الرحيل

الطائرر

:: عضو منتسِب ::
إنضم
17 فيفري 2014
المشاركات
9
الإعجابات
19
النقاط
3
#1
ساكمل هنا حكايتي لاني في كل محل او منتدى حللت به يجول يخاطري طيفك ليؤنس وحدتي و انه لاارحم بي منك ... ابتها القاسية القلب ساشكوك للاقلام والارواق هنا ساحكي بكل صراحة عن لحظات العجز التي عشتها معك ولطالما اضطررت للوقوف امامك مكابرا مدعيا لا مبالاتي برحيلك سآوي هنا الى ركن لن تتمكني من قراءة كتاباتي التى طالما كنت الوحيد القادر على فك طلاسمها ساحرمك من خواطري واشعاري التى كانت تسقيك تيها وفخرا ...كما حرمتني من القلب الاحمر.هل تذكرين يوم ان قلت لي انت تريد قلبا احمر ...ولكن هذا مستحيل ..فاليوم لن تقرئي حرفا صادقا ....وستبحثين يين كل الحروف و الكلمات والروايات ولن تجد الحرف الذي يرسمك بكل شفايفة كما كان يرسمك حرفي ايتها العاثية الجبارة ...الغالية رغم النار ..البرد ...
يوم ان افترقنا وكان برساله نصية مختصرة وصلتني برنة فيروز لازلت اذكر كلماتها كما اذكر مضمون الوداع بالرسالة " مرئت الغريبة عطيتني رسالة كتبها حبيبي بالدمع الحزين ! فتحت الرسالة حروفا ضايعين و مرئت أيام و غربتنا سنين ! وحروف الرسالة ,, محيها الشتي "
كتبت لي يوسف لن تفهم مااحمله لك من مشاعر ولن تستطيع ان تفرق بين الحب والصداقة لذا لن لن اتصل بك "
تبا لجدلية للحب والصداقة هاته ................................... يتبع
 
آخر تعديل:

الطائرر

:: عضو منتسِب ::
إنضم
17 فيفري 2014
المشاركات
9
الإعجابات
19
النقاط
3
#2
رد: الرحيل

[FONT=&quot][FONT=&quot]
الرحيل انه الرحيل [/FONT] لقد كان هو عذابي تسلل في كل الشيء الرحيل كان النسبة لي رحيل السعادة في كل محطة رحيل الاب ورحيل الحبيبة ورحيل الشباب ورحيل الحرية ورحيل العزوبية ورحيل الاحلام ورحيل الطموح ورحيل الاصدقاء رحيل الاخوة وتفرقهم في دروب الحياة حتى الثواني هي بالنسبة لي صارت رحيل مسمتمر انا اليوم لا اري الحياة الا رحيل كبير نحو غيب لا نعلمه هو اشبه بدوران الارض الذي لا نشعر به
نعم لقد رحلت من القلب الاماني التي تزينك في قلبي رحل الطمع باستعادتك ولكن كما البحر يعني لك اشياءا كذالك تعني لي انت . انت كالبحر كلما جلست على ضفاف عيناك فتحت كتاب حياتي منذ الوعي بالحياة منذ الوعي بالالم منذ الوعي بالحب بالانثى كل المشاعر اسكبها انا في رهبانية حضورك
..................................... رحيل الاب [/FONT]

[FONT=&quot]رحيل الاب [/FONT]
[FONT=&quot]
[/FONT][FONT=&quot]أنت تقول لي أنت كالبحر يوما ما قلتها لك : لسانك أخ من لسانك يوما ما سأقطعه لك تراوغ وتراوغ بمديحك ومجاملاتك تحاول دوما إن تسحرني[/FONT][FONT=&quot] . [/FONT][FONT=&quot]كلماتك ليست كالكلمات أردت إن تحتفل معي بعيد ميلادي على زورق في وسط البحر كنت أدرك أنها وهما تبنيه لي ورغم إدراكي لذالك إلا إني أحببت الفكرة وخيالك الرومانسي الجميل واليوم تجعل مني بحرا إلا تدرك إن للبحر مواسم غضب وأمواج عاتية ومد قد يقذف بك إلى أعماق بلا قرار [/FONT][FONT=&quot]
[/FONT][FONT=&quot]احبك كما أحب البحر هديره يحرك مكنونات بداخلي ورواسب منذ بداية تكويني كذالك أنت لي عزاء عن كل الذين انتزعهم الرحيل عني كتاباتك وقصصك تعيدني إلى أيام الطفولة أيام الحنان وحب والاهتمام هل تعلمين إن كثيرا مما تكتبين اقرأه كل فقرة وجملة وكلمه اقرأها هي بالنسبة لي كجرعة أوكسجين تدفع بالحياة في عمر رجل ينازع الموت في غرفة إنعاش [/FONT][FONT=&quot]
[/FONT][FONT=&quot]هناك أناس في حياتنا وجودهم يدفع بنا إلى التمسك بالحياة بكل قوة بل هم الحياة فبرحيلهم ترحل الحياة هل تعلمين أن أهم سبب دفع بأصحاب الكهف إلى طلب الموت من الله هو إنهم وجدوا كل أحبابهم رحلوا عن الحياة[/FONT][FONT=&quot] .
[/FONT][FONT=&quot]من غير ووجود أمثالك في الحياة لا طعم لها .كثيرون رحلوا من حياتي قائمه طويلة كلهم تحولوا إلى ذكريات جملية حميمة لكن تعلوها مرارة الحسرة وهذا ما حرص على تفاديه معك اريك في حياتي إلى الأبد بأي شكل ولو مجرد مجنون برواياتك المهم إنا اريك بلا رحيل نعم بلا رحيل[/FONT][FONT=&quot] . [/FONT][FONT=&quot]أو مرة تذوقت طعمه بمرارة كان في 22/09/1996 إن لم تخني الذاكرة كان يوم احد على الساعة الخامسة مساء كنت حينها تلميذا بالثانوية الداخلية حيينها كنت أنا وأخي عامر بينما كنا [/FONT][FONT=&quot] في فناء الثانوية انا وبعض رفاقي فاذا بالمساعد التربوي يناديني يوسف [/FONT].[FONT=&quot][/FONT] [FONT=&quot]..[/FONT][FONT=&quot]يوسف [/FONT][FONT=&quot]..[/FONT][FONT=&quot]عندك زيارة فلما التفت فاذا بي ارى احد اعمامي السكانين هناك بالولاية يناديني فاتجهنا مبشارة اليه انا واخي فناداني المساعد تعالى انه يريد اخراجكم الليلة وقد امضى على الطلب . يمكنكم االذهاب معه فطلبت من عمي ان ينتظرنا بعض الوقت حتي نغير الادوات المدرسية لجدول الغد فاذا بالمساعد يجيبني مباشرة لا داعي لذالك اسرعا معة استغربت بض الشيء لكن لم أعطيه أهمية ونحن نتجه الى خارج الثانوية حتى اننا لم ننزع المآزر فاذا بعمي يخاطبني بهدوء حذر[/FONT][FONT=&quot] [/FONT][FONT=&quot]يوسف ان ابوك مريض بنفس المرض الذي أصابه في الثمانينات وطلب منه الطبيب الذهاب الى حمام معدني لذا اراد ان يراكم قبل الذهاب لانه سيغيب لفترة طويلة [/FONT][FONT=&quot]
[/FONT][FONT=&quot]ابي مريض ما هو مرضه [/FONT][FONT=&quot]
[/FONT][FONT=&quot]نفس المرض الروماتيزم [/FONT][FONT=&quot]
[/FONT][FONT=&quot]لكنه كان بخير يوم السبت حين غادرنا القرية[/FONT][FONT=&quot]
[/FONT][FONT=&quot]اصيب بعد السبت [/FONT]
 
Top