شيخ حكيم

zianet

:: عضو منتسِب ::
إنضم
28 نوفمبر 2013
المشاركات
90
النقاط
3
وراح يتأمل في الجمال المحيط به ويتمتم بكلمات

وفجأة لمح عقرباً وقد وقع في الماء

وأخذ يتخبط محاولاً أن ينقذ نفسه من الغرق ؟

قرر الرجل أن ينقذه

مدّ له يده فلسعه العقرب

سحب الرجل يده صارخاً من شدّة الألم

ولكن لم تمض سوى دقيقة واحدة حتى مدّ يده ثانية لينقذه

فلسعه العقرب

سحب يده مرة أخرى صارخاً من شدة الألم

وبعد دقيقة راح يحاول للمرة الثالثة

على مقربة منه كان يجلس رجل آخر ويراقب ما يحدث ؟؟

فصرخ به الرجل : أيها الحكيم

لم تتعظ من المرة الأولى ولا من المرة الثانية

وها أنت تحاول إنقاذه للمرة الثالثة؟

لم يأبه الحكيم لتوبيخ الرجل

وظل يحاول حتى نجح في إنقاذ العقرب

ثم مشى باتجاه ذلك الرجل وربت على كتفه قائلاً

يا بني .. من طبع العقرب أن يلسع ومن طبعي أن أُحب واعطف

فلماذا تريدني أن أسمح لطبعه أن يتغلب على طبعي

الحكمة

عَامِل النَاس بطبعِكْ لا بأطباعهِم

مَهْمَا كَانوا ومهما تعدَّدَّتْ تصرفاتهمْ التيّ تجرحكْ

وتُؤلمكْ في بعضِ الأحيان

ولآ تأبَه لتلك الأصْوَات التي تعتلي طَالبةً منكَ

أن تَتْركَ صِفَاتَكَ الحسنة لأن الطَّرفَ الآخرُ

لآ يستحقُّ تَصَرُّفَاتَكَ النَّبِيْلة ؟!!
 

أنفاس الإيمان

:: عضو مُشارك ::
إنضم
16 سبتمبر 2012
المشاركات
108
النقاط
9
رد: شيخ حكيم

مَغزَى جميل وسرد معبر
يذكرني هذا بقصة رجل كان يلقي السلام على صاحب الكشك الذي لم يكن يرد عليه
وكان رجل يرقبه كل يوم ، ذات صباح قال له كيف بك لازلت تلقيه السلام في حين هو لايرد عليك
فرد الرجل: هل اعلمه الأدب أم أتعلم منه قلة الأدب

جزاك الله خيرا
 
آخر تعديل:
Top