قصة المراة الحكيمة

الحالة
مغلق ولا يسمح بالمزيد من الردود.

ابتسام 2

:: عضو مُشارك ::
إنضم
9 أوت 2009
المشاركات
294
النقاط
7
صعد عمر بن الخطاب رضى الله عنه يوماً المنبر وخطب فى الناس

فطلب منهم ألأ يغالوا فى مهور النساء لأن رسول الله صلى الله عليه
وسلم وأصحابه لم يزيدوا فى مهور النساء عن أربعمائة درهم لذلك
أمرهم ألا يزيدوا فى صداق المرأة على أربعمائة درهم . فلما نزل
أمير المؤمنين من على المنبر قالت له امرأة من قريش : يا أمير
المؤمنين ، نهيت الناس أن يزيدوا النساء فى صدقاتهن على أربعمائة
درهم ؟ قال : نعم . فقالت : أما سمعت قول الله تعالى وآتيتم إحداهن
قنطارا ( القنطار : المال الكثير ) . فقال : اللهم غفرانك ، كل الناس أفقه
من عمر . ثم رجع فصعد المنبر ، وقال : يا أيها الناس إنى كنت نهيتكم
أن تزيدوا فى مهور النساء ، فمن شاء أن يعطى من ماله ما أحب فليفعل

من كتاب أنيس الصالحين وسمير المتقين للشيخ محمد أمين الجندى

هذه القصة ارسلتها لي صديقة في احدى المنتديات العربية ..تناقشنا سوية عن مدى عدل امير المؤمنين عمر بن الخطاب ومدى صدقه وفهمه للامور كلها ومن زوايا مختلفة ومدى احترامه وتقديره للمراة ومعرفته التامة لما يسمى اليوم بحرية التعبير
فقد اعترف امير المؤمنين لهذه المراة امام كل الناس بصدق قولها ولم ياخذ بعين اعتبار كونها امراة ..فهذا هوالمؤشر الحقيقي للرجل المؤمن الصادق والعادل
فاين رجالنا وولاة امورنا من هذا ..فهل يستطيع الرجل اليوم ان يقر امام الملا عن خطأ صححته امراة كانت هي على صواب وكان هو مخطىءوهل يمكن ان ياخذ برايها
سؤالي موجه بنسبة كبيرة للرجال

 

adelskikda

:: عضو مُتميز ::
إنضم
9 أفريل 2008
المشاركات
1,486
النقاط
37
العمر
37
اولا شكرا على الموضوع
يا اختي الكريمة في وقتنا هدا اين الرجل واين المراة الرجل ليس رجلا والمراة ليست امراة
بمعنى اخر الراجل مهوش قايم بدورو والمراة مهيش قايمة بدورها معناها مهومش صالحين في زوج
قليل الراجل لي قايم بمرتو ويشاورها ويفرلها كل السعادة لي تحتاجها
والمراة كدلك قليل لي تلقاها قايمة براجلها وموفرتلو الحب والوفاء والاخلاص لي يحتاج
 

hiba14

:: عضو مُتميز ::
إنضم
3 نوفمبر 2010
المشاركات
1,479
النقاط
37
القيس اللي رانا فيه النسا راهم صح ناقصات و الرجال مطيحين من قيمتهم مع انو بكري و خصوصا في عهد الرسول كانو الرجال صح رجال و مع دلك يديرو على النسا
 

ابتسام 2

:: عضو مُشارك ::
إنضم
9 أوت 2009
المشاركات
294
النقاط
7
اولا شكرا على الموضوع
يا اختي الكريمة في وقتنا هدا اين الرجل واين المراة الرجل ليس رجلا والمراة ليست امراة
بمعنى اخر الراجل مهوش قايم بدورو والمراة مهيش قايمة بدورها معناها مهومش صالحين في زوج
قليل الراجل لي قايم بمرتو ويشاورها ويفرلها كل السعادة لي تحتاجها
والمراة كدلك قليل لي تلقاها قايمة براجلها وموفرتلو الحب والوفاء والاخلاص لي يحتاج
صح والله عندك الحق اخي الكريم في كل واش قلت بصح مازال كاين نساء حكيمات ورجال حكماء
وكل واحد منهما ياخذ براي الاخر وان كانو قلة قليلة

 

ابتسام 2

:: عضو مُشارك ::
إنضم
9 أوت 2009
المشاركات
294
النقاط
7
القيس اللي رانا فيه النسا راهم صح ناقصات و الرجال مطيحين من قيمتهم مع انو بكري و خصوصا في عهد الرسول كانو الرجال صح رجال و مع دلك يديرو على النسا
شكرا اختي هبا على التعقيب ..والله غير كاين نساء خير من مائة راجل وحكيمات وفي وقتنا هذا بصح كيما قلتلي كامل رجال يطيحوا من قيمته ودايما يستدلوا بحديث الرسول عليه الصلاة والسلام النساء ناقصات عقل ودين مع ان الحديث لا يشير لا من بعيد ولا قريبا ان الرجل احكم من المراة
حفصة زوجة الرسول عليه الصلاة والسلام كانت تراجع الرسول وتناقشه في كل الامور
بصح دك روحي للراجل وناقشيه وتشوفي واش يقولك
 
الحالة
مغلق ولا يسمح بالمزيد من الردود.
Top