!!! الكبد العضو المهم الذي نؤذيه بأيدينا!!!

ЯǾᵯẫḭṧşẰ

:: عضو شرفي ::
إنضم
30 نوفمبر 2011
المشاركات
4,372
النقاط
191
الكبد العضو المهم الذي نؤذيه بأيدينا
إنه ينظف الدم ويحرق الدهنيات الزائدة ، لذا من المنطقي حمايته من ألد اعدائه ... أنت .
إن الكبد بوزن وحجم دجاجة صغيرة ، ويتلقى 25 في المئة من الدم الذي يضخه القلب ، أي أكثر من ليترين بالدقيقة . لن تتمكن بدونه من هضم وجبة الطعام ، كما سيرتفع معدل الكوليسترول ارتفاعاً كبيراً . وعلى الرغم من ذلك ، لا يأخذ الكبد الاهتمام الذي يستحقه حتى يحصل سوء ما .
وعلى الأرجح أنك تؤذي كبدك كل يوم تقريباً ومن دون أن تدرك ذلك ، خاصة إذا كنت تكثر من شرب الكحول . استمر على هذه الحال وقد تجد نفسك في صراع مع مرض الكبد ، وهي حالة تؤثر مرتين على الرجال أكثر من النساء ، أو بإمكانك فعل شيء ما الآن للاعتناء به .
فكر قبل وضع الوشم
إذا كنت صاحياً وماتزال ترغب في رسم وشم على جسدك ، عليك التفكير بالتالي : لقد وجد الباحثون في جامعة تكساس ساوث وسترن ، أن رسم الوشم يجعل صاحبه عرضة 9 مرات أكثر للإصابة بالتهاب الكبد "C" .
ويقول روبرت هالي , واضع الدراسة : " إن التهاب الكبد C" " سيسبب وفيات أكثر من مرض نقصان المناعة في هذا القرن " .
وقد يدعي راسموا الوشم أنهم يعقمون معداتهم كلها لكن هذا لا يهم ، فما يزال ثمة فرصة أن تتلوث الإبرة الثانية إلى أن يصبح راسم الوشم جاهزاً للبدء بوشم جسمك .
توقف عند 6 كؤوس
تحاول تجنب الإصابة بالكبد المدهنة ، وهي حالة تحصل عندما تغرق كبدك بالكحول . استمر في شرب الكحول بكثرة وستصاب بجرح في الأنسجة ، ومن ثم ستموت من تليف الكبد ، لكن إذا أردت تجنب الموت فعليك التوقف عن المرح الصاخب . يقول رايموند كوف ، الأخصائي في امراض الكبد " إن لكبد الإنسان سقفاً محدداً للكحول وهو حوالي 80 غراماً ، أو ما يقارب 6 علب من البيرة " أما بالنسبة إلى الضرر الحاصل الآن ، فتناول عشبة شوك الحليب ( Milk Thistle ) واشرب خليط البروتين .
قبل الجنس
ما لم تكن تتعاطى المخدرات بالوريد ، فهناك طريقة واحدة فقط للإصابة بالتهاب الكبد "A" وهي التعرض للتلوث بالبراز ، ولست بحاجة لأكل طعام ملوث ليحصل ذلك ، فممارسة الجنس الفمي يعرضك للخطر ذاته . تقول ميريام ألتر ، من قسم التهاب الكبد الفيروسي في مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها في الولايات المتحدة الأميريكية : " الجنس نشاط حميمي جداً ، وليس من غير الاعتيادي التلوث الفمي بالبراز " . قلل من خطر الإصابة من خلال الاغتسال مع شريكتك قبل ممارسة الجنس .
تحقق من أدويتك
إذ كان الباراسيتامول قادراً على أكل كبدك ، فتخيل ما يستطيع فعله الدواء الموصوف لك . اعتماداً على الدواء ، قد تكون النتيجة الجانبية له غير مؤذية نسبياً ، أو عالية السمية . إذا كنت تتناول دواء ما فترة طويلة ، فاسأل طبيبك عن الضرر المحتمل الذي قد يصيب الكبد .
أنقص وزنك 5 كيلوغرامات
إن حزام الدهنيات الذي ترتديه حول خصرك ربما يضغط على أمعائك بطريقة لا تمكنك من هضم كل ما تأكله . عندما يحصل ذلك ستسبب البكتيريا تخمر الفضلات صانعة مقطرة محلية في المستقيم ، والنتيجة كبد دهني بدون متعة شرب الكحول ، أما الحل فهو إنقاص الوزن وأكل لبن خال من الدسم ، إن تناول فنجان من اللبن يومياً قد ظهر أن له تأثيرمضاد للبكتيريا في الحيوانات ، وقد يخفض إمكانيات إصابة البشر بمرض الكبد الدهني .
راقب الباراسيتامول
كل مرة تبتلع فيها حبة باراسيتامول يتم إطلاق نتيجة جانبية مؤذية . يستطيع جسمك تحمل كميات صغيرة من هذه المادة ، لكن الكميات الكبيرة تبدأ بتدمير خلايا الكبد . يقول الدكتور كيث هوبكروف : " المشكلة في حبوب الباراسيتامول هي أن مستوى جرعة السم قريب جداً من مستوى الجرعة العلاجية " .
على الرجال ألا يأخذوا أكثر من 4 غرامات فقط باليوم ،أي حبتين أربع مرات خلال اليوم . إذا كنت تتناول أكثر من ذلك ، فتوجه إلى أقرب مستشفى .
إصلاح خلل الكبد في 3 خطوات
قد يكون كبدك صورة للصحة أو قد لا يكون ، في أي من الحالتين ، محاولة إصلاحه لن تؤذي ، بل قد تشفي .
1- Alpha Lipoic Acid : هذا ليس مادة هلوسة ، إنه مضاد للأكسدة يزيد إنتاج مادة Glutathione الراعي الأول لكبدك . تتعلق هذه المادة بالفضلات السمية لجعلها قابلة للتذويب بالماء ما يكفي لإخراجها من الجسم من خلال الكليتين . تعطي بعض المستشفيات المرضى الذين يأخذون جرعة كبيرة من الباراسيتامول دواء يحفز إفراز Glutathione ، وقد تكون هذه أسرع طريقة لتخليص الكبد من السموم . يمكن اخذ 50 ميللغراماً من Alpha-Lipoic Acid مرتين يومياً لتنظيف أقصى للكبد .
2- ابتلع بعض عشبة حليب الشوكيات : هو رائج في المانيا ، بلد يقسو فيه الناس على أكبادهم ، إن عشبة شوك الحليب ممتلئة بالمركّب Silymarin . لقد كشفت دراسة نشرت في صحيفة ابحاث المعدة والأمعاء الأمريكية ، أن Silyramin قد يساعد في شفاء الضرر اللاحق بالكبد الذي يتسبب به الإفراط في شرب الكحول ، أو الإصابة بالتهاب الكبد الفيروسي أو التعرض لبعض المواد الكيميائية السامّة ، إذا أردت تجربته ، فاسأل في مخازن الأغذية الصحية عن Herb Tech Milk Thistle 100 x 25 mg . ستحتاج إلى تناول 250 ميلليغرام من المستقطر المعياري ثلاث مرات في اليوم .
3- تناول خليط البروتينات : يدرك محبو العضلات ان تناول شراب البروتينات يساعد في بناء العضلات ذات الرأسين . لكن ماذا عن بناء كبد قوي فعلاً ؟ حسب الدراسة المنشورة في Nutrition ، عندما أعطيت الجرذان ملحقاً بروتيناً بدأت أكبادها المتضررة بإصلاح نفسها بسرعة اكبر من الجرذان التي لم تعط الملحق . وقد يكون تطبيق هذا على البشر ممكناً . ابحث عن المساحيق التي تأتي بروتيناتها من مصل اللبن ( لا الصويا ) ، والتي يكون من ضمن مكوناتها الحمض الأميني Glutamine .
هل أنت مصاب بمتلازمة أكس ؟
إن العناية بالكبد قد تكون المفتاح لتجنب مرض القلب وداء السكري ، حسب تقرير جديد نشر في New Scientist . يبدو أن الكبد مركز خلل أيضي أطلق عليه اسم Syndrome X . ويعتقد أنه السبب الرئيسي لمرض القلب وداء السكري ، حتى عند الأشخاص غير المدخنين والذين يتناولون وجبات قليلة الدهنيات ويحافظون على أوزانهم . لقد ظهر الآن دليلان حيويان لسبب Syndrome X ، هما تناول وجبات خفيفة متكررة وأكل السكر .
بعد تناول الطعام يتم إطلاق الأنسولين في الدم ، وهذا يساعد الكبد عادة على كبح بعض الدهنيات الخطيرة المسماة Triglycerides التي يمكنها أن تسدّ جدران الشرايين . لكن إذا كنت تأكل تكراراً فسيكون إفراز الأنسولين كثيراً وسيكون به الأمر إلى إنتاج هذه الدهنيات .
لكن أكبر المفاجآت التي ظهرت من البحث هي الضرر الذي يمكن أن تسببه الأطعمة السكرية . فقد تبين أنها تحفز الكبد على إنتاج الـ Triglycerides ، وهذا يعني أنه حتى لو تناولت الفطائر المحلاة فإن كبدك سينتج دهنياته الخطيرة في رد فعل على السكر الموجودة فيه .
الأمر الجيد هو أن بإمكانك فعل شيء حيال كل ذلك ، وافضل طريقة هي الفصل بين الوجبة والأخرى بأربع أو خمس ساعات ، وتناول كاربوهيدرات بطيئة التحول إلى سكر مثل الأرز البني والشعير ، وحاول أن تخفف الحلويات إلا إذا كانت فاكهة ، والتي تحتوي على سكر بكميات صغيرة فقط .
كبدك من الداخل
يحتوي الكبد من الداخل على ملايين الخلايا أو Hepatocytes ، التي تعالج المغذيات الحديثة الامتصاص ، وتزيل السموم ، وتفرز البروتينات ، وتطلق المغذيات وتنتج الصفراء . تنظم الخلايا الكبدية في آلاف من الفصيصات المسدسة الشكل كل منها بقطر ملليمتر واحد ، وداخل الفصيص تخرج سلاسل من الخلايا الكبدية بسماكة خلية واحدة إلى الخارج في شكل مروحة من وريد مركزي لتفرغ في الوريد الكبدي . تجري بين هذه السلاسل قنوات دموية تسمى Sinusoids . عند زوايا المسدس توجد فروع للوريد البابي الكبدي والشريان الكبدي اللذين يوصلان الدم لتتم معالجته بواسطة الخلايا الكبدية ، فيما هو يجري إلى جانب القنوات الدموية باتجاه الوريد المركزي . وتمر المادة الصفراء ، وهي في جزء منها منتج إفرازي وفي جزء آخر عامل هضمي ، على طول قنوات المرارة الصغيرة ، والتي يوجد عند زوايا الفصيصات أيضاً ، لتصب في القنوات الكبدية .
 

ام منصف

:: عضو شرفي ::
إنضم
11 سبتمبر 2009
المشاركات
5,472
النقاط
351
بارك الله فيك
على الموضوع الرائع
والطرح الراقي
اتمنى ان يستفيد منه الجميع
بانتظار جديدك
 

miixou rokouzà

:: عضو مُشارك ::
إنضم
1 أوت 2011
المشاركات
246
النقاط
7
مشكورة على الموضوع
وارى ان هذه الاخطاء السيئة تمارس عند الغرب اكثر منا نحن
 
Top