختلاط بين الجنسين .
وحرّم على النساء النظر إلى الرجال نظر شهوة وريبة .
ومنع المصافحة بين الجنسين إلا في المحارم .
ومنع من الخضوع بالقول .

كل هذه يصح أن نُسمّيها : احتياطات أمنية لمنع وقوع الفاحشة .

فلا يصحّ أن تُرتكب هذه الأشياء تحت شعار " حُسن النيّة " أو " براءة المقصد " أو تحت أي شعار من هذه الشعارات .

وقد كان عطاء بن أبي رباح يقول : لو ائتمنت على بيت مال لكنت أمينا ، ولا آمن نفسي على أمة شوهاء .
وعلّـق عليه الإمام الذهبي بقوله : صدق رحمه الله . ففي الحديث " ألا لا يخلون رجل بامرأة فإن ثالثهما الشيطان " .


-------------------


2 – أما التراسل الخاص بين الأعضاء ، خاصة بين الرجال والنساء ، فيجوز بقدر الحاجة ، كأن يكون هناك إشكال وسؤال عنه ، أو يكون هناك تنبيه وتوضيح ، أو نصيحة لا يحسن أن تُقال على الملأ .
وبشرط أن لا تتعدى تلك العلاقات هذا القدر إلى التعارف المُشار إليه ، أو تصل إلى إعطاء أرقام الهواتف ، أو تبادل الصور ، كل ذلك بحجة التعارف للزواج !


-------------------


3 – أكره التخاطب بمثل هذه العبارات ( عزيزتي – أختي الغالية - ... ) ونحوها من عبارات التلطف التي ربما كسرت قلوب القوارير ، وقد قال عليه الصلاة والسلام : رفقاً بالقوارير . لا تكسر القوارير . قال ذلك لمن يحدو ويُنشد بصوت حسن .

ويكتفي بالتخاطب بمثل عبارة : أختي الفاضلة / الكريمة / ... ونحو ذلك .

ومثل هذه العبارات بعض الوجوه التعبيرية التي لا تمتّ للحياء بِصِلـة .


-------------------


4 – لا يجوز للفتاة أو للشاب تجاوز علاقة الكتابة في منتدى واحد إلى صداقات خارج إطار المنتدى ، أو المحادثة عبر الماسنجر ، أو التراسل عبر البريد ؛ سـدّاً للذريعة ، وإغلاقاً لِباب الفتنة .
ويُستثنى من ذلك التراسل لأجل النصيحة أو السؤال عما أشكل ونحو ذلك .


-------------------


5 – لا يأثم طالما أنها مشاركات مُنضبطة بالأُطـر الشرعية .

وعليك أخي الحبيب الحرص على نشر الخير ، ومُناصحة الأعضاء ، خاصة من يظهر منه التقصير ، أو من تلحظ عليه ارتكاب منكر في المنتدى .

والتنبيه على الأعضاء – رجالا كانوا أو نساءً – على التقيّد بشروط المنتدى
والتذكير بأن من تأتيه رسائل خاصة أو بريدية عبر المنتدى بقصد التعارف بين الجنسين أو يتعرّض لمضايقات ورسائل غرام أن عليه إخبارك لتقوم بما تراه حيال الموقف في حينه .

والله يحفظك ويرعاك

المصدر: شبكة مشكاة الإسلامية
 

ابو ليث

:: عضو شرفي ::
إنضم
8 جانفي 2010
المشاركات
10,569
الإعجابات
10,510
النقاط
851
محل الإقامة
الجزائر
#17
رد: المحادثة بين الرجال والنساء من أجل التعارف

بـآركـ الله فيكـ استـآذي ونفعنـآ بعلمكـ

لفتـ انتبـآهي في موضوعكـ استـآذي انكـ ركزتـ ع الشـآتـ ولكننـآ احيـآنـآ ندخل في دردشـآتـ علنية يعني ليستـ بخلوة معنوية كمـآ وضحتهـآ في موضوعكـ آنفـآ
اذ ان اي عضو او شخص وحتى زآئر يمكنه مشـآركتكـ ف اصل الدردشة تلكـ من منطلق او من آخر ( ف الالعاب مثلا وبعض الاقسام الاخرى - نتكلم هنـآ ع المنتديـآتـ عمومـآ _ )

اعترف اني فهمتـ من الموضوع انه لايجوز لنـآ نحن بنـآتـ حواء الاحتكاك بآدم الا لضوابط واسباب
ولكن ان اختلفتـ تلكـ الاسبـآب من باب اللعب مثلا او اللهو الجائز الذي لايـٌراد من وراءه الا خيرا ( يعني النية الحسنة هي التي تطغي ع النفوس - ونحن نعلم ان الاعمال بالنيـآتـ - هل يكون هنـآكـ تجاوز ويجب علينـآ التوبة عنه؟)

هي اسئلة لبعض الاخواتـ يترددن بطرحهـآ ع حظاراتكم استـآذي
لذا وجب الاستفسـآر (واعتذر طبعـآ )

سلامي​
حكم تخاطب الجنسين عن طريق الإنترنت





السؤال :


هل يجوز التخاطب مع الرجال عن طريق الإنترنت بكلام في حدود الأدب ؟




الجواب :


الحمد لله
من المعلوم في دين الله تعالى تحريم اتباع خطوات الشيطان ، وتحريم كل ما قد يؤدي إلى الوقوع في الحرام ، حتى لو كان أصله مباحاً ، وهو ما يسمِّيه العلماء " قاعدة سد الذرائع " .
وفي هذا يقول الله عز وجل { يا أيها الذين آمنوا لا تتبعوا خطوات الشيطان } [ النور / 21 ] ، ومن الثاني : قوله تعالى { و لا تسبوا الذين يدعون من دون الله فيسبوا الله عدواً بغير علم }
[ الأنعام / 108 ] ، وفيها ينهى الله تعالى المؤمنين عن سبِّ المشركين لئلا يفضي ذلك إلى سبهم الربَّ عز وجل .

وأمثلة هذه القاعدة في الشريعة كثيرة ، ذكر ابن القيم رحمه الله جملة وافرة منها وفصَّل القول فيها في كتابه المستطاب " أعلام الموقعين " ، فانظر منه ( 3 / 147 - 171 ) .

ومسألتنا هذه قد تكون من هذا الباب ، فالمحادثة - بالصوت أو الكتابة - بين الرجل والمرأة في حدِّ ذاته من المباحات ، لكن قد تكون طريقاً للوقوع في حبائل الشيطان .

ومَن علم مِن نفسه ضعفاً ، وخاف على نفسه الوقوع في مصائد الشيطان : وجب عليه الكف عن المحادثة ، وإنقاذ نفسه .

ومن ظنَّ في نفسه الثبات واليقين ، فإننا نرى جواز هذا الأمر في حقِّه لكن بشروط :

1. عدم الإكثار من الكلام خارج موضوع المسألة المطروحة ، أو الدعوة للإسلام .
2. عدم ترقيق الصوت ، أو تليين العبارة .
3. عدم السؤال عن المسائل الشخصية التي لا تتعلق بالبحث كالسؤال عن العمر أو الطول أو السكن …الخ .

4. أن يشارك في الكتابة أو الاطلاع على المخاطبات إخوة - بالنسبة للرجل - ، وأخوات - بالنسبة للمرأة - حتى لا يترك للشيطان سبيل إلى قلوب المخاطِبين .
5. الكف المباشر عن التخاطب إذا بدأ القلب يتحرك نحو الشهوة .

والله أعلم .


الإسلام سؤال وجواب.
 

ابو ليث

:: عضو شرفي ::
إنضم
8 جانفي 2010
المشاركات
10,569
الإعجابات
10,510
النقاط
851
محل الإقامة
الجزائر
#18
رد: المحادثة بين الرجال والنساء من أجل التعارف

بـآركـ الله فيكـ استـآذي ونفعنـآ بعلمكـ

لفتـ انتبـآهي في موضوعكـ استـآذي انكـ ركزتـ ع الشـآتـ ولكننـآ احيـآنـآ ندخل في دردشـآتـ علنية يعني ليستـ بخلوة معنوية كمـآ وضحتهـآ في موضوعكـ آنفـآ
اذ ان اي عضو او شخص وحتى زآئر يمكنه مشـآركتكـ ف اصل الدردشة تلكـ من منطلق او من آخر ( ف الالعاب مثلا وبعض الاقسام الاخرى - نتكلم هنـآ ع المنتديـآتـ عمومـآ _ )

اعترف اني فهمتـ من الموضوع انه لايجوز لنـآ نحن بنـآتـ حواء الاحتكاك بآدم الا لضوابط واسباب
ولكن ان اختلفتـ تلكـ الاسبـآب من باب اللعب مثلا او اللهو الجائز الذي لايـٌراد من وراءه الا خيرا ( يعني النية الحسنة هي التي تطغي ع النفوس - ونحن نعلم ان الاعمال بالنيـآتـ - هل يكون هنـآكـ تجاوز ويجب علينـآ التوبة عنه؟)

هي اسئلة لبعض الاخواتـ يترددن بطرحهـآ ع حظاراتكم استـآذي
لذا وجب الاستفسـآر (واعتذر طبعـآ )

سلامي​
الشيخ الكريم / عبد الرحمن السحيم لدي بعض الفتاوى التي أرجو أن تجيبوا عنها،
حكم مزاح النساء بينهن البين المنتشر في منتدى ... وفي جميع المنتديات ومناداتهم بعضهن البعض
بأسماء الدلع أمام الأعضاء الرجال؟؟

الجواب :

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته، وبارك الله فيك .
إذا كان المنتدى خاصا بالنساء فالأمر فيه واسع ، وكأنهن في مجتمع نسائي . أما إذا كان ذلك أمام
الرّجال وقد يقع بسبب ذلك فتنة وافتتان ، فيُمنع مِن باب سدّالذرائع .
والقاعدة عند أهل العِلْم:ما أفضى إلى مُحرّم فهو مُحرّم .
والله تعالى أعلم .
منتديات الإرشاد للفتاوى الشرعية.
عضو مركز الدعوة والإرشاد بالرياض.
ما حكم المزاح بين الرجل والمرأة من جهة أو المرأة والمرأة في وجود رجال ؟

الجواب :

أما مزاح المرأة مع الرجل الأجنبي فهذا لا يجوز , وإن ذلك جميعاً من الأمور التي تؤدي إلى كسر الحاجز بين الرجال والنساء ونحن أمام تجرئة للنساء بالخروج و التبرج و السفور وهتك ما تبقى من حياء وحشمة فتكون المرأة كالمرأة الغربية تضاحك الرجل وتحادثه وتخالطه ولا تجد غضاضة في ذلك .

وإذا اعتاد الناس هذا فإنهم إذا تطاول بهم الزمان أصبح هذا هو المعروف وترحل الحياء من القلوب بحيث لا يكاد الإنسان يجد امرأة كأولئك النسوة اللاتي تجد الواحدة منهن حرجاً عظيماً إذا سمع الرجل صوتها أو رآها من غير قصد تتمنى لو أن الأرض ابتلعتها ولم يحصل ذلك .

ونحن نشاهد في مشارق الأرض ومغاربها من أحوال النساء ممن ينتسبن إلى الإسلام , فضلاً عن غيرهن ممن تجرأن على هذه الأمور وتسارعن فيها وأصبح ذلك لا يمثل حرجاً بالنسبة إليهن , بل لربما استحى الرجل وانقبض لشدة ما يرى من جراءة النساء وهذا لا يقف عند حد , حتى أنه قد وصل ببعضهن إلى البجاحة في أمور يستحي العاقل من ذكرها فضلاً عن أن يقوم في مثل هذه المقامات .
وأما ممازحة المرأة للمرأة أمام الرجال فإن ذلك لا يفترق كثيراً عن سابقه , لأن المرأة التي يكون لها صيانة وحشمة وحياء لا تفعل ذلك أمام الرجال لأنهم يقرأون هذا الكلام وكأنها توجه ذلك لهم فهم يضحكون مما يضحك منه ويتعجبون مما يتعجب منه و لربما يستحلون ظرفها أو دماثة خلقها أو سرعة بديهتها أو ما يحمله أسلوبها من السخرية أو الإثارة أو غير ذلك.

 

ايمان الهدى

:: عضو مُشارك ::
إنضم
5 جوان 2013
المشاركات
215
الإعجابات
190
النقاط
9
العمر
39
#19
رد: المحادثة بين الرجال والنساء من أجل التعارف

اكيد التعارف والمحادثات على النت لايجوز لانها تؤدي الى طريق خطا وغير صحيح واما الزواج بهذه الطريقة فهذا مالايحبذه كعظم الشيوخ لانها الفتاة تصبح كسلعة فياريت ننتهي عن هذا الامر ونتقي الله في كل امورنا وبارك الله فيكم
 
إنضم
20 مارس 2010
المشاركات
8,880
الإعجابات
10,462
النقاط
351
#20
رد: المحادثة بين الرجال والنساء من أجل التعارف

شكرآ ع التوضيح والخصيص ان شـآء الله نكون ممن يسمعون القول ويتبعون احسنه ولانكون كمن يأتي حاملا اصفار وليعوذ بالله
بـآركـ الله فيكم


سلامي واحترامي
 
Top