مأسات أب

فريد28

:: عضو مُتميز ::
إنضم
11 أكتوبر 2007
المشاركات
506
النقاط
17
العمر
30
كان الأب يتفنن في تلميع سيارته , يتفقد براغي العجلات , واذا بابنه يخربش خربشاته المعتادةعلى السيارة تفاجأ الأب ولم يتماسك نفسه فصرخ في ابنه ومسك يده يضربها بالمفتاح دون أن يشعر حتى هشم أصابع ابنه ليفجع بالدم منهمرامن يد ابنه البريئ , فرجع الى نفسه يحمل ابنه الى المستشفى وكله ندم....
بكى الأب مشمئزا من نفسه محتقرها .... كيف يفعل هذا بابنه الصغير ....
نظر الطفل وهو على فراش المستشفى الى أصابعه وقد أصبحت أقل عددا وأقصر طولا , ثم تحول الى أبيه قائلا بكل براءة (( أبي متى ستنبت أصابعي وتكبر كما كانت ...))
تسمر الأب في مكانه وتجمد الدم في عروقه واصفر وجهه فأجهش بالبكاء , وهرول الى سيارته يركلها ويلطمها ويلعنها ويسبها فسببها جن وقهر ابنه ليعذب نفسه....
جلس الأب غير بعيد عن سيارته يضع رأسه بين يديه ومرفقيه , ثم رفع رأسه ينظر الى الخدوش واذا به يقرأ ما كتبه ابنه ** أبي أحبك كثيرا ** لم يصدق الأب ما رأى فزاده ندمه شدة وضميره تأنيبا , واسودت الدنيا في عينيه فشخصت عيناه ولم يشعر بما حوله وانطلق جاريا يروح ويغدو ثم صعد فجأة بسرعة البرق الى سطح عمارة ليلقي بنفسه منتحرا.. وما أدركه الناس الا وهو جثة هامدة وسط بركة من الدماء ...
لم يتحمل الرجل فقتله الندم بعدما أعماه الغضب واشتد به الحب والحنان على ابنه فكانت المأساة العبرة لمن يريد أن يعتبر
 

EL General

:: عضو شرفي ::
إنضم
7 ديسمبر 2009
المشاركات
10,431
النقاط
351
محل الإقامة
تبسة
شكرا لك يا أخي على القصة أو الرواية

بارك الله فيك و بوركت خيرا و شكرا لك جزيل الشكر ...
 

Zahra Hamra

:: عضو فعّال ::
إنضم
16 ماي 2010
المشاركات
2,232
النقاط
77

بارك الله فيك اخي على القصة الرائعة


و جزيت خيرا و شكرا لك جزيل الشكر ...

دمت بود

 

فريد28

:: عضو مُتميز ::
إنضم
11 أكتوبر 2007
المشاركات
506
النقاط
17
العمر
30

بارك الله فيك اخي على القصة الرائعة


و جزيت خيرا و شكرا لك جزيل الشكر ...

دمت بود

مشكوووووووووووووووووورة على مرورك
أتمنى أن تكون أعجبك شكرا مرة أخرى:ax_flw:
 
Top