أكثر من 1.3 معتمر في الثلث الأول من رمضان

الحالة
مغلق ولا يسمح بالمزيد من الردود.

zinonectar

:: عضو مُشارك ::
إنضم
13 جوان 2007
المشاركات
233
الإعجابات
0
النقاط
6
#1
استبعاد عبارتين من نقل المعتمرين المصريين يقلص أعدادهم

مكة المكرمة تستقبل المزيد من المعتمرين في رمضان («الشرق الأوسط»)


مكة المكرمة: طارق الثقفي للشرق الأوسط


قدرت جهات رسمية عدد المعتمرين الذين أدوا العمرة في الثلث الاول من رمضان بأكثر من 1.3 مليون معتمر من الداخل والخارج، متوقعة ان تسجل اعداد المعتمرين خلال الثلثين الاخيرين من رمضان ارتفاعا كبيرا. وأوضح سعد القرشي، نائب رئيس الحج والعمرة والسياحة في الغرف التجارية السعودية في حديث لـ «الشرق الأوسط» أن عدد المعتمرين على مدى العام، منذ انطلاق العمرة حتى أقفلت التأشيرات، وصل إلى 3.4 مليون معتمر من خارج البلاد، منهم خمسمائة ألف معتمر قد وصلوا إلى مكة هذا العام مع بداية الاسبوع الثاني من شهر رمضان المبارك الحالي، و800 ألف من داخل السعودية وفقاً لمصلحة الإحصاءات العامة في لجان الحج والعمرة.
وأضاف القرشي «أن هناك فرقاً ميدانية لمتابعة حالات المعتمرين سواءً كان ذلك في مكة أو المدينة يصل عددها إلى تسعين فرقةً تستلم مهام عملها كل ثماني ساعات، سواءً كانت في الشركات أو في لجان المتابعة والمراقبة ومرتبطة بأجهزةٍ لاسلكية ببعضها بعضا في كلٍ من هذه الشركات ووزارة الحج لمتابعة سكن المعتمرين ومعرفة أحوالهم وتوفير السكن اللازم والمناسب لهم.
من جهة أخرى تراجعت بحسب اعداد المعتمرين المصريين على اثر حادثة عبارة السلام الشهيرة واستبعاد عبارتين أخريين بعدها غير صالحتين للعمل».
وقال القرشي «ان حركة النقل البحري بين السعودية ومصر تعاني أزمة حقيقية منذ أكثر من ثلاث سنوات، خاصةً بعد غرق عبارة السلام، حيث اشترطت وزارتا النقل في السعودية ومصر اشتراطات ومعايير عالية جداً للسلامة، الأمر الذي ألقى بظلاله على أعداد المعتمرين الوافدين المصريين الى السعودية، وأضحت وسائل النقل البحري بين السعودية ومصر خاضعة لمعايير صارمة مما أفضت إلى نقصٍ واضح في أعداد القادمين».
وأضاف «ان وسائل السلامة لم تنطبق إلا على ثماني بواخر فقط وتعطلت منها عبارتان ليصبح العدد الآن ست عباراتٍ فقط».
لافتاً بالقول «هذه العبارات لا تفي بالعدد المطلوب متى ما وضعنا في الحسبان أن عدد المعتمرين القادمين فقط من جمهورية مصر العربية يتجاوز الأربعمائة ألف، وهي أعلى نسبة أتت من دولةٍ عربية لتأتي تباعاً دولٌ مثل سورية وباكستان».
وفي سياق اخر دلل سعد القرشي بأن أفضل جنسيتين كانتا منتظمتين في انضباطهما واستقبالاتهما وتفويجهما وثقافتهما هي ماليزيا في المرتبة الأولى وإيران في المرتبة الثانية، حيث تحظيان بتنظيمٍ متميز وتوعيةٍ إعلامية قبل أن يأتي المعتمر للأراضي السعودية، وفي الجانب الآخر تعترينا مشاكل في السكن وعدم التنظيم مع الجنسيات المصرية والبنغلاديشية واليمنية والتي تسمى دول العالم الثالث في ما يخص الشركات والوكالات الخارجية، مشيراً الى أن هناك اجتماعات مستمرة يرأسها وزير الحج السعودي والأجهزة المعنية في الوزارة والبعثات الخارجية تتخللها أحاديث للشفافية ونتطرق فيها لكل ما يخص مواضيع العمرة وأبرز السلبيات فيها.
 
الحالة
مغلق ولا يسمح بالمزيد من الردود.
Top