الأجنحة المتكسرة... من أروع ما قرأت

Chafik.Dz

:: عضو مُتميز ::
إنضم
12 جويلية 2008
المشاركات
1,126
النقاط
37









الحــــــــــــب

الحب شعلة نار تدخل النفوس فتشعلها ، ويظهر لمعانها من خلال العيون

ولكن أسوء شئ قد يصيب هذا الحب هو هو سهم الفراق سهم طالما اتخذ من القسوة و الألم عنوانا له ...

فكم هو رائع ان تحب شخصا ترى فيه اجمل شي في الحياة ...
ولكن سرعان ما يتلاشى هذا الحلم و شروق شمس الفراق ...





الأجنحة المتكسرة



يروي لنا خليل جبران قصة حبه الحزينة التي جمعته و سلمى كرامة ...
هذه القصة التي لم ترى النور في مجتمع قاس لا يرى بعينيه سوى الامور المادية ...




جبران خليل جبران


فيلسوف وشاعر وكاتب ورسام لبناني أمريكي، ولد في 6 يناير 1883 في بلدة بشري شمال لبنان

توفي في نيويورك 10 ابريل 1931 بداء السل, ويعرف أيضاً بخليل جبران وهو من أحفاد يوسف جبران

الماروني البشعلاني. هاجر وهو صغير مع أمه وإخوته إلى أمريكا عام 1895 الذي درس فيها الفن وبدأ

مشواره الأدبي. اشتهر عند العالم الغربي بكتابه الذي تم نشره سنة 1923 وهو كتاب النبي (كتاب).

أيضاً جبران هو الشاعر الأفضل مبيعاً, بعد شكسبير ولاوزي.


ألّف باللغة العربية

دمعة وابتسامة

الأرواح المتمردة.

العواصف (رواية).

البدائع والطرائف: مجموعة من مقالات وروايات تتحدث عن مواضيع عديدة لمخاطبة الطبيعة ومن مقالاته "الأرض". نشر في مصر عام 1923.

عرائس المروج

نبذة في فن الموسيقى

المواكب

الأجنحة المتكسرة. و هي موضوع اليوم ...

ألّف باللغة الإنجليزية:

النبي مكون من 26 قصيدة شعرية وترجم إلى ما يزيد على 20 لغة.
المجنون.
رمل وزبد.
حديقة النبي.
أرباب الأرض.
الأعلام للزركلي.











من منا لا يعرف جبران خليل جبران صاحب النزعة الرومنسية ...

هذا الفنان البراع الذي تسبح الحروف في افكاره وتضئ كلماته السحرية كهوف الظلام ...
وهذا ما سترونه جميعا في قصة اليوم: الأجنحة المتكسرة

النزعة الررومنسية واضحة و هي تلف أحداث وقصة جبران "الأجنحة المتكسرة" فتى وفتاة وحب روحي طاهر يجمع بينهما، بعيد عن متعة الجسد وشهواته، وهو حب يائس، حب مستحيل انتهى بالموت. إلا أن هذا الموت يجمع بين الحبيبين اللذين فرقتهما شرائع الناس والحياة. وعلى غرار العديد من الرومنسيين أكد جبران ازدواجية الروح والمادة، فقدّس الروح واحتقر المادة، فـ"ظمأ الروح أعظم من ارتواء المادة، وخوف النفس أحب من طمأنينة الجسد"، لأن ظمأ الروح هو ظمأ إلى مصدرها، إلى الكمال، إلى الله، فيما يكون ارتواء المادة فساداً، لأنه ابتعاد عن هذه الحقيقة، وانصراف إلى ما يفصل الروح عن مصدر وجودها، عن الخير المطلق.

ولذلك يرى جبران أن الموت يحرر من عبودية الجسد وسجن المادة، وأن الحياة بعد الموت هي الحياة الحقيقية، وما هذه الحياة الدنيوية سوى حلم وسراب كاذب وذلك يتجلى من خلال حديث جبران على لسان أحد أبطاله "فارس كرامة" مخاطباً ابنته وهو على فراش الموت: "دعي روحي تستيقظ لأن الفجر قد لاح والحلم قد انتهى". فما دام الموت يحرر الروح من عبودية الجسد، فإنه يعيدها إلى مصدر وجودها

في حقيقة الامر القصة اروع بكثير من هذا الملخص ...




يبدو لي ان القصة لا تحتاج الى النقد ...
فجبران خليل جبران يشاركنا احزانه وسوء حظه الذي حرمه العيش و حبيبة قلبه ...
فمن اكون انا حتى اغير قدره و انقد اسطره الذهبية الصادقة ...
التي كتبت

باسلوب راائع ولغة سهلة ....

تجعلك تعيش الفرح والالم كأنك شخصية في هذه القصة





لقد اعجبت كثيرا بهذه القصة مثلما تأثرت بنهايتها الموجعة ....

فكم من محب فارق حبيبه بسبب ظروف ونواميس الحياة ...
فكم من حبيب ضحى من اجل حبيبه ليحى بعيدا عن ضوضاء الحاقدين ...

و كم من قصة حب مات قبل ان تولد ....






و في الختاام تقبلوو تحياات



chafik.dz


http://dc03.**********/i/01331/neaauhnxyg85.gif
















 
آخر تعديل بواسطة المشرف:

يونس الصديق

:: عضو شرفي ::
إنضم
7 أكتوبر 2009
المشاركات
5,921
النقاط
851
محل الإقامة
غليزان


السلام عليكم

تمت الموافقة علي الموضوع

سأضعه في قائمتي لاطلاع عليه
جزاك الرب خيرا
تحياتي وواصل تميزك

 

يونس الصديق

:: عضو شرفي ::
إنضم
7 أكتوبر 2009
المشاركات
5,921
النقاط
851
محل الإقامة
غليزان


قرأت التوطئة

فوجدتها جميلة جددااا اخذتني بعيدا لولا الماء ارجعني بدرجات

وقرأت باب الكابة الخرساء

فكان وصفه بسيطا مميزا
يعرف الكابة بأبهي صفات الحنان

كاتب بارع

ساكمل ان شاء الله
 

Chafik.Dz

:: عضو مُتميز ::
إنضم
12 جويلية 2008
المشاركات
1,126
النقاط
37


قرأت التوطئة

فوجدتها جميلة جددااا اخذتني بعيدا لولا الماء ارجعني بدرجات

وقرأت باب الكابة الخرساء

فكان وصفه بسيطا مميزا
يعرف الكابة بأبهي صفات الحنان

كاتب بارع

ساكمل ان شاء الله

شكرا على اعتماد الموضوع ...
منور باشراقتك ..
اتمنى قراءة القصة كاملة
 

الشاوية الحرة

:: عضو مُتميز ::
إنضم
5 أوت 2010
المشاركات
1,428
النقاط
37
روايــــة جد جد جد رائعــــــــــــــة أشكـــــــــرك أخـــــــــــي
 

mahwossat crochet

:: عضو متألق ::
إنضم
6 جانفي 2012
المشاركات
3,282
النقاط
191
محل الإقامة
الجزائر
انت اعمى و انا اصم ابكم ادن ضع يدك بيدي فيدرك احدنا الاخر من كلمات جبران خليل جبران
 

نبيلة شباح

:: عضو مُشارك ::
إنضم
29 جوان 2011
المشاركات
412
النقاط
9
قصة رائعة روعة كاتبها ودلت على الذوق الرفيع لمن اختارها وقدمها لنا
 

Chafik.Dz

:: عضو مُتميز ::
إنضم
12 جويلية 2008
المشاركات
1,126
النقاط
37
شكراا لكم ...
اوقات راائعة ...
نتمنى ان تنال اعجابكم و رضاكم
تحيااتي لكم
 

*همس*

:: عضو مُشارك ::
إنضم
4 نوفمبر 2012
المشاركات
147
النقاط
7
العمر
27
انا تاني قرتها روايــــة
جد رائعــــــــــــــة أشكـــــــــرك أخـــــــــــي
 

Hafssa

:: عضو مُتميز ::
إنضم
15 أكتوبر 2012
المشاركات
572
النقاط
31
الرواية رائعة جدآآ...شكرآآ على الطرح
 

دعاء2004

:: عضو مُشارك ::
إنضم
6 نوفمبر 2012
المشاركات
100
النقاط
7
رواية رااااااااااااااااااااااااااااااااااائعة شكرااااااااا
 

حكايا الورد

:: عضو شرفي ::
إنضم
19 ماي 2011
المشاركات
4,720
النقاط
351
محل الإقامة
جيجل
الجنس
أنثى
السلام عليكم
مبدع يا شفيق أنت دائما سواء في أسلوبك المميز الذي أضحيت أعرفه بمجرد قراءة الكلمات الأولى
أو من حيث الانتقاء فهذه الكتاب اطلعت عليه من قبل عدة مرات وهو فعلا يحوي قصة رائعة و بأسلوب فريد فجبران يملك أسلوبا مميزا سواء في دقة التعبير أو التصوير فلكأنك تدخل معه في القصة
مشكور يا شفيق
 

aMINEiDZ

:: عضو منتسِب ::
إنضم
3 جانفي 2013
المشاركات
2
النقاط
3
يعجبني أسلوب جبران و فلسفته كثيراً،،
 
Top