الدعوة الى الله ؟!!

الحالة
مغلق ولا يسمح بالمزيد من الردود.

iktimel

:: عضو فعّال ::
إنضم
8 أوت 2009
المشاركات
1,648
النقاط
77
العمر
27
بسم الله الرحمن الرحيم
قال تعالى : ( ادع الى سبيل ربك بالحكمة والموعظة الحسنة وجادلهم بالتي هي احسن ) النحل



islam-347.jpg




وقال تعالى : ( لا تجادلوا اهل الكتاب الا بالتي هي احسن الا الذين ظلموا منهم ) العنكبوت 46. مما سبق نعلم ان مراتب الدعوة الى الله اربع . الاولى : الحكمة الثانية : الموعظة الحسنة الثالثة : الجدال بالتي هي احسن لغير الظالم الرابعة : الجدل بما ليس احسن للظالم . فالدعوة الى الله بالحكمة وليس من الحكمة ان يدعو الى الله من لا يملك الحكمة لان الحكمة هي اتقان الامور و احكامها بان نضع الامور في منازلها و مواضعها . وليس من الحكمة ان نتعجل و نريد من الناس ان ينقلبو عن حالهم التي هم عليها الى الحال التي كان عليها الصحابة و التابعين و من سار على نهجهم الى يوم الدين بين عشية و ضحاها . ومن اراد ذلك فهو سفيه في عقله وليس لديه اي ذرة من الحكمة لان حكمة الله عز وجل تأبى ان يكون الامر كذلك و الدليل : ان الرسول صلى الله عليه وسلم وهو النبي الذي ينزل عليه الكتاب . نزل عليالتشريع متدرجا ( ليس جملة واحدة ) حتى استقر في النفوس فعندما فرضت الصلاة في المعراج كانت ركعتين للظهر و العصر و العشاء و الفجر و كانت المغرب ثلاثا حتى تكون وترا للنهار و بعد الهجرة زيدت الصلاة فأصبحت اربع في الظهر و العصر و العشاء اما الفجر فبقيت كما هية لانه من السنة ان تطول فيها القراءة و بقيت المغرب ثلاثة و كذلك الزكاة فعندما فرضت لم تقدر انصابها لقوله تعالى ( و اتوا حقه يوم حصاده ) الانعام 141 فلم تبين الاية مقدار الزكاة ولا مقدار ما تجب فيه الزكاة وكذلك الصيام فأول ما فرض كان الانسان مخير بين ان يصوم او يطعم ثم تقرر الصيام وصار الاطعام لمن لا يستطيع الصوم وهناك الكثير من الامثلة . اسأل الله ان يعلمنا ما جهلنا و ينفعنا بما علمنا واسال الله لي ولكم العفو و العافية في الدنيا و الاخرة قولوا امين و السلام عليكم اجمعين
 
آخر تعديل بواسطة المشرف:
الحالة
مغلق ولا يسمح بالمزيد من الردود.
Top