رمضان وقلب للايات القرآنية وسنن الكون

الحالة
مغلق ولا يسمح بالمزيد من الردود.

الكتوم

:: عضو مُشارك ::
إنضم
24 جانفي 2008
المشاركات
222
النقاط
6
السلام عليكم

الآية القرآنية تقول " و جعلنا الليل لباسا و جعلنا النهار معاشا " ولكن من الظواهر الملاحظة في هذا الشهر الفضيل قلب للايات القرآنية ومخالفة لسنة الحياة وضرب لترتيب الأوقات عرض الحائط فأصبح النهار للنوم والليل للمعاش و"الفطنة من الرقاد"

فأنعكس بذلك امور كثيرة ولعل أهمها تغيير الكلاب " أكرمكم الله " لوقت خروجها من الليل إلي النهار

تحول المكاتب واماكن العمل إلى فنادق للنوم الغير مريح " أحيانا على الكرسي "

نذرة في وجود شخص "يدور على الصباح" إذا أحتجت لأحد

تحول طرق الشوارع وطرق المدن إلي طرق سريعة لسهولة العبور فيها نهارا

زيادة في نسبة الملاكمين الوطنين وإحترافيتهم في ذلك بفعل التحضير اليومي من خلال العراكات اليومية

كثرة الحرائق بفعل إلتهاب أسعار الخضر والفواكه

هذا وهناك الكثير من التجديدات التي تطرأ في شهر الفاضل فهل العيب في رمضان ام فينا .

وصدق من قال نعيب الزمانا والعينا فينا :001_rolleyes:
 

رووفي

:: عضو مُشارك ::
إنضم
20 أفريل 2008
المشاركات
265
النقاط
7
هههههههههه و الله عندك حق خويا وهذا الشيء كامل رانا نشوفو فيه:closedeyes:

مي العيب عمرو ماكان في شهر التوبة و الغفران :glare:

العيب فينا حنا :crying:


وشكراا على الموضوووووووووووووع:thumbup:
 

azizmoh

:: عضو مُشارك ::
إنضم
25 جانفي 2008
المشاركات
112
النقاط
6
وصدق من قال نعيب الزمانا والعينا فينا :001_rolleyes:
معاك حق اخي الكتوم نعيب في الزمانا والعيب فينا

الناس تنشط وتنوض بكري في هذا الشهر الكريم

ولكن كيما يقولو يحبلك باش تلقى واحد في النهار !

وكي يفوت هذا الشهر ترجع المياه لي مجريها !!

وينو الحل ههههه

الله يهدينا​
 
الحالة
مغلق ولا يسمح بالمزيد من الردود.
Top