في نهاية القصة ستنزل دموعك رغما عنك///فريق شخصيات اللمة///

الحالة
مغلق ولا يسمح بالمزيد من الردود.

lana algerienne

:: عضو متألق ::
إنضم
23 جوان 2008
المشاركات
4,299
النقاط
157

بسم لله الرحمن الرحيم


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اخواتي واخواني
اعتذر لما ستقرؤنه لقد قرئتها ورايت ان اضعها في منتدنا الغالي
لكنها قضية لطالما اّلمتني
(العنف الاسري والاساءة للأطفال)
في نهاية القصة ستنزل دموعك رغما عنك !!

الحكايه ومافيها :-

أن أحد الأطفال كان يلعب في داخل المنزل
وأثناء اللعب كسر زجاج النافذة جاء أبوه إليه بعد أن سمع صوت تكسر الزجاج وسأل:
من كسر النافذة ؟ قيل له فلان ( ولده المتوسط ) .
فلم يتمالك الوالد أعصابه فتناول عصا غليظة من الأرض وأقبل على ولده يشبعه ضربا...
أخذ الطفل يبكي ويصرخ وبعد أن توقف الأب عن الضرب جرّ الولد قدميه إلى فراشه
وهو يشكو الإعياء والألم فأمضى ليله فزعا...

أصبح الصباح وجاءت الأم لتوقظ ولدها, فرأت يداه
مخضرّتان فصاحت في الحال وهبّ الأب إلى حيث الصوت
وعلى ملامحه أكثر من دهشة! وقد رأى ما رأته الأم...
فقام بنقله إلى المستشفى وبعد الفحص قرر الطبيب
أن اليدين متسممتان وتبين أن العصا التي ضرب بها الطفل كانت فيها مسامير
قديمة أصابها الصدأ, لم يكن الأب ليلتفت إليها لشدة ما كان فيه من فورة الغضب,
مما أدى ذلك إلى أن تغرز المسامير في يدي الولد وتسرّب السمّ
إلى جسمه فقرر الطبيب أن لا بدّ من قطع يدي الطفل حتى لا يسري السم إلى سائر
جسمه فوقف الأب حائرا لا يدري ما يصنع وماذا يقول؟؟؟

قال الطبيب: لا بدّ من ذلك والأمر لا يحتمل التأخير فاليوم قد تقطع الكف وغدا
ربما تقطع الذراع وإذا تأخّرنا ربما اضطررنا أن نقطع اليد إلى المرفق ثم من الكتف,
وكلما تأخّرنا أكثر تسرب السم إلى جسمه وربما مات
.
لم يجد الأب حيلة إلا أن يوقّع على إجراء العملية فقطعت كفي الطفل
وبعد أن أفاق من أثر التخدير نظر وإذا يداه مقطوعتان فتطلّع إلى أبيه بنظرة متوسلة
وصار يحلف أنه لن يكسر أو يتلف شيئا بعد اليوم شرط أن يعيد إليه يديه,
لم يتحمل الأب الصدمة وضاقت به السُبُل فلم يجد وسيلة للخلاص
والهروب إلا أن ينتحر, فرمى بنفسه من أعلى المستشفى وكان في ذلك نهايته



اتمنى من الجميع ان ياخذ العبرة بغض النظر عما فعل الوالد في نفسه في نهاية القصة
 

boutarfaya

:: عضو مُتميز ::
إنضم
29 نوفمبر 2007
المشاركات
1,477
النقاط
317
ما نيش عارف واش نقولك .......
مشكورة على القصة​
 

lana algerienne

:: عضو متألق ::
إنضم
23 جوان 2008
المشاركات
4,299
النقاط
157


شكرا على المرور الرائع
تقبل تحياتي اخي الكريم​
 

LOveLy cOmpLex

:: عضو فعّال ::
إنضم
24 جوان 2008
المشاركات
2,369
النقاط
77
مشكووووووووووووووورة
اختي شيماء
ربي يهديهم ويصلحهم و الله قصة مؤثؤة جدا
مشكورة
 

Iman89

:: عضو فعّال ::
إنضم
3 سبتمبر 2008
المشاركات
2,077
النقاط
79
العمر
31
والله ربي يهدي ماخلق مشكورة على الموضوع القيم
 

parkour14

:: عضو مُتميز ::
إنضم
11 أوت 2008
المشاركات
978
النقاط
37
قصة مؤثرة جدا
شكرا على الموضوع اختي شيماء
 

Palika

:: عضو مُشارك ::
إنضم
2 سبتمبر 2008
المشاركات
181
النقاط
6
فعلا قصة مؤثرة
أتمنى أن يتعظ منها كل الأباء و يحاولوا كظم غضبهم قليلا
قال تعالى : بسم الله الرحمن الرحيم
( المال و البنون زينة الحياة الدنيا)
 
الحالة
مغلق ولا يسمح بالمزيد من الردود.
Top