قـصّــات رجـالـيّــة !! ...للرجال فقط .....

الحالة
مغلق ولا يسمح بالمزيد من الردود.

انين مذنبة

:: عضو مُتميز ::
إنضم
22 جوان 2008
المشاركات
683
النقاط
17
في مدينة ( الثقبة ) يوجد شارع فريد من نوعه !
هذا الشارع لم أرَ مثله ولا قبله ولا بعده
فترى بين كل مَطْعم ومَطعم مَطعماً !
وبين كل حلاّق وحلاّق حلاقـاً !
وبين كل مغسلة ثياب ومغسلة أخرى مغسلة !

ولم يكن هذا الذي لفت نظري وإنما الذي لفت نظري واستوقفني عبارة قرأتها على لافتة أحد الحلاّقين
تلكم العبارة هي ( قصّـات رجاليـّــة )
فتعجّبت وطال تعجبي

آالقصّـات تكون للرجال ؟!
هل استنوقت الِجمال ؟!


إن كلمة ( رجـل ) كلمة ذات معنى
إن كلمة ( رجـل ) كلمة لها روح

ولذا لم ترد في كتاب الله إلا في مواطن معدودة
ولا ترد إلا في أمر ذي بال
ولا يُقال ( رجـل ) إلا لمن استكمل صفات الرجولة
لا لمن تأنـّـث !
أو تشبّـه بالكفّـار
فالتّشبّه ضعف وتبعية مقيتة

تأمل معي – رعاك مولاك
تأمل معي في آيات الكتاب العزيز

في قصة موسى مع قومه : ( قَالَ رَجُلاَنِ مِنَ الَّذِينَ يَخَافُونَ أَنْعَمَ اللّهُ عَلَيْهِمَا ادْخُلُواْ عَلَيْهِمُ الْبَابَ فَإِذَا دَخَلْتُمُوهُ فَإِنَّكُمْ غَالِبُونَ وَعَلَى اللّهِ فَتَوَكَّلُواْ إِن كُنتُم مُّؤْمِنِينَ )
وفي خبر النذير الذي جاء إلى موسى : ( وَجَاء رَجُلٌ مِّنْ أَقْصَى الْمَدِينَةِ يَسْعَى قَالَ يَا مُوسَى إِنَّ الْمَلأَ يَأْتَمِرُونَ بِكَ لِيَقْتُلُوكَ فَاخْرُجْ إِنِّي لَكَ مِنَ النَّاصِحِينَ )

وفي قصة مؤمن آل فرعون : ( وَقَالَ رَجُلٌ مُّؤْمِنٌ مِّنْ آلِ فِرْعَوْنَ يَكْتُمُ إِيمَانَهُ أَتَقْتُلُونَ رَجُلاً أَن يَقُولَ رَبِّيَ اللَّهُ )

وفي قصة صاحب يس :
( وَجَاء مِنْ أَقْصَى الْمَدِينَةِ رَجُلٌ يَسْعَى قَالَ يَا قَوْمِ اتَّبِعُوا الْمُرْسَلِينَ )
ومضى في موعظته لبني قومه :
( اتَّبِعُوا مَن لاَّ يَسْأَلُكُمْ أَجْرًا وَهُم مُّهْتَدُونَ * وَمَا لِي لاَ أَعْبُدُ الَّذِي فَطَرَنِي وَإِلَيْهِ تُرْجَعُونَ * أَأَتَّخِذُ مِن دُونِهِ آلِهَةً إِن يُرِدْنِ الرَّحْمَن بِضُرٍّ لاَّ تُغْنِ عَنِّي شَفَاعَتُهُمْ شَيْئًا وَلاَ يُنقِذُونِ * إِنِّي إِذًا لَّفِي ضَلاَلٍ مُّبِينٍ * إِنِّي آمَنتُ بِرَبِّكُمْ فَاسْمَعُونِ )
حتى قيل له : ( ادْخُلِ الْجَنَّةَ )
فـ ( قَالَ يَا لَيْتَ قَوْمِي يَعْلَمُونَ )

وفي أصحاب محمد قال سبحانه : (مِنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ فَمِنْهُم مَّن قَضَى نَحْبَهُ وَمِنْهُم مَّن يَنتَظِرُ وَمَا بَدَّلُوا تَبْدِيلا )

وفي شأن المؤمنين : ( فِي بُيُوتٍ أَذِنَ اللَّهُ أَن تُرْفَعَ وَيُذْكَرَ فِيهَا اسْمُهُ يُسَبِّحُ لَهُ فِيهَا بِالْغُدُوِّ وَالآصَالِ * رِجَالٌ لا تُلْهِيهِمْ تِجَارَةٌ وَلا بَيْعٌ عَن ذِكْرِ اللَّهِ وَإِقَامِ الصَّلاةِ وَإِيتَاء الزَّكَاةِ يَخَافُونَ يَوْمًا تَتَقَلَّبُ فِيهِ الْقُلُوبُ وَالأَبْصَارُ )

هذه صفات الرجال في كتاب ربنا

وفي آيات المواريث ورد بلفظ ذَكـَــر
ليشمل الرجال وغير الرجال !
قال سبحانه : ( لِلذَّكَرِ مِثْلُ حَظِّ الأُنثَيَيْنِ )

وقال لوط لقومه : ( أَتَأْتُونَ الذُّكْرَانَ مِنَ الْعَالَمِينَ )
فهؤلاء ذُكران وليسوا برجال !

فالرجولة مظهر ومَخْبر
والرجولة مطلب


ما هذه السّحنات ما هذه الملامح والصفات ؟!
ما كل هذا الصرح يُطفئ وهجه تلك السمات ؟!
هل أنت حبيب عيني أم دنا منه الممات ؟!

من قال تُغريني الخصور اللدن أو تلك المهاة ؟!
أو ذلك الطول الموسوق فيكم والنمنمات ؟!
أو تلكم النغمات في الأفواه أو تلك اللماة ؟!

أبحسن أوصاف الأنوثة فيكم تحلو الحياة ؟!
أم بالدَّلال الغض في الأطراف تسبون البنات ؟!
من قال إن الحب يورى أو بذا تُسبى الفتاة ؟!

لا فالرجولة تلك عشقي في الأنام
ما ضيم فضل في حماها ، فالحمى سامي المقام
ما ذُلّ شخص في رباها أو شكا ظُلم الظلام

جودٌ ونبـلٌ والشهامـة في الخصــام
والصدق والقلب العفيف هما لها خير الزمام
وهي السماحة والإباء الحق في عُرف الهُمام
لم أدرِ هل خُلُقٌ هي .. أم أنها الرجل الإمام ؟
والحق تلك كلاهما شِيمٌ وأقـوام عِظـام
فالمرء وصفٌ .. والصفات معالم بين الأنام

فكن الرجولة تزدري أوصافُها كلَّ الحطام
وكن الرجال بفعلهم تخطو الدنا نحو الأمام
فالوجد عندي سيد يُسبي بسادات كرام
وهي الرجولة مطلبي بل مهر قلبي بالتمام
فلترتديها في فعالك .. في خصالك والكلام
ما بالحديث العذب تمهرني ولا عبث اللئام
بل بالرجولة حلية شاهت بعصر الإنهزام
عصر المذلة والخضوع المرّ .. عصر الانفصام
عصرٌ به شَكَتْ الرجولة جُلّ ألوان السّقام
فكن الرجولة ترتقي .. تسمو خُطاك على الدوام
تلك الرجولة عشق نفسي والغرام
وهي القيودُ لعذب نبضي .. إنها كل الكرام

( كانت تلك قصيدة بعنوان : تلك الرجولة مطلبي للأستاذة الفاضلة إنصاف بنت علي بخاري )
 

انين مذنبة

:: عضو مُتميز ::
إنضم
22 جوان 2008
المشاركات
683
النقاط
17
هذه أبيات للشاعر الدكتور أحمد فرح عقيلان رحمه الله :

أفدي الشباب الطامحين إلى العُلا = متسلحين بُطولة وصمودا
دَمِيَتْ على شوك العُلا أقدامهم = فَجَنى بها الوطن الحبيب ورودا
لهفي على ابن الأكرمين مُخنفسا = رخصاً يُسابق في الدَّلال الغِيدا
مُستَعبَد التفكير خلف عدوّه = كالقرد يقضي عمره تقليدا
بسوالفٍ وسلاسل وأظافر = يعصي الإله لكي يُطيع يهودا
الشَّعر مُنسدل على أكتافه = يتسلّح الأمشاط لا البارودا
والضَّيِّق الشفاف صوّر شكله = أنثى وصيّر عقله محودا
فالكعب عالٍ والقميص مُزخرف = وغداً ترى خالاً له ونهودا !!
إن كان يُكره للفتاة تبرّج = أنكون نحن المائسين قُدودا ؟

إضــــــــــــــاءة
روى الإمام وكيع بن الجرّاح في أخبار القضاة عن عطاء بن مسلم قال :
كنت عند ابن أبي ليلى ، فشهد رجل عنده بشهادة ، فقال : اكتبوا شهادته ، ثم نظر إلى شعره مُصففاً على جبينه ، فقال : تُصفف شعرك ؟ ردّوا شهادته ! فقال : إن لي عُذراً ، فقال : وما عُذرك ؟ قال : إن برأسي شجاج ، فأنا أُفاديها بهذا الشعر . قال : لا بأس اكتبوا شهادته ، ثم نظر فإذا أظفاره فيها آثار الحناء ، فقال له : تخضب يدك بالحناء ؟ ردّوا شهادته ! فقال : إن لي عُذراً ، قال : وما هو ؟ قال : إن لي أباً شيخاً فأنا أخضبه . قال : لا بأس اكتبوا شهادته ، ثم ولّـى ، فنظر في قفاه فإذا هو يجـرّ ثوبه ، فقال له : تجـرّ ثوبك ؟ ردّوا شهادته ! فقال : إن لي عُذراً ، قال : وما عُذرك ؟ قال : إنا ثلاثة إخوة في حالنا بعض الضعف ، وإنا قطعنا هذا القميص على أوسطنا يتجمّل به إذا خرج ، وإني إذا لبسته أنا أجـرّه . قال : لا بأس اكتبوا شهادته .

مُعاناة لقبول شهادة شاهد ، فكيف لإثبات الرجولة ؟؟؟

ونقول إن الرجولة مطلب لأمة الإسلام أجمـع
تُريد الأمة اليوم رجالاً كأصحاب محمد صلى الله عليه وسلم
فـ
كُـن كالصحابة في زهـدٍ وفي ورع = القوم هُـم ما لهم في الناس أشباهُ
عبّـاد ليل إذا جـنّ الظلام بـهم = كم عابدٍ دمعه في الخـدّ أجـراه
وأُسدُ غاب إذا نادى الجهاد بـهم = هبُّـوا إلى الموت يستجدون رؤياه
يا رب فابعث لنا من مثلهم نفـراً = يُشيّدون لنـا مجـداً أضعـناه

يا رب .




............




بقلم فضيلة الشيخ / عبد الرحمن السحيم -حفظه الله-​
 

mohamed ali 1992

:: عضو بارز ::
إنضم
24 جوان 2008
المشاركات
6,293
النقاط
317
أفدي الشباب الطامحين إلى العُلا = متسلحين بُطولة وصمودا
دَمِيَتْ على شوك العُلا أقدامهم = فَجَنى بها الوطن الحبيب ورودا

بارك الله فيـــــــــــك أختـي الفاضلة

جزاك الله خيـــــــرا

 

مروة خ

:: عضو فعّال ::
إنضم
13 أفريل 2008
المشاركات
1,668
النقاط
37
هذا هو الكلام الذي نريد سماعه

الله يبارك فيك يا أختي الكريمة

59.gif
 

nana66

:: عضو مُتميز ::
إنضم
2 أوت 2008
المشاركات
529
النقاط
16
سم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
مشكورة اختى انين على الموضوع
%2813%29.gif
 

انين مذنبة

:: عضو مُتميز ::
إنضم
22 جوان 2008
المشاركات
683
النقاط
17
أفدي الشباب الطامحين إلى العُلا = متسلحين بُطولة وصمودا
دَمِيَتْ على شوك العُلا أقدامهم = فَجَنى بها الوطن الحبيب ورودا

بارك الله فيـــــــــــك أختـي الفاضلة

جزاك الله خيـــــــرا


و فيكم بارك الله
 

انين مذنبة

:: عضو مُتميز ::
إنضم
22 جوان 2008
المشاركات
683
النقاط
17
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
مشكورة اختى انين على الموضوع
%2813%29.gif

و عليكم السلام و رحمة الله و بركاته

جزاك الله خيرا اختاه على المرور و الباقة
 

yasser babia

:: عضو مُشارك ::
إنضم
20 جويلية 2008
المشاركات
404
النقاط
16
بارك الله فيـــــــــــك أختـي الفاضلة
 

أبو هيثم

:: عضو مُتميز ::
إنضم
6 نوفمبر 2007
المشاركات
1,334
النقاط
37
بارك الله فيك جزاكم الله خير.
كُـن كالصحابة في زهـدٍ وفي ورع = القوم هُـم ما لهم في الناس أشباهُ
عبّـاد ليل إذا جـنّ الظلام بـهم = كم عابدٍ دمعه في الخـدّ أجـراه
وأُسدُ غاب إذا نادى الجهاد بـهم = هبُّـوا إلى الموت يستجدون رؤياه
يا رب فابعث لنا من مثلهم نفـراً = يُشيّدون لنـا مجـداً أضعـناه
 

rafika32

:: عضو مُتميز ::
إنضم
23 ديسمبر 2007
المشاركات
1,158
النقاط
37
مشكورة اختي على الموضوع الرائع
بارك الله فيك
 

sniper88

:: عضو مُشارك ::
إنضم
6 سبتمبر 2008
المشاركات
408
النقاط
7
بارك الله فيك يا أخيتي

وبما أنكم ذكرتم الرجولة أسمحوا لي بإضافة هذه الأبيات التي سمعتها :

القدس نادت من ترى يحمي الحرئر والحمى ---- فأجابها من أسلما لله حقا وانتمى

إن الرجولة لن ترى في الأرض إلا المسلما ---فهو الذي يرعى الحمى ويرى الخنوع محرما

نادى الجهاد فلم يجب إلا بأن يتقدما -- عبسا الردى في وجههي فأجابه متبسما

وحفظكم الباريء بحفظه

تقبلوا مروري

 
الحالة
مغلق ولا يسمح بالمزيد من الردود.
Top