لايمكننا الاستغناء عنها فــ انها تملأ المعدة وتعطي احساساً بالشبع

الحالة
مغلق ولا يسمح بالمزيد من الردود.

s80toufik

:: عضو فعّال ::
إنضم
17 أوت 2006
المشاركات
1,883
النقاط
77
انتهى شهر رمضان ونحن ندعو المولى عز وجل أن تكون أعمالنا من صيام وقيام مقبولة، وانتهت بنهاية الشهر بعض عاداتنا الغذائية الخاطئة مثل الإصرار على تقديم وتناول المقليات والحلويات وكأن الصيام لايستقيم بدونها! كما انتهت بنهاية الشهر عادات حميدة نتمنى أن تستمر مثل إنهاء الصيام بتناول التمر وتواجد طبق الحساء (الشوربة) على المائدة كل يوم .



فالشوربة ضرورية ليس فقط بعد يوم طويل من الصيام ولكنها ضرورية دائماً لعدة أسباب:

٭ إن تناول السائل الذي يتم فيه سلق الأطعمة الغنية بالمغذيات أسهل وأسرع طريقة لامتصاص المواد المغذية خاصة المعادن التي تتحلل في السائل.

٭ تناول الشوربة يملأ المعدة ويعطي إحساساً بالامتلاء والشبع مما يساعد في تقليل الرغبة في زيادة الأكل، ويعين على تخفيض الوزن.

٭ تناول الشوربة يعتبر مصدراً من مصادر إرواء الجسم الذي عادة مايفتقر إلى الماء حيث ينسى معظم الناس صيفاً وشتاءً إمداد أجسامهم بما يكفيها من السوائل.

٭ زيادة استهلاك الألياف في الغذاء تؤدي إلى التصاق الألياف مع بعض المعادن مثل الكالسيوم في الأمعاء الدقيقة مما يساهم في عدم امتصاص الجسم للمعادن حيث لايمتص الجسم إلا 30 - 40٪ فقط من الكالسيوم الذي مصدره الطعام!

٭ وجود حمض الفيتيك في الحبوب يعوق امتصاص الكالسيوم في منتجات الألبان عند تناول وجبات فيها حبوب ومنتجات ألبان.

٭ غنى الوجبات بالدهون يعتبر عائقاً آخر يحد من امتصاص الجسم للمغذيات في الأطعمة.

وللاستفادة القصوى من الشوربة كطبق مغذٍ مشبع يجب أن يراعى في إعداد الشوربة مايلي:

٭ الاستغناء عن اللحوم في إعدادها لتصبح سهلة الهضم خفيفة على المعدة فأغلب الناس يتناولون كفايتهم من البروتينات على شكل لحوم وحبوب وإضافة المزيد من اللحم إلى الشورية يشكل عبئاً ليس له لزوم.

٭ الاعتماد على الخضراوات أو الحبوب أوكليهما معاً في إعدادها شرط أن تسبح المواد في السائل لتتحلل المواد المغذية فيها ويسهل امتصاصها. كما أن استخدام الخضروات في الشوربة (بدون لحم) يجعل مذاق الخضراوات المميز يبدو أكثر وضوحاً.

٭ طهي الشوربة على نار هادئة لكي لاتفقد الشوربة فيتاميناتها بسبب الحرارة العالية.

٭ استبدال مرق اللحم في إعدادها بمرق غلي العظام الغني بالكالسيوم والذي يعتبر أفضل مصدر للكالسيوم بعد منتجات الألبان. ويتفوق مرق غلي العظام على منتجات الألبان في أن مرق غلي العظام لايسبب حساسية اللاكتوز (سكر الحليب) الذي يعاني منه الكثيرون ويعوق استفادتهم من الكالسيوم في منتجات الألبان. كما أن مرق غلي العظام غني بالمعادن الأساسية أي الكالسيوم والصوديوم والكلوريد والمغنيزيوم والفسفور والبوتاسيوم والكبريت، وهذه المعادن تتوفر في مرق العظام بشكل جاهز متأين كمحلول إليكتروليتي حقيقي سهل التمثيل والامتصاص.
 
الحالة
مغلق ولا يسمح بالمزيد من الردود.
Top