نصيحة لوجه الله (هام للجميع)

أم عبد الله

:: عضو شرفي ::
إنضم
20 مارس 2010
المشاركات
8,913
النقاط
351
محل الإقامة
Zeralda
الجنس
أنثى




اليوم احببتـ ان الفتـ انتبـآهكم لأمر وجدتـ ان الكثيرين منــآ يتهـآونون فيه ويستصغرونه وهو عند الله عظيم


موضوعي اليوم يتكلم ع مـآ تشمله المجلاتـ والجرائد اليومية م كلام الله من صور واحـآديث لنبيه صلى الله عليه وسلم وغيرهه ايضا
وهذا لايشمل الجرائد الناطقة باللغة العربية فقط بل تعدآهـآ لنـآطقة بالفرنسية ايضـآ
نعلم كـٌلنـآ نعلم ان هنـآكـ بويبـآتـ النعي و حتى اعمدة ومراتـ نجد صفحـآتـ خاصة بكلام الله ( الصفحة الدينية ) دروس الفقة واسئلة تتعلق بالشريعة وغيرهـآ
ثم نجد وريقـآتـ تلكـ الجرائد ف الحـآويـآتـ و القـٌمـآماتـ ( اعزكم الله ) واخرى تـٌلف بهـآ الاكلاتـ ونمسح بهـآ النوافذ وغيرهـآ م الاستعمـآلاتـ
وننسى او نتنـآسى ان تلكـ الصفحـآتـ مـٌشتملة ع كلام الله وإسمه محفور بين ثنـآيـآ كلمـآتهـآ
هي اذآ مجرد نصيحة لوجه الله
اذا تعلمو كيفية التصرف ف تلكـ الجرائد او لاكون صريحة معكن فقط ف تلكـ الوريقـآتـ وتلكـ الجـٌزيئـآتـ ( اقطعوهـآ وقومو بحرقهـآ ودفنهـآ - فهي اسلم طريقة -)
ولا تستصغرو الامور احبتي ف الله ولا تقولو عـآدي كمـآ ادتنـآ ان نقول
*
*
وليس القرآن بالشيء الهين الدي نتهـآون فيه أو نستصغر افعـآلنـآ اتجـآهه
كـٌنتـ قد طلبتـ راي الدين ف الامر واستشرتـ استــآذنـآ ابـآ ليث ليفيدنـآ بمـآ حبـآه الله م عليمه فـ وصلني م الفتـآوآتـ مالم اكن اعلم بوجوده اصلا فقط ضننتـ لوهلة ان الامر عـآدي وانـآ فقط من اهوله:$


سؤال: هل يجوز لنا إحراقُ الجرائد بعدَ القراءة؟ وهل يجوز إحراقُ أوراق القرآن الكريم التي نجِدها في الشوارع؟
جواب: نعم، يجوز إحراقُ أوراق الجرائد؛ صيانةً لما قد يكون فيها مِن آية قرآنية أو حديث نبوي، أو نحو ذلك ممَّا يجب احترامه، ويجوز أيضًا إحراق أوراق المصحف صيانةً لها من الإهانة، ومحافظةً على حرمتها، ولك أيضًا أن تحفظَها من الإهانة بدفْنها في أرضٍ طيبة.
فتاوى اللجنة الدائمة - المجموعة الأولى - (4 / 77).


[/]
وف الاخير اتمنى ان نكون ممن يسمعون القول ويتبعون احسنه
وهي تبقى مجرد نصيحة ابتغي بهـآ وجه الله سبحـآنه لا غير
فـ ان اصبتـ ف بمنته علي وفضله وان اخطـأتـ ف من نفسي واليعوذ بالله م شرورهـآ

سلامي احبتي ف الله
كمـآ أشكر م سـآعدني ف تنسيق الموضوع
الاستـآذ ابو ليثـ والاختـ فرح بسكرية
ا
 
آخر تعديل بواسطة المشرف:

ألوان مزيفة

:: عضو شرفي ::
إنضم
3 سبتمبر 2013
المشاركات
603
النقاط
31
رد: نصيحة لوجه الله (هام للجميع)

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
بارك الله فيك أختي الدين النصيحة وكم من امور نستصغرها وهي عند الله كبيرة
فينا من لا يعرف هذا الأمر وفينا من يعرفه ونسي أو استصغر الموضوع
فالنصيحة واجبة هنا والتذكير ينفع المؤمين وشكرا أختي
سأثبت الموضوع لأهمية النصيحة وأهمية كلام الله وحق القرآن علينا في صيانته
وعدم تدنيسه بارك الله فيك
 

السلطانة

:: المديرة التنفيذية ::
طاقم الإدارة
إنضم
19 سبتمبر 2009
المشاركات
47,461
النقاط
821
محل الإقامة
الشرق-الوسط
الجنس
أنثى
رد: نصيحة لوجه الله (هام للجميع)

وعليكم السلام بارك الله فيكِ أختي نينا

بالفعل الجرائد بما فيها من آيات وأدعية ترمى او تستغل للمسح وتلميع الزجاج وبين الأكل

عملية سهلة أن نجمعها ونحرقها حتى لانحمل الاثم

في ميزان حسناتك أنتِ ومن كانت له بصمة في الموضوع
 

الحلم الوردي

:: عضو شرفي ::
إنضم
21 مارس 2010
المشاركات
44,615
النقاط
1,191
محل الإقامة
عالم النسيان
الجنس
أنثى
رد: نصيحة لوجه الله (هام للجميع)

وعليكم السلآم والرحمة
كل الشكر لكي اختي نينا
على تنبيهنا
اكيد ان للجرائد ركن و الكثير منا يقوم برميها او المسح بيها
وهم يعلمون انه موجود ايات قرآنية
لو كل شخص يقوم بجمع ركن من الجرائد التي تحتوي على القرآن
و حرقها هكدا لا تؤثم عليها
كل الشكر لكي ومن ترك بصمته
جزاكم الله خيرا
 

ام@الاء

:: عضو مَلكِي ::
إنضم
23 أوت 2013
المشاركات
12,833
النقاط
351
رد: نصيحة لوجه الله (هام للجميع)

موضوع مهم للغاية نهنيك اختي ام عبد الله
بارك الله فيك جعلها الله في ميزان حسناتك
وفعلا كما قالو الاخوى واش نقلك واصلي
وربي يخليك للمة يا غالية
سلامي

 

issac570

:: عضو متألق ::
إنضم
1 أكتوبر 2007
المشاركات
3,643
النقاط
191

ابو ليث

:: عضو شرفي ::
إنضم
8 جانفي 2010
المشاركات
10,658
النقاط
851
محل الإقامة
الجزائر
رد: نصيحة لوجه الله (هام للجميع)

جزى الله أختنا أم عبد الله وزدها حرصا على حرصها، ووفقها و سددها و كل أخ و أخت لما يحوزون به رضوان الله و يستجلبون فضله و يستحقون عفوه.
و لتمام الفائدة و حصول المراد الكامل من الموضوع اليكم ما يأتي:

الحمدُ لله ربِّ العالمين، والصلاة والسلام على أفضلِ الأنبياء والمرسَلين، وعلى آله وأصحابه والتابعين لهم بإحسان إلى يوم الدِّين.

وبعد:
فإنَّ تعظيم شعائر الله وحدوده وحُرماته مما تُمتحَن به القلوب، فأعرفُ القلوب بربِّها أكثرُها له خشيةً وتعظيمًا، ولا يستخفُّ بأمر من أمور الله إلا مَن رقَّ دِينه، وطُبع على قلبه بطابع الجفاء، وذهب عنه الأدَب مع الله، ولما كان المسلِم قد يقَع في شيء من ذلك جهلاً أو تهاونًا أو غفلةً، أردت أن أجمع مِن كلام العلماء ما فيه الزجرُ عن مسألة عمَّت بها البلوى في هذا الزمان، وهي امتهان الصحف والمجلاَّت التي قد يكون فيها شيءٌ من أسماء الله أو آيات قرآنية أو أحاديث نبويَّة، وما هو واجب المسلم تُجاه ذلك، واللهَ أسأل أن يوفِّق الجميع لما فيه مرضاته وهو وليُّنا ونِعم الوكيل.

سؤال: هل يجوز استخدام الجرائد كسُفرة للأكْل عليها؟ وإذا كان لا يجوز فما العمل فيها بعدَ قراءتها؟
جواب: لا يجوز استعمالُ الجرائد سُفرة للأكْل عليها، ولا جعلها ملفًّا للحوائج ولا امتهانها بسائرِ أنواع الامتهان إذا كان فيها شيءٌ مِن الآيات القرآنية أو من ذِكْر الله - عزَّ وجلَّ - والواجب إذا كان الحال ما ذكَرْنا حفظُها في محل مناسِب أو إحراقها أو دفْنها في أرض طيِّبة.
فتاوى إسلامية ابن باز رحمه الله (3 / 634).

سؤال: لديَّ جرائد قديمة كثيرة مطروحة بعدَ القراءة، فهل يجوز إعطاءُ الجرائد للغسَّال وبيَّاع العيش أو الخبز لاستعمالها في ذلك عندَ اللزوم؟
جواب: لا يجوز إعطاءُ الجرائد للغسَّال ليلفَّ فيها الملابس، ولا لبائِع العيش أو الخبز ليستعملَها لفافة للخبز أو العيش؛ لأنَّ الغالب في الجرائد أنَّ فيها مقالاتٍ إسلامية تشتمل على آياتٍ قرآنية وأحاديثَ نبويَّة، ويُكتب فيها الكثير مِن أسماء الله تعالى، واستعمالها فيما ذُكِر امتهانٌ لآيات القرآن والأحاديث النبويَّة وأسماء الله تعالى، فالواجب صيانتُها، أو إحراقها، أو دفْنها في مكان طاهِر.
فتاوى اللجنة الدائمة - المجموعة الأولى - (4 / 76).

سؤال: هل يجوز لنا إحراقُ الجرائد بعدَ القراءة؟ وهل يجوز إحراقُ أوراق القرآن الكريم التي نجِدها في الشوارع؟
جواب: نعم، يجوز إحراقُ أوراق الجرائد؛ صيانةً لما قد يكون فيها مِن آية قرآنية أو حديث نبوي، أو نحو ذلك ممَّا يجب احترامه، ويجوز أيضًا إحراق أوراق المصحف صيانةً لها من الإهانة، ومحافظةً على حرمتها، ولك أيضًا أن تحفظَها من الإهانة بدفْنها في أرضٍ طيبة.
فتاوى اللجنة الدائمة - المجموعة الأولى - (4 / 77).

سؤال: بعض الناس يستعملون الجرائدَ سُفرةً لأكلهم، علمًا بأنَّ هذه الجرائد تحتوي على أسماء الله وبعضِ الأحاديث، أرجو أن توضِّحوا حُكم هذا - بارك الله فيكم؟
جواب: إذا علِم أنَّ في هذه الجرائد آيات مِن القرآن أو أسماء مِن أسماء الله - عزَّ وجلَّ - أو أحاديث مِن أحاديث النبي - صلَّى الله عليه وسلَّم - فإنَّه لا يجوز استخدامُها في الأكْل أو للجُلوس عليها أو ما أشبه ذلك؛ لما في هذا مِن ابتذال كلامِ الله وأسمائه وأحاديث النبيِّ - صلَّى الله عليه وسلَّم - وامتهانها، وإنَّك لتعجَب من قوم يستعملون هذا مع أنَّ في الإمكان أن يستعملوا بدلَ ذلك السُّفَر المعروفة أو الأوراق التي تُباع وتجعل سفرًا وهي رخيصة قليلة الكلفة، ولكن بعض الناس - نسأل الله السلامة - يُزيّن له سوء عمله، فيختار هذه الجرائدَ مع تيسُّر غيرها تيسرًا ظاهرًا، ثم يُبتلَى بوضعها - كما ذكَر السائل - سُفرًا للأكْل، وربَّما يضعها بعض الناس فيجلِس عليها أيضًا إذا كانتِ الأرض ترابيةً، وكل هذا مِن الأمور الذي يجب على المسلِم أن يتنبهَ لها، وأن يُعظِّم كلام الله - عزَّ وجلَّ - وأسماء الله وكلام نبيِّه - صلَّى الله عليه وسلَّم - حتى يكون بذلك معظِّمًا للرب - عزَّ وجلَّ - تمام التعظيم.
فتاوى نور على الدرب - لابن عثيمين - (35).

سؤال: هل يجوز دفْنُ الأوراق التي فيها ذِكْر الله - عزَّ وجلَّ - مثل الجرائد ونحوها؟
جواب: إي نعم، لا تكون في أرض قذرةً تكون في أرض نظيفة، كذلك أيضًا: ما يَتلف مِن المصاحف ادفنه في أرْضٍ نظيفة، وأحسن مِن هذا أن تحرقه أولاً ثم تدفنه ثانيًا؛ لأنَّك إذا دفنته ربَّما تأتيك السواقي وتطلعه، فإذا أحرقتَه أولاً ثم دفنتَه صار أحسن.
لقاء الباب المفتوح؛ ابن عثيمين - (223 / 29).

سؤال: ما رأي الشَّرْع في استعمال الجرائد العربيَّة التي قد يكون مكتوبًا فيها أسماء لله - سبحانه وتعالى - وذلك بقصْد استعمالِها في المسْح والتغليف؟
جواب: الصُّحف أو الجرائد التي فيها كُتب وفيها كتابة باللغة العربية تشتمل على آيةٍ من كتاب الله، أو على أقوال مِن سنة الرسول - صلَّى الله عليه وسلَّم - لا يَنبغي أن تُستعملَ في التغليف؛ تغلف بها الثياب أو الأواني أو الحوائج الأخرى؛ لأنَّ في ذلك امتهانًا لها، فإن غلف بها أشياء قذرةً نجسة كان ذلك أشدَّ وأعظمَ وأدْهى، وإذا كان ذلك يعد امتهانًا واضحًا لهذه الصحف والجرائد، وتيقَّن الإنسان أنَّ فيها آياتٍ من كتاب الله أو أحاديث عن الرسول - صلَّى الله عليه وسلَّم - فإنَّ ذلك محرَّم؛ لأنه لا يجوز امتهان كلام الله وكلام رسوله - صلَّى الله عليه وسلَّم.

ومِن العجب أنَّ هؤلاء الذين يُغلِّفون بهذه الصحف والجرائد يسهُل عليهم ويَتَيَسَّر أن يشتروا الأوراقَ البيضاء التي تعدُّ لمِثل هذا الأمْر، ولكنَّهم يعدلون عنها إلى هذه الجرائد والله - سبحانه وتعالى - قد جعَل لنا غِنًى عن هذه الصُّحف والجرائد بهذه الأوراق التي تملأ الأسواق.
فتاوى نور على الدرب - لابن عثيمين - (31 / 7).

سؤال: نحن نستعمل الجرائدَ والصُّحف والمجلاَّت التي فيها اسمُ الله، ثم نرميها في القُمامة؛ هل هذا جائز؟
جواب: لا يجوز إلقاءُ شيءٍ فيه آيات الله أو أحاديث الرسول - صلَّى الله عليه وسلَّم - في مكان تُمتهن فيه، فكلام الله عظيم يجِب احترامه؛ ولذا لا يقرؤه الجُنُب، ولا يمس المصحَفَ إلا المتوضِّئ على رأي كثيرٍ مِن أهل العلم، بل أكثرهم، ولكن ينبغي إحراقها إحراقًا كاملاً أو تمزيقها بالآلات الحديثة التي لا تُبقى شيئًا.
فتاوى إسلامية ابن عثيمين - (4 / 685).

سؤال: ما حُكم مَن يأكل على الصُّحُف والجرائد ويجلس عليها؟
جواب: لا يجوز الأكْل والجلوس على الصُّحف والجرائد التي تشتمل على شيءٍ مِن ذِكْر الله، أو شيءٍ من الآيات أو الأحاديث النبويَّة، أو تتضمن شيئًا مِن الفتاوى والأحكام الشرعيَّة؛ لأنَّ هذا العمل يُعتبر امتهانًا لذِكْر الله وآياته وأحاديث رسولِ الله - صلَّى الله عليه وسلَّم - وللأحكام الشرعيَّة، والواجِب أنْ تُرفع هذه الصحف والجرائد المتضمنة لشيءٍ ممَّا ذُكِر، أو يُؤخذ الجزء المشتمل منها على شيءٍ مما ذكر ويُستعمل الباقي الخالي من ذلك.

أمَّا الصحف والجرائد التي لا تشتمل على شيءٍ مِن ذِكر الله أو شيء مِن القرآن أو الأحاديث؛ فلا بأسَ في استعمالها؛ لعدم المحذور في ذلك، والله أعلم.

ويجِب على المسؤولين عن إصدارِ الصُّحُف والمجلاَّت التي تشتمل على ذِكر الله أو على شيءٍ مِن الآيات والأحاديث أن يُنبِّهوا القرَّاء على وجوب احترامها والعناية بها، وذلك بكتابة تنبيهٍ يُوضَع في أوَّل الصحيفة، أو على غِلاف المجلَّة.
المنتقى من فتاوى الفوزان - (63 / 14).

سؤال: ما حُكم استعمال الجرائد والمجلاَّت والصُّحُف العربية التي لا تحتوي على آيات قرآنيَّة وأحاديث نبويَّة في تغليف السِّلع التجارية وغيرها؟ وهل هو نفسه بالنسبة للجرائد والمجلاَّت المكتوبة باللُّغات الأجنبيَّة؟
جواب: الحمد لله ربِّ العالمين، والصلاة والسلام على مَن أرْسله رحمةً للعالمين، وعلى آله وصحبه وإخوانه إلى يوم الدِّين.

أمَّا بعد:
فلا نستطيع أن نَنفيَ عن الصُّحُف والجرائد والمجلاَّت العربية خلوَّها مِن أسماء الله تعالى أو ذِكْر تضمَّنته بعضُ الآيات أو أطراف الحديث؛ لذلك فالواجب الحيطةُ بالاحتفاظ بها وصيانتها عن الابتذال، فلا يجوز اتِّخاذُها ملفَّات للحاجات من السِّلع الغذائية والخُضر، أو تنظيف السيَّارات بها، أو مسْح الزجاج بها أو طرْحها في الشوارع والأسواق، أو إلقاؤها في القمامات، ونحو ذلك، والأفضل إنْ فرغ منها أن يحرِقها أو أن يدفنَها في مكانٍ طاهر، أو يعزلها في مكانٍ خاص عن بقيَّة المخلَّفات المنزلية يصونها عن الامتهان.

أمَّا الجرائد والمجلاَّت المكتوبة باللُّغة الإفرنجية (الفرنسية) إذا تأكَّد خلوَّ صفحاتها ممَّا يَنبغي أن يُصان ويُحفظ، فلا أعْلم ممنوعيتَها في استعمالها لأغراضٍ وحاجات.
محمد علي فركوس (مجلة الإصلاح العدد الثالث. ص 60).




 
آخر تعديل:

أم عبد الله

:: عضو شرفي ::
إنضم
20 مارس 2010
المشاركات
8,913
النقاط
351
محل الإقامة
Zeralda
الجنس
أنثى
رد: نصيحة لوجه الله (هام للجميع)

بـآركـ الله فيكم وسدد خطـآكم
شـٌكرآ ع مروركم اخوتي اخواتي ف الله
ان شـآء الله نكون ممن يتبعون النصيحة

سلامي واحترامي للجميع
 

SAMIRA25

:: عضو شرفي ::
إنضم
6 ديسمبر 2011
المشاركات
3,724
النقاط
191
رد: نصيحة لوجه الله (هام للجميع)

بارك الله فيكم و جزاكم خيرا
في ميزان حسناتكم
 

algerie18

:: عضو منتسِب ::
إنضم
14 ماي 2014
المشاركات
11
النقاط
3
رد: نصيحة لوجه الله (هام للجميع)

صحيح على الاقل يجمعو الامور الدنية في ورقة وايضا التعازي وكل ماذكر فيه اسم الله
اصحاب الجرائد مايخموش لهذه الدرجة والله حرام
 
Top