النبلاء~ بين الغيرة و الحب ْْْْ ْ ْ ْ من فتاة عادية الى بطلة ~ْ ْ ْ ْ ْ

You_sra_16

:: عضو منتسِب ::
إنضم
5 ديسمبر 2018
المشاركات
5
نقاط التفاعل
14
النقاط
3
العمر
16
القصة :

تدور أحداثها حول الفتاة المدعوة " هاناكو تيكاكوسكي " و التي انتقلت الى مدرسة يي ران بأمر من والديها , لأنهما

وجدا أنها أفضل ثانوية في البلاد كلها , فتلتقي بالمدير الذي يدعى فرانكشتاين و تكون صداقات عديدة , ترى مالذي

سيحدث معها



التصنيف :

في الحقيقة أنا أحب الروايات الرومنسية الممزوجة بالدراما و الأكشن , لذا سترون أن هذا سيطغى على الرواية مع

وجود الكوميديا بالتأكيد , كما أنها خارقة للطبيعة بشكل كبير من حيث السحر و غيرها



الشخصيات :

هاناكو تيكاكوسكي :

هي بطلة الرواية , فتاة في السادسة عشرة من عمرها , ما يميزها هو جمالها , و بريق شعرها الذهبي الحريري

المنسدل إلى أسفل ظهرها , و لون عينيها المتجسد في الأحمر القرمزي الذي يشبه لون الدم القاتم , ماهرة في الغناء و

الطبخ , متفوقة في دراستها , تحب تكوين العديد من الصداقات المختلفة , محبوبة بين زملائها , ذات شعبية كبيرة في

أطراف ثانويتها


فرانكشتاين :



هو مدير ثانوية يي ران , شاب وسيم جدا وأنيق , طويل القامة له شعر أشقر حريري يصل إلى كتفيه وعينان زرقاوان

وجهه يصبح مشرقا عندما يظهر تلك الابتسامة المرحة , يحب أن يكون كل شيء نظيفا ومعتدلا سواءا في بيته أو في

مدرسته التي يديرها وهذه الصفة مشت فيه تقريبا إلى حد الهوس



كاديس اتراما دي رايزل : ( راي )


مظهر رايزل يبين أنه شاب وسيم وأنيق جدا , لديه عينان بالون الأحمر القرمزي وشعر أسود جميل، لديه قرط فضي

على أذنه اليسرى , اي يرتدي زي راق للنبلاء، وهو ذو سلوك راق وفخم يمتاز

بالهدوء والسكينة ونادرا مايتكلم، مما يبعث الرهبة والاحترام في الأصدقاء والأعداء يثق ثقة كبيرة في فرانكنشتاين
 

You_sra_16

:: عضو منتسِب ::
إنضم
5 ديسمبر 2018
المشاركات
5
نقاط التفاعل
14
النقاط
3
العمر
16
البارت الأول من الررواية ,
لا اعلم متى انشر البارتات القادمة , شكرا , و اسفة لان البارت قصير نوعا ما , لكن لانه الاول خليتو هيك





استيقظت صباحا , على صوت الخادمة التي تنادي بصوتها الرقيق كعادتها , وهي تحاول رفع ستائر غرفتي , لتستقبلني الشمس بأشعتها الدافئة , و الطبيعة ببهائها , و زقزقات عصافيرها , استيقضت متوجهة نحو خزانتي قائلة للخادمة ميكوتو

" صباح الخير يا ميكوتو , كيف حالك اليوم ؟"​

_ بخير يا سيدتي , شكرا على سؤالك

قمت بتغيير ثيابي , و ارتديت زيي المدرسي الجديد , لأنني انتقلت الى ثانوية جديدة , و هذا راجع الى ظروف عمل والدي , قمت بتسريح شعري حتى صار في ابهى حلته و جماله , ألقيت نظرة من النافذة الى الخارج , فلمحت لافتة قد خطت كلماتها بلون خلته ذهبا للوهلة الاولى لشدة لمعانه و بريقه , يا الهي انها الثانوية التي سارتادها منذ اليوم , ثانوية "يي ران ", تحمست لرؤيتها و الاطلاع عليها , بعد انتهائي من توضيب اغراضي المدرسية , نزلت الى الطابق السفلي لمنزلنا , لتناول فطوري , جلست على الطاولة قائلة " صباح الخير جميعا " ليرد والدي بصوتهما الحنون " صباح الخير يا عزيزتي , بعد انتهائي من فطوري , حمات حقيبتي و توجهت نحو مكان دراستي سيرا على قدمي , لانها لم تكن بعيدة عن منزلي , قبل وصولي إلى باب المدرسة , لمحت شابا ذو شغر برتقالي يميل الى الاحمرار متجها نحوي لقد بدا لي أنه قد كان يركض , لان علامات التعب كانت بادية على وجهه , استوقفني قائلا :

_ مرحبا يا آنسة , هل أنت جديدة هنا ؟

_ مرحبا , أجل فهذه أول مرة آتي الى هذه المدرسة , لكن من أنت ؟

_ حسنا لنؤجل التعارف لوقت لاحق , لأننا سنقع في مشكشلة لو تأخرنا

و أمسك بيدي , و بدأ بالركض حتى وصلنا , فأغلق بابها مباشرة بعد دخولنا
تنهد الفتى تنهيدة كبيرة و قال :
_ آسف جدا , لكن لو تأخرنا قليلا لكنا سنركض سبع دورات حول ساحة المدرسة
فأجبته بإستغراب :
_ حسنا شكرا لأنك ساعدتني
_ لا بأس , لا شك في أنك تتساءلين عمن أكون , أنا توشيرو يامازاكي , طالب في المرحلة الثالثة , و أنت ؟

_ أنا هاناكو تيكاكوسكي , طالبة في المرحلة الثانية
_ سعيد بالتعرف عليك , هاناكو-تشان

_شكرا
فدق جرس المدرسة مقاطعا محادثتنا , فغادرته متجهة نحو مكتب المدير , وصلت اليه , فقمت بدق الباب استئذانا للدخول ,

_ نعم , تفضل بالدخول

فتحت الباب , يا الهي اهذا هو المدير , لقد توقته , شخصا هرما , قد ناله من الكبر ما نال , لكن هذا , يا الهي لا أكاد أصدق ما تراه عيناي
لاحظ المدير استغرابي و دهشتي , فقال بابتسامة ساحرة جعلت من نبضات قلبي تتسارع :
_ مرحبا , هل أنت هاناكو-تشان

أومأت له برأسي دليلا على صحة ما قال لان لساني قد عجز عن التلفظ بأي شيء , أيقظني من ذهولي , صوته الرجولي , الممزوج بنبرة اللطف

_ حسنا , أنك في الفصل 2_2

_ اه حسنا شكرا سيدي المدير

_ لا بأس , يمكنك زيارتي في أي وقت ان احتجت للمساعدة
_ حسنا

و بينما أهمّ بمغادرة المكان خجلا , حتى لمحت شابا طويل القامة ذو شعر أسود يصل الى رقبته , و أغرب ما رأيت أن له عينين بلون عيني
متوجها نحو مكتب المدير , فدخل و أغلق الباب من ورائه , و هذا ما زادني فضولا لمعرفة من يكون



هذه نهاية البارت أتمنى أن تكون عند حسن ظنكم


الان اسئلة البارت :

ترى من يكون ذلك الشخص

و مالذي سيحدث بينه و بين مدير المدرسة

و الذي سيحدث مع هاناكو


كل هذا في البارت القادم ان شاء الله


أرجو الرد لأعرف مستواي في الكتابة , أتقبل كل الأراء سواء كانت انتقادا أو مديحا​
 

لؤلؤة قسنطينة

:: مراقبة عامة ::
طاقم المراقبين
إنضم
13 أفريل 2013
المشاركات
14,442
نقاط التفاعل
52,730
النقاط
2,251
العمر
26
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أولا مرحبا بك أختي في عالم القصص والروايات الذي أنا من معجيه، ثانيا تم نقل موضوعك لقسم المحاولات القصصية
لأن قسم القصص توضع فيه القصص المنقولة وقسم المحاولات القصصية فهي لإبداعات الأعضاء وللقصص التي بأقلامهم
أم بالعودة للقصة، ما ألاحظه أنّك مهووسة بقصص الأنمي حتى عند سردكِ للقصة تخيّلت وكأنني أشاهد مسلسل أنمي
أي أنكِ تحيطين نفسك بعالم من الخيال وتتصورين أحداثه فهذا ما جعلكِ تبدعين في هذا المجال، طيّب إن كنت تريدين رأينا حول القصة
فهي جميلة ومشوّقة بالأخص لمحبي الانمي، وأسلوبك وتمكنّكِ من اللغة كذلك جيّد، لكن ... إذا كنتِ تريدين حصر قلمكِ في هذا المجال
فأنا سأخبركِ بصراحة أن هذا النوع من القصص لا يتجاوز المنتديات، فإن كان هدفكِ التسلية وفقط والكتابة في المنتديات فقد وصلتِ لهدفكِ
أم كان لكِ طموح كبير كبقيّة الكتّاب كأن تنشري رواية لكِ يومًا ما فإن هذا النوع لن ينجح ولن يأخذكِ لبعيد يا عزيزتي
مع أنّك تملكين أسلوبا ممتازا، أما لكسب القراء فإن القراء اليوم يبحثون عن الواقعية، لا بأس ببعض الخيال ولا بأس ببعض القصص الرومانسية
لكن أن تكون في قالب واقعي، الكتب التي تجذب القراء اليوم لم تعد كقصص ساندريلا ذات الجمال الأخاذ والأمير الوسيم والزواج
والعيش في سلام، هذه قصص للأطفال ليعيشوا في الأحلام، بينما القراء الكبار لا يهتمون بلون شعر البطلة ولا بمن ستتزوج ولا بشكلز وجها
هناك عبر وقيم أكبر على الكاتب إيصالها للقارىء، فالكتابة مسؤولية، هذا ما أردت غيصاله لكِ فقط عزيزتي، لكن على العموم لديك أسلوب جميل
وقد يأخذكِ لبعيد، وأنا أنتظر بقية القصة ^^ وبشوق، أتمنى لكِ كلّ التوفيق
 

You_sra_16

:: عضو منتسِب ::
إنضم
5 ديسمبر 2018
المشاركات
5
نقاط التفاعل
14
النقاط
3
العمر
16
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أولا مرحبا بك أختي في عالم القصص والروايات الذي أنا من معجيه، ثانيا تم نقل موضوعك لقسم المحاولات القصصية
لأن قسم القصص توضع فيه القصص المنقولة وقسم المحاولات القصصية فهي لإبداعات الأعضاء وللقصص التي بأقلامهم
أم بالعودة للقصة، ما ألاحظه أنّك مهووسة بقصص الأنمي حتى عند سردكِ للقصة تخيّلت وكأنني أشاهد مسلسل أنمي
أي أنكِ تحيطين نفسك بعالم من الخيال وتتصورين أحداثه فهذا ما جعلكِ تبدعين في هذا المجال، طيّب إن كنت تريدين رأينا حول القصة
فهي جميلة ومشوّقة بالأخص لمحبي الانمي، وأسلوبك وتمكنّكِ من اللغة كذلك جيّد، لكن ... إذا كنتِ تريدين حصر قلمكِ في هذا المجال
فأنا سأخبركِ بصراحة أن هذا النوع من القصص لا يتجاوز المنتديات، فإن كان هدفكِ التسلية وفقط والكتابة في المنتديات فقد وصلتِ لهدفكِ
أم كان لكِ طموح كبير كبقيّة الكتّاب كأن تنشري رواية لكِ يومًا ما فإن هذا النوع لن ينجح ولن يأخذكِ لبعيد يا عزيزتي
مع أنّك تملكين أسلوبا ممتازا، أما لكسب القراء فإن القراء اليوم يبحثون عن الواقعية، لا بأس ببعض الخيال ولا بأس ببعض القصص الرومانسية
لكن أن تكون في قالب واقعي، الكتب التي تجذب القراء اليوم لم تعد كقصص ساندريلا ذات الجمال الأخاذ والأمير الوسيم والزواج
والعيش في سلام، هذه قصص للأطفال ليعيشوا في الأحلام، بينما القراء الكبار لا يهتمون بلون شعر البطلة ولا بمن ستتزوج ولا بشكلز وجها
هناك عبر وقيم أكبر على الكاتب إيصالها للقارىء، فالكتابة مسؤولية، هذا ما أردت غيصاله لكِ فقط عزيزتي، لكن على العموم لديك أسلوب جميل
وقد يأخذكِ لبعيد، وأنا أنتظر بقية القصة ^^ وبشوق، أتمنى لكِ كلّ التوفيق
السلام عليكم
شكرا جزيلا على مرورك الكريم غاليتي
لكن لا أظن ان لدي أهداف لنشر رواية او ما شابه فقط أكتب لأني أجد متعة و تسلية في ذلك
كما أنني متعلقة بقصص الانمي حقا
شكرا على ردك الجميل
أشكر لك مرورك الكريم
 

فريد أبوفيصل

:: عضو شرفي ::
إنضم
1 أوت 2008
المشاركات
6,063
نقاط التفاعل
3,934
النقاط
1,551
السلام عليكم.
نرحب بكِ في المنتدى وسعداء بتواجدك معنا وعلى كرم اطلاعنا على قصتك الشيقة والممتعة حسب هذا التقديم الممتاز لها وهذه البداية الموفقة الى حد بعيد ،أكيد ستكون باقي فصول القصة مشوقة وتحمل أحداثا كثيرة ومتنوعة.
من الجلي أن لديك موهبة ومقدرة على سرد الأحداث بلغة وأسلوب صحيحين.
مالفت انتباهي في هذه البداية هو الرزانة والثقة في تصوير كل شيء وتسمية الأشياء هذا يدل على معرفتك الغزيرة لهذا المجال من الفن والعالم الخيالي أرى أنك ستبدعين فيه لأنك تحبينه بشدة فاتمنى لكِ مزيد من الابداع والنجاح في انتظار تتمة الفصول لنستمتع بقلمك الموهوب.
يعطيك الصحة.
 

You_sra_16

:: عضو منتسِب ::
إنضم
5 ديسمبر 2018
المشاركات
5
نقاط التفاعل
14
النقاط
3
العمر
16
السلام عليكم.
نرحب بكِ في المنتدى وسعداء بتواجدك معنا وعلى كرم اطلاعنا على قصتك الشيقة والممتعة حسب هذا التقديم الممتاز لها وهذه البداية الموفقة الى حد بعيد ،أكيد ستكون باقي فصول القصة مشوقة وتحمل أحداثا كثيرة ومتنوعة.
من الجلي أن لديك موهبة ومقدرة على سرد الأحداث بلغة وأسلوب صحيحين.
مالفت انتباهي في هذه البداية هو الرزانة والثقة في تصوير كل شيء وتسمية الأشياء هذا يدل على معرفتك الغزيرة لهذا المجال من الفن والعالم الخيالي أرى أنك ستبدعين فيه لأنك تحبينه بشدة فاتمنى لكِ مزيد من الابداع والنجاح في انتظار تتمة الفصول لنستمتع بقلمك الموهوب.
يعطيك الصحة.
شكرا على مرورك الكريم أخي الفاضل
اقدر لك كلماتك الجميلة المحفزة على المضي قدما
مشكور جزيل الشكر على ردك
حفضك الله
 

You_sra_16

:: عضو منتسِب ::
إنضم
5 ديسمبر 2018
المشاركات
5
نقاط التفاعل
14
النقاط
3
العمر
16
بعد اغلاقه الباب تملكني الفضول لمعرفة الحديث الذي يدور بينه و بين المدير , فمشيت بضع خطوات نحو الباب , ورحت اتنصت للحديث الجاري بينهما
قال المدير
_ اهلا بك سيدي , اسف على تاخري
( الشاب) _ لا بأس بذلك , فرانشتاين , ألم تعثر على أي معلومات حول هوية أولئك الأشخاص ؟
_ آسف جدا , و لكن لا , لم أجد أي دليل
_ لا بأس بذلك
_ أخبرني يا فرانكشتاين , من تلك الفتاة التي خرجت من هنا قبل قليل ؟
_ انها فتاة جديدة هنا يا سيدي , الاحظت عينيها ؟
_ أجل
_ ان عينيها تماما كأعين النبلاء , في تفاصيلها و لونها
_ أجل , ربما تكون هي
ما إن سمعت هذا الكلام حتى إنتابتني قشعريرة في كامل جسدي , و بدأت الوساويس تراود ذهني , فأسرعت مبتعدة كي لا أسمع المزيد من حديثهما , و توجهت نحو فصلي , بقيت عند الباب حتى رأيت الفتى الوسيم قادم نحوي , شعرب برعب يتملك أنحاء جسمي , نظر الشاب في عيني و حدّق بهما طويلا حتى ظننت أنني هالكة إثر ذلك , لكنه لم يتلفظ بأي شيء بل مر من أمامي و دخل إلى الصف الذي يفترض بأنني سأدرس فيه , دخل الأستاذ لمناداتي بالدخول بعده داعيا إياي للتعريف عن نفسي
فقلت :
_ اوهااايو مينا-سان , أنا هاناكو تيكاكوسكي , إنتقلت إلى طوكيو حديثا بسبب ظروف عمل والدي , أرجو ان تعتنو بي

فأشار علي الأستاذ بالجلوس إلى جانب شخص ما قائلا
_ حسنا تيكاكوسكي-سان , إجلسي بجانب " رايزل "
نظرت لأرى مقدا واحدا شاغرا لا غير و قد كان بجانب الشاب ذو العينين اللتان تشبهان عيني , توجهت نحو مقعدي , و جلست الى جانبه , و نبضات قلبي بدأت بالتسارع لشدة الخوف , حقا لا أعلم لما ذلك , ربما لأنني خشيت درايته بسماعي لحديثه مع المدير فرانكشتاين , بقيت أسترق النظرات إليه , لكنه بدى لي غير مهتم و هذا ما أراحني
مرت الدقائق و الساعات , فدق الجرس للمرة الثانية معنا نهاية الدراسة , فحملت أغراضي و توجهت نحو منزلي , و بينما أنا في طريق عودتي حتى سمعت صوت رنة هاتفي , تفقدته لاجد المتصل والدتي , فأجبتها قائلة
_ مرحبا أمي , مالأمر ؟
_ حسنا يا عزيزتي نحن لن نكون في البيت اليوم , ايمكنك التعامل مع ذلك
_ لا بأس يا أمي , لا عليك , فأنا لم أعد طفلة
_ حسنا أعتمد عليك يا صغيرتي , أخبريني , كيف كان يومك الأول ؟
ذكرني سؤالها بما سمعته اليوم من محادثة بين الشاب و المدير , لكنني تكتمت الأمر خوفا من قلقها علي , و رحت أصف لها الثانوية , و أحدثها عنها , حتى وصلت الى منزلي , فأغلقت هاتفي و توجهت نحو غرفتي , و تسطحت على سريري محاولة النوم , فجأة سمعت أصواتا تأتي من الطابق السفلي بدت لي كأنها أصوات إطلاق النار , فتوجهت مسرعة نحو الأسفل غير مبالية بيدي المجردتين من اي سلاح أدافع به عن نفسي , و ما زادني رعبا , سماع صراخ الخادمة ميكوتو وهي تقول
_ أهربي يا سيدتي , فإنهم يسعون خلفك
و ماكادت تنهي كلامها حتى سمعت صوت رصاصة قد اخترقت قلبها , و كانت سببا في هلاكها , فاستجمعت قوتي متوجهة نحو الاسفل , القيت نظرة على المكان , لكنني لم أجد أحدا , بدأت بسماع صيحات ضحكاتت تتعالى , ليست ببعيدة عني , غادرت مكاني لتفقد مصدر الأصوات , و يا ليتني بقيت مكاني , لقد رأيت منظرا من أبشع المناظر , و اقرفها ,
شعرت برغبة في الافراغ لشدة بشاعة المنظر , نظرت الى الارض بهدوء, و اخذت بالالتفات يمنة و يسرة علّني اجد مسدسا اقضي به على هؤلاء الاوغاد , لما فعلوه بالخادمة , لقد قامو بتمزيقها , وبدأو بشرب دمائها , هل هم مصاصي دماء , فمنظرهم يوحي بذلك , انيابهم الطويلة , عيونهم التي تلمع لرؤية الدماء , و وجوههم المقززة , لكن الذي اعلمه انهم قد اختفو منذ زمن , لكنني ابعدت كل تلك الافكار محاولة التصويب على قلب احدهم بالمسدس الذي عثرت عليه ارضا لاطلق عليه النار , لانني كنت قد سمعت انهم لا يموتون الا اذا اصيبت قلوبهم , تصببت عرقا , و ذلك خوفا من ان اخطئ التصويب , اطلقت الرصاصة التي كانت متوجهة الى قلبه , لكنه انتبه لذلك , و تفاداها , و رحت اضغط زناد مسدسي مرات عديدة , لكن دون جدوى , فحاولت الدفاع عن نفسي ببعض الفنون القتالية التي اجيدها , لكن هذا قد باء بالفشل ايضا , يا الهي أحسست بعد ذلك ان قدماي لا تقويان على حملي , فسقطت ارضا انتظر هلاكي الذي لا مفر لي منه , و بينما اصارع مخاوفي و احاول النهوظ للفرار بحياتي , حتى انطلقت مجموعة من ورقات زهور الكرز من يدي , و اتجهت صوب اولئك الوحوش , لا أعلم ما حصل لكنني رأيت أجسادهم تتمزق و كأن تلك الزهور نصال للسيوف الحادة , لا أعلم ما حدث بعد ذلك لأني قد اغمي عليّ اثر الصدمة
الى هنا اعزائي نهاية البارت الثاني


على امل لقياكم في البارتات القادمة ان شاء الله



اسئلة البارت :

ترى ما سبب الذي حدث مع هاناكو ؟

و ما هي توقعاتكم للبارت القادم ؟
 

ماغيكاي تشان

:: مشرفة ::
منتدى التنمية البشرية
ركن التوعية الدينية النسائية
طاقم المشرفات
إنضم
27 جويلية 2013
المشاركات
10,571
نقاط التفاعل
25,723
النقاط
1,656
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اوهايو غوزايمسسسسسسسسسس، واتاشيوا سكي يور ستوري
اعشششششق بشدة اسلوبك، كما اعشق بشدة هدا النوع من الروايات والقصص وبالاخص ادا كان فيها مصاصي الدماء
سجلي معجبة بقلمك، بل ايشتيرررررووووو يسرا تشان
انتظر باقي الرواية بكل لهفة وشوق
عشقت قلمك وقصتك حقا حقا من القلب، واهلا والف مرحبا بكي نورتي اللمة
ارجو تقبل مروري
تحياتي احترامي وتقديري لشخصكم الكريم الطيب
في امان الله وحفظه​
 
Top