شاب يعترف : خدعت فتاة مراهقة عن طريق التشات !

الحالة
مغلق ولا يسمح بالمزيد من الردود.

نينا الجزائرية

:: عضو مُتميز ::
إنضم
10 جانفي 2009
المشاركات
872
النقاط
37
شاب يعترف : خدعت فتاة مراهقة عن طريق التشات !


بدا بالدخول للتشات عندما كان عمره 16 عاما , حيث دخل كل يوم ما يقارب الساعة على الاكثر. ولكن مع مضي الوقت بدا يدمن وبدا يجيد فن الكلام. فتعرف على فتاة عمرها 14 عاما وكان عمره انذاك 17 عاما. تحدث معها عبر التشات ما يقارب الثلاثة شهور . هو ارتبط بها , علما بانه كان يعلم انها صغيرة ومراهقة ولم تفهم الحياة على اصولها. هي من ناحيتها احبته , لانها لا تعلم ما تفعله بشكل واقعي. ومع عبور الزمان استطاعت ان تقنع نفسها بان هذا الشخص سيخطبها يوما ما عندما تنهي دراستها الثانوية.
لقد كان شابا ليس وسيما لدرجة كبيرة , بل كان جماله اقل من المعدل. ولكنه كان حكيم ويتمتع بقدرة احتيال كبيرة. لقد اخذ على عاتقه محاولة الاقناع والاقناع. حتى اقتنعت الفتاة بان عليهم التحدث عبر الهاتف. في البداية هي اتصلت به على مدار شهر كامل. وبعد شهر كامل حصل على رقم تلفونها , ثم بدا هو الاتصال بها. المكالمات في الليل زادت , علما بان اهل الفتاة لا يعلمون شيئا. وقد ترك الشاب والفتاة غرف الدردشة , متجهين نحو حديث الهواتف في الليل والنهار.

لقد تحدث الشاب مع الفتاة عن عدة امور , حتى بدا يقنعها انه يحبها جدا وانه يريدها له فقط , وان حبهم يكبر يوما بعد يوما. وفي يوم من الايام اتفق الشاب مع الفتاة ان تصعد معه في السيارة عند عودتها من المدرسة, بحيث اصبح عمر الشاب 18 عاما والفتاة 15 عاما. وفعلا وافقت الفتاة , وعند عودتها من المدرسة انتظرها خارج المدرسة في احد الاحياء المجاورة للمدرسة, وبعد ان تاكدت الفتاة ان لا احد يراها ركبت معه في السيارة , ثم فر من المكان ليدخل الى احد السهول المجاورة.

وهناك قال لها انه يحبها وانه يعتبرها زوجة له , وان لا شيء سيفرقهما عن بعض. وقد حاول تقبيلها ولكنها لم توافق , بل لم تفهم ماذا تفعل. وبعد وقت قصير لم تنهض الفتاة من غفوة المشاعر الا وهي قد فقدت اغلى ما تملك, بدات بالبكاء ولم تهدا الا عندما راهما احد المزارعين , ولم يكن ذلك المزارع في النهاية الا عمها , الذي انهال عليها بالضرب , وقد كسر وهشم سيارة الشاب , الذي حتى هذه الساعة يرقض في المستشفى وبه كسور في كافة انحاء جسمه. وحين سالوه رجال الشرطة عن سبب هذه الضربات , قال لقد خدعت فتاة عن طريق التشات , فضربني عم الفتاة وكاد ان يقتلني , ولكنني انا السبب في ذلك واستحق ما جرى لي." هذه القصة حدثت في احد الدول العربية.
 

علي - العراق

:: عضو مُشارك ::
إنضم
13 أكتوبر 2006
المشاركات
275
النقاط
7
العمر
35
اتمنى ان يكون الولد قد اصيب بكسور مستديمة
وان لا يجد العلاج
اما البنت فاتمنى ان تكون درسا لباقي نساء العالم
فلقد ضحت باغلى ما تملك مقابل لا شيء
 

Bent alblad

:: عضو مُشارك ::
إنضم
3 نوفمبر 2006
المشاركات
290
النقاط
6
هذه هي خطورة الادمان على الكمبيوتر و كيفية استخدامه..........و يجب على الاهل مراقبة ابنائهم و التقليل من ذلك و لا يعتبرون الكمبيوتر و سيلة ثقافية و علمية فقط بل هو ايضا شيء مدمر و خطير لمن لا يعرف كيف يستعمله .

ان كان هذا الولد شابا اعزب.......فهناك عوائل تدمر بسبب الكمبيوتر .........خاصة منهم الرجال ...........هناك من يملك عائلة و اولا د و يضيع مع علاقات الحب و الغرام مع من هن في سن اولاده.............يحدث ذلك للاسف.

و يجب ن تتنبه كل بنت لذلك ..........و لتعلم كل بنت ان من تعرفت عليه بتلك الطريقة و صار النصيب فقد يغيرها باخرى بنفس الطريقة .........لانه صار مدمن لذلك ......و لا يمكنه ان يتوقف على ذلك .............

و هذا طبعا لمن ليس لهم اخلاق ولا ضمير ..........

الكمبيوتر صحيح هي وسيلة هادفة و تعليمية و نستفيد من تبادل الاراء حتى لو كان بين الجنسين ...ما في مشكل ......لكن ان لا يكون على حساب المشاعر و الاخلاق ..................و اياكم ثم اياكم ايها البنات...........فدراستكم و شرفكم اولا و اخيرا ....فلا تهملوهم ابدا او تتهاونون في ذلك بسبب تلك العلاقات المشبوهة..........ثم لتعلموا ان من عرفكم بتلك الطريقة يعرف غيركم ايضا!!!!!!!!!!!!!!!!
لا الوم الرجال كلهم طبعا .........حتى هم قد يقعوا فريسة للطرف الاخر............لكن لا ضرر عليكم مثل ما هو على البنت ........طبعا.

فيجب توخي الحذر...........اختي العزيزة!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!
 
الحالة
مغلق ولا يسمح بالمزيد من الردود.
Top