( .. مَـَشُــغُـولُــــونَ بــــلآ شُــغُ ــَل .. )

الحالة
مغلق ولا يسمح بالمزيد من الردود.

Łøst Fłôwęr

:: عضو بارز ::
إنضم
13 نوفمبر 2008
المشاركات
5,188
النقاط
351

{ ..


مدخ ــل
00}

أخرج الإمام الترمذي عن عبد الله بن مسعود رضي الله تعالى عنه قال: قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم -: { لا تزول قدما ابن آدم يوم القيامة من عند الله حتى يسأل عن خمس: عن عمره فيما أفناه؟ وعن شبابه فيم أبلاه؟ وعن ماله من أين اكتسبه وفيم أنفقه؟ وماذا عمل فيما علم؟ }.

وفي رواية للترمذي أيضاً عن أبي هريرة - رضي الله تعالى عنه - قال: قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم -: { لا تزول قدما عبد حتى يسأل عن أربع، عن عمره فيم أفناه؟ وعن علمه ما فعل فيه؟ وعن ماله من أين اكتسبه وفيم أنفقه؟ وعن جسمه فيم أبلاه؟ }. فالحذر الحذر من التفريط والتسويف




مـشـغـول ...!

مـشـغـول ...!

مـشـغـول ...!

مـشـغـول ...!




كثير ما نرددهآ .. ولكن هل نحن مشغولون حقاً؟؟؟

تمضي الأوقات والعمر الثمين ينسلُّ من بين أيدينا دون أن نشعر

وكل يوم يمضي ,، يطوي أخاه وراءه في كرٍّ مقيت للأيام ..

ذلك أنها سواء في الصورة والطعم واللون والرائحة والنتيجة




وأيامنا هي هي لا تتــ غ ــيير 00وأيامنا هي هي لاتتغير..

لم نضف جديداً إلى جداولنا من طاعة..

وإذا سألنا أحدٌ عن أحوالنا ..خرجت تلك الكلمة المعتادة

التي تخفف عنا شيئاً كثيراً من عناء وألم لوم النفس ولوم الآخرين




((
أنا مشغووول
))

تتكرر منا هذه الكلمة كثيراً..

لكننا لو جلسنا مع أنفسنا ..ودونّا ماننجزه في كل يوم ..سنتفاجأ بالشيء

القليل الذي لايذكر وربما يكون هناك من هم أكثر شغلاً منا ..ينجزون أكثر..

بل المصيبة تكمن في أننا نكرر هذا الشغل الوهمي كل يوم ولو حاسبنا

نفوسنا ..لوجدنا في صحيفة اليوم..لاشيء يُذكر.0





((
نحن مشغولون
))


داءٌ عظيم مستحكم في نفوسنا من آفات العمل الحابسة للعبد عن

تقدم إلى الأمام..




((
نحن مشغولون
))

داءٌ عظيم يمنعنا من الهمّ بعمل جديد نضيفه لأعمالنا الصالحة




((
نحن مشغولون
))

داء حرمان ينحل في جسد الطاعة ويوهن القلب عن تقدم ,بل يمضي

العمر في اختلاق الأعذار..



((
نحن مشغولون
))



لحظـــة


لحــظــة
..!



أين شغلنا من المشغولين حقاً
؟؟

أين شغلنا من شغل رسول الله صلى الله عليه وسلم؟؟

فكيف كانت حياته..؟؟




يجهز جيشاً..ويعود مريضاً..ويصلُ رحماً..ويتبع جنازة..ويعطي

مجلساً من مجالس العلم...وكان يقوم حتى تتفطر قدماه مايقارب

الست ساعات من الليل...وكان يصوم أيامه حتى تظن أنه يواصل

صيامه لايفطر..وكان يقرأ حزبه..




أين نحن من شغل صحابة رسول الله وجدّهم واجتهادهم
؟؟

أين نحن من شغل الأئمة أنوارٌ تضيء في سماء العمل؟؟





الأئمه..

جاهدوا ونافحوا وردّوا على من أحدث في دين الله..

ألّفوا ودوّنوا الحديث فجمع في مسنده أربعين ألف حديث

جاهدوا وجلسوا للعلم حتى حفظوا ألف ألف حديث..

جاهدوا وعملوا فأحيوا ليله بالمذاكرة مع صحبه للعلم..

جاهدوا وعملوا وشغلوا زمانهم بالتعليم والتدريس..



أين نحن من شغل هؤلا
ء؟؟


ألا نحتاج لعودة إلى حقيقة أشغالنا..

لعلنا نقف على حقيقة الأمر ...وهي أننا.."




((
مشـ غ ـولون بلا شـ غ ـل
))







{0
0مـــ خ ــرج


اللهم لآتشغ ــلنآ إلا في طآعتك..



}

منقووول للأمـآـآنه..



 
الحالة
مغلق ولا يسمح بالمزيد من الردود.
Top