بعض فتاوى تتعلق بالنساء

الحالة
مغلق ولا يسمح بالمزيد من الردود.

إبن الزيبان

:: عضو مُشارك ::
إنضم
24 جوان 2009
المشاركات
267
النقاط
6









حكم مس المصحف وقراءة القرآن للمرأة وهي حائض


السؤال

هل يجوز للحائض الدخول للمسجد لسماع الدروس والخطب ؟

وهل يجوز لها مس المصحف وقراءة القرآن ؟

وماذا تقول في عبارة " لا يمسه إلا المطهرون " المكتوبة فوق كل المصاحف ؟

الإجابـــة

لا يجوز الدخول في أماكن الصلاة ، لكن إذا كان هناك مُلحقات تابعة للمسجد كالغرف والمكتبات

والتوسعات والسطوح جاز لها دخولها لاستماع الخطب والاستفادة من الدروس والحلقات العلمية ،

كما لا يجوز للحائض مس المصحف ، ولا قراءة القرآن ولا عن ظهر قلب

إلا إذا خافت نسيان ما حفظته فلها والحال هذه مراجعة حفظها سواء من المصحف أو من الحفظ ،

ويجوز لها القراءة في الفصل الدراسي لكون ذلك من المفروض عليها عادة سواء كانت طالبة أو معلمة ،

وإلا فلا يجوز لقول الله تعالى : { لَا يَمَسُّهُ إِلَّا الْمُطَهَّرُونَ تَنْزِيلٌ مِنْ رَبِّ الْعَالَمِينَ }

والمطهرون : هم من لا حدث عليهم ولا نجاسة ، وقد وردت السُّنة بأنه لا يمس القرآن إلا طاهر ،

والمراد بالقرآن المكتوب في المصاحف ونحوها . والله أعلم .


عبد الله بن عبد الرحمن الجبرين





السؤال

يقول المرأة كلها عورة إلا وجهها يقول متى وفي أي الأوقات يجوز للمرأة الكشف عن وجهها؟

الجواب

إن القول بأن المرأة عورة إلا وجهها إنما يصح هذا في الصلاة إذا صلت المرأة الحرة البالغة

فإنه يجب عليها أن تستر جميع بدنها ما عدا وجهها إلا إذا مر الرجال الأجانب الذين ليسوا محارم لها

وهذا ما نعنيه بالأجانب إذا مروا قريباً منها فإنه يجب عليها ستر وجهها ولو كانت تصلي

فإذن نقول يجوز للمرأة أن تكشف وجهها إلا للرجال غير المحارم فإنه لا يجوز لها أن تكشف وجهها عندهم ولو كانت تصلي .

محمد بن صالح العثيمين





عن المرأة والدعوة إلى الله ماذا تقولون ؟




هي كالرجل عليها الدعوة إلى الله والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر ، لأن النصوص من القرآن الكريم ،

والسنة المطهرة تدل على ذلك ، وكلام أهل العلم صريح في ذلك ، فعليها أن تدعو إلى الله ،

وتأمر بالمعروف وتنهي عن المنكر بالآداب الشرعية ،

التي تطلب من الرجل ، وعليها مع ذلك أن لا يثنيها عن الدعوة إلى الله الجزع وقلة الصبر ،

لاحتقار بعض الناس لها أو سبهم لها أو سخريتهم بها ، بل عليها أن تتحمل وتصبر ،

ولو رأت من الناس ما يعتبر نوعاً من السخرية والاستهزاء ، ثم عليها أن ترعى أمراً آخر ،

وهو أن تكون مثالاً للعفة والحجاب عن الرجال الأجانب ، وتبتعد عن الاختلاط ،

بل تكون دعوتها مع العناية بالتحفظ من كل ما ينكر عليها ،

فإن دعت الرجال دعتهم وهي محتجبة بدون خلوة بأحد منهم ، وإن دعت النساء دعتهن بحكمة ،

وأن تكون نزيهة في أخلاقها وسيرتها ، حتى لا يعترضن عليها ، ويقلن لماذا ما بدأت بنفسها .

وعليها أن تبتعد عن اللباس الذي قد تفتن الناس به ، وأن تكون بعيدة عن كل أسباب الفتنة ،

من إظهار المحاسن ، وخضوع في الكلام ، مما ينكر عليها ،

بل تكون عندها العناية بالدعوة إلى الله على وجه لا يضر دينها ، ولا يضر سمعتها .

مجموع فتاوى ومقالات متنوعة الجزء الرابع للشيخ عبد العزيز بن باز رحمه الله








حكم نبش القبر بعد أربعين يوماً و نشر الحبوب عليه و حكم زيارة النساء للمقابر .

السؤال

إذا توفي واحد عندنا في السودان بعد أربعين يوما تقوم الأسرة بزيارة القبر النساء و الأولاد

يفتحون القبر و معهم حبوب ذرة ينشرونها على الميت و يرمون فيما أعتقد حجارة على الميت ،


و هل الحريم يزرن القبر ؟


الجواب

هذا بدعة لا أصل له في الشرع ، فرمي الحبوب والطيب والملابس كله منكر لا أصل له ،

فالقبر لا يفتح إلا لحاجة كأن ينسى العمال أدواتهم كالمسحاة

فيفتح لأجل ذلك أو يسقط لأحدهم شيء له أهمية فيفتح القبر لذلك ،

أما أن يفتح للحبوب أو ملابسه أو نحو ذلك فلا يجوز ، و ليس للنساء زيارة القبر ،

لأن النبي صلى الله عليه وسلم لعن زائرات القبور ،

و روي ذلك عن أبي هريرة و ابن عباس و حسان بن ثابت رضي الله عنهم ،

فلا يجوز لهن زيارتها ، لكنها مشروعة للرجال ، لقول النبي صلى الله عليه و سلم :

(( زوروا القبور فإنها تذكركم الآخرة )) رواه مسلم في صحيحه .

والحكمة - والله أعلم - في نهي النساء عن ذلك هي أنهن فتنة و قليلات الصبر .

مجموع فتاوى و مقالات متنوعة الجزء السادس






عن ابن عمر رضي الله عنهما أن النبي صلى الله عليه وسلم قال :

( لا تسافر المرأة ثلاثة أيام إلا مع ذي محرم ) رواه البخاري .

وعن أبي هريرة رضي الله عنه قال :

قال النبي صلى الله عليه وسلم :

( لا يحل لامرأة تؤمن بالله واليوم الآخر أن تسافر مسيرة يوم وليلة ليس معها حرمة ) رواه البخاري .

والمقصود ( بالحرمة ) المحرم كما في رواية مسلم :

( لا يحل لامرأة مسلمة تسافر مسيرة ليلة إلا ومعها رجل ذو حرمة منها )

وعن ابن عباس رضي الله عنهما قال :

قال النبي صلى الله عليه وسلم :

( لا تسافر المرأة إلا مع ذي محرم ولا يدخل عليها رجل إلا ومعها محرم ، فقال رجل :

يا رسول الله إني أريد أن أخرج في جيش كذا وكذا وامرأتي تريد الحج ،

فقال صلى الله عليه وسلم : اخرج معها ) رواه البخاري ومسلم .

وعن أبي سعيد الخدري قال :

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :

( لا يحل لامرأة تؤمن بالله واليوم الآخر أن تسافر سفراً يكون ثلاثة أيام فصاعداً

إلا ومعها أبوها أو ابنها أو زوجها أو أخوها أو ذو محرم منها
) رواه مسلم.





نسأل الله العلي القدير ان يرزقنا جميعا الاخلاص في القول والعمل ويجعل عملنا هذا وكل أعمالنا خالصة لوجهه الكريم

ندعو الله تعالى ان يثيبنا جميعا ويرزقنا ملاقاة حبيبنا المصطفى في الفردوس الاعلى وان نشرب من يديه الكريمتين شربة هنية لا نظمأ بعدها أبدا برحمة منه...انه ولي ذلك وهو على كل شيء قدير .....


 

أم أنس الموحّدة

:: عضو شرفي ::
إنضم
14 جويلية 2008
المشاركات
3,463
النقاط
157
جزاكم الله عنا وعن المسلمين كل خير وجلعنا الله واياكم ممن يستمعون القول فيتبعون احسنه

 

إبن الزيبان

:: عضو مُشارك ::
إنضم
24 جوان 2009
المشاركات
267
النقاط
6
حياك الله ...
مشكورة على المشاركة الجميلة والرد الطيب
بارك الله فيك وجزاك الله كل خير ونفعنا الله واياكم بخالص اعمالنا ويجعلها صدقة جارية لوالدينا ان شاء الله
تقبل الله منا ومنكم الصيام وخالص الأعمال ان شاء الله​
 
الحالة
مغلق ولا يسمح بالمزيد من الردود.
Top