الكاسيات العاريات .....

saralg

:: عضو مُتميز ::
إنضم
24 أوت 2011
المشاركات
947
النقاط
39
بسم الله الرحمان الرحيم

*****
عن أبي هريرة رضي الله عنه ، عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال:(( صنفان من أهل النار لم أرهما: قوم معهم سياط كأذناب البقر يضربون بها الناس .. ونساء كاسيات عاريات ، مائلات مميلات ، رؤوسهن كأسمنة البخت المائلة ، لا يدخلن الجنة ، ولا يجدن ريحها ، وإن ريحها ليوجد من مسيرة كذا وكذا .. وفي رواية أخرى : وإن ريحها ليوجد من مسيرة خمسمائة عام)).
<< رواه مسلم >>
الشرح الأدبي:
معجزة من معجزات الرسول الكريم تظهر في هذا الزمان ، الذي كثر فيه الفساد ، وظهرت فيه الميوعة والإنحلال ، وانتشر التعري والتكشف بين النساء بإسم المدنية وباسم التحرر ، وباسم تطور الزمان ، فلم يعد هناك وازع من دين أو وجدان ، وإنا لله وإنا إليه راجعون . فالرسول الكريم ـ وهو الصادق المصدوق ـ يخبر عن أهل النار ، ويخص بالذكر منهم صنفين من البشر:

الصنف الثاني: فهن النسوة الفاجرات اللواتي خالفن تعاليم الدين وآداب الإسلام فخلعن ملابسهن ، وكشفن سواعدهن وأفخاذهن ، ولبسن الملابس الرقيقة التي لا تستر جسدا ، ولا تخفي عورة ، وإنما تزيد في الفتنة والإغراء ، ومشين مشية فيها التخنث والتكسر ، وفيها لفت أنظار الرجال.

ولقد صور عليه أفضل الصلاة والتسليم هؤلاء النسوة وهن يتبخترن في الشوارع والطرقات، ويتسكعن في الأسواق والمنتديات ، ليس لهن عمل إلا إغراء الرجال ، وإفساد الشباب والمراهقين ، صورهن بصورة من تتقصد إثارة الفتنة ، وإغراء الرجل ، حتى ليخيل إلى الناظر أنها ـ بهذه ـ المشية الخليعة ـ تدعوه إلى نفسها ، وتراوده من أجل عمل الفاحشة بها وهذا هو معنى قوله صلى الله عليه وسلم : (( مائلات مميلات )) أي أنهن مائلات في مشيتهن مميلات لقلوب الرجال يقصدن إثارة الشهوة في قلوبهم ، ثم عدد الرسول الكريم من قبائحن بأنهن يصففن شعورهن حتى يصبح شعر الواحدة منهن مثل سنام الجمل في الإرتفاع ، وقد وضعت عليه أنواع الزينة ، وصبغته بأنواع من الأصباغ المغرية ، وكذسته فوق رأسها كأنه شاهق من الجبل ، أو سد عال من سدود الصين.

وقد ختم عليه الصلاة والسلام هذا الحديث الشريف بما يفزع له قلب الإنسان فقال: (( لا يدخلن الجنة ولا يجدن ريحها ))...

وأي عذاب أشد من هذا العذاب أن يحرم الإنسان الجنة ونعيمها وألا يجد ريحها أبدا مع أن ريحها يوجد من مسيرة خمسمائة عام ، اللهم احفظنا من الفتن ما ظهر منها وما بطن إنك سميع مجيب الدعاء.

*****
الأبحاث العربية:

كاسيات عاريات: المعنى كاسيات في الصورة ، عاريات في الحقيقة ، لأنهن يلبسن ملابس شفافة رقيقة لا تستر جسدا ولا تخفي عورة والغرض من اللباس هو الستر قال تعالى:(( لباسا يواري سوآتكم )) فإذا لم يستر اللباس كان صاحبه عاريا.

للأمانة.. الموضوع نقلته من كتاب كنوز السنة للأستاذ محمد علي الصابوني بتصرف ..
 

Mr Brahim

:: عضو فعّال ::
إنضم
10 سبتمبر 2011
المشاركات
2,526
النقاط
191
نسأل لله الهداية و الغفـــران
يعطيك الصحة اختي بارك الله فيك +1

 
Top