قبل ان تندم على ما فاتك

الحالة
مغلق ولا يسمح بالمزيد من الردود.

ابو انس

:: عضو مُشارك ::
إنضم
9 جانفي 2008
المشاركات
250
النقاط
6
bismillah1.jpg

ها قد بلغنا آخر المحطات،


وآن أوان الجد والاجتهاد،


إننا في مرحلة {وَسَارِعُواْ} [سورة آل عمران: 133] و{سَابِقُوا} [سورة الحديد: 21]


فأخرج كل ما بوسعك من جهد


فالغنيمة عظيمة،


والثمرة تستحق بذل الغالي والنفيس للحصول عليها،


الثمرة هذه المرة


(ليلة القدر)





{وَمَا أَدْرَاكَ مَا لَيْلَةُ الْقَدْرِ (2) لَيْلَةُ الْقَدْرِ خَيْرٌ مِّنْ أَلْفِ شَهْرٍ (3) تَنَزَّلُ الْمَلَائِكَةُ وَالرُّوحُ فِيهَا بِإِذْنِ رَبِّهِم مِّن كُلِّ أَمْرٍ (4) سَلَامٌ هِيَ حَتَّى مَطْلَعِ الْفَجْرِ}





[سورة القدر: 2-5].





اجتهد أبو موسى الأشعري رضي الله عنه قبل موته اجتهادًا شديدًا، فقيل له: "لو أمسكت أو رفقت بنفسك بعض الرفق؟"، فقال: "إنَّ الخيل إذا أُرسلت فقاربت رأس مجراها أخرجت جميع ما عندها".





فجدَّ واجتهد، فقد كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا دخل العشر شد مئزره، وأحيا ليله، وأيقظ أهله [متفق عليه]، وكانت أمنا عائشة تقول: "كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يجتهد في العشر الأواخر مالا يجتهد في غيره" [رواه مسلم]، فإياك أن تكون من المحرومين...



قال شيخنا أبن باز رحمه الله (( من نذر نفسه لخدمة دينه فسيعيش متعباً ولكن سيحيى كبيراً ويموت كبيراً ويبعث كبيراً ، والحياة في سبيل الله أصعب من الموت في سبيل الله )
27638_1220345359.gif
 
الحالة
مغلق ولا يسمح بالمزيد من الردود.
Top