احذروووووووووووووووووووا

الحالة
مغلق ولا يسمح بالمزيد من الردود.

بيبس

:: عضو مُشارك ::
إنضم
25 جوان 2008
المشاركات
289
النقاط
6
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ....!


هل


تعلموا أن هذا الإسم ليس من أسماء الله .... احذروا حفظكِم الله


قد يبدو الأمر غريبا ًنوعا ًما .. أو مفاجئا ًكذلك .. !!

و لكن هذه هي الحقيقة أحبتي في الله ..

حيث يعتقد كثير من الناس أن هذا الإسم من أسماء الله .. ولكنه في الحقيقة

ليس كذلك ..

فهذا الإسم ..

.
.
.


( الســتار )

ليس من أسماءه سبحانه و تعالى ..

ولكنه هذا لا يغير من حقيقة أن الله تعالى يستر الناس ...

يستر أخطاءهم و ذنوبهم و أفعالهم القبيحة ..

لأن هناك فرق بين .. ( الصفة ) و ( الإسم ) ..

فالله تعالى من صفاته الستر .. ولكن ليس من اسمه ( الستار ) . .

لأن الإسم الشرعي هو ..

.
.
.


( الســتير ) ..

وقد ورد ذلك عن النبي المصطفى عليه الصلاة و السلام ..

( إن الله حيّي ٌستِّير ... ) ..

و أسماء الله توقيفية .. أي يجب أن نرجع للدليل قبل إطلاق الإسم ..

فقد ورد الدليل على ( الستير ) و لم يرد على ( الستار ) ..

كما أن الستار .. اسم للخمر ..لأنه يستر العقل و العياذ بالله ,,

وكذا الليل من أسماءه الستار .. لأنه يستر و يحجب ضوء النهار ..

فليعلم ذلك ..

لم أره في عداد أسماء الله تعالى ، وقال بعض المعاصرين : وإنَّما يُقال : (( يا ستِّيْر )) لحديث : (( إن الله حيي حليم ستير يحب الحياء والستر )) رواه أحمد

انظر في : معجم في المناهي اللفظية

هذا خطأ لأن الساتر ليس من اسماء الله الحسنى وإنما الله تعالى ستير لقوله "إن الله حى سيتر يحب الحياء والستر فإذا أغتسل أحدكم فليستتر" رواه أبو داود

والله تعالى اعلم
 

ابو انس

:: عضو مُشارك ::
إنضم
9 جانفي 2008
المشاركات
250
النقاط
6
بارك الله فيك
عامة الناس يرددون ستار والاصل هو ستير
 

haroune

:: عضو فعّال ::
إنضم
5 جوان 2008
المشاركات
1,595
النقاط
37
بارك الله فيك وجزاك الله خيرا
 

nanin85

:: عضو مُتميز ::
إنضم
10 جويلية 2008
المشاركات
1,242
النقاط
37
جزاكــ الله خيراااااااااا أخي الكريمـــ,,
 

بيبس

:: عضو مُشارك ::
إنضم
25 جوان 2008
المشاركات
289
النقاط
6
شكرا اخوتي على ردودكم المعبرة والرائعة واتشاء الله اوعدكم بالمزيد






 

بيبس

:: عضو مُشارك ::
إنضم
25 جوان 2008
المشاركات
289
النقاط
6
شكرا لكم // اختي اشراقة الغد كان جت مشي صحيحة مننشرهاش // صح عيدكم
 

ابراهيم44

:: عضو مُشارك ::
إنضم
8 أكتوبر 2007
المشاركات
177
النقاط
7
العمر
35
بارك الله فيك اخي بيبس

يعطيك الصحة



رقـم الفتوى : 14948
عنوان الفتوى : الستار ليس من أسماء الله الحسنى
تاريخ الفتوى : 20 محرم 1423 / 03-04-2002
السؤال ما رأيكم في من يغير اسمه من عبد الستار إلى عبد الرحمن بادعاء أنه ليس من أسماء الله الحسنى؟
الفتوى الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فالثابت أن (الستار) ليس اسماً من أسماء الله تعالى المنصوص عليها في الكتاب والسنة، وإنما جاء ذلك تفسيراً لاسم الله تعالى الغفار في كتب كثير من الفقهاء، كما جاء في كتاب مغني المحتاج، يقول الخطيب الشربيني يرحمه الله: (الغفار) اسم مبالغة من الغفر، وهو الستر أي الستار لذنوب من أراد من عباده المؤمنين، فلا يظهرها بالعقاب عليها .
وهذا التفسير فيه قصور في المعنى كما نقل عن شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله تعالى حيث يقول: وتفسير اسم الله الغفار بأنه الستار، وهذا تقصير في معنى الغفر، فإن المغفرة معناها وقاية شر الذنب بحيث لا يعاقب على الذنب، فمن غفر ذنبه لم يعاقب عليه، وأما مجرد ستره فقد يعاقب عليه في الباطن، ومن عوقب على الذنب باطناً أو ظاهراً فلم يغفر له، وإنما يكون غفران الذنب إذا لم يعاقب عليه العقوبة المستحقة بالذنب.
ومن خلال ما تقدم يعلم أنه لا بأس بتغيير الاسم المذكور في السؤال، بل إن تغييره أولى.
والله أعلم.


المفتـــي: مركز الفتوى


السؤال
هل من أسماء الله الحسنى : الساتر أو الستير أو الستار ؟ وما هو الدليل الشرعي ؟ وجزاكم الله عنا كل خير.

الفتوى

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فإن إثبات الأسماء لله تعالى أمر توقيفي، فلا يسمى الله إلا بما سمى به نفسه، أو سماه به رسوله صلى الله عليه وسلم.
وأما عن الأسماء المذكورة في السؤال، فإن الساتر والستار لم يرد - فيما نعلم - ما يدل على أنها من أسماء الله تعالى.
وأما الستير، فقد روى أحمد وأبو داود والنسائي عن يعلى بن أمية أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: "إن الله حيي ستير يحب الحياء والستر" وصححه الألباني.
والله أعلم.


 
الحالة
مغلق ولا يسمح بالمزيد من الردود.
Top