صحتنا في غذائنا

إنضم
5 مارس 2014
المشاركات
2,340
الإعجابات
6,737
النقاط
561
الإقامة
قسنطينة
#1

السلام عليكم ورحمة الله

يعتبر الغذاء جزء ضروري في استمرار حياتنا حيث بفضله نكتسب الطاقة اللازمة كي تنموا أجسادنا وتبقى

على قدر الكافي من القوة التي تمكننا من العمل ، لكن هذا الغذاء الذي نتناوله قد يكون صحي أو غير صحي

مع تطور الطبخ تنوعت المأكولات السريعة التي لا تقاوم لكنها في الغالب تكون بها نسبة السكر مرتفع أو

الزيوت وهذا بطبيعة الحال يخلق أمراض كثيرة كارتفاع ضغط الدم و الكوليسترول أو مرض السكر

وبعض الأمراض متعلقة بالسمنة في المقابل توجد أغذية طبيعية مائة بالمائة مثل الخضروات و الفواكه و الأجبان

التي أكدت بجدارة عبر القرون أنها تحافظ على الصحة لأنها ملائمة بشكل مباشر مع جسد الإنسان .

في شمال باكستان توجد قبيلة تدعى الهونزا سكانها يعيشون على الأغذية الطبيعية بشكل كامل حيث يأكلون قليلا و

و يعملون كثيرا ويضحكون طوال الوقت إضافة إلى نقاء الجو الموجود في تلك المنطقة مما جعلهم أكثر صحة بل لا

يظهر عليهم أثار الشيب حتى نسائهم ينجبون الأولاد في سن متقدمة في المقابل نجد سكان العالم خصوصا في المدن

يأكلون الكثير من الوجبات التي لا تخضع لمعايير الطبية سواء كانت تأكل في البيت أو التي تقدم في المطاعم و كافتيريا

مما جعلهم معرضين إلى أمراض خطيرة وهم في عز الشباب .


الأسئلة المطروحة :

لماذا أصبحوا الناس يفضلون الأكلات السريعة على حساب صحتهم ؟

هل أنت تهتم بنوع الغذاء من ناحية مكوناته أو تستلم للشهية مهما كان نوع الأكل ؟

ماهو الحل الأمثل لتخطي مشاكل هذه الظاهرة المعاصرة ؟.

تحياتي لكم




 
آخر تعديل بواسطة المشرف:
إنضم
5 مارس 2014
المشاركات
2,340
الإعجابات
6,737
النقاط
561
الإقامة
قسنطينة
#5
للحفاظ علا صحه تجنب الاكل والسريع او اكل الشوارع لحته لايتسببو في الظرر
السلام عليكم

مرحبا أختي الكريمة

نعم تلك هي نقطة النقاش التي نبحث عنها

أتمنى أن نتوسع أكثر في تحليل هذه الآفة

التي هي منتشرة على الصعيد العالمي وليس فقط محلي

تسلمي
 
آخر تعديل:

سلام نفسي

:: عضو مُتميز ::
إنضم
2 نوفمبر 2017
المشاركات
511
الإعجابات
1,064
النقاط
51
العمر
36
الإقامة
المسيله _بوسعاده
#6
السلام عليكم

مرحبا أختي الكريمة

نعم تلك هي نقطة النقاش التي نبحث عنها

أتمنى أن نتوسع أكثر في تحليل هذه الآفة

التي هي منتشرة على الصعيد العالمي وليس فقط محلي

تسلمي
لازم اخي كل واحد ينبه علا ويحذر علا الاكل الي لبره خاطر يسبب اخطار كبيره للجسم ولمرض
 
إنضم
5 مارس 2014
المشاركات
2,340
الإعجابات
6,737
النقاط
561
الإقامة
قسنطينة
#8

لؤلؤة قسنطينة

:: مشرفة ::
طاقم المشرفات
إنضم
13 أفريل 2013
المشاركات
12,311
الإعجابات
48,526
النقاط
1,901
العمر
25
الإقامة
قسنطينة
الجنس
أنثى
#9
السلام عليكم
موضوع مميز ومختلف عما عهدناه في قسم النقاش بارك الله فيك
لن أضيف الكثير لأن مقدمة الموضوع كانت كافية لشرح لب الموضوع كما يلزم
لذلك سأنتقل للاسئلة مباشرة
بسم الله

لماذا أصبحوا الناس يفضلون الأكلات السريعة على حساب صحتهم ؟

أولا ربّما الدّافع الرئيسي للجوء للأكلات السريعة هو تواجد الناس خارج البيت أكثر من تواجدهم داخله
كالعامل والطالب في الجامعة وحتى البطالون والنساء غير العاملات يتواجدون بكثرة خارج البيت
مما يضطرهم عند وصول وقت الغداء للذهاب للمطاعم لأكل الوجبات السريعة بسبب عدم قدرتهم على أكل
طعام صحي في البيت، وحتى عند العودة للبيت لاحقا فإن تلك الأكلات السريعة بسبب ارتفاع نسبة السكر فيها والزيوت
وغيرها من الأمور التي ذكرتَها تسبب الشبع دون أن تقدّم فائدة لجسم الانسان فتغنيه عن تناول طعام صحي في البيت وهكذا
تتكرر الحالة طيلة أيام الأسبوع مما يسبب لهؤلاء الناس ربما إدمان على هذه المأكولات
ثانيا ربّما كما ذكرتَ في مقدمة موضوعك أنّ الإنسان ينجذب نحو الأكل اللذيذ حتى وإن كان فيه ضرر لجسم الإنسان، كثيرا
مانشاهد مرضى بالسكري يتناولون الحلويات بإفراط مهملين صحتهم متبعين سحر هذه المأكولات التي تضر أكثر مما تنفع
ولو عدنا للوراء كيف أصيب هؤلاء المرضى من الأساس بالسكري أو غيرها من الأمراض؟ أليس بسبب الإفراط الكبير
في تناول مأكولات غير مفيدة وكذلك بسبب عدم إعطاء أهمية لصحة الجسم؟
لذلك لو نعود للسبب الرئيسي وهو أنه لا توجد لدينا "ثقافة الغذاء الصحي" نهتم بلذة الأكل وفقط دون الاهتمام بالمنفعة التي
قد يقدمها للجسم أو الضرر

هل أنت تهتم بنوع الغذاء من ناحية مكوناته أو تستلم للشهية مهما كان نوع الأكل ؟

ههههه، ربما لا أختلف كثيرا عن الذين ذكرتهم فوق ههه
أنا من الاساس لا أحب الخضروات كثيرا وإن أحببت تناولها كل نوع من الخضروات وله طريقة خاصة أتناوله بها
مثلا البطاطا بدلا من أكلها مقلية دائما أحيانا أفضلها مسلوقة مع قليل من زيت الزيتون وأتناولها على العشاء فتكون صحية أكثر
يعني بما أن البطاطا هي الوحيدة التي أحبها تقريبا بين الخضروات أحاول أن أغير من طريقة أكلها حتى تكون صحية أكثر
كذلك الحلويات مع أنني أحبها كثيرا إلا أنني أحاول أن أجعل أكلي للحلويات متوازنا نوعا ما فاسمح لنفسي بأكلها إما
صباحا على وجبة إفطار أو بعد الغداء بنصف ساعة تقريبا أو اكثر قليلا لأنه سبق لي وأن سمعت من أحد الاطباء
أن أكل الحلويات على شبع لا يضر جسم الإنسان والله اعلم، كذلك أعمل توازن في أكلي فيما يخص السكر و الملح
أحب أن يكون الأكل نصف مالح وليس شديد الملوحة أما بالنسبة للسكر فإذا شربت حليب مع حلويات يكون الحليب مر
دون سكر أما اذا كان الحليب مع قطعة خبز فأضيف ملعقة صغيرة من السكر حتى لا يكون طعم الحليب سيئا خاصة أنني لا اضيف القهوة هههه
وأحب الموازنة بين أكل الحبوب والعجائن وغيرها من المأكولات
هذا على العموم فيما يخص أكلي في البيت أما المأكولات السريعة فلا آكلها إطلاقا ربما مرة في 5 اشهر أو أكثر لأنني
لست كثيرة الخروج وحتى في فترات دراستي كنت أحتفظ بجوعي حتى عودتي للبيت مساءا على 5 حينها أتناول طعام البيت افضل
صراحة أحتاج في غذائي لتناول المزيد من الخضروات أما السكريات والبروتينات والأكلات التي تحوي الكالسيوم فأنا أتناولها بانتظام

ماهو الحل الأمثل لتخطي مشاكل هذه الظاهرة المعاصرة ؟

بصراحة أولا هذه المشكلة تحتاج لحل والحل صعب التطبيق خاصة على مسن مريض لا يمكن أن تقنعه بأن يتناول طعاما صحيا
وقد تعود على الأكل بشكل غير منتظم منذ صغره وكذلك الشباب الأمر ليس مقتصرا على المسنين فقط
لذلك ثقافة الغذاء المنتظم أو الغذاء الصحي اراها تبدأ من الطفل الصغير تماما كما يحدث في المدارس اليابانية حيث أن وجبة الغذاء
تكون متكاملة وقبل أن يتناول التلميذ وجبته يشرح المعلم أو أحد الطلاب المنافع الموجودة في وجبة اليوم وبالتالي يكبر الأطفال
على هذه الثقافة، ولهذا بما أننا في عصر التكنولوجيا والانترنت وقنوات الطبخ العديدة يمكن للأم ان تساهم في انشاء او اعداد
وجبات صحية لأطفالها منذ الصغر وبطرق مبتكرة، مثلا لم تبقى هناك شربة عدس يجب على الاطفال أكلها لاكتساب الحديد
يمكن اليوم صنع كعكة عدس و سلطة عدس وبالتالي يمكن تقوية مناعة الطفل وتربيته على غذاء صحي وبطريقة مختلفة
اما بالنسبة للشباب فأظنه الطرف الأكثر وعيا من المفروض حيث يجب عليه أن يوازن غذاءه وأن يوازن بين أكل البيت الصحي
وأكل المطاعم السريع الذي يسبب الأمراض، أما بالنسبة للمسنين فيمكن الاستعانة بحملات توعوية والعمل بجهد على توفير
غذاء صحي لهم وتعويدهم على هذا الأكل طبعا مع تعريفهم بما يحتويه من فيتامينات وغيرها أظن هكذا الحل الامثل والله أعلم

شكرا أخي على الموضوع القيم لا أدري إن كنت فعلا أضفت شيئا إليه فلا علاقة لي بهكذا مواضيع هههه
ولكن اردت المشاركة والاستفادة وربما الإفادة
بارك الله فيك
تحياتي

 
إنضم
5 مارس 2014
المشاركات
2,340
الإعجابات
6,737
النقاط
561
الإقامة
قسنطينة
#10
السلام عليكم
موضوع مميز ومختلف عما عهدناه في قسم النقاش بارك الله فيك
لن أضيف الكثير لأن مقدمة الموضوع كانت كافية لشرح لب الموضوع كما يلزم
لذلك سأنتقل للاسئلة مباشرة
بسم الله

لماذا أصبحوا الناس يفضلون الأكلات السريعة على حساب صحتهم ؟

أولا ربّما الدّافع الرئيسي للجوء للأكلات السريعة هو تواجد الناس خارج البيت أكثر من تواجدهم داخله
كالعامل والطالب في الجامعة وحتى البطالون والنساء غير العاملات يتواجدون بكثرة خارج البيت
مما يضطرهم عند وصول وقت الغداء للذهاب للمطاعم لأكل الوجبات السريعة بسبب عدم قدرتهم على أكل
طعام صحي في البيت، وحتى عند العودة للبيت لاحقا فإن تلك الأكلات السريعة بسبب ارتفاع نسبة السكر فيها والزيوت
وغيرها من الأمور التي ذكرتَها تسبب الشبع دون أن تقدّم فائدة لجسم الانسان فتغنيه عن تناول طعام صحي في البيت وهكذا
تتكرر الحالة طيلة أيام الأسبوع مما يسبب لهؤلاء الناس ربما إدمان على هذه المأكولات
ثانيا ربّما كما ذكرتَ في مقدمة موضوعك أنّ الإنسان ينجذب نحو الأكل اللذيذ حتى وإن كان فيه ضرر لجسم الإنسان، كثيرا
مانشاهد مرضى بالسكري يتناولون الحلويات بإفراط مهملين صحتهم متبعين سحر هذه المأكولات التي تضر أكثر مما تنفع
ولو عدنا للوراء كيف أصيب هؤلاء المرضى من الأساس بالسكري أو غيرها من الأمراض؟ أليس بسبب الإفراط الكبير
في تناول مأكولات غير مفيدة وكذلك بسبب عدم إعطاء أهمية لصحة الجسم؟
لذلك لو نعود للسبب الرئيسي وهو أنه لا توجد لدينا "ثقافة الغذاء الصحي" نهتم بلذة الأكل وفقط دون الاهتمام بالمنفعة التي
قد يقدمها للجسم أو الضرر

هل أنت تهتم بنوع الغذاء من ناحية مكوناته أو تستلم للشهية مهما كان نوع الأكل ؟

ههههه، ربما لا أختلف كثيرا عن الذين ذكرتهم فوق ههه
أنا من الاساس لا أحب الخضروات كثيرا وإن أحببت تناولها كل نوع من الخضروات وله طريقة خاصة أتناوله بها
مثلا البطاطا بدلا من أكلها مقلية دائما أحيانا أفضلها مسلوقة مع قليل من زيت الزيتون وأتناولها على العشاء فتكون صحية أكثر
يعني بما أن البطاطا هي الوحيدة التي أحبها تقريبا بين الخضروات أحاول أن أغير من طريقة أكلها حتى تكون صحية أكثر
كذلك الحلويات مع أنني أحبها كثيرا إلا أنني أحاول أن أجعل أكلي للحلويات متوازنا نوعا ما فاسمح لنفسي بأكلها إما
صباحا على وجبة إفطار أو بعد الغداء بنصف ساعة تقريبا أو اكثر قليلا لأنه سبق لي وأن سمعت من أحد الاطباء
أن أكل الحلويات على شبع لا يضر جسم الإنسان والله اعلم، كذلك أعمل توازن في أكلي فيما يخص السكر و الملح
أحب أن يكون الأكل نصف مالح وليس شديد الملوحة أما بالنسبة للسكر فإذا شربت حليب مع حلويات يكون الحليب مر
دون سكر أما اذا كان الحليب مع قطعة خبز فأضيف ملعقة صغيرة من السكر حتى لا يكون طعم الحليب سيئا خاصة أنني لا اضيف القهوة هههه
وأحب الموازنة بين أكل الحبوب والعجائن وغيرها من المأكولات
هذا على العموم فيما يخص أكلي في البيت أما المأكولات السريعة فلا آكلها إطلاقا ربما مرة في 5 اشهر أو أكثر لأنني
لست كثيرة الخروج وحتى في فترات دراستي كنت أحتفظ بجوعي حتى عودتي للبيت مساءا على 5 حينها أتناول طعام البيت افضل
صراحة أحتاج في غذائي لتناول المزيد من الخضروات أما السكريات والبروتينات والأكلات التي تحوي الكالسيوم فأنا أتناولها بانتظام

ماهو الحل الأمثل لتخطي مشاكل هذه الظاهرة المعاصرة ؟

بصراحة أولا هذه المشكلة تحتاج لحل والحل صعب التطبيق خاصة على مسن مريض لا يمكن أن تقنعه بأن يتناول طعاما صحيا
وقد تعود على الأكل بشكل غير منتظم منذ صغره وكذلك الشباب الأمر ليس مقتصرا على المسنين فقط
لذلك ثقافة الغذاء المنتظم أو الغذاء الصحي اراها تبدأ من الطفل الصغير تماما كما يحدث في المدارس اليابانية حيث أن وجبة الغذاء
تكون متكاملة وقبل أن يتناول التلميذ وجبته يشرح المعلم أو أحد الطلاب المنافع الموجودة في وجبة اليوم وبالتالي يكبر الأطفال
على هذه الثقافة، ولهذا بما أننا في عصر التكنولوجيا والانترنت وقنوات الطبخ العديدة يمكن للأم ان تساهم في انشاء او اعداد
وجبات صحية لأطفالها منذ الصغر وبطرق مبتكرة، مثلا لم تبقى هناك شربة عدس يجب على الاطفال أكلها لاكتساب الحديد
يمكن اليوم صنع كعكة عدس و سلطة عدس وبالتالي يمكن تقوية مناعة الطفل وتربيته على غذاء صحي وبطريقة مختلفة
اما بالنسبة للشباب فأظنه الطرف الأكثر وعيا من المفروض حيث يجب عليه أن يوازن غذاءه وأن يوازن بين أكل البيت الصحي
وأكل المطاعم السريع الذي يسبب الأمراض، أما بالنسبة للمسنين فيمكن الاستعانة بحملات توعوية والعمل بجهد على توفير
غذاء صحي لهم وتعويدهم على هذا الأكل طبعا مع تعريفهم بما يحتويه من فيتامينات وغيرها أظن هكذا الحل الامثل والله أعلم

شكرا أخي على الموضوع القيم لا أدري إن كنت فعلا أضفت شيئا إليه فلا علاقة لي بهكذا مواضيع هههه
ولكن اردت المشاركة والاستفادة وربما الإفادة
بارك الله فيك
تحياتي

السلام عليكم

مرحبا أختي لؤلؤة

تحليل منطقي هناك عدة نقاط مهمة في تفشي هذه الظاهرة السلبية

أبرزها أن من يقصد الأكلات السريعة هم من فئة العمال و الطلاب ناهيك عن المسافرين

هناك أيضا عامل لعب دورا كبير وهو عمل المرأة المتزوجة وهذا ما يجعل الزوج و الأولاد ياكلون خارج البيت

إضافة أن هذا النوع من الأكل محبب لانه خفيف و يفتح الشهية مثل المحاجب او البيتزا و سندويدش البطاطا المقلية

خصوصا في زمن السرعة أصبح كل شيء واجد لايحتاج إلى انتظار أدخل للمطعم واحصل على ماتريد في دقائق
معدودة

خلاف عن أكل البيت الذي قد يستغرق وقت معتبر ، ومن الأشياء التي ينفر منها الناس هي الخضروات خصوصا


أكلها طازجة أي غير طايبة حتى الطايبة مثل حساء البيون الذي فيه فوائد كبير لا يأكلونه كثيرا بسبب مذاقه أما الأكلات

المطلوبة هي المقلية و المعلبة إضافة الى استهلاك المشروبات الغازية بدل العصير الطبيعي ، خطأ الإنسان المعاصر أنه

يهتم بالمذاق أكثر من نوعية المكونات لهذا كثرت الأمراض ليس فقط هذا أيضا الإفراط في الأكل إلى درجة التبذير .

الحل الذي اقترحته ممتاز لأن بناء شخصية الفرد تبدأ من الصغر وبإعطاء الطفل أغذية صحية سيتعود عليها

مثلا
تعويض الأغذية الحيوانية بالأغذية النباتية التي تحتوي نسبة كبيرة من البروتين هذا النظام جيد


أو إذا كان الطفل يرفض شرب الحليب الذي يجعل عظامه هشة فيمكن تعويض ذلك بفطيرة الجبن


علينا أن نتفنن في تقديم الأكل الذي يحتوي على فوائد مثل الكالسيوم و الفيتامين و البروتين لأن الأكل لم يعد مثل القديم

يقدم بطبخات تقليدية الآن يمكن صنع كعكة تحتوي على هذه المكونات منها لا ينفر الطفل من طعمها ومنها تفيده في

النمو بطريقة صحيحة حتى وقت الأكل يجب أن يكون محدد وهذه الطريقة المنتظمة ستصبح عادة إلى أن يكبر

أما ما يحصل بداخل المجتمع في الوقت الحالي من الصعب أن نجد له حل ملموس خصوصا أن الناس تعودت على

الوجبات السريعة وارتياد المطاعم و الكافتيريا التي زادت بشكل كبير .

شكرا على المشاركة الطيبة

تسلمي


 

الامين محمد

:: مراقب عام ::
طاقم المراقبين
إنضم
7 أفريل 2015
المشاركات
6,814
الإعجابات
21,861
النقاط
1,051
الإقامة
الجزائر الحبيبة
#11
أهلا بالأخ عصام
و شكرا الطرح المميز كعادتك
أخي في ظل الصعوبات الكبيرة و تردي مستوى معيشة الفرد و الأسرة
و غلاء الأسعار أصبح من الصعب جدا على مساحة كبيرة من المجتمع التقيد بشروط السلامة
فمثلا غلاء أسعار الفواكه جعلها حكرا على طبقة أما أسعار اللحوم و الأسماك جعلها ضربا من الخيال
و اصبح المواطن البسيط في حرب مع فواتير الغاز و الدواء
و جعل الأكل مقتصر على الأأساسيات فقط يا دوب تلقى خبز و معاه بطاطا و شكارة حليب لتشبع فقط

من ناحية أخرى جشع الفلاحين و التجار تخطى حدود العرف و أضحى الفلاح لا يبالي بنوعية ثمره و لا بطريقة سقيه له
حتى و إن سقاه بمياة الصرف الصحي المهم أن يكون إنفاقه يعادل 1 من 100 من قيمة الارباح
حتى أصبحوا يضيفون مواد خطيرة على الخضر و الفواكه للتضهر انها صالحة بينما المذاق
عبارة عن اسفنج فقط خالي من أي قيمة بل و خطير جدا و مسرطن في بعض الاحيان

أما عن نفسي فأحاول أن أكون متواز في شراء الجيد لكن بصدق صعبة جدا جدا
بالنظر طبيعة عملي و دخلي الذي لا يفوق 8000 دج تذهب جل الميزانية إلى الحليب و الحفاظات و الطبيب و الأدوية
و الباقي فواتير أما الخضر و المصروف أحصل عليه بصعوبة بااااالغة جدا إذن لا مجال للتفكير في الأختيار
فأخاك مضطر لا بطل
 

حلم كبير

:: نجم اللمة ::
إنضم
24 ديسمبر 2016
المشاركات
3,465
الإعجابات
12,966
النقاط
791
العمر
32
الإقامة
فرنسا الجزائر وطني
#12

السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته

موضوع مميز ورائع
[H]{وين راهم نتاع ختم التميز اطالب انا حلم كبير بختم التميز لهذا الموضوع }[/H]
إنها مشكلة العصر يا صديقي يا أخي وهي تمس جميع فئات المجتمع وجميع الشعوب في العالم .
في الماضي لم نكن نجد مطعم اكل سريع إلا بصعوبة لان المطاعم كانت تقدم ،الاكل مثل الذي نأكله في البيت اي { لوبيا ،شربة فريك ،كسرة ،سلاطة خضرا متنوعة ،لحم مشوي ،،،،،} الى غير ذلك من الاكل الذي هو في مجمله "صحي "
أما اليوم فكلا الوالدين يعملان مثلا والشاب يخرج من ًالعمل او من الدراسة يتوجه مباشرة الى اقرب مطعم اكلات سريعة { سندويشات ،اصابع البطاطا ، كوكا ....} يأكل ويشرب ما يسمى المشروبات الغازية ويعود الى صفه أو عمله


لماذا أصبح الناس يفضلون الأكلات السريعة على حساب صحتهم ؟

في رأيي قلة وعي وقلة ثقافة أكل بحته فلو كانت هناك حملات توعية لخطورة الاكل السريع لفهم على الاقل ربع المجتمع
هل أنت تهتم بنوع الغذاء من ناحية مكوناته أو تستلم للشهية مهما كان نوع الأكل ؟

أكيد أهتم أهتم كثيرا ولا استسلم لشهيتي
أولا أثبت علميا أنك كلما أكلت سكر كلما تعبت أكثر ،والوجبات السريعة كلها سكر فالخبز فيه السكر والمشروبات الغازية تسعين بالمئة منها سكر اذا في وجبة واحدة أكل أكثر مما يحتاجه الجسم بخمس مرات ،لذلك تجد معظم الناس اليوم تشكو التعب وقلة الراحة برغم انهم مرتاحون .
انا والحمد لله لا أتناول وجبات سريعة إلا اذا ذهبت في رحلة ،ولا اشرب المشروبات الغازية بل اشرب الماء الغازي {فيشي }. وفي البيت اتبع المواسم في الاكل أي اشتري فاكهة وخضر الموسم فقط ،مثل الطماطم وقتها في الربيع والصيف ،وليس في الخريف والشتاء لذلك اشتريها في الربيع او الصيف ونقوم بتجفيفها اذا كان لنا متسع من الوقت مثل ما كنا نفعل في الماضي ثم تهرس وتستخدم في الشتاء ،اوفر وطبيعية ليست مثل طماطم البيوت البلاستيكية التي تنضج بضوء اصطناعي
{أطلت الحديث لكثرة المعلومات :giggle: اعذرني }
وهكذا في كل فاكهة وخضر حتى يتوازن الجسم مع الطبيعة التي خلق فيها

احب اكل المنزل
لا ناكل حلوى ولا سكاكر ولا كعك صناعي إلا نااااااادرا
معجون الفاكهة يصنع في البيت اذا كان متوفر الوقت والفاكهة
الدقيق الذي يصنع به الخبز كامل وغير منزوع النخالة
السكر
اتبعنا هذه الطريقة منذ عام ونصف او اكثر والحمد لله نحس اننا اقل تعبا


ماهو الحل الأمثل لتخطي مشاكل هذه الظاهرة المعاصرة ؟.

الحل الامثل أنو تمكث المرأة في بيتها وتطبخ لعائلتها ههههه
سيحدث انقلاب ضدي من طرف العاملات :p

الحل هو حملة توعية والعودة الى الطبيعة بقدر المستطاع
ووضع أن الله سيحاسبنا على صحتنا وعلى أجسامنا التي هي امانة وضعها هذا في الحسبان

عذرا أخي على الاسترسال في الحديث لكن هذا موضوع العصر لما يخلفه الاكل السريع من امراض في أوساط المجتمع،ولا أستطيع مسك نفسي من الكتابة ....:)
بارك الله فيك(y)
تقبل مروري مع فائق الاحترام والتقدير
 

لؤلؤة قسنطينة

:: مشرفة ::
طاقم المشرفات
إنضم
13 أفريل 2013
المشاركات
12,311
الإعجابات
48,526
النقاط
1,901
العمر
25
الإقامة
قسنطينة
الجنس
أنثى
#13
أهلا بالأخ عصام
و شكرا الطرح المميز كعادتك
أخي في ظل الصعوبات الكبيرة و تردي مستوى معيشة الفرد و الأسرة
و غلاء الأسعار أصبح من الصعب جدا على مساحة كبيرة من المجتمع التقيد بشروط السلامة
فمثلا غلاء أسعار الفواكه جعلها حكرا على طبقة أما أسعار اللحوم و الأسماك جعلها ضربا من الخيال
و اصبح المواطن البسيط في حرب مع فواتير الغاز و الدواء
و جعل الأكل مقتصر على الأأساسيات فقط يا دوب تلقى خبز و معاه بطاطا و شكارة حليب لتشبع فقط

من ناحية أخرى جشع الفلاحين و التجار تخطى حدود العرف و أضحى الفلاح لا يبالي بنوعية ثمره و لا بطريقة سقيه له
حتى و إن سقاه بمياة الصرف الصحي المهم أن يكون إنفاقه يعادل 1 من 100 من قيمة الارباح
حتى أصبحوا يضيفون مواد خطيرة على الخضر و الفواكه للتضهر انها صالحة بينما المذاق
عبارة عن اسفنج فقط خالي من أي قيمة بل و خطير جدا و مسرطن في بعض الاحيان

أما عن نفسي فأحاول أن أكون متواز في شراء الجيد لكن بصدق صعبة جدا جدا
بالنظر طبيعة عملي و دخلي الذي لا يفوق 8000 دج تذهب جل الميزانية إلى الحليب و الحفاظات و الطبيب و الأدوية
و الباقي فواتير أما الخضر و المصروف أحصل عليه بصعوبة بااااالغة جدا إذن لا مجال للتفكير في الأختيار
فأخاك مضطر لا بطل

أعتذر أخي الأمين على التدخل في ردك
أولا أسأل الله أن يعينك على توفير لقمة عيشك وعيش صغارك وكل عائلتك وربي يحفظهملك إن شاء الله
وبالفعل ثمن الخضار والفواكه مثل البورصة في ارتفاع وانخفاض حتى أحيانا تحسبه ذهبا أو حجرا كريما
نظرا لارتفاع سعر هذه المنتجات البسيطة التي من المفروض هي في متناول المواطن البسيط
وحتى لا أخرج على لب الموضوع وفي نفس الوقت أربط ما ذكرته بفكرة الموضوع
فإن الخضروات رغم ارتفاع سعرها تبقى افضل من الأكل السريع الذي يعتبر أغلى وفي نفس الوقت غير مفيد
مثلا 500 دج تشتري بها كيلو بطاطا أو أكثر وقد تطهيه لمدة أسبوع على فترات طبعا بينما في الأكل السريع
500 دج قد تشتري بها أكل بسيط لا يشبع وفي نفس الوقت يُستهلك مباشرة دون الاستفادة به مرة أخرى
لذلك يمكن أن نستنتج بعيدا عن منفعة الأكل الصحي الذي يطهى في البيت بأن هذا الأكل يحافظ على مصروف البيت كذلك
مثلا نجد الطالبات والطلاب بسبب أكلهم اليومي للوجبات السريعة قد يحتاجون أكثر من 2000 دج كمصروف اسبوعي
دون الانتفاع بهذا الأكل، لذلك الأكل المطهو في البيت صحي وكذلك غير مكلف، طبعا دون ذكر التنوع الغذائي
كالسمك واللحم والفواكه فكل شخص وقدرته المادية كما قلته أخي الأمين ونسأل الله أن يعين كل رب اسرة يعاني
ليكسب قوت يومه، اعتذر لتدخلي في ردك اردت ربط تكلفة الشراء بالأكل الصحي فقط
تحياتي

 

الامين محمد

:: مراقب عام ::
طاقم المراقبين
إنضم
7 أفريل 2015
المشاركات
6,814
الإعجابات
21,861
النقاط
1,051
الإقامة
الجزائر الحبيبة
#14
أعتذر أخي الأمين على التدخل في ردك
أولا أسأل الله أن يعينك على توفير لقمة عيشك وعيش صغارك وكل عائلتك وربي يحفظهملك إن شاء الله
وبالفعل ثمن الخضار والفواكه مثل البورصة في ارتفاع وانخفاض حتى أحيانا تحسبه ذهبا أو حجرا كريما
نظرا لارتفاع سعر هذه المنتجات البسيطة التي من المفروض هي في متناول المواطن البسيط
وحتى لا أخرج على لب الموضوع وفي نفس الوقت أربط ما ذكرته بفكرة الموضوع
فإن الخضروات رغم ارتفاع سعرها تبقى افضل من الأكل السريع الذي يعتبر أغلى وفي نفس الوقت غير مفيد
مثلا 500 دج تشتري بها كيلو بطاطا أو أكثر وقد تطهيه لمدة أسبوع على فترات طبعا بينما في الأكل السريع
500 دج قد تشتري بها أكل بسيط لا يشبع وفي نفس الوقت يُستهلك مباشرة دون الاستفادة به مرة أخرى
لذلك يمكن أن نستنتج بعيدا عن منفعة الأكل الصحي الذي يطهى في البيت بأن هذا الأكل يحافظ على مصروف البيت كذلك
مثلا نجد الطالبات والطلاب بسبب أكلهم اليومي للوجبات السريعة قد يحتاجون أكثر من 2000 دج كمصروف اسبوعي
دون الانتفاع بهذا الأكل، لذلك الأكل المطهو في البيت صحي وكذلك غير مكلف، طبعا دون ذكر التنوع الغذائي
كالسمك واللحم والفواكه فكل شخص وقدرته المادية كما قلته أخي الأمين ونسأل الله أن يعين كل رب اسرة يعاني
ليكسب قوت يومه، اعتذر لتدخلي في ردك اردت ربط تكلفة الشراء بالأكل الصحي فقط
تحياتي

أهلا أختي الصغيرة مريومة
فعلا تحليلك جدا منطقي
فالطهو في البيت أفضل من ناحيتين أولا من ناحية قيمة الغذاء الصحية
فأكل البيت يبقى دائما الأفضل لأعتماده على الخضار عموما و على الخبز بجميع انواعه
سواء فريبنة خالصة أو ممزوجة بطحين القمح و هو ما نعتمد عليه نحن أهل البادية او ما يسمى الكسرة الحمرة

و من ناحيبة أخرى في البيت النظافة مضمونة جدا و الزيوت مضمونة أنها لا يعاد إستعمالها كثيرا
على عكس الأكل خارج البيت فلا تعلم ما يستعمل في المطابخ من أواني و أيادي

و من ناحية اخرى وجبة في المطعم لشخص واحد تكفي قيمتها أن تكون وجبة لعائلة
فمثلا ربع جاج مقدم لشخص واحد في المطعم يكفي عائلة مكونة من 3 إلى أربع في البيت
إضافة إلى مرق اللحم له قيمة غذائية جيدة
شكرا مريومة تحليلك جدا منطقي و أعتذر من أخي عصام @الأزرق الملكي
ربما أخذنا منه الكلمة دون إستئذان
 
إنضم
5 مارس 2014
المشاركات
2,340
الإعجابات
6,737
النقاط
561
الإقامة
قسنطينة
#15
أهلا بالأخ عصام
و شكرا الطرح المميز كعادتك
أخي في ظل الصعوبات الكبيرة و تردي مستوى معيشة الفرد و الأسرة
و غلاء الأسعار أصبح من الصعب جدا على مساحة كبيرة من المجتمع التقيد بشروط السلامة
فمثلا غلاء أسعار الفواكه جعلها حكرا على طبقة أما أسعار اللحوم و الأسماك جعلها ضربا من الخيال
و اصبح المواطن البسيط في حرب مع فواتير الغاز و الدواء
و جعل الأكل مقتصر على الأأساسيات فقط يا دوب تلقى خبز و معاه بطاطا و شكارة حليب لتشبع فقط

من ناحية أخرى جشع الفلاحين و التجار تخطى حدود العرف و أضحى الفلاح لا يبالي بنوعية ثمره و لا بطريقة سقيه له
حتى و إن سقاه بمياة الصرف الصحي المهم أن يكون إنفاقه يعادل 1 من 100 من قيمة الارباح
حتى أصبحوا يضيفون مواد خطيرة على الخضر و الفواكه للتضهر انها صالحة بينما المذاق
عبارة عن اسفنج فقط خالي من أي قيمة بل و خطير جدا و مسرطن في بعض الاحيان

أما عن نفسي فأحاول أن أكون متواز في شراء الجيد لكن بصدق صعبة جدا جدا
بالنظر طبيعة عملي و دخلي الذي لا يفوق 8000 دج تذهب جل الميزانية إلى الحليب و الحفاظات و الطبيب و الأدوية
و الباقي فواتير أما الخضر و المصروف أحصل عليه بصعوبة بااااالغة جدا إذن لا مجال للتفكير في الأختيار
فأخاك مضطر لا بطل
السلام عليكم

مرحبا أخي محمد

نعم غلاء المعيشة أزاح بعض الأغذية الأساسية من مائدة الطبقة التي مدخولها ضئيل لكن الإنسان لابد أن يسير

حسب حاجياته في شراء غذاء صحي يستهلكه فمثلا بدل البروتين الحيواني يعوضه بالبروتين النباتي أو الفواكه

يشتريها من حين لآخر ويبحث عن تجار يبيعونها بسعر منخفض يعني يمكن تدبر الأمر بشكل أو بآخر

صحيح نوعية المحاصيل الزراعية أصبحت غير طبيعية مائة بالمائة حتى البعض منها بالكاد تذهب رائحتها لكنها تبقى

ذات فائدة أما الفاكهة و الخضروات ذات جودة عالية في الغالب نصدرها وإذا كانت في الأسواق فهي تباع بسعر غالي جدا

لو لاحظت أن أغلب المواطنين البسطاء الذين يشتكون من غلاء المعيشة هم أنفسهم من يرتادون الوجبات السريعة

رغما أن السعر واحد فبدل ان يشتري خضروات او فواكه ينتفع بها هو و عائلته تجده يشتري سندودتش بطاطا أو علبة من البيتزا مع مشروب

يعني همهم الوحدي هو ملأ بطونهم حتى لو كانت تلك الأغذية مكلفة على أكل البيت

فالمشكلة ليس فقط في القدرة الشرائية بل في التفكير أيضا .

ربي يسهلك أمورك ويفتح عليك أخي محمد

تسلم
 

الامين محمد

:: مراقب عام ::
طاقم المراقبين
إنضم
7 أفريل 2015
المشاركات
6,814
الإعجابات
21,861
النقاط
1,051
الإقامة
الجزائر الحبيبة
#16
@حلم كبير خلاص تم ختم الموضوع حتى ردودكم تستحق ختم التميز
لكن للأسف ليس عندنا ختم الرد المميز
 

حلم كبير

:: نجم اللمة ::
إنضم
24 ديسمبر 2016
المشاركات
3,465
الإعجابات
12,966
النقاط
791
العمر
32
الإقامة
فرنسا الجزائر وطني
#17
@حلم كبير خلاص تم ختم الموضوع حتى ردودكم تستحق ختم التميز
لكن للأسف ليس عندنا ختم الرد المميز

شكرا لك أخي الكريم على تلبية طلبي
لقد غمرتني بلطفك
اخجلتني حقا:giggle:
احترامي وتقديري لشخصكم الكريم (y)

 

الامين محمد

:: مراقب عام ::
طاقم المراقبين
إنضم
7 أفريل 2015
المشاركات
6,814
الإعجابات
21,861
النقاط
1,051
الإقامة
الجزائر الحبيبة
#18
السلام عليكم

مرحبا أخي محمد

نعم غلاء المعيشة أزاح بعض الأغذية الأساسية من مائدة الطبقة التي مدخولها ضئيل لكن الإنسان لابد أن يسير

حسب حاجياته في شراء غذاء صحي يستهلكه فمثلا بدل البروتين الحيواني يعوضه بالبروتين النباتي أو الفواكه

يشتريها من حين لآخر ويبحث عن تجار يبيعونها بسعر منخفض يعني يمكن تدبر الأمر بشكل أو بآخر

صحيح نوعية المحاصيل الزراعية أصبحت غير طبيعية مائة بالمائة حتى البعض منها بالكاد تذهب رائحتها لكنها تبقى

ذات فائدة أما الفاكهة و الخضروات ذات جودة عالية في الغالب نصدرها وإذا كانت في الأسواق فهي تباع بسعر غالي جدا

لو لاحظت أن أغلب المواطنين البسطاء الذين يشتكون من غلاء المعيشة هم أنفسهم من يرتادون الوجبات السريعة

رغما أن السعر واحد فبدل ان يشتري خضروات او فواكه ينتفع بها هو و عائلته تجده يشتري سندودتش بطاطا أو علبة من البيتزا مع مشروب

يعني همهم الوحدي هو ملأ بطونهم حتى لو كانت تلك الأغذية مكلفة على أكل البيت

فالمشكلة ليس فقط في القدرة الشرائية بل في التفكير أيضا .

ربي يسهلك أمورك ويفتح عليك أخي محمد

تسلم
فعلا أخي عصام تحليلك جدا منطقي
و هذا ما شرحته للأختي مريومة و إليك أقتباسه
أهلا أختي الصغيرة مريومة
فعلا تحليلك جدا منطقي
فالطهو في البيت أفضل من ناحيتين أولا من ناحية قيمة الغذاء الصحية
فأكل البيت يبقى دائما الأفضل لأعتماده على الخضار عموما و على الخبز بجميع انواعه
سواء فريبنة خالصة أو ممزوجة بطحين القمح و هو ما نعتمد عليه نحن أهل البادية او ما يسمى الكسرة الحمرة

و من ناحيبة أخرى في البيت النظافة مضمونة جدا و الزيوت مضمونة أنها لا يعاد إستعمالها كثيرا
على عكس الأكل خارج البيت فلا تعلم ما يستعمل في المطابخ من أواني و أيادي

و من ناحية اخرى وجبة في المطعم لشخص واحد تكفي قيمتها أن تكون وجبة لعائلة
فمثلا ربع جاج مقدم لشخص واحد في المطعم يكفي عائلة مكونة من 3 إلى أربع في البيت
إضافة إلى مرق اللحم له قيمة غذائية جيدة
شكرا مريومة تحليلك جدا منطقي و أعتذر من أخي عصام @الأزرق الملكي
ربما أخذنا منه الكلمة دون إستئذان
 
إنضم
5 مارس 2014
المشاركات
2,340
الإعجابات
6,737
النقاط
561
الإقامة
قسنطينة
#19
السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته

موضوع مميز ورائع
[H]{وين راهم نتاع ختم التميز اطالب انا حلم كبير بختم التميز لهذا الموضوع }[/H]
إنها مشكلة العصر يا صديقي يا أخي وهي تمس جميع فئات المجتمع وجميع الشعوب في العالم .
في الماضي لم نكن نجد مطعم اكل سريع إلا بصعوبة لان المطاعم كانت تقدم ،الاكل مثل الذي نأكله في البيت اي { لوبيا ،شربة فريك ،كسرة ،سلاطة خضرا متنوعة ،لحم مشوي ،،،،،} الى غير ذلك من الاكل الذي هو في مجمله "صحي "
أما اليوم فكلا الوالدين يعملان مثلا والشاب يخرج من ًالعمل او من الدراسة يتوجه مباشرة الى اقرب مطعم اكلات سريعة { سندويشات ،اصابع البطاطا ، كوكا ....} يأكل ويشرب ما يسمى المشروبات الغازية ويعود الى صفه أو عمله


لماذا أصبح الناس يفضلون الأكلات السريعة على حساب صحتهم ؟

في رأيي قلة وعي وقلة ثقافة أكل بحته فلو كانت هناك حملات توعية لخطورة الاكل السريع لفهم على الاقل ربع المجتمع
هل أنت تهتم بنوع الغذاء من ناحية مكوناته أو تستلم للشهية مهما كان نوع الأكل ؟

أكيد أهتم أهتم كثيرا ولا استسلم لشهيتي
أولا أثبت علميا أنك كلما أكلت سكر كلما تعبت أكثر ،والوجبات السريعة كلها سكر فالخبز فيه السكر والمشروبات الغازية تسعين بالمئة منها سكر اذا في وجبة واحدة أكل أكثر مما يحتاجه الجسم بخمس مرات ،لذلك تجد معظم الناس اليوم تشكو التعب وقلة الراحة برغم انهم مرتاحون .
انا والحمد لله لا أتناول وجبات سريعة إلا اذا ذهبت في رحلة ،ولا اشرب المشروبات الغازية بل اشرب الماء الغازي {فيشي }. وفي البيت اتبع المواسم في الاكل أي اشتري فاكهة وخضر الموسم فقط ،مثل الطماطم وقتها في الربيع والصيف ،وليس في الخريف والشتاء لذلك اشتريها في الربيع او الصيف ونقوم بتجفيفها اذا كان لنا متسع من الوقت مثل ما كنا نفعل في الماضي ثم تهرس وتستخدم في الشتاء ،اوفر وطبيعية ليست مثل طماطم البيوت البلاستيكية التي تنضج بضوء اصطناعي
{أطلت الحديث لكثرة المعلومات :giggle: اعذرني }
وهكذا في كل فاكهة وخضر حتى يتوازن الجسم مع الطبيعة التي خلق فيها

احب اكل المنزل
لا ناكل حلوى ولا سكاكر ولا كعك صناعي إلا نااااااادرا
معجون الفاكهة يصنع في البيت اذا كان متوفر الوقت والفاكهة
الدقيق الذي يصنع به الخبز كامل وغير منزوع النخالة
السكر
اتبعنا هذه الطريقة منذ عام ونصف او اكثر والحمد لله نحس اننا اقل تعبا


ماهو الحل الأمثل لتخطي مشاكل هذه الظاهرة المعاصرة ؟.

الحل الامثل أنو تمكث المرأة في بيتها وتطبخ لعائلتها ههههه
سيحدث انقلاب ضدي من طرف العاملات :p

الحل هو حملة توعية والعودة الى الطبيعة بقدر المستطاع
ووضع أن الله سيحاسبنا على صحتنا وعلى أجسامنا التي هي امانة وضعها هذا في الحسبان

عذرا أخي على الاسترسال في الحديث لكن هذا موضوع العصر لما يخلفه الاكل السريع من امراض في أوساط المجتمع،ولا أستطيع مسك نفسي من الكتابة ....:)
بارك الله فيك(y)
تقبل مروري مع فائق الاحترام والتقدير

السلام عليكم

مرحبا أخي حليم

فعلا أصبحت آفة العصر أينما نذهب نجد فاست فود

حتى الشركات الكبرى كماكدونالدز و مشتقاتها تجدها متحكمة في حياة الناس

إذا أغلقت هذه الشركة ليوم فقط سينتحر الكثيرون من أجل بطونهم هههههههه

كما قلت في سياق كلامك لو نرجع للماضي لم تكن الأكلات السريعة موجودة لان النساء تطبخ في بيوتهن

أما الرجل فهو من يذهب إلى العمل أما الآن أصبح كلا الجنسين يقصدون العمل

لهذا زاد الطلب على الأكل السريع وزادت الناس مرضًا بكل أنواعه

عندما نقارن الجيل القديم مع الجديد سنجد أن الأجيال السابقة كانت أكثر صحة وصلابة بسبب

الأكل الطبيعي الذي يتناولوه أما جيل الجديد نجده ضعيف في البنية الجسدية

أعجبني طريقتك في استغلال الثمار حسب المواسم

يجب على المرء ان ينتظم في الأكل ويتوجه إلى الطازج لأن فوائده تبقى كما هي محفوظة

حقيقة مكوث المرأة في البيت هو جزء من الحل

أصبحنا نستغرب في تقلب الأحوال أصبح الرجل يطبخ في الشارع و المرأة تأكل على يديه

ذكرني هذا بإحدى المتشردات حيث دائما تجلس أمام الفاسد فود و كلما دخلو النساء كي ياكلوا

تقولهم .. روحو كولو المحاجب في دياركم يامكسرات اليدين .. وهما مساكن يتبهدلوا ههههههه

شكرا على إبداء رأيك السديد أخي حليم

تسلم
 
إنضم
5 جانفي 2017
المشاركات
3,472
الإعجابات
10,898
النقاط
1,441
العمر
22
الإقامة
Jijel
الجنس
أنثى
#20
السلام عليكم و رحمة الله
موضوع مميز مستر بين الازرق ^^

- صحتنا في غذائنا صح ، اظافة الى ما ذكرته عن نوع الاكل و كيف اننا لا نهتم بما قد نملا به معدتنا ان كان صحيا ام لا ، الكارثة اننا نهتم ببطوننا كثيرا و هذي مشكلة ، و مع وجود ماكلوللت معلبة و فيها حوافظ و ما لا نعلمه ربما اخطر ، تاكل شيئا او تضعه بطعامك و لا تعلم مما هو مصنوع هذا الكارثة أيضا ...

و الناس للاسف أغلبهم يقضون معظم اوقاتهم خارج البيت يلجئون للوجبات السريعة ، مملحات و حلويات ، مشروبات غازية بدل الماء الطبيعي .. كثير من الامور نجهلها او ربما كما علمونا ههه في المنزل يوجد من يحبذ أكل وجبة سريعة و آخر يحب الخبز ( ياكل زوج خبزات فالليل نورمال) ..
لا تنظيم لا هم يحزنون حتى فوقت الاكل لا يوجد تنظيم قضم مستمر هذا مشكل ، و كذلك تناول وجبة الهعشاء و بعدها النوم مباشرة هذا مشكل .. ( ماجاتش فنوع الاكل برك ) حتى الرياضة لا يمارسونها اكل و نوم و نشناف من فوق ( الضحك و مكانتش ههه هذا مشكل خلاف )

الانسان العادات و التقاليد التي تربى عليها جعلته هكذا يفكر في بطنه فقط .. يحب أكل الكسكس و الشخشوخة هههههه لكن اشياء يمكنك الاستغناء عنها مثلا العجائن لا فائدة منها يمكنك ان تستغني عنها ، الحلويات ايضا و المشروبات الغازية لدينا عقل و ما تستطيع التخلي عنه فاتركه حلا لا داعي للبقاء متصلا بكل ما اعتدته ..

بالنسبة لي " الحمد لله الواحد يضرب زيت الزيتون كل صباح مع كاس حليب دافيء كما عودتنا الوالدة منذ الصغر خاصة في فصل الشتاء ^^ و الخضر لم اكن احبها لكن بعد ان كبرت قليلا اصبحت ارغم نفسي على اكلها لمعرفتي بفائدتها فتجدني آكلها و اضع قليلا من زيت الزيتون فيها و شهية طيبة هههع مع ممارستي للرياضة و شربي للماء الحمد لله لا اشتكي من اي مرض كل شي في صحيح ^^ لكن ترغمنا احيانا الاوضاع المادية والمعيشة على تناول وجبات غير صحية لكن الواحد كي يسمي و يبدا باسم الله ديما ما يخافش ^^ )
شكرا لك على الموضوع الجميل
هذا ما لدي اتمنى ان تتقبل مروري