✾ دروس مادة العلوم الاسلامية ✾ للسنة 2 ثانوي ✐✍

في طي النسيان

:: عضو مُتميز ::
إنضم
1 ماي 2016
المشاركات
715
النقاط
351
محل الإقامة
عَّنِّاٍّبّْةْ
الجنس
أنثى
بَعٍدِ بَسم آلُِلُِهـ آلُِرٍحٍمآن آلُِرٍحٍيم
آلُِسلُِآم عٍلُِيڪم وُرٍحٍمة آلُِلُِهـ وُ بَرٍڪآتهـ

أقدّم لكم في هذا الموضوع دروس مادة العلوم الاسلامية للسنة 2 ثانوي من كراسي .. بالتوفيق للجميع ..

الدرس الأول : فضل تلاوة القرآن الكريم
1 - تعريف القرآن الكريم :
هو كلام الله المنزل على سيدنا محمد(ص) بواسطة جبريل المنزه المنقول بالتواتر المتعبد بالتلاوة المعجز الموجود في المصاحف المبدوء بسورة الفاتحة و المختوم بسورة الناس.

2 - فضل تلاوة القران الكريم :

ان الامر بتلاوة القران هو عبادة بل هو اعظم العبادات و بما ان أفضل ما في الانسان قلبه وجب الاخلاص و التوجه كليا الى الخالق و لا يكون ذلك الا بتلاوة القران فتعددت فضائله و كانت كما يلي :
- قارئ القران يقف على مظاهر رحمته تعالى و اسباب ثوابه و عقابه.
- في القران دعوة الى الاستقامة في السلوك حيث يرافقه الخوف و الرجاء .. قال تعالى " ان هذا القران يهدي للتي هي أقوم ".
- قارئ القران يستشعر الخيرية .. قال (ص) : " خيركم من تعلم القران و علمه ".
- هم اهل الله .. قال (ص) : " اهل الله و خاصته " .
- شفيع يوم القيامة.
- القران يفتح الصدور و يزيل الهموم .. قال تعالى : " و الذين امنوا و تطمئن قلوبهم بذكر الله ألا بذكر الله تطمئن القلوب ".
- ثواب قارئ القران يلحقه بمجرد التلاوة .. قال (ص) : " من قرأ حرفا من كتاب الله فله به حسنة و الحسنة بعشر أمثالها لا أقول ألم حرف و انما ألف حرف و لام حرف و ميم حرف ".

3 - آداب تلاوة القرآن الكريم :

تنحصر آدابه في :
- استحضار النية باخلاص.
- الطهارة بأنواعها.
- الاستعاذة.
- الترتيل و هو تحسين القراءة و التأني.
- التدبر و التفكر في ايات الكون.

4 - الاستثمار السلوكي :
عليّ أن :
- أتلو القران و أداوم على قراءته لأن في ذلك الأجر العظيم.
- أراعي آداب التلاوة احتراما و تعظيما لله تعالى.
 
آخر تعديل:

في طي النسيان

:: عضو مُتميز ::
إنضم
1 ماي 2016
المشاركات
715
النقاط
351
محل الإقامة
عَّنِّاٍّبّْةْ
الجنس
أنثى
الدرس الثاني : مقدمة في علم التجويد

1 - تعريف التجويد :
لغة : من الحسن و التحسين و الاتقان.
اصطلاحا : هو اخراج كل حرف من مخرجه مع اعطائه حقه و مستحقه.
* حق الحرف : و هي الصفات الثابتة التي ترافق الحروف فينطق نطقا سليما كالمد .. السكون .. التنوين .. الشدة .. الحركات.
* مستحق الحرف : و هي الصفات العرضية المتغيرة التي تطرأ على الحروف كالتفخيم و الترقيق.

2 - حكم التجويد :
واجب و العمل به فرض عين لقوله تعالى : " و رتل القران ترتيلا " و قد جاء في المثل ما يلي :

الأخذ بالتجويد حتم لازم
فمن لم يجود القرآن آثم
لأنه الالاه به أنزل
و هكذا الينا منه وصل

3 - مراتب تلاوة القران :
أ/- التحقيق : و هو القراءة باطمئنان مع اعطاء حق الحرف و مستحقه (قراءة عبد الباسط عبد الصمد).
ب/- التدوير : و هو القراءة بحالة متوسطة مع مراعاة الأحكام.
ج/- الحدر : و هو القراءة بطريقة سريعة مع مراعاة أحكام التجويد.

4 - الاستعاذة و البسملة :
- الاستعاذة : و هي اللجوء الى الله و الاعتصام به من الشيطان الرجيم.
- البسملة : و هي استفتاح العمل ب: " بسم الله الرحمان الرحيم ".
 

في طي النسيان

:: عضو مُتميز ::
إنضم
1 ماي 2016
المشاركات
715
النقاط
351
محل الإقامة
عَّنِّاٍّبّْةْ
الجنس
أنثى
الدرس الثالث : أحكام النون الساكنة و التنوين

* تعريف التنوين :

و هي نون ساكنة زائدة تلحق باخر الأسماء لفظا و تحذف خطا كما أن للنون الساكنة و التنوين أحكام هي كما يلي :

1 - الادغام :
و هي ادراج حرف ساكن لحرف متحرك فيصيران حرفا واحدا.
أو هو التقاء نون ساكنة بأحد الأحرف المسماة بحروف الادغام و هي مجموعة في كلمة " يرملون " . مثل :
- قال تعالى : " ويل يومئذ للمكذبين " .
- قال تعالى : " و أعدوا لهم ما استطعتم من رباط الخيل " .
- قال تعالى : "لئن لم ينته ".
- قال تعالى : " هدى للمتقين ".

2 - الاقلاب :
و هو قلب النون الساكتة أو التنوين ميما و يكون ذلك مع حرف "الباء" فقط . مثل :
- قال تعالى : " من بعد أن يأتي أحدكم الموت ".
- قال تعالى : " ينبت الأرض بعد موتها ".
- قال تعالى : " سميعا بصيرا " .

* تطبيق :
استخرج أحكام النون الساكنة و التنوين من الايات التالية :
1- قال تعالى : " و من يؤتي الحكمة فقد أوتي خيرا كثيرا ".
2- قوله تعالى : " يا أيها الناس قد جاءتكم موعظة من ربكم و شفاء لما في الصدور ".
3- و قوله تعالى : " و الله أخرجكم من بطون أمهاتكم لا تعلمون شيئا و جعل لكم السمع و الأبصار و الأفئدة لعلكم تشكرون ".

** الاجابة :
- الادغام :
من يؤتي.. : بعدها حرف من حروف يرملون.
موعظة من.. : بعدها حرف من حروف يرملون.
شفاء لما ..: بعدها حرف من حروف يرملون.
من ربكم .. : بعدها حرف من حروف يرملون.
شيئا و .. : بعدها حرف من حروف يرملون.
- الاقلاب :
من بطون : لأن بعدها حرف "باء".

3 - الاظهار :
و هو اخراج كل حرف من مخرجه حيث تظهر النون الساكنة و يكون ذلك مع حروف ستة هي (أ - ه -ع - غ - ح - خ). مثال :
- قوله تعالى : "وجوه يومئذ خاشعة".
- و قوله تعالى : "من امن".

4 - الاخفاء :
و هي قراءة متوسطة بين الاظهار و الادغام و تكون مع الأحرف المتبقية و هي (ص - ذ - ث - ك - ج - ش - ق - س - د - ط - ز - ف - ت - ض - ظ).
 

في طي النسيان

:: عضو مُتميز ::
إنضم
1 ماي 2016
المشاركات
715
النقاط
351
محل الإقامة
عَّنِّاٍّبّْةْ
الجنس
أنثى
الدرس الرابع : أحكام الميم الساكنة

* تعريف الميم الساكنة :
هي الميم التي لا حركة لها .

* أحكام الميم الساكنة :

1* الادغام الشفوي :
و يكون مع حرف الميم فقط . و تصحب بغنّة . مثال : قال تعالى : "في قلوبهم مرض" .
و قال تعالى أيضا : "ألا يظن أولئك أنهم مبعوثون " .

2* الاخفاء الشفوي :
و يكون مع حرف الباء اذا وقعت بعد الميم الساكنة كما تصحب بغنّة . مثال : قوله تعالى : "ترميهم بحجارة من سجّيل" .
و قوله أيضا : "هذا الذي كنتم به تكذّبون " .

3* الاظهار الشفوي : يكون الاظهار الشفوي مع بقية الأحرف (26 حرف) . مثال : قوله تعالى : " لكم فيها ما تدّعون" .
و قوله أيضا : "لعلّكم تفلحون" .
و قوله : " أنعمت عليهم غير المغضوب عليهم و لا الظالّين " .
 

في طي النسيان

:: عضو مُتميز ::
إنضم
1 ماي 2016
المشاركات
715
النقاط
351
محل الإقامة
عَّنِّاٍّبّْةْ
الجنس
أنثى
الدرس الخامس : أحكام المد
* تعريف المد : و هو الاطالة في زمن الصوت بسبب وجود حرف من حروف العلة (أ-و-ي) كما ينقسم بدوره الى قسمين :
أ - المد الأصلي : و هو المد الذي لا يقوم الحرف الا به و حكمه : واجب . مثال : قال تعالى : "الغفور الرحيم".
و قال أيضا : "له ما في السماوات و الأرض" .

ب - المد الفرعي : و هو المد الزائد عن الأصلي و ينقسم بدوره الى قسمين :
- مد متّصل : و هو المد الذي يكون بعده همز مباشرة . مثل : قوله تعالى : " لسماء رفعها " .
- مد منفصل : و هو وقوع المد في آخر الكلمة يليه الهمز مباشرة في أول الكلمة الثانية و سمّي منفصلا لانفصال الهمز عن حرف المد . مثل : قال تعالى : " قوا أنفسكم " .
 

في طي النسيان

:: عضو مُتميز ::
إنضم
1 ماي 2016
المشاركات
715
النقاط
351
محل الإقامة
عَّنِّاٍّبّْةْ
الجنس
أنثى
الدرس السادس : الفطرة الانسانية بين الاستقامة و الانحراف

* شرح أهم المفردات :

- فطرة الله : دين الله
- حنيفا : دين التوحيد

* الايضاح و التحليل :
يعلّمنا القرآن الكريم أن الانسان عند نشوئه أوّل مرة ينشئ على الفطرة السليمة و الاستقامة الصحيحة و من ثمّ وجب علينا أن نعبد الله حق العبادة وفق ما أمر به القرآن الكريف (الفطرة الانسانية) . قال (ص) : " ما من مولود الاّ و يولد على الفطرة فأبواه يهوّدانه أو ينصّرانه أو يمجّسانه ". فالانسان فطر على الايمان بالله وحده كما فطر على حبّ الخير و الحرص عليه غير أنّ هذه الفطرة تصاب بالمرض أحيانا فيصبح الانسان أسفل سافلين و يقع فيما يعرف بالانحراف غير أنّ لكل داء دواء فكان علاج هذا الانحراف بالامتثال للأوامر و اجتناب النواهي حينها تستمر الاستقامة فمن رحمته تعالى أنه لم يترك عباده في هذا الصراع لوحدهم بل تعدّاه الى المساعدة عن طريق الهداية بارسال الرّسل.

* الفوائد و الارشادات :
1- الانسان بفطرته يتجه الى التوحيد .
2- هناك من المؤثرات التي تغيّر مجال الفطرة .
3- فساد الفطرة يكون بعدم الامتثال للأوامر و اجتناب النواهي .
 

في طي النسيان

:: عضو مُتميز ::
إنضم
1 ماي 2016
المشاركات
715
النقاط
351
محل الإقامة
عَّنِّاٍّبّْةْ
الجنس
أنثى
الدرس السابع : التّرف و آثاره في فساد العلاقات الاجتماعية
* الايضاح و التحليل :
لقد أشار القرآن الكريم الى صنف من الناس اعتبرهم من أسباب الدمار لما يتميّزون به من طغيان و فساد بسبب أموالهم فبعد أن كان المال نعمة أصبح أداة نقمة (تسلّط و تكبّر) فيحاربون كلّ ما هو صالح دينا و دنيا قتحدث القرآن الكريم و وصفهم بأعداء الأنبياء لأنهم يعرقلون الاصلاح الاجتماعي معتمدين على المال لاسكات الناس و نظرا لما يترتب عنها من عواقب فقد هدّد القرآن الكريم المترفين من النّس لتسليط العقوبات فيزيل ثروتهم و يدمّر عمرانهم و الأمثلة عبر التّاريخ كثيرة كقوم صالح في العهد القديم و قوم لوط و حضارة الأندلس في العصر الحديث.

* الفوائد و الارشادات :

1- التّرف مفسد للمجتمعات.
2- المترفون من النّاس ضعفاء العقل و الارادة لأنّهم يحتكمون الى عواطفهم و ليس الى عقولهم .
3- التّرف هو سبب نشر الفساد و الجرائم في المجتمع و من ثمّ زواله .
 

في طي النسيان

:: عضو مُتميز ::
إنضم
1 ماي 2016
المشاركات
715
النقاط
351
محل الإقامة
عَّنِّاٍّبّْةْ
الجنس
أنثى
الدرس الثامن : الحقوق و الحريات المدنية في القرآن الكريم
* الايضاح و التحليل :
لقد كان الاسلام السبّاق الى وضع حقوق الانسان و كانت جزء لا يتجزأ من العقيدة الاسلامية المنبثقة فهي يقين و اعتقاد قبل أن تكون سلوكا و أخلاقا و هنا يكمن الفرق بين مصدر الحقوق في القرآن و غيره من المصادر و أهم تلك الحقوق كما رصدها القرآن الكريم هي كما يلي :
- عبودية الانسان لله تعالى و تكريمه له فالانسان مكرّم من حيث أنه انسان و أنه أفضل مخلوق.
- مبدأ احترام الحرية سواء في التفكير أو الاعتقاد (التدين) . قال تعالى : "لا اكراه في الدين" . كما أنّ هذا المبدأ مقيّد بحقوق الغير "تنتهي حريتك ببداية حرية الآخرين".

* الفوائد و الارشادات :

1- حقوق الانسان في الاسلام متكاملة انطلاقا من حق الله وصولا الى حق العباد .
2- من أبرز الحقوق التي ذكرها القرآن الحرية المدنية و الدينية .
3- الاكراه على الشيء ضد الطبيعة الانسانية و هو ما أقرّه القرآن الكريم.
 

في طي النسيان

:: عضو مُتميز ::
إنضم
1 ماي 2016
المشاركات
715
النقاط
351
محل الإقامة
عَّنِّاٍّبّْةْ
الجنس
أنثى
الدرس التاسع : مفهوم الأمن في القرآن الكريم
* الايضاح و التحليل :
الأمن نعمة الاهية لكل البشر كونه أساس الاستقرار و الكمأنينة فقد تطرّق للأمن و اعتبره شرطا الزاميا للأفراد و الجماعات فوضّح لنا أهم الآليات لتحقيق ذلك هي كما يلي :

1- نشر ثقافة الأمن و السلم : البشرية جمعاء في حاجة الى قيم الأمن و السلم و التسامح بكل أبعاده فالتّعصب و العنف القولي أو الفعلي أصبح ميزة مجتمعاتنا . قال (ص) : "أفشوا السّلام و أطعموا الطّعام و صلّوا بالليل و الناس نيام تدخلوا الجنة بسلام".

2- الاعتدال و الوسطيّة : الحرية مبدأ اسلامي و من ثمّ فكل فرد حر في اختيار عقيدته و تبنّي أفكاره لكنّه لا يلزم غيره عن طريق العنف و الاكراه بل عليه أن يسعى لنشرها بالاقناع و الحجّة فمخاطبة غير المسلمين تكون بالحكمة و الموعظة الحسنة. قال تعالى : "أدع الى سبيل ريّك بالحكمة و الموعظة الحسنة و جادلهم بالتي هي أحسن".

3- التخلّق بآداب الاختلاف : ان منهج الاختلاف وارد لكونه طبيعة البشرية و لذلك وجب التخلّق بآداب منها عدم السخرية و الانقاص من قدر الغير و لا نسيء بهم الظن و على المرء أن يكون موضوعيّا متقبلا للنقد بعيدا عن الذاتية.

* الفوائد و الارشادات :
- القرآن يدعو لتحقيق الأمن باعتباره ضرورة بشرية.
- بالأمن ينجم الاستقرار و تبنى المجتمعات و تزول مختلف الاضطرابات الناجمة عن تفشّي الجرائم.
- للأمن تأثيره المباشر على الأفراد كما المجتمعات حيث تعمّ المحبّة و التعاون.
 

في طي النسيان

:: عضو مُتميز ::
إنضم
1 ماي 2016
المشاركات
715
النقاط
351
محل الإقامة
عَّنِّاٍّبّْةْ
الجنس
أنثى
الدرس العاشر : الشبهات في التشريع الاسلامي
* شرح أهم المفردات :
- بيّن : جلي - واضح - ظاهر.
- مشتبهات : من الغموض - الاقتباس - الشّك.
- اتقوا : الابتعاد خوفا و خشية.
- استبرأ : طلب البراءة و العفّة و المحافظة.
- الحمى : الحدود.
- محارمه : المحرّمات قولا و فعلا.
- مضغة : هي كل جزء يوضع في الفم من غير تجزأة.
- يرتع : يستقر.

* الايضاح و التحليل :
يعدّ هذا الحديث من الأحاديث الجليلة و قاعدة مهمّة من قواعد الدين حيث أن ما أحلّه الله واضح جلي و ما حرّمه كذلك فالحلال بيّن لا حرج في اتيانه كما أن الحرام بيّن لا رخصة في اتيانه كما بيّن عليه الصلاة و السلام أن هنالك حالة وسطى هي حالة السبهات و الخوف على المسلم منها كونها خفية على كثير من النّاس في وقت اختلط فيه الحلال بالحرام و لقد أشار الاسلام الى هذه الأمور حتى يتجنبها المسلم و لا توقعه في الحرام و من ذلك قول عائشة - رضي الله عنها - : "من كان يؤمن بالله و اليوم الآخر فلا يقفنّ مواقف التّهم".

* الفوائد و الارشادات :

1- الأحكام الشرعية تتنوع بين الحلال و الحرام و بينهما الشبهات.
2- في الحديث دعوة الى اجتناب الشبهات و الحرص على عدم الوقوع فيها.
3- الحديث يدعو الى اصلاح القلوب باعتبارها المقوّم الأساسي للعباد.
4- تحريم كل الوسائل الموصلة الى المحرّمات سدّا للدرائع (حاجز للخطأ).
 

في طي النسيان

:: عضو مُتميز ::
إنضم
1 ماي 2016
المشاركات
715
النقاط
351
محل الإقامة
عَّنِّاٍّبّْةْ
الجنس
أنثى
الدرس الحادي عشر : الغزو الثقافي و خطره على المجتمعات
* شرح أهم المفردات :
- سنن : المناهج - الطرق - السّبل.

* الايضاح و التحليل :
يعدّ هذا الحديث من الأحاديث المتنبأة بحال الأمّة مستقبلا و ما تكون عليه اذا انسلخت من شخصيّتها (اعتقادا و فكرا و أخلاقا) فتصبح الأمة مغلوقة على أمرها و أنّ طبيعة المجتمعات أن يتّبع المغلوب الغالب و المعنى مؤكّد في حديث النّبي الكريم حيث تنبّأ بمصير أمّته بعد أن كانت غالبة فضعف حالها و أخذت باعتقاد اليهود و النصارى و اضمحلّت شخصيّتها و هي صورة التقليد الأعمى المنصوص عليه في الحديث الشّريف بعد أن أصبح المجتمع حريصا على اقتفاء أثرهم شبرا شبرا في التفكير و السلوك و الاعتقاد.
بعد أن تطوّر الاستعمار من الغزو العسكري الى الغزو الثقافي ففي الحديث تحذير حتى تنتبه الأمّة الى أمرها و تفيق من غفلتها و العودة الى كتاب الله و سنّة رسوله.

* الفوائد و الارشادات :
1- في الحديث الشّريف قيمة عقائدية و أخرى حضارية تتمثّل الأولى في اخباره -عليه الصلاة و السلام- ما يحدث لأمّته مستقبلا دليل على صدق نبوّته أمّا الثانية فهي التحذير ان تخلينا على مقوّمات الحضارة.
2- الثقافة المذمومة هي ما كان نقلها للغير تمييز.
3- الصّراع بين المسلمين و غيرهم هو صراع عقائدي.
 

في طي النسيان

:: عضو مُتميز ::
إنضم
1 ماي 2016
المشاركات
715
النقاط
351
محل الإقامة
عَّنِّاٍّبّْةْ
الجنس
أنثى
الدرس الثاني عشر : مقوّمات الحضارة في الاسلام
* شرح أهم المفردات :
- المنكر : هو كل ما ينكره الشرع و العقل السليم قولا و فعلا .

* الايضاح و التحليل :
في الحديث الشريف دعوة الى وجوب الأمر بالمعروف و النهي عن المنكر فالمنكر اذا ظهر فعله وجب تغييره و هو عمل المؤمن الصادق فعليه انكاره و ذلك أضعف الايمان . لذلك جاء الحديث مفسّرا لتلك الأنواع :
1- وجوب تغيير المنكر باليد : و هو فرض كفاية كما أنه من مسؤولية السلطة.
2- وجوب تغيير المنكر باللسان : و هو عمل النّصح و الارشاد و الموعظة .
3- وجوب تغيير المنكر بالقلب : و هو فرض عين لا يسقط على أحد في أي حال من الأحوال فوجب على كل مسلم أن يعرف المنكر و موضعه و من ثمّ وجب الابتعاد عنه فاذا شاع المنكر و انعدم النهي عنه انتشر الشر و العصيان و كثر أهل الفساد و زال الأخيار من الناس فتعمّ الرذيلة و يستحق الجميع غضب الله و من ثمّ زوال الحضارات فالأمر بالمعروف و النهي عن المنكر مهمّة الأمّة كل واحد على مستواه غير أنّ هذه المهمّة تتأكّد على صنفين من الناس هما الأمراء و العلماء.

* الفوائد و الارشادات :

1- الأمر بالمعروف و النهي عن المنكر مهمّة أفراد الأمّة .
2- لتغيير المنكر لابد من توفّر احدى المراتب الثلاث (اليد - اللسان - القلب ).
 

في طي النسيان

:: عضو مُتميز ::
إنضم
1 ماي 2016
المشاركات
715
النقاط
351
محل الإقامة
عَّنِّاٍّبّْةْ
الجنس
أنثى
الدرس الثالث عشر : الحقوق الشخصية و مدى ارتباطها بحقوق الآخرين
* شرح أهم المفردات :

- القائم : الحريص.
- استهمّوا : اقترعوا.
- استقوا : من السقاية .. الشرب.

* الايضاح و التحليل :
في هذا الحديث مثل رائع ذكره النبي الكريم لأولئك الذين أخطأوا الطريق و ساروا في هذه الحياة حسب أهوائهم و شهواتهم و أوضح ذلك من خلال ما يلي :
- ضرورة الأمر بالمعروف و النهي عن المنكر حيث يعتبر آمال المجتمع و استقراره .
-حرية الانسان تنتهي عند بداية حرية الآخرين فكل انسان مقيّد بغيره و الشريعة جاءت لحفظ الحقوق ما لم تتعارض معها .
- على المؤمن أن يكون ايجابيا فهو كالغيث أينما وقع نفع و ينبغي أن يكون موقفه ايجابيا سواء في موقعه أو في محيطه فلا يقف موقفا سلبيا من المنكرات كما أن المؤمن لا ينبغي أن يكون امّعة .

* الفوائد و الارشادات :
1- الحديث يدعو الى عدم الاعتداء و من ثم الوقوع في المحرّمات .
2- وجوب النهي عن المنكر و الأمر بالمعروف .
3- المصلحة العامّة مقدّمة في شريعتنا على المصلحة الخاصّة .
4- على الفرد المسلم أن يكون ايجابيا في مجتمعه .
 

في طي النسيان

:: عضو مُتميز ::
إنضم
1 ماي 2016
المشاركات
715
النقاط
351
محل الإقامة
عَّنِّاٍّبّْةْ
الجنس
أنثى
الدرس الرابع عشر : بيان قيمة العلم و العلماء
* الايضاح و التحليل :

لقد أوضح النبي الكريم من خلال نص الحديث مدى قدسة العلم و تتجلى لنا امتيازاته كونه بداية الطريق الى الجنة مرورا يتواضع الملائكة له . جل هذه الصفات لا ينالها الا المخلص في طلب العلم لذلك نجد أن الاسلام أوجب طلب العلم و جعله من أعظم القروبات التي يتقرّب بها الانسان الى ربه و من لم يطلب العلم و هو قادر عليه فقد قصّر في حقّه تعالى فقد صنّف صاحبه ضمن مرتبة الجهاد في سبيل الله . قال (ص) : "من خرج في طلب العلم كان في سبيل الله حتى يرجع".فمن هنا يتّضح أن للعلم و للمتعلّم قدسة مهمّة في الاسلام كيف لا و النبي الكريم يقول "من سلك طريقا يطلب فيه علما سلك الله به طريقا الى الجنة" فمكانة طالب العلم مكانة عليا و هو ما جاء في قوله تعالى " انما يخشى الله من عباده العلماء" . هي مرتبة ينال من خلالها طالب العلم القدر الوافر فيعظم شأنه في المجتمع غير أن العلم بلا أخلاق كالشجر بلا أوراق لذلك نجد للعلم منهج قويم يتّخذه المتعلّم للوصول بعلمه الى خدمة الدين و الدنيا فوجب الالتزام بالقيم الأخلاقية أبرزها :
- العلم أمانة . قال (ص) "لا تزول قدما عبد حتى يسأل عن عمره فيما أفناه . و عن علمه فيما عمل به . و عم ماله من أين اكتسبه و فيما أنفقه" . كما أن من صفات الأمانة أن يعترف المتعلّم بفضل معلّمه أدبا و احتراما .
- السعي في نشره فلا خير فيمن تعلّم و كتم لقوله (ص) "من سئل عن علم فكتمه ألجم يوم القيامة بلجام من نار".

* الفوائد و الارشادات :
1- في الحديث دعوة الى الترغيب في طلب العلم.
2- من علامات قداسة العلم و العلماء حضور الملائكة مجالس العلم.
3- العلم في الاسلام بمنزلة العبادة.
 

في طي النسيان

:: عضو مُتميز ::
إنضم
1 ماي 2016
المشاركات
715
النقاط
351
محل الإقامة
عَّنِّاٍّبّْةْ
الجنس
أنثى
الدرس الخامس عشر : التوحيد و أثره في استقرار النفس الانسانية
1- تعريف التوحيد :

هو افراد الله تعالى في العبادة القولية و الفعلية و هو أساس الاسلام الذي تنبثق منه أحكام الأمر و النهي .
كما أنّ للتوحيد أنواع .

2- أنواع التوحيد :
مصدر التوحيد هو القلب لأنه يغلب عليه الطابع الايماني غير أنه لا يتحقق الا اذا اجتمعت أنواعه الثلاث =
أ)- توحيد الألوهية : و هو افراده تعالى في العبادة فلا معبود سواه و يتحقق ذلك بالانقياد لأوامره و اجتناب نواهيه.
ب)- توحيد الربوبية :
هو الاعتقاد الجازم بأن الله ربه و لا ربّ سواه . قال تعالى " ربّ السماوات و الأرض و ما بينهما ".
ج)- توحيد الأسماء و الصفات : و يكون بوصفه تعالى وفق ما جاء به القرآن الكريم من غير تشبيه و لا تمثيل . قال تعالى "ليس كمثله شيء و هو السميع البصير ".

3- أثر التوحيد في استقرار النفس الانسانية :
الايمان هو شفاء للقلوب كما أنه مبتغى لتحقيق الطمأنينة و الاستقرار النفسي و من أبرز آثارها ما يلي :
- الايمان بالقدر خيره و شرّه . قال تعالى "قل لن يصيبنا الا ما كتب الله لنا هو مولانا و على الله قليتوكّل المؤمنون" . فوجب تفسير هذه الآية تفسيرا ايجابيا و هو قبول الابتلاءات دون اللجوء الى مظاهر اليأس .
- الصبر . قال تعالى "يا أيها الذيم آمنوا استعينوا بالصبر و الصلاة ان الله مع الصابرين " .هي آية في غاية الدقة لتأكّد لنا أنّ الصبر أساس للتوازن النفسي و من ثمّ قوام الشخصية .
- الرحمة . قال (ص) : "الراحمون يرحمهم الله ارحموا من في الأرض يرحمكم من في السماء" .
 

في طي النسيان

:: عضو مُتميز ::
إنضم
1 ماي 2016
المشاركات
715
النقاط
351
محل الإقامة
عَّنِّاٍّبّْةْ
الجنس
أنثى
الدرس السادس عشر : مقدمة في علوم القرآن

* تعريف القرآن الكريم :
هو كلام الله المنزّه و المعجّز المنزّل على النبي الكريم بواسطة جبريل المتعبّد بالتلاوة و المنقول بالتواتر المبدوء بسورة الفاتحة و المختوم بسورة الناس .

* الفرق بين القرآن الكريم و الحديث القدسي :
- القرآن الكريم منسوب الى الله و ليس لرسول الله أي دروه الا البيان و التبليغ .
- الحديث القدسي يضاف للنبي الكريم فيقال . قال (ص) " فيما يرويه عن ربّه" .
- القرآن الكريم قطعيّ الثبوت فهو منقول بالتواتر .
- في الحديث القدسي نجد منه الصحيح و الضعيف .
- القرآن الكريم لا تصحّ الصلاة الا به و هي لا تصحّ بالحديث القدسي .
- القرآن الكريم معجّز دون الحديث القدسي .

* الحكمة من نزوله مفرّقا :
لقد نزل القرآن الكريم مفرّقا مراعاة لحكم جليلة هي :
- تثبيت قلب النبي الكريم بعد المعاناة التي كان بتلقّاها من قومه و اصرارهم على الشرك فكام تتابع الوحي هو اطمئنان لقلبه و مواساة حين يضيق صدره .
- تيسير الحفظ و التطبيق باعتباره دستورا للمسلمين و بما أن الأمية كانت منتشرة فكان من الأولى حفظه عوض كتابته .
- تأييده بالوحي تحديا للكفار و المشركين فكان يجيب على كثير من الأسئلة التعجيزية من طرف اليهود و النصارى فقد قال أحدهم "سلوه عمّا نأمركم به فان أخبركم فهو نبيّ مرسل و الاّ فهو رجل متقوّل سلوه عن فتية ذهبوا في الدهر الأول كان لهم حدث عجيب فكانت الاجابة دقيقة في سورة الكهف .
- تكوين المجتمع المسلم و تربيته تربية قرآنية صحيحة حتى ينشئ جيل بعيدا عن صور الجاهلية و الزمن عنصر أساسي في التربية و التكوين و هذا ما يتطلّب الحكمة و التوجيه .
 

في طي النسيان

:: عضو مُتميز ::
إنضم
1 ماي 2016
المشاركات
715
النقاط
351
محل الإقامة
عَّنِّاٍّبّْةْ
الجنس
أنثى
الدرس السابع عشر : القرآن المكي و المدني
* القرآن المكي : هو ما أنزل قبل الهجرة حتى و ان كان نزوله بغير مكة .
* خصائص القرآن المكي :
- كل سورة فيها "يا أيها الناس".
- كل سورة فيها ذكر للأزمنة الغابرة و سرد للقصص.
- الدعوة الى أصول التشريعات العامّة مالأخلاق و الفضائل.
- ذكر قصص الأنبياء السايقين ليكون في ذلك عبرة و موعظة.
- قصر سور القرآن الكريم و آياته.
- النهي عن العادات المنتشرة في الجاهلية كالقتل و وأد البنات.

* القرآن المدني :
و هو ما أنزل بعد الهجرة حتى و ان كان في غير المدينة .
* خصائص القرآن المدني :

- كل سورة فيها ذكر للفرائض و الأحكام العمليّة في العبادات و المعاملات .
- مجادلة أهل الكتاب و المنافقين و مناقشتهم في عقائدهم الباطلة .
- طول آياتها و سورها لاشتمالها على الأحكام التي تحتاج الى تفصيل و اقناع .
- كل سورة فيها "يا أيها الذين آمنوا".

* الاستثمار السلوكي :

- معرفتي أن القرآن كان على مرحلتين زمنيتين هما المرحلة المكية و المرحلة المدنية يساعدني على فهم القرآن فهما صحيحا.
- عليّ أن أفهم خصائص كلّ منهما و هي الحكمة من نزوله مفرّقا .
 

في طي النسيان

:: عضو مُتميز ::
إنضم
1 ماي 2016
المشاركات
715
النقاط
351
محل الإقامة
عَّنِّاٍّبّْةْ
الجنس
أنثى
الدرس الثامن عشر : مقاصد الشريعة الاسلامية
1* مفهوم مقاصد الشريعة :

هي الغايات و الأهداف التي شرّع الله الأحكام لتحقيقها و المقصد العام للشريعة هو حفظ النظام و اسعاد العباد مصلحة للدين و الدنيا و لأجل حفظ هذه المصالح حدّدت كما هي .

2* أقسام مقاصد الشريعة :
كل التشريعات التي جاءت لتحقيق المقاصد الخمس و تحافظ عليها و تختلف درجة التفاوت من نوع الى آخر نتناولها كما يلي:
أ)- المصالح الضرورية : و هي التشريعات الضرورية التي تتوقف عليها المصالح الدينية و الدنيوية و بدونها تنهار الحياة و يضيع النعيم . هي تشريعات تراعي 5 أمور :
- حفظ الدين
- حفظ العقل
- حفظ النفس
- حفظ المال
- حفظ العرض
ب)- المصالح الحاجيّة : و هو ما شرّعه الاسلام في مختلف العبادات و المعاملات رفعا للحرج و اليسر على الناس فنجد الرخص الشرعية تخفيفا للمكلفين و من ذلك الافطار في رمضان للمسافر و المريض و العاجز و قصر الصلاة و التيمم لفاقد الماء حقيقة أو حكما .
ج)- المصالح التحسينية : لقد شرذع في الاسلام كثير من الأمور تعدّ تحسينا و تجميلا و هي الأخذ بما يليق بمحاسن العادات و تجنّب الأحوال التي لا تألفها العقول و من ذلك مكارم الأخلاق و التقرّب بالنوافل بالعبادات و التجمّل باللباس و الالتزام بآداب الأكل و الشرب و غيرها من الكماليّات التي لا تصل الى المكروه أو الحرام . قال (ص) : "انما بعثت لأتمّم مكارم الأخلاق" و قوله تعالى : "خذوا زينتكم عند كل مسجد" .
 

في طي النسيان

:: عضو مُتميز ::
إنضم
1 ماي 2016
المشاركات
715
النقاط
351
محل الإقامة
عَّنِّاٍّبّْةْ
الجنس
أنثى
الدرس التاسع عشر : مظاهر اليسر في العبادات
* تمهيد :
قال تعالى : "و ما خلقت الجن و الانس الا ليعبدون" .. من خلال هذه الآية الكريمة تتجلى لنا قيمة وجود الانسان فوجوده ليس كبقية المخلوقات و انما لغاية لا يدركها الا المسلم حيث تظهر وظيفته في عبادته لخالقه .

- تعريف العبادة : هي الأقوال و الأعمال الظاهرة و الباطنة التي يقوم بها الانسان لغرض ارضائه تعالى .

- مجالات العبادة : العبادة شاملة لمجالات الحياة كلّها فأينما قمت بسلوك الا و كان ذلك عبادة متى كان خالصا النية و تتجلى لنا مظاهر اليسر في العبادات الكبرى التي تسمى شعائر الدين .. هي كما يلي :
أ)- الصلاة : و التي تعد قاعدة من قواعد الدين و التي لا ينبغي التقصير فيها في أي حال من الأحوال و تيسيرا على المكلفين قد وضع الشرع أوجه اليسر في هذه الفريضة سمّيت الرخص الشرعية فأباح للمسافر الجمع بين صلاتين في وقت واحد كجمع تقديم او جمع تأخير .
كما خفّف في الطهارة للعاجز عن استعمال الماء في الوضوء و رخّص له في الانتقال للتيمم .
ب)- في عبادة الزكاة : تتميز هذه العبادة باليسر و يظهر ذلك من خلال ما يلي :
- بلوغ النصاب : بأن يبلغ المال نصابا قدره 85غ ذهب فيكون مقدار اخراجه 2.4 %
- بلوغ الحول : فلا تجب الزكاة قبل مضي عام هجري
- الملكية التامة : فلا تجب الزكاة في مال لم يمتلكه الانسان
ج)- عبادة الصيام : نجد أوجه التيسير في هذه العبادة على النحو الآتي :
- الافطار في السفر من أصيب بمشقة أو ضعف . قال (ص) : "ليس من البر الصيام في السفر"
- التخفيف عن المريض فرخّص له بقضاء ما فاته . قال تعالى : "فمن كان منكم مريضا أو على سفر فعدّة من أيّام أخر" .. و قد يتعدّاه الى اخراج الفدية كالشيخ الكبير

كلّها عبادات وجب على المسلم أن يكون متخلّقا متأدّبا فيها مقترنا بالنية التي لها دور في تحويل الأعمال المباحة الى عبادات.
 

في طي النسيان

:: عضو مُتميز ::
إنضم
1 ماي 2016
المشاركات
715
النقاط
351
محل الإقامة
عَّنِّاٍّبّْةْ
الجنس
أنثى
الدرس العشرون : دور الأسرة في تربية المجتمع
* تمهيد :

الأسرة هي الخلية الأساسية التي يقوم عليها المجتمع حيث تقوم بوظائف تربوية و ثقافية تترك أثرها المباشر في عملية التنمية و من ثمّ استقرار المجتمع و لاهميتها فقد وضع الاسلام توجيهات تربوية قبل تكوينها و بعد تكوينها بغرض استمرارها و صلاح نشأها .

1* التوجيهات التربوية للأسرة قبل التكوين :

* اختيار الزوجين : اختيار الزوجين لبعضهما البعض عنصر أساسي و يكون ذلك على أساس التديّن الصادق و الأخلاق الفاضلة لقوله (ص) : "اذا جاءكم من ترضون دينه و خلقه فزوّجوه" . كما يعد الزوجين بمثابة اللّبنة الأساسية لانجاح الأسرة و لقد حذّر النبي (ص) من اندفاع الشباب و غفلتهم من تلك العواقب الناتجة عن سوء الاختيار . قال (ص) : "لا تزوّجوا النساء لحسنهن".

* الخطبة : و هي وعد بالزواج يبدي فيها الرجل حسن نيّته في الارتباط بهذه المرأة وفق ضوابط شرعية :
- أن لا تكون المرأة مخطوبة الغير.
- أن لا تكون المرأة محرمة تحريم مؤبد أو تحريم مؤقت كالجمع بين أختين أو المرأة المعتدّة من طلاق أو وفاة .

2* التوجيهات التربوية للأسرة بعد التكوين :
لقد أوجب الله تعالى من الحقوق و الواجبات على كلا الزوجين بعد تكوين الأسرة .
- النفقة : و تكون من طرف الزوج على أسرته و المعروفة بحق القوامة . قال تعالى : " الرجال قوّامون على النساء" . كما تكون النفقة في المأكل و الملبس و المسكن التي تعد ضروريات الحياة . قال تعالى : " و لا هنّ مثل الذي عليهن بالمعروف و للرجال عليهن درجة" . فالاسلام يرشد الى قيام الأسرة على أساس سليم قبل التكوين و بعده لأن في قيامها مناسبة كريمة لتقوية الروابط و تدعيم الرحم و تكوين المحبة و المودة . قال تعالى : " و من آياته أن خلق لكم من أنفسكم أزواجا لتسكنوا اليها و جعل بينكم مودة و رحمة انّ في ذلك لآيات لقوم يتفكّرون" .
 
Top