سعر الذهب وخطة اوباما

كوني طيبة

:: عضو فعّال ::
إنضم
23 ديسمبر 2007
المشاركات
2,328
النقاط
77
حبك التمثيلية ومحاولة إيهام الشعوب بحقيقة الخسائر الفادحة التى أصابت الاقتصاد الامريكي.
مهم جدا ماسوف اقوله/ ان الذهب هو الملاذ الامن لكثير من اقتصاديات العالم وبالنظر الى الخطةالمطروحة من قبل اوباما فاننا نجد ان شيء لم يلاحظه الا قلة من الاقتصاديين الا وهو ارتفاع سعر الذهب بصورة ملحوظةمن دون اي سبب يدعو الي الارتفاع بل ان الدخول في الذهب الان يعتبر مخاطرة كبير بالنسبةلرؤؤس الاموال وعتدما نتأمل المجريات وما يحدث على الساحة الإقتصادية نجد ان هنالك دعم لهذه الخطة بمبلغ 787 مليار دولار وهذا مبلغ كبير جدا على الحكومة الأمريكية التي تعاني من افلاس البنوك في ظل الأزمة المالية. اذا فالنحلل هذا السيناريو منطقيا . ان اساس اي دولة في العالم يعتمد على اقتصادها وهذا القتصاد لا يأتي الا عن طريق ما تختزنه من ثروات .وامريكا لديهااهم ثروتين موجودة على الساحة الإقتصادية الا وهو / 1- الذهب الأسود 2 - الذهب الأصفر وبما ان الذهب الأسود قد تم اللعب به فان الذهب الأصفر هو اللعبة الثانية التي سوف يتم اللعب بها وذلك لرفع سعر الذهب بذريعة انه الملاذالآمن لكثير من اصحب رؤؤس الأموال الذين سوف يسددوا فاتورة هذه الخطة،ولكن كيف؟ فلا يخفى عليكم ان هنالك احتياطي من الذهب موجود بالبنك المركزي ولدعم هذه الخطة يجب بيع هذا الذهب ولكن بالسعر التي تراه امريكا مناسبا فحذاري يا اصحاب رؤؤس الأموال من الخدعة الأمريكية
يستبيح النظام الأمريكى دماء وأموال الشعوب من أجل تحقيق مصالح تافهة للشعب الأمريكى لا تتناسب مع حجم الانتهاكات التى تقوم بها، فالأمر بالنسبة لأمريكا يتصور وقوعه والسوابق الأمريكية فى هذا الشأن عديدة فالمعونات المشروطة التى تدفعها باليد اليمنى لدول لعالم الثالث الفقير تأخذ أضعافها باليد اليسرى، وتنتهك سيادتها وتملى سياستها وما أمر الثورة الإيرانية ببعيد عندما قامت أمريكا بتجميد ثروة إيران المودعة بالبنوك الأمريكية، لأن الشعب الإيرانى تجرأ وقام بثورة تخلص فيها من أعظم حليف لأمريكا بالمنطقة، كما سبق لأمريكا أن أجبرت دول حلف الأطلنطى بشراء عدة مليارات من الدولارات سنة 1978 من أجل إنقاذ انهيار الدولار والاقتصاد الأمريكى من الانهيار، كما قامت أمريكا مؤخرا بمصادرة عدة مليارات من الدولارات لأشخاص وهيئات، بدعوى تهمة دعم الإرهاب، أما بالنسبة لإيداعات الدول البترولية والخليجية ببنوك أمريكا فهى فى الحقيقة ليست إيداعات، وإنما هو استيلاء، ومعلوم أن المملكة العربية السعودية عندما أرادت سحب ثلاثين مليار دولار من أرصدتها فى البنوك الأمريكية التى كانت تبلغ 160 مليار دولار، وذلك إبان حرب الكويت رفضت البنوك الأمريكية بحجة أن هذه الأموال يصعب سدادها، ويجب على الحكومة السعودية إخطار البنوك الأمريكية قبل موعد سحبها بثلاث سنوات، وقد استلزم الأمر سفر العديد من كبار المسئولين السعوديين لمقابلة نظرائهم الأمريكيين والتى أسفرت عن الموافقة على منح المملكة العربية السعودية بمبلغ عشرة مليار دولار فقط لا غير.
وهناك عرف قانونى يذكر فى الكثير من أحكام القضاء يقول إن الجريمة يتصور وقوعها من حيث صفات الجانى والمجنى عليه، وطبيعة الجريمة وملابسات وقوعها، وهو ما يتطابق مع ادعاء وجود أزمة مالية عالمية.

للمزيد حمل المرفق
 

المرفقات

osama305

:: عضو متألق ::
إنضم
31 أكتوبر 2008
المشاركات
3,636
النقاط
171
محل الإقامة
المسيلة
اهلا الاخت الكريمة : دلال عبد الرحمان

يقال ان الجزائر خسرت ميئات المليارات
لانها لم تشتري الذهب باموال النفط
وذهبت بتلك الاموال الى بنك امريكي


رحم الله القذافي بينت الاحداث ان اموال ليبيا
كانت موزعة في الخارج على اكثر من دولة واكثر من بنك
فرنسا ايطاليا المانيا سويسرا

اما الجزائر فكل الاموال تعرفون اين تخزن وباذنهم طبعا

نعود للموضوع
من صنع اشطورة الذهب عبر التاريخ
انهم اليهود
والقصة طويلة
سوف نعود لها ان كان في العمر بقية
طيب الله اوقاتكم
 

كوني طيبة

:: عضو فعّال ::
إنضم
23 ديسمبر 2007
المشاركات
2,328
النقاط
77
اهلا الاخت الكريمة : دلال عبد الرحمان

يقال ان الجزائر خسرت ميئات المليارات
لانها لم تشتري الذهب باموال النفط
وذهبت بتلك الاموال الى بنك امريكي


رحم الله القذافي بينت الاحداث ان اموال ليبيا
كانت موزعة في الخارج على اكثر من دولة واكثر من بنك
فرنسا ايطاليا المانيا سويسرا

اما الجزائر فكل الاموال تعرفون اين تخزن وباذنهم طبعا

نعود للموضوع
من صنع اشطورة الذهب عبر التاريخ
انهم اليهود
والقصة طويلة
سوف نعود لها ان كان في العمر بقية
طيب الله اوقاتكم
المتحكم الاول بالمال و التجارة بالعالم هم اليهود اكيد
حتى تجارة البشر و السلاح
بانتظارك اخي الكريم
 

الدكتور سمير

:: عضو مُشارك ::
إنضم
18 ديسمبر 2011
المشاركات
148
النقاط
7
مشكورة جدا الأخت الكريمة دلال على فتح هذا الموضوع الهام جدا ، و أعقب عليه أن ما سمعناه أمس بفرض أوباما استراتيجية جديدة تماما لبلاده تعتمد على الإقتصاد ليس صحيحا كما تروج وسائل الإعلام ، أقول أن هذه الإستراتيجية لم يبتدعها أوباما بل ريتشارد نيكسون (بطل فضيحة ووتر غايت التي أطاحت به) لما أعلن أن البنك المركزي الأمريكي لن يسلم حاملي الدولار بما يعادله في القيمة من الذهب و أن الدولار سيحدد سعر صرفه بالمبدأ المشهور في النظام الرأسمالي العرض و الطلب ، تسمى تلك الحادثة "صدمة نيكسون" Nixon shock ، و طبعا كان المستفيد الأول هم أرباب البنوك اليهود الذين جمعوا كثيرا من الذهب لعلمهم السابق لأوانه بقرار نيكسون ، بينما كان الخاسر هم معظم حكومات العالم التي حولت أرصدتها الذهبية إلى دولارات قبل ذلك لما صدقوا قرارات مؤتمر بريتون وودز أواخر الحرب العالمية الثانية لما تعهدت أمريكا بفرض سعر ثابت للذهب على أساس القاعدة ( 1 أوقية = 35 دولار ) ، لذلك نتيجة لصدمة نيكسون حدث مع مرور الوقت أن إنخفضت القيمة الفعلية للدولار ، هذا هو أساس النظام المالي العالمي الظالم الذي كان السبب الرئيسي في تدمير إقتصادات الدول ، و الصديق أسامة ذكر مثال القذافي و فعلا لقد انتبه لذلك و لكن متأخرا لما حاول جمع ما يستطيع من ذهب و قد تكون تلك إحدى عوامل تذخل الناتو السريع و المفاجئ لما انتفض الشعب الليبي ضده.
 

كوني طيبة

:: عضو فعّال ::
إنضم
23 ديسمبر 2007
المشاركات
2,328
النقاط
77
مشكورة جدا الأخت الكريمة دلال على فتح هذا الموضوع الهام جدا ، و أعقب عليه أن ما سمعناه أمس بفرض أوباما استراتيجية جديدة تماما لبلاده تعتمد على الإقتصاد ليس صحيحا كما تروج وسائل الإعلام ، أقول أن هذه الإستراتيجية لم يبتدعها أوباما بل ريتشارد نيكسون (بطل فضيحة ووتر غايت التي أطاحت به) لما أعلن أن البنك المركزي الأمريكي لن يسلم حاملي الدولار بما يعادله في القيمة من الذهب و أن الدولار سيحدد سعر صرفه بالمبدأ المشهور في النظام الرأسمالي العرض و الطلب ، تسمى تلك الحادثة "صدمة نيكسون" nixon shock ، و طبعا كان المستفيد الأول هم أرباب البنوك اليهود الذين جمعوا كثيرا من الذهب لعلمهم السابق لأوانه بقرار نيكسون ، بينما كان الخاسر هم معظم حكومات العالم التي حولت أرصدتها الذهبية إلى دولارات قبل ذلك لما صدقوا قرارات مؤتمر بريتون وودز أواخر الحرب العالمية الثانية لما تعهدت أمريكا بفرض سعر ثابت للذهب على أساس القاعدة ( 1 أوقية = 35 دولار ) ، لذلك نتيجة لصدمة نيكسون حدث مع مرور الوقت أن إنخفضت القيمة الفعلية للدولار ، هذا هو أساس النظام المالي العالمي الظالم الذي كان السبب الرئيسي في تدمير إقتصادات الدول ، و الصديق أسامة ذكر مثال القذافي و فعلا لقد انتبه لذلك و لكن متأخرا لما حاول جمع ما يستطيع من ذهب و قد تكون تلك إحدى عوامل تذخل الناتو السريع و المفاجئ لما انتفض الشعب الليبي ضده.
العفو اخي
لايمكن ان نتجاهل ان الاقتصاد يسير السياسة اكثر مما يسيرها
كل القوى الكبرى بالعالم تتصارع من اجل القوة المالية و النفوذ الاقتصادي
وتعلق في حبل المشنقة كل الدول الضعيفة
وما نراه من تباين في مستوى معيشة البشر على الارض
الا بسبب افعالهم الشريرة و تحكمهم في كل الموارد
جعلوا من الارض جنوب فقير و ضعيف
و شمال قوي متجبر
نحن ندفع ثمن لاانسانية هؤلاء
وخداع ومكر اوباما ومن سبقوه ظاهرا للعيان ولا يمكن لعاقل انكاره
اشكرك كثيرا على حضورك الراقي
واضافاتك المفيدة
زادك الله من فضله
 

كابتن نامق

:: عضو مُشارك ::
إنضم
4 أوت 2011
المشاركات
439
النقاط
7
تصدقي وأنا اقراء المقال انتظر ذكر السعودية لأنه في الاونة الأخيرة الكثير ينتقد السعودية بس الحمدلله ما قال انه السعودية هي السبب في الأزمة العالمية

اي أزمة عالمية وانهيار بنوك وتخفيض أئتماني اكيد بيزيد الطلب على الذهب ويرفع سعره لأن زي ما انتي عارفه ديون أمريكا فاقت 15 ترليون دولار وعندك اليونان وايطاليا والبرتغال واسبانيا واكثر دول اوروبا الدين مرتفع عليها , وأمريكا من زمان تطبع فلوس وبدون ما يقابلها من الذهب وهي الدولة الوحيدة الي تقوم بهالشيء

مع التحية
 
Top