۩ سلسلة العـلم و أثره في تزكية الـنُّـفوس 11 ۩( تذكر الموت ، ولقاء الله سبحانه وتعالى )

ابو ليث

:: عضو شرفي ::
إنضم
8 جانفي 2010
المشاركات
10,657
النقاط
851
محل الإقامة
الجزائر


الأمر السابع في هذا الباب - باب تزكية النفس - : تذكر الموت ، ولقاء الله سبحانه وتعالى ، ومفارقة هذه الحياة ، فإن هذا من أعظم الأمور المعِينة . قد قال الله تعالى : ( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَلْتَنْظُرْ نَفْسٌ مَا قَدَّمَتْ لِغَدٍ) [الحشر:18] ، ولا يزال العبد بخير إذا كان هذا النظر يعمل عنده ؛ ينظر ما قدّم لغد ، أما الإنسان الذي لا يفكر في الغد الذي هو يوم لقاء الله سبحانه وتعالى كل اهتمامه في الأشياء التي أمام ناظريه وعنده في هذا الحياة الدنيا فهذا يعيش في ضياع (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَلْتَنْظُرْ نَفْسٌ مَا قَدَّمَتْ لِغَدٍ وَاتَّقُوا اللَّهَ )، (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا قُوا أَنْفُسَكُمْ وَأَهْلِيكُمْ نَارًا وَقُودُهَا النَّاسُ وَالْحِجَارَةُ ) [التحريم:6] ، ومن أواخر ما نزل على نبينا عليه الصلاة والسلام بل قيل هو أخر ما نزل قول الله سبحانه وتعالى : ( وَاتَّقُوا يَوْمًا تُرْجَعُونَ فِيهِ إِلَى اللَّهِ ثُمَّ تُوَفَّى كُلُّ نَفْسٍ مَا كَسَبَتْ وَهُمْ لَا يُظْلَمُونَ ) [البقرة/281] .


فلا يزال العبد بخير ما دام متذكراً لهذا اليوم ، وكلما أرادت النفس أن تفعل شيئاً من الأشياء التي تدسِّيها وتحقِّرها يزجرها بذلك اليوم ، بالوقوف بين يد الله سبحانه وتعالى وبالجزاء والحساب ، كلما أرادت النفس أن تفرّط وتقصِّر في شيء من الأعمال التي فيها نمائها وفضيلتها ورفعتها وزكاءها أيضاً يذكِّرها بلقاء الله سبحانه وتعالى وبالجزاء والحساب ( فَمَنْ ثَقُلَتْ مَوَازِينُهُ فَأُولَئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ ) [المؤمنون:102]، ( وَمَنْ خَفَّتْ مَوَازِينُهُ فَأُولَئِكَ الَّذِينَ خَسِرُوا أَنْفُسَهُمْ ) [الأعراف:9] ( فَمَنْ يَعْمَلْ مِثْقَالَ ذَرَّةٍ خَيْرًا يَرَهُ (7) وَمَنْ يَعْمَلْ مِثْقَالَ ذَرَّةٍ شَرًّا يَرَهُ ) [الزلزلة: 7 - 8 ]

وفي الحديث وفي سنده مقال ولكن معناه صحيح لا ريب في صحة معناه : ((الْكَيِّسُ مَنْ دَانَ نَفْسَهُ وَعَمِلَ لِمَا بَعْدَ الْمَوْتِ ، وَالْعَاجِزُ مَنْ أَتْبَعَ نَفْسَهُ هَوَاهَا وَتَمَنَّى عَلَى اللَّهِ الأماني )) . الكيّس : أي اللّبيب الفطِن الذي يحاسب نفسه ويُعِـدّها لما بعد الموت ، يُعدُّها للقاء الله سبحانه وتعالى ، والعاجز من أتْبع نفسه هواها وتمنى على الله الأماني .

 

ابو ليث

:: عضو شرفي ::
إنضم
8 جانفي 2010
المشاركات
10,657
النقاط
851
محل الإقامة
الجزائر
فلا يزال العبد بخير ما دام متذكراً لهذا اليوم ، وكلما أرادت النفس أن تفعل شيئاً من الأشياء التي تدسِّيها وتحقِّرها يزجرها بذلك اليوم ، بالوقوف بين يد الله سبحانه وتعالى وبالجزاء والحساب ، كلما أرادت النفس أن تفرّط وتقصِّر في شيء من الأعمال التي فيها نمائها وفضيلتها ورفعتها وزكاءها أيضاً يذكِّرها بلقاء الله سبحانه وتعالى وبالجزاء والحساب ( فَمَنْ ثَقُلَتْ مَوَازِينُهُ فَأُولَئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ ) [المؤمنون:102]، ( وَمَنْ خَفَّتْ مَوَازِينُهُ فَأُولَئِكَ الَّذِينَ خَسِرُوا أَنْفُسَهُمْ ) [الأعراف:9] ( فَمَنْ يَعْمَلْ مِثْقَالَ ذَرَّةٍ خَيْرًا يَرَهُ (7) وَمَنْ يَعْمَلْ مِثْقَالَ ذَرَّةٍ شَرًّا يَرَهُ ) [الزلزلة: 7 - 8 ]
 

الامين محمد

:: أمين اللمة الجزائرية ::
طاقم الإدارة
إنضم
7 أفريل 2015
المشاركات
12,666
النقاط
2,061
محل الإقامة
الجزائر الحبيبة
فلا يزال العبد بخير ما دام متذكراً لهذا اليوم ، وكلما أرادت النفس أن تفعل شيئاً من الأشياء التي تدسِّيها وتحقِّرها يزجرها بذلك اليوم ، بالوقوف بين يد الله سبحانه وتعالى وبالجزاء والحساب ، كلما أرادت النفس أن تفرّط وتقصِّر في شيء من الأعمال التي فيها نمائها وفضيلتها ورفعتها وزكاءها أيضاً يذكِّرها بلقاء الله سبحانه وتعالى وبالجزاء والحساب ( فَمَنْ ثَقُلَتْ مَوَازِينُهُ فَأُولَئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ ) [المؤمنون:102]، ( وَمَنْ خَفَّتْ مَوَازِينُهُ فَأُولَئِكَ الَّذِينَ خَسِرُوا أَنْفُسَهُمْ ) [الأعراف:9] ( فَمَنْ يَعْمَلْ مِثْقَالَ ذَرَّةٍ خَيْرًا يَرَهُ (7) وَمَنْ يَعْمَلْ مِثْقَالَ ذَرَّةٍ شَرًّا يَرَهُ ) [الزلزلة: 7 - 8 ]
نسأل الله العافية و نسأله أن يجمعك أخي أباليث في جنان العدن مع أهلك و زوجتك و أولادك و كل احبابك
مع النبيين و المرسلين و الشهداء و الصالحين
 

زاد الرحيل

:: نجمة اللمة ::
إنضم
14 جوان 2016
المشاركات
4,523
النقاط
1,491
محل الإقامة
الجزائر
الجنس
أنثى
جزاك الله خيرا
و انا أقرا أثرت في كلمة الموازين
لو تكرمت و اعطينا درس في الموازين حتى نصلح ميزاننا و لك الاجر عند الله و في ميزانك أيضا
 

Soumia hadj mohammed

:: نجمة اللمة ::
إنضم
28 أوت 2011
المشاركات
6,862
النقاط
2,281
العمر
25
محل الإقامة
20
الجنس
أنثى
لا اله إلا الله محمد رسول الله
اللهم عفوك والثبات الثبات
بارك الله فيكم عمي ابو ليث وجعله في ميزان حسناتك
 
Top