سلوكيات مرفوضة في رمضان

الحالة
مغلق ولا يسمح بالمزيد من الردود.

أم أنس الموحّدة

:: عضو شرفي ::
إنضم
14 جويلية 2008
المشاركات
3,463
النقاط
157
سلوكيات مرفوضة في رمضان

الحمد لله والصلاة والسلام على من لا نبي بعده... وبعد:
فإن الله عز وجل يخلق ما يشاء ويختار، خلق الأزمنة واختار منها، فاختار الجمعة وفضلها على سائر أيام الأسبوع، فهو سيد أيامه، واختار من أيام السنة يوم عرفة فهو أفضل أيام السنة، واختار من الشهور رمضان، وخصه بخصائص تميزه عن غيره من سائر شهور العام، ففيه تفتح أبواب الجنان وتغلق أبواب النيران وتصفد مردة الشياطين، وفيه ليلة خير من ألف شهر، ومن ثم كان على المسلم أن يتأدب بآداب ذلك الشهر فيهجر الأخلاق السيئة ويتحلى بالآداب الفاضلة، حتى يحقق الغاية من صومه ويخرج من رمضان وقد تغير حاله وحقق التقوى التي هي ثمرة الصيام:
BRAKET_R.GIF
يا أيها الذين آمنوا كتب عليكم الصيام كما كتب على الذين من قبلكم لعلكم تتقون
BRAKET_L.GIF
{البقرة: 183}، وفي هذا المقال نبين بعض الآداب والسلوكيات السيئة التي يجب على المسلم أن يتجنبها في هذا الشهر الكريم:



1- النوم عن صلاة الفجر:


يحرم بعض الصائمين أنفسهم من صلاة الفجر في جماعة بحجة أنه ينام بعد أن يتسحر ليستيقظ لعمله مبكرًا، ومحروم من يفعل هذا لأنه يضيع على نفسه من الأجر الكثير والكثير، ففي الحديث قال صلى الله عليه وسلم : "ركعتا الفجر خير من الدنيا وما فيها". رواه مسلم، وإن كان هذا بالنسبة لصلاة النافلة فما بالنا بصلاة الفريضة، قال الله عز وجل:
BRAKET_R.GIF
أقم الصلاة لدلوك الشمس إلى غسق الليل وقرآن الفجر إن قرآن الفجر كان مشهودا
BRAKET_L.GIF
{الإسراء: 78}.

والذي يضيع صلاة الفجر قال في حقه النبي صلى الله عليه وسلم : "أثقل صلاة على المنافقين صلاة الفجر والعشاء". فعلى المسلم أن يعود نفسه على أداء صلاة الفجر في جماعة إلا من عذر شرعي لا سيما في هذا الشهر الكريم فهو زاده لبقية العام.


2- النوم نهارًا والاستيقاظ ليلاً:


يُعد هذا السلوك من أسوأ سلوكيات بعض الناس في هذا الشهر الكريم، فبعض المسلمين ينام نهارًا ويستيقظ ليلا، فهو بذلك لا يشعر بحلاوة الصيام ولا بأسراره الروحية بل يضاد السنن الكونية، يقول سبحانه وتعالى:
BRAKET_R.GIF
وجعلنا الليل لباسا (10) وجعلنا النهار معاشا
BRAKET_L.GIF
، يقول عز وجل:
BRAKET_R.GIF
فالق الإصباح وجعل الليل سكنا والشمس والقمر حسبانا ذلك تقدير العزيز العليم
BRAKET_L.GIF
{الأنعام: 96}، وقال أيضًا:
BRAKET_R.GIF
هو الذي جعل لكم الليل لتسكنوا فيه والنهار مبصرا
BRAKET_L.GIF
{يونس: 67}، وفي الآيات يمتن الله على عباده أن جعل لهم الليل ليسكنوا فيه والنهار ليبتغوا من فضله، فالليل للسكون والراحة، والنهار للعمل والسعي، هذا فضلاً عن أن النوم بالنهار يجلب الكسل والخمول ويضيع الأوقات.

3- مشاهدة الأفلام والمسلسلات والسهر على الفضائيات: فالصائم يدع طعامه وشرابه وشهوته لأجل خالقه وهو يقطع نهاره في ذكره سبحانه ومراقبته فيحبس لسانه عن التفحش واللغو وأذنه عن استماع المحرمات كالغيبة والنميمة وأصوات الشياطين "الغناء" وبصره عن النظر إلى ما يغضب ربه ويجر عليه اللعنات ويدفعه إلى المعاصي والسيئات، فما أشقى هؤلاء الذي ضيعوا أجر صيامهم بالمرابطة على مشاهدة ما يقدمه حزب الشيطان الذي يدعوهم إلى النار، والله يدعو إلى الجنة والمغفرة بإذنه، يقول عز وجل:
BRAKET_R.GIF
أولئك يدعون إلى النار والله يدعو إلى الجنة والمغفرة بإذنه
BRAKET_L.GIF
، ويقول سبحانه:
BRAKET_R.GIF
ويا قوم ما لي أدعوكم إلى النجاة وتدعونني إلى النار
BRAKET_L.GIF
.

4- تضييع صلاة المغرب في جماعة:
إن أحب الأعمال إلى الله الصلاة لوقتها، وصلاة المغرب يستحب تعجيلها قبل أن تتشابك النجوم، كما ثبت في البخاري عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه كان يعجل بصلاتها حتى كانوا يخرجون من الصلاة وهم يرون أثر نبالهم على الأرض، وهذا يشير إلى عدم حلول الظلام، فيجب على المسلم أن يفطر على تمرات أو ماء ثم يصلي المغرب في جماعة، فإن ذلك من هدي النبي صلى الله عليه وسلم ، فاحرص أخي على عمارة بيوت الله، وكن أسوة لأهلك وجيرانك، وخذ بيدهم إلى عمارة المساجد، لا سيما في ذلك الوقت الذي ينشغل فيه الكثير عن عمارتها، قال تعالى:
BRAKET_R.GIF
إنما يعمر مساجد الله من آمن بالله واليوم الآخر
BRAKET_L.GIF
.

5- خروج النساء متبرجات متعطرات: وهذا وإن كان حرامًا في غير رمضان فإنه أشد حرمة في هذا الشهر الكريم لحرمة الزمان وعظمته، قال تعالى:
BRAKET_R.GIF
ومن يعظم حرمات الله فهو خير له عند ربه
BRAKET_L.GIF
.

فاتقي الله أختي المسلمة، فإن الذي أمركِ بالصيام هو الذي أمرك بالحجاب وعدم التزين والتعطر إلا للزوج، وقد نهى النبي صلى الله عليه وسلم المرأة عن حضور صلاة العشاء الآخرة في جماعة إن تطيبت إلا أن تغتسل. كما أخرج البخاري في صحيحه، هذا بالإضافة إلى الوعيد الشديد لمن مرت على الرجال فوجدوا ريحها، فإياك ومزاحمة الرجال وإظهار العورات وتجنبي أن تؤذي المسلمين بالقول أو الفعل وتذكري حرمة الشهر الكريم ولا تستجيبي لنداء الشياطين.
6- الفتور عن العبادة والطاعة في العشر الأواخر: يبدأ بعض الناس جادًا في الطاعات عند استقبال هذا الشهر الكريم، لكنه سرعان ما يفتر بعد ذلك، فيضيع منه أشرف الأوقات، فإن النبي صلى الله عليه وسلم كان إذا دخل العشر الأواخر شد مئزره وأحيا ليله وأيقظ أهله طلبًا لليلة القدر في هذه الليالي المباركة، ولذا كان يعتكف في الليالي العشر الأواخر كما هو ثابت من هديه صلى الله عليه وسلم ، لكن المسلمين جعلوا هذه الأيام لشراء الحاجات والاستعداد ليوم العيد، فانشغلوا عنها، فضيعوا على أنفسهم الأوقات المباركة، وحرموا أنفسهم من أشرف الليالي التي تنزل فيها الرحمات.
7- الإسراف في المأكولات والمشروبات: فإن ذلك يذهب بالصيام عن غايته التي شُرع لأجلها، هذا فضلاً عما في الشبع من كسل وخمول عن الواجبات، وفي الحديث: "ما ملأ آدمي وعاءً شرًا من بطنه، بحسب ابن آدم لقيمات يقمن صلبه، فإن كان لابد فاعلاً فثلث لطعامه، وثلث لشرابه، وثلث لنفسه".
ختامًا أخي الصائم: فإن شهر رمضان فرصة عظيمة لهجر المعاصي والمنكرات وتيسير أمر التوبة بالإقلاع عن السيئات والتزود من الطاعات، قال تعالى:
BRAKET_R.GIF
وتزودوا فإن خير الزاد التقوى واتقون يا أولي الألباب
BRAKET_L.GIF
.

والحمد لله رب العالمين.

 

DJ KARIM

:: عضو مُتميز ::
إنضم
9 جوان 2008
المشاركات
1,286
النقاط
37
مشكوووووووووورة الأخت الكريمة
 

hafida nanicha

:: عضو مُشارك ::
إنضم
24 ديسمبر 2007
المشاركات
325
النقاط
6
ان شهر رمضان هو شهر الهدى والمغفره والرحمه

اللهم اجعل لي من اسمي نصيبا في هذا الشهر الفضيل

نسال الله ان نكون من الذين يتقبل منا صيامنا وقيامنا

آميــــــــــــــــــن يا رب العالمين

جزاك الله خير الجزاء على هذه الافادة

 
الحالة
مغلق ولا يسمح بالمزيد من الردود.
Top