مساعدة من فضلكم

hayet 1991

:: عضو منتسِب ::
إنضم
12 جانفي 2014
المشاركات
42
الإعجابات
50
النقاط
3
#1
السلام عليكم
خاوتي اللي يقدر يعاوني في كتابة خطبة في مادة الادب العربي
الله يخليكم راني نستنى
سلام....:s
 

lynaasma

:: عضو منتسِب ::
إنضم
19 فيفري 2014
المشاركات
47
الإعجابات
67
النقاط
3
#2
رد: مساعدة من فضلكم

عزيزتي حاولت ان افهم موضوعك فتوصلت الى ان افيدك بهذه المشاركة ربي يوفقك


مناسبة النص

يروى أن انعمان بن المنذر قصد إلى بلاط كسرى فوجد عنده وفودا من الروم والهند والصين ، وقد أفتخر كل

وفد بمآثر أمتة ،

ولما أفتخر النعمان بمفاخر العرب أنكر كسرى على النعمان أن يستدعي وفدا من العرب ويسمع منهم ،

فوافق كسرى على ذلك وقدم وفد العرب وعلى رأسه أكثم بن صيفي ، الذي ألقى هذه الخطبة بين يدي

كسرى فأعجب بها إعجابا شديدا وقال له : لو لم يكن لقومك لكفاهم ذلك فخرا . ثم خطب رجال اخررن من

زعماء القبائل فدهش كسرى ببلاغة العرب وأكرم وفدهم ، فرجعوا من بلاطه معززين مكرمين.





النص

((إن أفضل الاشياء أعاليها ، وأعلى الرجال ملوكها ،وأفضل الملوك أعمها نفعا ، وخير

الازمنة أخصبها ، وأفضل الخطباء أصدقها . الصدق منجاه ،والكذب مهواة ، والشر لجاجة ، والحزم مركب

صعب ، والعجز مركبة ويطيء . آفة الرأي الهوى ، والعجز مفتاح الفقر ، وخير الامور الصبر . حسن الضن ورطة

، وسوء الضن عصمة ، إصلاح فساد الرعية خير من إصلاح فساد الراعي ، من فسدت بطانته كان كالغاص

بالماء . شر البلاد بلاد لا أمير لها ، شر الملوك من خافه البريء ، المرء يعجز لا محالة . أفضل أولاد البررة . خير

الاعوان من لم يراء بالنصيحة ، أحق الجنود بالنصر من حسنت سريرته ، يكفيك من الزاد ما بلغك المحل ،

حسبك من شر سماعه . الصمت حكم وقليل فاعله .البلاغة إيجاز .من شدد نفر ، ومن التراخى تألف ))0

التعريف بالخطيب

أكثم بن صيفي سيد من سادة تميم ، كان يقيم بين قومه ويقصد إليه الرجال يلتمسون عنده الحكمه والرأي

السديد . ويروى أنه حين سمع ببعثة محمد صلى الله عليه وسلم أرسل رجلين يسألانه عن نسبه وعما جاء به

، فتلى عليهما رسول الله صلى الله عليه وسلم قوله تعالى: (( إن الله يأمر بالعدل والإحسان آيتاي ذي

القربى وينهى عن الفحشاء والمنكر والبغي يعضكم لعلكم تذكرون )) النحــــــل

فلما رجعا إلى أكثم قال لقومه : هذا رسول بمكارم الأخلاق .

لكنه توفي _ ولم يلق النبي صلى الله عليه وسلم بعد البعثه النبوية بثلاث سنين . وقد عمر طويلا . وكان أكثم

خطيبا مبدعا وحكيما تتدفق الحكمه على لسانه .

التعليق

[COLOR="Blaتلاحظ أن هذه الخطبة هي مجموعة حكم وأمثال متناثرة ، وأنها قصيرة الجمال خالية من

المبالغة والتزويق ، فيها بعض السجع . كما تلا حض أن الروابط المعنوية بين الافكار المفككة ، فالخطبة لا

تطرق موضوعا واحدا وإنما تشتمل على عدة أفكار غير مترابطة ؛ ولعل سبب هذا أن العرب لم يكونوا

متعلمين ،ومن ثم فهم لا يستطيعون بسط موضوع واحد بتقسيم منطقي وترابط 0


ck"][/COLOR]:-h
 
Top