سؤال في الدين ...؟؟ هام لجميع الأعضاء

الموضوع في 'منتدى الفقـه والعقيدة الإسلامية' نشر بواسطة رفيق الخير, ‏14 أوت 2011.

  1. رفيق الخير

    رفيق الخير :: عضو متألق ::

    تاريخ التسجيل:
    ‏26 ديسمبر 2009
    المشاركات:
    3,670
    الإعجابات المتلقاة:
    1,076
    نقاط الجوائز:
    0
    بسم الله الرحمن الرحيم
    والصلاة والسلام على خاتم الأنبياء والمرسلين سيدنا وحبيبنى المصطفى عليه أزكى صلاة وتسليم
    السلام عليكم إخواني الكرام

    وبدون أي إطال أود أن أن أطرح علييكم فكرة هذا الموضوع وأتمنى أن تنال إعجابكم

    هذا الموضوع أردت أن أضعه هنا لتجنب كثرت المواضيع مما ينزل بعض المواضيع الأكثر أهمية إلى الأسفل فتصبح مخفية

    سؤال في الدين

    موضوع ننتظر إن شاء الله وبعد تفاعلكم أن يثبته المشرفون

    هنا يقوم أي شخص بطرح أي سؤال ديني

    ويجيب عليه من يملك المصلحة ولديه الإجابة الصحيحة

    فلقد كثرت المواضيع التي تحمل سؤال واحد أو إثنين وأردنا أن يكون هذا الموضوع جامع لجميع إستفسارتكم بين الدنيا والدين

    أتمنى أن تنال إعجابكم الفكرة المتواضعة

    لكم ودي

    أخوكم

    سلام

     
  2. ابو ليث

    ابو ليث
    :: مشرف ::
    أقسام الشريعة الإسلامية
    طاقم المشرفين

    تاريخ التسجيل:
    ‏8 جانفي 2010
    المشاركات:
    8,023
    الإعجابات المتلقاة:
    5,383
    نقاط الجوائز:
    351
    الجنس:
    ذكر
    الإقامة:
    الجزائر
    جميل جدا فكرتك أخي الحبيب و الموضوع حقا يستحق التثبيت، و سنعمل على ذلك شريطة الدعاء في ظهر الغيب، وفقك الله لما فيه رضاه.
    سنقوم ان شاء بتعزيز الموضوع بما يناسبه.
     
  3. رفيق الخير

    رفيق الخير :: عضو متألق ::

    تاريخ التسجيل:
    ‏26 ديسمبر 2009
    المشاركات:
    3,670
    الإعجابات المتلقاة:
    1,076
    نقاط الجوائز:
    0

    السلام عليكم أخي الكريم

    بارك الله فيك وهداك إا مايحبه ويرضاه

    نعم سيدي الكريم لربما نحتاج إلى هذا المواضوع وأكيد ننتظر لمستكم الساحرة كالعادة

    تحيات أخو ك

    عبد الحليم

    كن بخير
     
  4. أبو ياسر المهاجر

    أبو ياسر المهاجر :: عضو مُشارك ::

    تاريخ التسجيل:
    ‏19 ماي 2010
    المشاركات:
    460
    الإعجابات المتلقاة:
    114
    نقاط الجوائز:
    0
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    لما كانت الطريق الموصِلة إلى النجاة والفوز في الدار الآخرة تَمُرّ عبر قَنطرة العلم الشرعي الصحيح الْمُؤصَّل ، الْمَبْنيّ على الدليل من كتاب الله و سُنّة رسوله صلى الله عليه وسلم والإجماع والقياس الصحيح ، ومن أقوال أهل العلم الذين أمضوا أعمارهم في العِلم والتعليم .
    سنحاول باذن الله أن نُقدِّم لاخواننا ما يهمه في أمر دينه من خلال الاجابة عن تساؤلاتهم ونقل فتاوى مشايخ وكبار أهل العلم بفهم السلف الصالح في مسائلكم المطروحة والعناية بها .
    ومما لا شك فيه أهمية الفتوى للمسلم في حياته ، ذلك أن حياة المسلم من أولها إلى آخرها لله رب العالمين ، لقوله تعالى : (قُلْ إِنَّ صَلاتِي وَنُسُكِي وَمَحْيَايَ وَمَمَاتِي لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ (162) لا شَرِيكَ لَهُ وَبِذَلِكَ أُمِرْتُ وَأَنَا أَوَّلُ الْمُسْلِمِينَ) ولأن الله أَمَر بسؤال أهل العِلم ، فقال : (فَاسْأَلُوا أَهْلَ الذِّكْرِ إِنْ كُنْتُمْ لا تَعْلَمُونَ) وما ذلك إلا لِما لأهل العِلم من فَضْل ، ولما حباهم الله مِن فَهم ونَظَر .
    قال الإمام القرطبي في تفسير قوله تعالى : ( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا أَطِيعُوا اللَّهَ وَأَطِيعُوا الرَّسُولَ وَأُولِي الأَمْرِ مِنْكُمْ فَإِنْ تَنَازَعْتُمْ فِي شَيْءٍ فَرُدُّوهُ إِلَى اللَّهِ وَالرَّسُولِ إِنْ كُنْتُمْ تُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الآَخِرِ ذَلِكَ خَيْرٌ وَأَحْسَنُ تَأْوِيلاً )
    قال رحمه الله :
    فأمَرَ تَعَالى بِـرَدّ الْمُتَنَازَعِ فيه إلى كتاب الله وسنة نبيه صلى الله عليه وسلم . وليس لغير العلماء معرفة كيفية الرَّدّ إلى الكتاب والسنة ، ويَدُلّ هذا على صحة كون سؤال العلماء واجبا ، وامتثال فتواهم لازِمـاً .
    قال سهل بن عبد الله رحمه الله : لا يزال الناس بخير ما عَظّموا السلطان والعلماء ، فإذا عَظّموا هذين أصلح الله دنياهم وأخراهم ، وإذا اسْتَخَفّوا بِهَذِين أفْسَد دنياهم وأخراهم .

    وقال في تفسير قوله تعالى : ( وَإِذَا جَاءَهُمْ أَمْرٌ مِنَ الأَمْنِ أَوِ الْخَوْفِ أَذَاعُوا بِهِ وَلَوْ رَدُّوهُ إِلَى الرَّسُولِ وَإِلَى أُولِي الأَمْرِ مِنْهُمْ لَعَلِمَهُ الَّذِينَ يَسْتَنْبِطُونَهُ مِنْهُمْ وَلَوْلا فَضْلُ اللَّهِ عَلَيْكُمْ وَرَحْمَتُهُ لاتَّبَعْتُمُ الشَّيْطَانَ إِلاَّ قَلِيلا ) .
    قال رحمه الله : ( لَعَلِمَهُ الَّذِينَ يَسْتَنْبِطُونَهُ مِنْهُمْ ) أي يَسْتَخْرِجُونَه ، أي لَعَلِمُوا ما ينبغي أن يُفْشَى منه ، وما ينبغي أن يُكْتَم .
    وعليه اخواننا وأخواتنا في المنتدى بارك الله فيكم لكل من يبحث عن الفتوى في مسألة معينة أو له سؤال في دينه فليطرح مسألته وسنسعى باذن الله لاجابتكم ونقل أقوال ورأي مشايخ وكبار
    علماء أهل السنة والجماعة في المسألة المطروحة باذن الله, نسأل الله أن يعلمنا ما ينفعنا وينفعنا بما علمنا, ويوفقنا لما يحب ويرضى.

    موضوع قيم ومشاركة طيبة
    بارك الله فيكم ونفع بك.

    في انتظار مشاركات اخواننا ليعم الخير والأجر..
    والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
     
    التعديل الأخير: ‏15 أوت 2011
  5. شهرزاد32

    شهرزاد32 :: عضو مُتميز ::

    تاريخ التسجيل:
    ‏5 جويلية 2011
    المشاركات:
    724
    الإعجابات المتلقاة:
    8
    نقاط الجوائز:
    0
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    والله فكرة رائعة نتمنى تفاعل جميع الاعضاء
    جزاك الله خيرا
     
  6. مينة آلاء الْقُدُّوس

    مينة آلاء الْقُدُّوس :: عضو فعّال ::

    تاريخ التسجيل:
    ‏25 جوان 2011
    المشاركات:
    1,998
    الإعجابات المتلقاة:
    591
    نقاط الجوائز:
    0
    بارك الله فيكم على هذا الموضوع ويبقى الاهم الاعضاء

    او رواد منتدى الشريعة الاسلامية

    ان يطرحو اسألتهم هنا

    جزاكم الله خير
     
  7. مينة آلاء الْقُدُّوس

    مينة آلاء الْقُدُّوس :: عضو فعّال ::

    تاريخ التسجيل:
    ‏25 جوان 2011
    المشاركات:
    1,998
    الإعجابات المتلقاة:
    591
    نقاط الجوائز:
    0
    السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته

    أنا عندي سؤال :

    حكم صلاة المرأة دون ستر لقدميها لانه هناك من يقول لاباس ان يكون لباس المرأة طويل بحيث لا يضهر من قدميها شيئ ؟

    وبارك الله فيكم
     
  8. ابو ليث

    ابو ليث
    :: مشرف ::
    أقسام الشريعة الإسلامية
    طاقم المشرفين

    تاريخ التسجيل:
    ‏8 جانفي 2010
    المشاركات:
    8,023
    الإعجابات المتلقاة:
    5,383
    نقاط الجوائز:
    351
    الجنس:
    ذكر
    الإقامة:
    الجزائر
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


    سواءاً أكنت تبحث عن حكم فقهي حول الصلاة ، أو الصيام


    أو كنت تبحث عن فتوى شرعية للمعاملات المالية


    فإن الفتوى هو طريقك الأسهل للوصول إلى فتاوى العلماء من مصادرها


    ابحث في مجموعة كبيرة من مواقع العلماء في وقت واحد


    واحصل على نتائج البحث في أقصر مدة ممكنة


    أدعوكم جميعاً لزيارة الموقع وتجربته وإبداء الملاحظات و الاقتراحات

    http://www.alftwa.com/

    أكتب الفتوى في المستطيل

    م.ن


     
  9. ابو ليث

    ابو ليث
    :: مشرف ::
    أقسام الشريعة الإسلامية
    طاقم المشرفين

    تاريخ التسجيل:
    ‏8 جانفي 2010
    المشاركات:
    8,023
    الإعجابات المتلقاة:
    5,383
    نقاط الجوائز:
    351
    الجنس:
    ذكر
    الإقامة:
    الجزائر
    سماحة الشيخ سمعناكم ذات مرة تتحدثون في جواب عن صلاة المرأة وهي تصلي دون ستر يديها وقدميها أنها لا بد أن تعيد صلاتها كلها، فأرجو الإفادة حول هذا الموضوع، وكيف؟ علماً بأننا مستقيمون على دين الله وتطبيق شريعته منذ زواجنا في (84م)، ومن يوم أن سمعنا تلكم الحلق

    بسم الله الرحمن الرحيم، الحمد لله وصلى الله وسلم على رسول الله وعلى آله وأصحابه ومن اهتدى بهداه، أما بعد: فإن العلماء -رحمة الله عليهم- قد نصوا على أن المرأة عورة، وأن الواجب عليها ستر بدنها في الصلاة ما عدا وجهها، وهذا بناء على ما جاء في الأحاديث عن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- من بيان أن المرأة عورة، واختلفوا في الكفين هل تستر أم يعفى عنهما، هل تستران أم يعفى عنهما؟ وأما القدمان فجمهور العلماء على أنهما يستران في الصلاة، وأما الوجه فقد أجمعوا على أنه لا مانع من كشفه، وأن السنة كشفه في الصلاة إذا لم يكن عندها أجنبي، يعني رجل غير محرم، فهذا هو المعتمد في هذا الباب: أن المرأة عليها أن تستر بدنها كله ما عدا وجهها وكفيها، والصحيح أن الكفين لا يجب سترهما في الصلاة لكن سترهما أفضل، خروجاًَ من خلاف من أوجب سترهما، وأما القدمان فالواجب سترهما عند جمهور أهل العلم؛ لأن المرأة عورة وهما من العورة ولا داعي إلى كشفهما، تسترهما بالجورب الجوربين، أو بالملابس الطويلة التي تستر القدمين حال الصلاة، هذا هو الذي سبق مني غير مرة، وبينته لإخواني في هذا البرنامج (نور على الدرب)، أن الواجب على المرأة أن تستر بدنها بالستر الكافي الذي لا يبين معه شيء من بدنها، يكون ستراً كافياً ليس رقيقاً ولا شفافاً بل يكون ستراً يغطي شعرها وبدنها ما عدا الوجه، فإن السنة كشفها له إذا كانت ليس عندها رجل غير محرم، وأما الكفَّان فاختلف العلماء فيهما، والأفضل سترهما فإن كشفتهما فلا حرج، وأما القدمان فمثلما تقدم، سترهما هو الواجب، أما كونها تقضي ما مضى من صلاتها فهذا من باب أنها أخلَّت بالشرط، فإذا كانت صلت صلوات ليست ساترة لقدميها فيها فإن الواجب قضاؤها، لكن إذا كانت جاهلة بالحكم الشرعي فلعلَّ الله -جل وعلا- يعفو عنها فيما مضى، ولا يكون عليها قضاء، وقد صح عنه عليه الصلاة والسلام أنه لما رأى رجلاً يصلي وينقر صلاته دعاه، وقال له، بل جاءه وسلم عليه وقال له: (ارجع فصلِّ فإنك لم تصلِّ)، فرجع فصلى كما صلى، ثم جاء فسلَّم على النبي عليه الصلاة والسلام، فرد عليه السلام، ثم قال له: (ارجع فصلِّ فإنك لم تصل)، فرجع فصلى كما صلى، ثم جاء في الثالثة فسلم على النبي صلى الله عليه وسلم، فرد عليه النبي السلام ثم قال له: ارجع فصل فإنك لم تصل، فعلها ثلاثاً، فقال الرجل: والذي بعثك بالحق نبياً لا أحسن غير هذا فعلمني، فقال له عليه الصلاة والسلام: (إذا قمت إلى الصلاة فأسبغ الوضوء، ثم استقبل القبلة فكبر، ثم اقرأ ما تيسر معك من القرآن، ثم اركع حتى تطمئن راكعاً، ثم ارفع حتى تعتدل قائماً، ثم اسجد حتى تطمئن ساجداً، ثم ارفع حتى تطمئن جالساً، ثم اسجد حتى تطمئن ساجداً، ثم افعل ذلك في صلاتك كلها)، متفق على صحته، فأمره النبي صلى الله عليه وسلم أن يعيد هذه الصلاة الحاضرة، ولم يأمره أن يعيد الصلوات الماضية للجهل، فإن ظاهر حاله أنه يصلي هذه الصلاة فيما مضى، ولكن لما كان جاهلاً عذره صلى الله عليه وسلم في الأوقات الماضية وأمره أن يعيد الحاضر، فدل ذلك على أن من جهل شيئاً من فرائض الصلاة ثم نبه في الوقت الحاضر فإنه يعيد الحاضر، أما التي مضت فتجزئه من أجل الجهل، هذا هو مقتضى هذا الحديث، لأن الرسول صلى الله عليه وسلم لم يأمر هذا المسيء في صلاته أن يعيد صلواته الماضية، بسبب الجهل وما في ذلك من المشقة، فهكذا التي صلت صلوات كثيرة قبل أن تعلم وجوب ستر القدمين فإنها لا إعادة عليها إن شاء الله على الصحيح؛ لأنها معذورة بالجهل، وإنما تلتزم في المستقبل وتستقيم في المستقبل على ستر قدميها وبقية بدنها، ما عدا الوجه والكفين، كما تقدم، فإنهما ليسا عورة في الصلاة، عند أهل العلم، ولكن إذا سترت الكفين خروجاً من خلاف بعض أهل العلم، فهذا حسن كما تقدم.

    من موقع سماحة الوالد عبد العزيز بن عبد الله ابن باز رحمه الله.

    و هذا الرابط.

    http://www.binbaz.org.sa/mat/14792

    وهذه فتاوى أخرى لسماحته تخدم الموضوع.
    ما حكم صلاة المرأة في بيتها غير ساترة لرأسها أو رجليها وليس عندها أحد؟

    ليس لها ذلك، يجب عليها ستر رأسها ورجليها على الصحيح، أما الوجه تكشفه، السنة لها كشف الوجه، أما الكفان فالأفضل سترهما وإن كشفتهما فالصحيح أنه لا حرج، لأن بهما الأخذ والعطاء والتعديل، فالأمر في الكفين واسع، وسترهما أفضل، أما الرجلان فجمهور أهل العلم على أنهما يستران ينبغي سترهما، كما قال أكثر أهل العلم، وجاء في حديث فيه لين عن أم سلمة أنها سُئلت عن ذلك عن كشف القدمين فقالت رضي الله عنها: إذا كان الدرع سابغاً يغطي ظهور قدميها، لما قيل لها: يا أم المؤمنين، هل تصلي المرأة في درع وخمار من غير إزار، قالت: إذا كان الدرع سابغاًَ يغطي ظهور قدميها، وفي إسناده بعض الضعف، ويروى مرفوعاً إلى النبي صلى الله عليه وسلم لكن الصواب أنه موقوف، فالحاصل أن سترها للقدمين أحوط للمؤمنة، وأما الكفان فأمرهما أوسع، وأما الوجه فيكشف في الصلاة إذا كان ما عندها أجنبي.

    ماذا عن كشف باطن القدم عند المرأة أثناء الصلاة؟


    إذا كان ثوبها ساتراً يستر أقدامها في قيامها وركوعها وسجودها؛ فظهور بطن القدم لا يضر في ظاهر السنة ولا يبطل صلاتها؛ لأن في حديث أم سلمة لما سئلت عن ذلك قيل لها: يا أم المؤمنين أتصلي المرأة في درع وخمار؟ فقالت - رضي الله عنها: إذا كان الدرع سابغاً يغطي ظهور قدميها، يغطي ظهور قدميها، وقد روي مرفوعاً عن النبي - صلى الله عليه وسلم – ولكن الراجح عند الأئمة وقفه على أم سلمة - رضي الله عنها، فظاهره أن البطون لا يجب سترها عند السجود مثلاً والغالب أنها تستتر لأن ثيابها الساترة إذا سجدت تكون من ورائها ساترة، لكن لو فرض أن شيئاً من بطن قدميها ظهر في بعض الأحيان عند ركوعها لا يضر ذلك؛ لقول أم سلمة إذا كان الدرع سابغاً يغطي ظهور قدميها فإذا كانت ملابسها سابغة كفى ذلك.

    ما حكم كشف المرآة يديها وقدميها أثناء الصلاة، وما حكم من كانت تصلي دون تغطية وجهها وكفيها وهي لا تعلم بالحكم؟


    الواجب على المرآة عند أكثر أهل العلم ستر رجليها في الصلاة، أما الوجه فالسنة كشفه في الصلاة، إذا لم يكن عندها أجنبي ، وأما الكفان فأمرهما أوسع ، إن سترتهما فهو أفضل، وإن كشفتهما فلا حرج وصلاتها صحيحة، والحمد لله.

    حكم الصلاة بدون جوارب
    هل الصلاة بدون جوارب غير جائزة، وهل ستر القدمين واجبة في الصلاة، أو لا؟


    المشروع سترهما بالجوربين، أو بإرخاء الثياب إذا أرخت الثياب حصل المقصود ولو ما كان هناك جوربان؛ لأنه جاء في الحديث رواه أبو داوود عن أم سلمة أنها سُئلت -رضي الله عنها-: (أتصلي المرأة في ردع وخمار بغير إزار؟ فقالت: إذا كان الدرع ساتراً يغطي ظهور قدميها)، والجمهور على أن القدمين عورة، وأن الواجب عليها سترهما في الصلاة، فينبغي للمؤمنة ستر القدمين بالجورب، أو بإرخاء الثياب. جزاكم الله خيراً





     
  10. MONY1

    MONY1 :: عضو مُشارك ::

    تاريخ التسجيل:
    ‏1 أكتوبر 2009
    المشاركات:
    226
    الإعجابات المتلقاة:
    35
    نقاط الجوائز:
    0
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    لدي سؤال وارجوا الاقتطاف والاجابة
    وجدته في احدى الكتب ولم افهمه

    اذا دخل الرجل الى المسجد وكان مسبوق ولم يلحق باي ركعة ووجد رجل اخر مسبوق من الجماعة الاولى في حالة اكمال لصلاته (اي ادرك الصلاة في الجماعة الاولى) فهل يستطيع ان يتخذه امام له ويكون هو الماموم

    واذا كان يستطيع الى كم هو عدد تسلسل المسبوقين بعده

    بارك الله فيكم
     
  11. مينة آلاء الْقُدُّوس

    مينة آلاء الْقُدُّوس :: عضو فعّال ::

    تاريخ التسجيل:
    ‏25 جوان 2011
    المشاركات:
    1,998
    الإعجابات المتلقاة:
    591
    نقاط الجوائز:
    0
    بارك الله فيك مشرفنا الفاضل أبو ليث

    في ميزان حسناتك ​
     
    *فاطمة الزهرة* معجب بهذا.
  12. برائة انسانة

    برائة انسانة :: عضو مُشارك ::

    تاريخ التسجيل:
    ‏24 جويلية 2011
    المشاركات:
    147
    الإعجابات المتلقاة:
    4
    نقاط الجوائز:
    0
    موضوع رائع يعطيك الصحة على الفكرة
    جزاك الله الف خير
    لكن ماتقدرش تضمن صحة الاجابة اللي رايح تتحصل عليها الا اذا كانت بالدليل يعني
    القران او السنة
    تقبل مروري
    تحياتي
    رونق
     
    *فاطمة الزهرة* معجب بهذا.
  13. ابو ليث

    ابو ليث
    :: مشرف ::
    أقسام الشريعة الإسلامية
    طاقم المشرفين

    تاريخ التسجيل:
    ‏8 جانفي 2010
    المشاركات:
    8,023
    الإعجابات المتلقاة:
    5,383
    نقاط الجوائز:
    351
    الجنس:
    ذكر
    الإقامة:
    الجزائر
    جزاك الله خير على الاهتمام، أما عن الاجابة فاطمئني يا أُخية أنها ستكون من كلام العلماء و الذين يرجعون الى الدليل الصحيح و الفهم الصريح و الصائب للنصوص ما استطعوا الى ذلك سبيلا، و العصمة ليست لأحد، وانما كلما يكون التمكين في العلم والفهم، وكلما تكون قوة الاطلاع والادراك، كلما يكون المرء قريبا للصواب، و هذا لا يتأتى الا لأهل العلم و لا يكون الا منهم حفظ الله الأحياء منهم ورحم الله الأموات، ويمكنك مراجعة برنامج الفتوى الذي وضعت رابطه ففيه الخير الكثير.
     
    *فاطمة الزهرة* معجب بهذا.
  14. عاشق السفر

    عاشق السفر :: عضو مُشارك ::

    تاريخ التسجيل:
    ‏13 ماي 2010
    المشاركات:
    490
    الإعجابات المتلقاة:
    1
    نقاط الجوائز:
    0
    اشكرك
    وبارك الله فيكي
    موضوع رائع ويحتاج المتابعة
     
    *فاطمة الزهرة* معجب بهذا.
  15. ابو ليث

    ابو ليث
    :: مشرف ::
    أقسام الشريعة الإسلامية
    طاقم المشرفين

    تاريخ التسجيل:
    ‏8 جانفي 2010
    المشاركات:
    8,023
    الإعجابات المتلقاة:
    5,383
    نقاط الجوائز:
    351
    الجنس:
    ذكر
    الإقامة:
    الجزائر
    رقم الفتوى (9032) موضوع الفتوى حكم الصلاة خلف المسبوق السؤال هل يجوز أن أصلي خلف من أدرك جزءًا من صلاة الجماعة (أي أجعله إمامًا لي) حيث لم أدرك الصلاة؟ وما الحكم في ذلك؟
    الاجابـــة:
    المختار عندي أن لا تتخذه إمامًا وأن تتركه على انفراده وتصلي وحدك أو مع جماعة أخرى، وذلك أنه دخل مع الإمام الأول بنية مأموم ثم قام ليصلي ما فاته منفردًا بنية الانفراد ثم هو في نفس الصلاة ممنوع من الكلام ومن مخاطبته ليقلب نفسه إمامًا لأن ذلك يشوش عليه، وإن دخلت معه فقد لا يقبل ويستمر على انفراده، لكن لو دخل اثنان أو ثلاثة في أثناء صلاة الإمام واتفقوا على تقديم أحدهم إذا قاموا للقضاء جاز ذلك، وحينئذ يجوز لمن دخل بعد الصلاة أن يدخل معهم. والله أعلم.



    عبد الله بن عبد الرحمن الجبرين
     
    التعديل الأخير: ‏16 أوت 2011
    *فاطمة الزهرة* معجب بهذا.
  16. أبو ياسر المهاجر

    أبو ياسر المهاجر :: عضو مُشارك ::

    تاريخ التسجيل:
    ‏19 ماي 2010
    المشاركات:
    460
    الإعجابات المتلقاة:
    114
    نقاط الجوائز:
    0
    تم الإجابة عن سؤالك باذن الله من طرف الأخ أبو ليث نقلا عن الشيخ عبد الله الجبرين رحمه الله وأسكنه فسيح جنانه
    وفقنا الله واياكم لما يحب ويرضى.
     
    *فاطمة الزهرة* معجب بهذا.
  17. nina17

    nina17 :: عضو مُتميز ::

    تاريخ التسجيل:
    ‏15 ماي 2009
    المشاركات:
    1,134
    الإعجابات المتلقاة:
    91
    نقاط الجوائز:
    0
    أولا شكرا على الموضوع
    سؤالي
    هل جائز ان ارتدي امام والدي في البيت ملابس تظهر منهم ساقاي و.... يعني اي نوع من الاملابس علي ارتداؤها سواء امام والدي او اخي الذي هو اصغر مني

    بارك الله فيكم
     
    *فاطمة الزهرة* معجب بهذا.
  18. رفيق الخير

    رفيق الخير :: عضو متألق ::

    تاريخ التسجيل:
    ‏26 ديسمبر 2009
    المشاركات:
    3,670
    الإعجابات المتلقاة:
    1,076
    نقاط الجوائز:
    0
    سأجيب أولا عليك أنت أختي نظرا لضيق الوقت

    أختي الكريمة نحن نتمنى من الكل أن يأتي بما هو في الكتاب والسنة

    ونحاول أن نسند كل فتوة إلى صاحبها

    ونعرف كيف نقتني الفتوة
    لك تحياتي أختي الكريمة كوني بخير


    أخوك عبد الحليم

    ننتظر مساهماتك
     
    *فاطمة الزهرة* معجب بهذا.
  19. MONY1

    MONY1 :: عضو مُشارك ::

    تاريخ التسجيل:
    ‏1 أكتوبر 2009
    المشاركات:
    226
    الإعجابات المتلقاة:
    35
    نقاط الجوائز:
    0
    بارك الله فيك اخي الفاضل
    لكن يبقى الاشكال انه لا دليل من الكتاب والسنة او اثر(والله اعلم) لذلك ولو كان هنالك دليل لقام
    الشيخ عبد الله الجبرين رحمه الله بالاستناد عليه ورغم هذا يجب ألا نعتبر كل مايقال من قبل علماء الامة كلاما منزلا ولكن يجب عدم التعرض لهم
    ومعلوم اننا نحن اهل السنه والجماعة ان لا كلام لنا في امر الا بالكتاب والسنة

    ولقد قرات في احد الكتب انه هناك من الائمة اصحاب المذاهب الاربعة من اجاز اتخاذ المسبوق اماما

    لذا اريد الدليل واقوال اصحاب المذاهب في هذا الامر

    وبارك الله فيكم


    ====================================


     
    *فاطمة الزهرة* معجب بهذا.
  20. ابو ليث

    ابو ليث
    :: مشرف ::
    أقسام الشريعة الإسلامية
    طاقم المشرفين

    تاريخ التسجيل:
    ‏8 جانفي 2010
    المشاركات:
    8,023
    الإعجابات المتلقاة:
    5,383
    نقاط الجوائز:
    351
    الجنس:
    ذكر
    الإقامة:
    الجزائر
    فضيلة الشيخ حفظكم الله

    عند الجمهور أن المسبوق الذي فاته ركعة فأكثر لا يصح أن يتخذ إماما لقوله : " إنما جعل الإمام ليؤتم به".

    السؤال على هذا القول: لو أن رجلا دخل المسجد بعد سلام الإمام واتخذ مسبوقا إماما له فدخل في الصلاة مقتديا به من السجود هل تصح صلاة المأموم الجديد أم لا ؟ مع رجاء ذكر كتب العلماء التي فصلت في هذه المسألة ؟

    وجزاكم الله خيرا


    [​IMG]

    الجواب : وجزاك الله خيرا ، وحَفِظَك الله وَرَعَاك .

    يصحّ الاقتداء بالمسبوق ، إذا انفرَد عن إمامه ؛ فإنه إذا صار مُنْفَرِدًا جاز الاقتداء به . ومما استدلّ به العلماء في هذه المسألة :

    فِعله عليه الصلاة والسلام حينما جاء إلى المسجد والناس يُصلّون ، يؤمّهم أبو بكر رضي الله عنه ، فَجَاءَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَالنَّاسُ فِي الصَّلاةِ ، فَتَخَلَّصَ حَتَّى وَقَفَ فِي الصَّفِّ ، فَصَفَّقَ النَّاسُ ، وَكَانَ أَبُو بَكْرٍ لا يَلْتَفِتُ فِي صَلاتِهِ ، فَلَمَّا أَكْثَرَ النَّاسُ التَّصْفِيقَ الْتَفَتَ فَرَأَى رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، فَأَشَارَ إِلَيْهِ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَنْ امْكُثْ مَكَانَكَ ، فَرَفَعَ أَبُو بَكْرٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ يَدَيْهِ ، فَحَمِدَ اللَّهَ عَلَى مَا أَمَرَهُ بِهِ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ مِنْ ذَلِكَ ، ثُمَّ اسْتَأْخَرَ أَبُو بَكْرٍ حَتَّى اسْتَوَى فِي الصَّفِّ ، وَتَقَدَّمَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَصَلَّى . والحديث مُخرّج في الصحيحين .

    ومما يدلّ على ذلك أن الإمام لو أحدث أو تذكّر أنه على غير طهارة أثناء الصلاة ، فإنه يُنيب عنه من يُتِمّ الصلاة من المأمومين ، فالذي تقدّم يؤمّ الناس كان مأمومًا في الأصل .

    وهذه المسألة يقول بها جماهير العلماء ، بل قال النووي : ولم يُصَرِّح ابن المنذر بحكاية منع الاستخلاف عن أحد . اهـ .

    والمسبوق مثل الْمُسْتَخْلَف كان مأمومًا . قال شيخ الإسلام ابن تيمية : الْمَسْبُوقَ إذَا قَامَ يَقْضِي فَإِنَّهُ مُنْفَرِدٌ فِيمَا يَقْضِيهِ ، حُكْمُهُ حُكْمُ الْمُنْفَرِدِ . اهـ .

    وفي " المجموع " للنووي شرح لمسألة استخلاف الإمام لِمن يُتِمّ الصلاة إذا طرأ عليه الْحَدَث .
    وذَكَر فرعا في مذاهب العلماء في الاستخلاف . وفيها كلام طويل .. يحسن الرجوع إليه .

    والجماعة إنما تُدْرَك بإدراك الركوع ، فلو دخل معه في السجود ثم بان له أن ذلك كان آخر سجود له ، لم يُدْرِك الجماعة .

    والله تعالى أعلم .

    المجيب الشيخ/ عبدالرحمن السحيم
    عضو مكتب الدعوة والإرشاد
     
    التعديل الأخير: ‏16 أوت 2011
    *فاطمة الزهرة* معجب بهذا.

مشاركة هذه الصفحة