هل لديك عنوان لموضوعي

issac570

:: عضو متألق ::
إنضم
1 أكتوبر 2007
المشاركات
3,640
نقاط التفاعل
1,799
النقاط
191



ان شاء الله تعالى يارب ... والقيمة والعزة ليس في المال فقط بل في كل شيء قبل المال
نسال الله التوفيق لنا ولكم ولكل المسلمين

الاخت المال او الاخلاق ما هي الا احد المؤشرات تقدم الشعوب وهدا شيىء اساسي لا بد من مؤشر اقتصادي لكي نعقل اننا نعمل بكل جدا شيىء بديهي .......
الاخت فقط لم استطيع ان اهضم ان صح قول بقولك لا يقارن المسلم بكافر .....قلت من ناحية الروحية او دينية كما هو شائع القول عندنا صحيح لكن من غير دلك هناك مقارنة واجبة ...يكفينا انغلاق بل وحتى هناك من فقهاء الامة الاسلامية يتحملوان بعض من تخلفنا نتاج توقفيهم عن الاجتهاد ..
لا يمكنني ان اتقبل ان الجزائر احسن من انجلترى او المانيا فقط الان الجزائرين مسلمين الديانة ...هناك ما يجب العمل به لتصبح على نفس منصة .....
ومن رحمة الله بعباده ان الغرب ملحد بنسبة عالية تخيالي بهدا التقدم الدي هم فيه ولو بقي الغرب تحت التعصب الكتوليكي وبروتستاني القديم ونحنوا في حالة مزرية الى درجة اننا لا نغرس ما ناكل ولا ندافع عن انفسنا بسلاح من صنعنا .....الخ والله ما بقية مادنة تؤدن ....والله مسبب الاسباب وهو امرنا ان لم اخطىء باخد الاسباب كدلك ......

اعتدر الاخت مرة اخرى هده نقطة لا اوفقك فيها ولست مستعد تنزل عنها يكفينا انغلاق هدا الانغلاق قاد الامبراطورية العثمانية الى الهوية ....بعدما حولت البحر متوسط الى بحيرة اسلامية ....يكفي ...علينا تحمل مسؤولية ونتائج كيفما كانت ...

اعتدر ولكن الاخت اظن بدون كما نقول بتعبرينا ( بلا زعاف ) نحترم بعضنا ولو نختلف ولا محالة نجد منصة توافقية للجميع المهم فائد تكون للبلاد والعباد .

ارى انكي تاخد الامور كثيرا بواجهة دينية بمقابل شخصيا لست بنفس منطق ....فقط . لست شخص فعلا ضد خطاب الديني واستعد بالله من هدا ولكن في بعض الاحيان سئمت من البعض العناصر في مجتمعنا في الوقت هناك امم اخرى تبهر العالم من ابتكرات واكتشفات تزيد من تحسين حياة الانسان وتقدمه ...والاخر يطرح مسالة قائلا :

كيف يكون رقص الزوجة لزوجها حلال وموسقى حرام ....

يعني بنسبة لهدا الشخص هده مسالة يتوقف عليها القرن 21 م

لشدة انزعاجي تركت له تعليق قائلا :

ياخي زوجها يمسك دربوكة ويدربكلها ...

عجيب صدق وليام شكسبير حين قال لا يوجد في راس افكار فقط في بعض احيان يوجد قمل كدلك ( اعتدر الجملة يعي قاسحة شوية ولكن الحقيقة مرة ) واعتدر كلدل لا اكتب العربية بشكل جيد جدا جدا اعتدر على اخطاء .


شكرا وامسية سعيدة​
 

ماغيكاي تشان

:: مشرفة ::
منتدى التنمية البشرية
ركن التوعية الدينية النسائية
طاقم المشرفات
إنضم
27 جويلية 2013
المشاركات
10,571
نقاط التفاعل
25,723
النقاط
1,656
الاخت المال او الاخلاق ما هي الا احد المؤشرات تقدم الشعوب وهدا شيىء اساسي لا بد من مؤشر اقتصادي لكي نعقل اننا نعمل بكل جدا شيىء بديهي .......
الاخت فقط لم استطيع ان اهضم ان صح قول بقولك لا يقارن المسلم بكافر .....قلت من ناحية الروحية او دينية كما هو شائع القول عندنا صحيح لكن من غير دلك هناك مقارنة واجبة ...يكفينا انغلاق بل وحتى هناك من فقهاء الامة الاسلامية يتحملوان بعض من تخلفنا نتاج توقفيهم عن الاجتهاد ..
لا يمكنني ان اتقبل ان الجزائر احسن من انجلترى او المانيا فقط الان الجزائرين مسلمين الديانة ...هناك ما يجب العمل به لتصبح على نفس منصة .....
ومن رحمة الله بعباده ان الغرب ملحد بنسبة عالية تخيالي بهدا التقدم الدي هم فيه ولو بقي الغرب تحت التعصب الكتوليكي وبروتستاني القديم ونحنوا في حالة مزرية الى درجة اننا لا نغرس ما ناكل ولا ندافع عن انفسنا بسلاح من صنعنا .....الخ والله ما بقية مادنة تؤدن ....والله مسبب الاسباب وهو امرنا ان لم اخطىء باخد الاسباب كدلك ......

اعتدر الاخت مرة اخرى هده نقطة لا اوفقك فيها ولست مستعد تنزل عنها يكفينا انغلاق هدا الانغلاق قاد الامبراطورية العثمانية الى الهوية ....بعدما حولت البحر متوسط الى بحيرة اسلامية ....يكفي ...علينا تحمل مسؤولية ونتائج كيفما كانت ...

اعتدر ولكن الاخت اظن بدون كما نقول بتعبرينا ( بلا زعاف ) نحترم بعضنا ولو نختلف ولا محالة نجد منصة توافقية للجميع المهم فائد تكون للبلاد والعباد .

ارى انكي تاخد الامور كثيرا بواجهة دينية بمقابل شخصيا لست بنفس منطق ....فقط . لست شخص فعلا ضد خطاب الديني واستعد بالله من هدا ولكن في بعض الاحيان سئمت من البعض العناصر في مجتمعنا في الوقت هناك امم اخرى تبهر العالم من ابتكرات واكتشفات تزيد من تحسين حياة الانسان وتقدمه ...والاخر يطرح مسالة قائلا :

كيف يكون رقص الزوجة لزوجها حلال وموسقى حرام ....

يعني بنسبة لهدا الشخص هده مسالة يتوقف عليها القرن 21 م

لشدة انزعاجي تركت له تعليق قائلا :

ياخي زوجها يمسك دربوكة ويدربكلها ...

عجيب صدق وليام شكسبير حين قال لا يوجد في راس افكار فقط في بعض احيان يوجد قمل كدلك ( اعتدر الجملة يعي قاسحة شوية ولكن الحقيقة مرة ) واعتدر كلدل لا اكتب العربية بشكل جيد جدا جدا اعتدر على اخطاء .


شكرا وامسية سعيدة​
نحن مسلمين واي شييء مهما كان يعتبر تافها يجب ان نعرف حكمه
اما من جهة مقاارنة الكفار بالمسلمين فهذا حكمه :


الحمد لله

إذا قال إن أخلاق الكفار أفضل من أخلاق المسلمين – بهذا الإطلاق - فهذا محرم لا شك في ذلك ، بل يستتاب صاحبه ، لأن رأس الأخلاق وأهمها الخلق مع الله تعالى ، والأدب معه وترك عبادة ما سواه ، وهذا متحقق في المسلمين دون الكافرين ، كما أن فيه تعميما على كل المسلمين ، ولا بد أن يكون منهم من هو قائم بأخلاق الإسلام ، وبشرع الله تعالى .

وإن فضل بعض أخلاق الكفار على أخلاق بعض المسلمين ، فهذا من الخطأ ، إذ يكفي الكفار سوء خلق ما فعلوه مع ربهم جل وعلا وأنبيائه عليهم الصلاة والسلام ، فقد سبوا الله تعالى ، وادعوا له الولد ، وقدحوا في أنبيائه وكذبوهم ، فأي خلق يفيدهم مع الناس إذا كانت أخلاقهم مع ربهم جل وعلا من أسوأ الأخلاق .

ثم كيف نرى أخلاق عشرة أو مائة من الكفار ، ونحكم عليهم بأن أخلاقهم جيدة ، ونسينا أخلاق أكثرهم من اليهود والنصارى ، فكم غدروا بالمسلمين ، وكم أفسدوا ديارهم ، وكم فتنوهم عن دينهم ، وكم أضاعوا من ثرواتهم ، وكم مكروا وتربصوا وتجبروا وطغوا ....

إن خلق بعضهم الجيد لا يساوي شيئا أمام خلق أكثرهم القبيح ، فضلا على أن خلقهم هذا لا يقصدون منه نفس الخلق ، وإنما يقصدون منه نفع أنفسهم ، واستقامة أمورهم الدنيوية ، وتحصيل مصالحهم ، في أغلب أحوالهم .

وقد سئل الشيخ ابن باز رحمه الله عن سائل يعقد مقارنة أو موازنة بين العمال من المسلمين وغير المسلمين فيقول : إن غير المسلمين هم من أهل الأمانة ، وأستطيع أن أثق فيهم ، وطلباتهم قليلة ، وأعمالهم ناجحة ، أما أولئك فهم على العكس تماما ، فما رأيكم سماحة الشيخ ؟

فأجاب : " هؤلاء ليسوا بمسلمين على الحقيقة ، هؤلاء يدعون الإسلام ، أما المسلمون في الحقيقة فهم أولى وأحق وهم أكثر أمانة وأكثر صدقا من الكفار ، وهذا الذي قلته غلط لا ينبغي أن تقوله ، والكفار إذا صدقوا عندكم وأدوا الأمانة حتى يدركوا مصلحتهم معكم ، وحتى يأخذوا الأموال عن إخواننا المسلمين ، فهذه لمصلحتهم ؛ فهم ما أظهروا هذا لمصلحتكم ولكن لمصلحتهم هم ، حتى يأخذوا الأموال وحتى ترغبوا فيهم .

فالواجب عليكم ألا تستقدموا إلا الطيبين من المسلمين ؛ وإذا رأيتم مسلمين غير مستقيمين فانصحوهم ووجهوهم فإن استقاموا وإلا فردُّوهم إلى بلادهم واستقدموا غيرهم ، وطالبوا الوكيل الذي يختار لكم أن يختار الناس الطيبين المعروفين بالأمانة ، المعروفين بالصلاة، المعروفين بالاستقامة؛ لا يستقدم من هبّ ودبّ .

وهذا لا شك أنه من خداع الشيطان، أن يقول لكم : إن هؤلاء الكفار أحسن من المسلمين ، أو أكثر أمانة ، أو كذا أو كذا ؛ كله لما يعلمه عدو الله وجنوده من الشر العظيم في استقدام الكفرة واستخدامهم بدل المسلمين ؛ فلهذا يرُغِّب فيهم ويزين لكم استقدامهم حتى تدعوا المسلمين ، وحتى تستقدموا أعداء الله ، إيثارا للدنيا على الآخرة ولا حول ولا قوة إلا بالله .

وقد بلغني عن بعضهم أنه يقول : إن المسلمين يصلون ويعطلون الأعمال بالصلاة ، والكفار لا يصلون حتى يأتوا بأعمال أكثر ، وهذا أيضا من جنس ما قبله ، ومن البلاء العظيم ؛ أن يعيب المسلمين بالصلاة ويستقدم الكفار لأنهم لا يصلون ، فأين الإيمان ؟ وأين التقوى ؟ وأين خوف الله ؟ أن تعيب إخوانك المسلمين بالصلاة ! نسأل الله السلامة والعافية . " فتاوى نور على الدرب

وسئل الشيخ ابن عثيمين رحمه الله عن وصف الكفار بالصدق والأمانة وحسن العمل ؟

فأجاب بقوله : هذه الأخلاق إن صحت مع أن فيهم الكذب والغدر والخيانة والسطو أكثر مما يوجد في بعض البلاد الإسلامية وهذا معلوم ، لكن إذا صحت هذه فإنها أخلاق يدعو إليها الإسلام ، والمسلمون أولى أن يقوموا بها ليكسبوا بذلك حسن الأخلاق مع الأجر والثواب . أما الكفار فإنهم لا يقصدون بها إلا أمرا ماديا فيصدقون في المعاملة لجلب الناس إليهم .

لكن المسلم إذا تخلق بمثل هذه الأمور فهو يريد بالإضافة إلى الأمر المادي أمرا شرعيا وهو تحقيق الإيمان والثواب من الله - عز وجل - وهذا هو الفارق بين المسلم والكافر .

أما ما زعم من الصدق في دول الكفر شرقية كانت أم غربية فهذا إن صح فإنما هو نزر قليل من الخير في جانب كثير من الشر ولو لم يكن من ذلك إلا أنهم أنكروا حق من حقه أعظم الحقوق وهو الله - عز وجل – إن الشرك لظلم عظيم . فهؤلاء مهما عملوا من الخير فإنه نزر قليل مغمور في جانب سيئاتهم ، وكفرهم ، وظلمهم فلا خير فيهم . مجموع الفتاوى 3

وقال شيخ الإسلام ابن تيمية :" ولا يستعان بأهل الذمة في عمالة ولا كتابة لأنه يلزم منه مفاسد أو يفضي إليها ، وسئل أحمد في رواية أبي طالب في مثل الخراج فقال : لا يستعان بهم في شيء " الفتاوى الكبرى 5/539

وجاء في فتح العلي المالك في الفتوى على مذهب مالك : " وتفضيل الكافر على المسلم إن كان من حيث الدين فهو ردة وإلا فلا " 2/348

وراجع السؤال رقم ( 13350 ).

المصدر: حكم القول بأن أخلاق الكفّار أفضل من أخلاق المسلمين - الإسلام سؤال وجواب

ونظر هذا ايضا حكم قول الكافر احسن من المسلم في اي شيء:

انتبه اخي الكريم الطيب
ارجو تقبل مروري
تحياتي احترامي وتقديري لشخصكم الكريم الطيب


 
Top