حكاية من باب الحكايات *من كتاب تنبيه الغافلين*

الحالة
مغلق ولا يسمح بالمزيد من الردود.

حورية الجزائر

:: عضو فعّال ::
إنضم
23 مارس 2009
المشاركات
2,608
النقاط
171
العمر
31
بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته

عن انس رضي الله عنه قال
جاء رجل الى النبيى صلى الله عليه وسلم فقال يا رسول الله ايمنعني سوادي ودمامة وجهي من دخول الجنة ؟
قال والذي نفسي بيده ال ما ايقنت بربك وآمنت بما جاء به رسوله؟

قال فوا الذي اكرمك بالنبوة لقد شهدت

ان لااله الا الله وان محمدا عبده ورسوله

من قبل ان اجلس هذا المجلس بثمانية اشهر ولقد خطبت الى عامة بحضرتك ومن ليس معك فردوني لسوادي ودمامة وجهي واني لفي حسب من قومي من بني سليم ولكن غلب علي سواد اخوالي
فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم
هل شهد اليوم عمرو بن وهب؟
قال نعم

قال فاذهب واقرع الباب قرعا رقيقا ثم سلم فاذا دخلت فقل زوجني رسول الله صلى الله عليه وسلم فتاتكم؟
وكان له ابنة عاتقة وكان لها حظ من الجمال والعقل .فلما اتى الباب قرع

حيث فلما اتى الباب قرع وسلم فرحبو به حيث سمعو لغة غريبة ففتحو الباب .فلما رأوا سواده ودمامة وجهه انقبضو عنه فقال ان رسول الله صلى الله عليه وسلم قد زوجني فتاتكم.فردو عليه ردا قبيحا .فخرج الرجل ومضى حتى اتى رسول الله صلى الله عليه وسلم .
فقالت الفتاة لابيها يا ابتاه النجاة النجاة قبل ان يفضحك الوحي فان يك رسول الله صلى الله عليه وسلم

فخرج الشيخ واتى رسول الله صلى الله عليه وسلم وجلس في ادنى المجلس فقال له رسول الله صلى الله عليه وسلم انت رددت على رسول الله ما رددت ؟قال قد فعلت واستغفر الله وظننت انه كاذب فيما يقول فاما اذا كان صادقا فقد زوجناه فنعوذ بالله من سخط الله ورسوله فزوجها منه بأربعمائة درهم فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم للزوج

وهو سعد السلمي اذهب الى صاحبتك فادخل بها فقال والذي بعثك بالحق نبيا ما اجد شيئا حتى اسأل اخواني.

فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم مهر أمراتك على ثلاثة نفر من المؤمنين .اذهب الى عثمان بن عفان رضي الله عنه فخذ منه مائتي درهم فأعطاه وزاده .وأذهب الى عبد الرحمان بن عوف وخذ منه مائتي درهم .فأعطاه وزاده

وأذهب الى علي وخذ منه مائتي درهك فأعطاه وزاده

فبينما هو في السوق ومعه ما يشتري لزوجته فرحا قرير العين اذا سمع صوت النفير ينادي يا خيل الله اركبي يعني ان منادي رسول الله صلى الله عليه وسلم ينادي النفير فنظر نظرة الى السماء ثم قال اللهم اله السموات والارض
واله محمد صلى الله عليه وسلم
لاجعلن هذه الدراهم اليوم فيما يحب الله ورسوله والمؤمنون فاشترئ فرسا وسيفا ورمحا واشترى مجنة وشد عمامته على بطنه وأعتجر_تلثم


فلم يرى الا حماليق عينيه حتو وقف على المهاجرين

فقالو من هذا الفارس الذي لانعرفه ؟

فقال لهم علي رضي الله عنه كف عن الرجل فلعله ممن طرأ عليكم من قبل البحرين او من الشام فجار يسألكم عن معالم دينكم فأحب ان يواسيكم اليوم بنفسه .

فأقبل يطعن برمحه ويضرب بسيفه حتى نام به فرسه فنزل وحسر عن ذراعيه وتشمر للقتال فلما راى رسول الله صلى الله عليه وسلم سواد ذراعيه عرفه فقال أسعد انت ؟

قال نعم بابي انت وامي قال سعد جدك .فمازال يطعن برمحه ويضرب بسيفه كل ذلك يقتل اعداء الله اذ قالو صرع سعد

فخرج رسول الله صلى الله عليه وسلم مقبلا نحوه فاتاه فرفع راسه ووضعه على حجره ومسح عن وجهه التراب بثوبه

وقال ما اطيب ريحك واحبك الى الله ورسوله قال فبكى رسول الله صلى الله عليه وسلم ثم ضحك ثم اعرض بوجهه
ثم قال ورب الحوض ورب الكعبة

قال ابو لبابه بابي انت وامي يا رسول الله وما الحوض؟

قال حوض اعطانيه ربي عرضه مابين صنعاء الى البصرى وحافتيه مكللتان بالدر والياقوت

ماؤه اشد بياضا من اللبن واخلى من العسل من شرب منه شربة لا يضمأ ابدا .


فقال يا رسول الله رأيناك بكيت ثم ضخكت ثم اعرضت بوجهك

قال اما بكائي

فبكيت شوقا إلى سعد وأما ما أضحكني ففرحت بمنزلته من الله تعالى وكرماته على الله

واما إعراضي فاني رأيت أزواجه من الحور العين يتابدرنه كاشفات سوقهن باديات خلاخيلهن فاعرضت عنهن حياء منهن .

فأمر بسلاحه وفرسه وما كان له من شيء فقال اذهبوا به الى زوجته فقولو ان الله قد زوجه خيرا من فتاتكم.

والله اعلم

اللهم ارزقنا حسن الخاتمة

 
الحالة
مغلق ولا يسمح بالمزيد من الردود.
Top