اكتشاف علاج فيروس كورونا من القران الكريم مقالة للدكتور عثمان جيلان معجمي

عثمان جيلان

:: عضو منتسِب ::
إنضم
11 ديسمبر 2019
المشاركات
8
النقاط
3
العمر
45
محل الإقامة
اليمن
الجنس
ذكر
اكتشاف علاج فيروس كورونا من القران الكريم مقالة للدكتور عثمان جيلان معجمي
عندما يكون هناك وباء , يظهر الهلع والخوف على وجوه البشر , فقد جبلت النفوس على خوف الموت , وحب البقاء والخلود , عند ذلك ينصرف اذهان البشر الى البحث عن معرفة الوسائل التي تجنبهم ذلك الوباء , واخرون يسألون الاطباء , هل من دواء لهذا الداء والوباء , حتى اثناء الغرغرة , وبلوغ الروح الى الحلقوم , لا ييأس الناس عن البحث عن سبل البقاء , يبحثون عن الراقي والطبيب , لكن اذا جاء الاجل فلا جدوى (كَلَّا إِذَا بَلَغَتِ التَّرَاقِيَ (26) وَقِيلَ مَنْ رَاقٍ (27) وَظَنَّ أَنَّهُ الْفِرَاقُ (28) وَالْتَفَّتِ السَّاقُ بِالسَّاقِ (29) إِلَى رَبِّكَ يَوْمَئِذٍ الْمَسَاقُ (30) سورة القيامة)

والكثير يسأل , كيف ينجو الانسان من هذا الوباء الذي عبر القارات واجتاح العالم ؟ اين دوركم ايها الاطباء؟ افتونا ان كنتم بهذا المرض عالمون .

لا بد ان تعلم ايها القارئ , ان الفيروسات لا يوجد لها علاج حتى هذه اللحظة , والسبب ان الفيروس يدخل الى داخل خلية جسم الانسان , يخترق جدار الخلية , ويعبر السيتوبلازم متجها الى النواة , يخترق النواة , ثم يخترق النوية , ثم يندمج مع الكروموسومات و الاحماض النوية ويصبح جزءا منها , ولا يوجد أي دواء يخترق الخلية ليصل اليه , و لا يمكن القضاء على الفيروسات الا عن طريق الاجسام المضادة التي ينتجها الجسم ضد هذا الفيروس بعد الاصابة به , او عن طريق وجود اجسام مضادة قد تكونت ضد هذا الفيروس نتيجة اصابة سابقة , او بعد اخذ لقاح ما , او بعد الاصابة بفيروس ما مشابها لهذا الفيروس, مثل فيروس سارس او فيروس حمى الضنك , او بإنتاج ادوية تمنع انقسام الفيروس , فيحد من تكاثره في الجسم , ويضل الفيروس في سبات نائما كامنا في الجسم مدة من الزمن , حتى يتمكن الجسم من القضاء, مثل الادوية التي تستعمل لعلاج فيروس الكبد وفيروس الايدز

هل من امل , هل من طريقة ؟ هل من وسيلة ؟ فما من داء الا وله دواء في شريعتنا الاسلامية؟

في شهر مارس الماضي , بدأ الصينيون في استخدام طريقة لعلاج فيروس كورونا , واثبتت نجاحها الى حد كبير , ثم تبعهم الامريكيون والاوروبيون في تطبيقها على بعض المرضى ,حتى ان احد اطباءهم يقول : ان هذه الطريقة ستنقض مرضى كورونا مائة بالمائة , والعجيب ان هذه الطريقة موجود في القران الكريم والاحاديث النبوية الصحيحة , وصدق الله تعالى الذي انزل القران تفصيلا وتبيانا لكل شيء , حين ذكر في كتابه الكريم على لسان إبراهيم عليه السلام : واذا مرضت فهو يشفين , وصدق رسول الله صلى الله عليه وسلم حين قال : ما من داء الا وله دواء , عرفه من عرفه , وجهله من جهله

ماهي هذه الطريقة ؟ وكيف اهتدى عليها علماء الغرب ؟ ومتى بدأوا في استعمالها ؟

القصة الكاملة

ان قصة اكتشاف هذه الطريقة غريبة وعظيمة جدا , أقرأ تفاصيلها بتمعن وهدوء

في العناية المركزة , يعيش معظم المرضى على التنفس الصناعي , وبين الفينة والاخرى , تتجمع السوائل في الرئتين , وينقص الاكسجين في الدم , ويكون للمريض صوت حشرجة اثناء تنفسه , يفهم منها ان هناك تجمع للسوائل في الرئتين , فيسارع الطبيب او الممرض بشفط السوائل , ويتحسن مستوى الاكسجين في الدم , وفي بعض الاحيان تتجمع السوائل داخل الرئتين ايضا , ولكن ليس في الممرات الهوائية , بل داخل انسجة الرئة وبين خلاياها , وفي هذه الحالة , لا تنفع طريقة الشفط , فيلجأ الطبيب الى طرق اخرى , فيقوم بإعطاء المريض حقن مدرة للبول , لسحب السوائل بواسطة الكليتين , ثم يعطي المريض ايضا دواء موسعا للشعب الهوائية , , كل ذلك من اجل التخلص من السوائل , وزيادة مستوى الاكسجين في الدم , لأن وجود السوائل داخل انسجة الرئة بكمية زائدة , يؤدي مباشرة الى نقص الاكسجين , فالسوائل تقف حاجزا بين الاكسجين وبين الدم , فلا تسمح بانتقال الاكسجين من الهواء الى الدم

وفي حالات نادرة , لا يستطيع الطبيب تخليص المريض من هذه السوائل , لا بالشفط , ولا بمدرات البول , ولا بالموسعات , وتسوء حالة المريض , ويقل مستوى الاكسجين شيئا فشيئا , ويدخل المريض في حالة تسمى متلازمة العوز التنفسي ( Acute Respiratory Distress Syndrome ARDS ), ويقف الطبيب عاجزا عن عمل أي شيء , ويموت المريض بعد ذلك , هذه المرحلة هي المرحلة التي يصل اليها مريض فيروس كورونا , و تؤدي الى وفاته

في نهاية القرن العشرين , وفي اوروبا , حاول اطباء العناية المركزة ايجاد طريقة لانقاض المرضى الذين يصلون الى مرجلة متلازمة العوز التنفسي , فقلما ينجو المريض منها , واخيرا توصلوا الى طريقة فعالة , تنقض المريض بنسبة سبعين في المائة , وذلك بتغيير وضعية المريض على السرير , واطلقوا على تلك الوضعية (Prone Position ) , وهي وضعية تشبه وضعية السجود , ( انظر الى الصور) , لقد وجدوا انه بمجرد تغيير وضعية المريض الى هذه الوضيعة , تبدا سوائل الرئتين في النقصان , ويرتفع مستوى الاكسجين في الدم , و في القران الكريم وقبل عدة قرون , قال الله تعالى لنبيه محمد عليه الصلاة والسلام , واصفا له طريقة سريعة للتخلص من ضيق التنفس : (وَلَقَدْ نَعْلَمُ أَنَّكَ يَضِيقُ صَدْرُكَ بِمَا يَقُولُونَ (97) فَسَبِّحْ بِحَمْدِ رَبِّكَ وَكُنْ مِنَ السَّاجِدِينَ (98) وَاعْبُدْ رَبَّكَ حَتَّى يَأْتِيَكَ الْيَقِينُ (99)سورة الحجر) , وقال صلى الله عليه وسلم: (عليكم بقيام الليل؛ فإنه دأب الصالحين قبلكم، وقُربة إلى ربكم، ومُكفرة للسيئات، ومَنهاة عن الإثم، ومَطردة للداء عن الجسد)؛ (رواه أحمد والترمذي، والحاكم والبيهقي )

والغريب والعجيب في هذا الامر , ان الصينيين بدأوا بتطبيق هذه الطريقة على مرضى فيروس كورونا , قبل ان تصل حالة المريض الى مرحلة متلازمة العوز التنفسي , قالوا : لماذا ننتظر حتى يصل المريض الى مرجلة خطيرة ميؤوس منها , ثم نقوم في الاخير بتطبيق هذه الطريقة , لنحاول تطبيقها على المرضى بمجرد اصابتهم بفيروس كورونا ,لتتخلص الرئتان من السوائل ومن الفيروس في وقت واحد , لقد فعلها الصينيون , فبمجرد وصول المريض الى قسم الترقيد , يضعونه في هذه الوضعية على السرير وهو صاحي ويتنفس طبيعي , ليتخلص من الفيروس وسوائل الرئتين , ويمنع وصول المريض الى مرحلة العوز التنفسي الخطيرة

لقد طبق الاوروبيون هذه الطريقة على المرضى قبل عشرات السنين , طبقوها على المرضى في العناية المركزة , الذين يعيشون على التنفس الصناعي , ويعانون من متلازمة العوز التنفسي وعلى شفا الموت, ولكن الصينيون , قاموا بتطبيق هذه الطريقة على المرضى المصابين بفيروس كورونا , قبل ان يدخلوا الى العناية المركزة , وقبل ان يصلوا الى مرحلة متلازمة العوز التنفسي , وقبل ان تتدهور الحالة , طبقوها على المرضى وهم صاحون و يتنفسون تنفسا طبيعيا وفي كامل وعيهم , يصل المريض المصاب بفيروس كورونا الى قسم الرقود ماشيا على قدميه , ويضعونه على السرير في وضعية البرون بوزيشن , التي تشبه وضعية السجود , بمعدل 8 ساعات الى 6 ساعة لكل يوم , أي ساعة في وضع السجود وساعة مستلقيا على ظهره

لقد لاحظ الاطباء الاوربيون نجاح هذه الطريقة , فقام عدد كبير منهم بتطبيقها على بعض مرضاهم

قال الدكتور نارا سيمهان ، المدير الإقليمي للرعاية الحرجة في نورثويل هيلث ، التي تمتلك 23 مستشفى في نيويورك : "نحن ننقذ الأرواح بهذه الطريقة مائة بالمائة". "إنه شيء بسيط للقيام به ، وقد شهدنا تحسناً ملحوظاً. يمكننا رؤيته لكل مريض على حدة." قال هذا الكلام في مقابلة مع موقع سي ان ان بتاريخ 14 ابريل 2020م

ويروي موقع السي ان ان قصة حدثت مع هذا الدكتور :

يوم الجمعة ، تلقى الدكتور نارا سيمهان مكالمة عاجلة من وحدة العناية المركزة , أن هناك رجل في الأربعينات مصابا بفيروس كورونا المستجد في وضع صعب ، ويريد زملاؤك أن تأتي إلى وحدة العناية المركزة في مستشفى Long Island لمعرفة ما إذا كان بحاجة إلى دعم الحياة وتنفس صناعي , فرد عليهم قائلا :, حاولوا وضع المريض على بطنه في وضعية البرون بوزيشن
لم يكن الدكتور ناراسيمهان بحاجة إلى الذهاب إلى وحدة العناية المركزة. انه واثق ان هذه الطريقة ستنجح , وفعلا نجحت ولم يضطر للذهاب وقتها الى وحدة العناية , لقد اخبره الفريق ان المريض في وضع مستقر

تفاصيل المقالة



(CNN)On Friday, Dr. Mangala Narasimhan received an urgent call. A man in his 40s with Covid-19 was in a dire situation, and her colleague wanted her to come the intensive care unit at Long Island Jewish Hospital to see if he needed to be put on life support.

Before I come over there, Narasimhan told the other doctor, try turning the patient over onto his stomach and see if that helps.

Narasimhan didn't need to go the ICU. The flip worked.

Doctors are finding that placing the sickest coronavirus patients on their stomachs -- called prone positioning - helps increase the amount of oxygen that's getting to their lungs.

"We're saving lives with this, one hundred percent," said Narasimhan, the regional director for critical care at Northwell Health, which owns 23 hospitals in New York. "It's such a simple thing to do, and we've seen remarkable improvement. We can see it for every single patient."

"Once you see it work, you want to do it more, and you see it work almost immediately," added Dr. Kathryn Hibbert, director of the medical ICU at Massachusetts General Hospital. 1210 GMT (2010 HKT) April 14, 2020

هل عرفت اخي القارئ كيف تقي وتعالج نفسك من فيروس كورونا ؟ انه بطول السجود

شارك انشر بكل وسيلة للتواصل الفيسبوك والواتس والانستجرام والتلجرام وكل ما تستطيع واسال الله ان يكتب اجركم
وضعية البرون.pngدكتور نارا سيمهان.jpg

المصادر الاجنبية:

COVID-19: Awake Proning - REBEL EM - Emergency Medicine Blog

Why positioning Covid-19 patients on their stomachs can save lives
 

sissina gilina

:: عضو فعّال ::
إنضم
7 جويلية 2010
المشاركات
2,381
النقاط
111
الجنس
أنثى
بالمرض او بدونه، السجود لله تعالى راحة للنفس و قربان لله و عتق من النار ، اللهم ارفع عنا البلاء و الوباء و اجعلنا من المؤمنين القانتين الساجدين الفائزين بجنتك 🌺
 

هدى النور

:: عضو مُشارك ::
إنضم
19 أكتوبر 2019
المشاركات
172
النقاط
13
العمر
20
محل الإقامة
الجزائر
الجنس
أنثى
شكرا
اكتشاف علاج فيروس كورونا من القران الكريم مقالة للدكتور عثمان جيلان معجمي
عندما يكون هناك وباء , يظهر الهلع والخوف على وجوه البشر , فقد جبلت النفوس على خوف الموت , وحب البقاء والخلود , عند ذلك ينصرف اذهان البشر الى البحث عن معرفة الوسائل التي تجنبهم ذلك الوباء , واخرون يسألون الاطباء , هل من دواء لهذا الداء والوباء , حتى اثناء الغرغرة , وبلوغ الروح الى الحلقوم , لا ييأس الناس عن البحث عن سبل البقاء , يبحثون عن الراقي والطبيب , لكن اذا جاء الاجل فلا جدوى (كَلَّا إِذَا بَلَغَتِ التَّرَاقِيَ (26) وَقِيلَ مَنْ رَاقٍ (27) وَظَنَّ أَنَّهُ الْفِرَاقُ (28) وَالْتَفَّتِ السَّاقُ بِالسَّاقِ (29) إِلَى رَبِّكَ يَوْمَئِذٍ الْمَسَاقُ (30) سورة القيامة)

والكثير يسأل , كيف ينجو الانسان من هذا الوباء الذي عبر القارات واجتاح العالم ؟ اين دوركم ايها الاطباء؟ افتونا ان كنتم بهذا المرض عالمون .

لا بد ان تعلم ايها القارئ , ان الفيروسات لا يوجد لها علاج حتى هذه اللحظة , والسبب ان الفيروس يدخل الى داخل خلية جسم الانسان , يخترق جدار الخلية , ويعبر السيتوبلازم متجها الى النواة , يخترق النواة , ثم يخترق النوية , ثم يندمج مع الكروموسومات و الاحماض النوية ويصبح جزءا منها , ولا يوجد أي دواء يخترق الخلية ليصل اليه , و لا يمكن القضاء على الفيروسات الا عن طريق الاجسام المضادة التي ينتجها الجسم ضد هذا الفيروس بعد الاصابة به , او عن طريق وجود اجسام مضادة قد تكونت ضد هذا الفيروس نتيجة اصابة سابقة , او بعد اخذ لقاح ما , او بعد الاصابة بفيروس ما مشابها لهذا الفيروس, مثل فيروس سارس او فيروس حمى الضنك , او بإنتاج ادوية تمنع انقسام الفيروس , فيحد من تكاثره في الجسم , ويضل الفيروس في سبات نائما كامنا في الجسم مدة من الزمن , حتى يتمكن الجسم من القضاء, مثل الادوية التي تستعمل لعلاج فيروس الكبد وفيروس الايدز

هل من امل , هل من طريقة ؟ هل من وسيلة ؟ فما من داء الا وله دواء في شريعتنا الاسلامية؟

في شهر مارس الماضي , بدأ الصينيون في استخدام طريقة لعلاج فيروس كورونا , واثبتت نجاحها الى حد كبير , ثم تبعهم الامريكيون والاوروبيون في تطبيقها على بعض المرضى ,حتى ان احد اطباءهم يقول : ان هذه الطريقة ستنقض مرضى كورونا مائة بالمائة , والعجيب ان هذه الطريقة موجود في القران الكريم والاحاديث النبوية الصحيحة , وصدق الله تعالى الذي انزل القران تفصيلا وتبيانا لكل شيء , حين ذكر في كتابه الكريم على لسان إبراهيم عليه السلام : واذا مرضت فهو يشفين , وصدق رسول الله صلى الله عليه وسلم حين قال : ما من داء الا وله دواء , عرفه من عرفه , وجهله من جهله

ماهي هذه الطريقة ؟ وكيف اهتدى عليها علماء الغرب ؟ ومتى بدأوا في استعمالها ؟

القصة الكاملة

ان قصة اكتشاف هذه الطريقة غريبة وعظيمة جدا , أقرأ تفاصيلها بتمعن وهدوء

في العناية المركزة , يعيش معظم المرضى على التنفس الصناعي , وبين الفينة والاخرى , تتجمع السوائل في الرئتين , وينقص الاكسجين في الدم , ويكون للمريض صوت حشرجة اثناء تنفسه , يفهم منها ان هناك تجمع للسوائل في الرئتين , فيسارع الطبيب او الممرض بشفط السوائل , ويتحسن مستوى الاكسجين في الدم , وفي بعض الاحيان تتجمع السوائل داخل الرئتين ايضا , ولكن ليس في الممرات الهوائية , بل داخل انسجة الرئة وبين خلاياها , وفي هذه الحالة , لا تنفع طريقة الشفط , فيلجأ الطبيب الى طرق اخرى , فيقوم بإعطاء المريض حقن مدرة للبول , لسحب السوائل بواسطة الكليتين , ثم يعطي المريض ايضا دواء موسعا للشعب الهوائية , , كل ذلك من اجل التخلص من السوائل , وزيادة مستوى الاكسجين في الدم , لأن وجود السوائل داخل انسجة الرئة بكمية زائدة , يؤدي مباشرة الى نقص الاكسجين , فالسوائل تقف حاجزا بين الاكسجين وبين الدم , فلا تسمح بانتقال الاكسجين من الهواء الى الدم

وفي حالات نادرة , لا يستطيع الطبيب تخليص المريض من هذه السوائل , لا بالشفط , ولا بمدرات البول , ولا بالموسعات , وتسوء حالة المريض , ويقل مستوى الاكسجين شيئا فشيئا , ويدخل المريض في حالة تسمى متلازمة العوز التنفسي ( Acute Respiratory Distress Syndrome ARDS ), ويقف الطبيب عاجزا عن عمل أي شيء , ويموت المريض بعد ذلك , هذه المرحلة هي المرحلة التي يصل اليها مريض فيروس كورونا , و تؤدي الى وفاته

في نهاية القرن العشرين , وفي اوروبا , حاول اطباء العناية المركزة ايجاد طريقة لانقاض المرضى الذين يصلون الى مرجلة متلازمة العوز التنفسي , فقلما ينجو المريض منها , واخيرا توصلوا الى طريقة فعالة , تنقض المريض بنسبة سبعين في المائة , وذلك بتغيير وضعية المريض على السرير , واطلقوا على تلك الوضعية (Prone Position ) , وهي وضعية تشبه وضعية السجود , ( انظر الى الصور) , لقد وجدوا انه بمجرد تغيير وضعية المريض الى هذه الوضيعة , تبدا سوائل الرئتين في النقصان , ويرتفع مستوى الاكسجين في الدم , و في القران الكريم وقبل عدة قرون , قال الله تعالى لنبيه محمد عليه الصلاة والسلام , واصفا له طريقة سريعة للتخلص من ضيق التنفس : (وَلَقَدْ نَعْلَمُ أَنَّكَ يَضِيقُ صَدْرُكَ بِمَا يَقُولُونَ (97) فَسَبِّحْ بِحَمْدِ رَبِّكَ وَكُنْ مِنَ السَّاجِدِينَ (98) وَاعْبُدْ رَبَّكَ حَتَّى يَأْتِيَكَ الْيَقِينُ (99)سورة الحجر) , وقال صلى الله عليه وسلم: (عليكم بقيام الليل؛ فإنه دأب الصالحين قبلكم، وقُربة إلى ربكم، ومُكفرة للسيئات، ومَنهاة عن الإثم، ومَطردة للداء عن الجسد)؛ (رواه أحمد والترمذي، والحاكم والبيهقي )

والغريب والعجيب في هذا الامر , ان الصينيين بدأوا بتطبيق هذه الطريقة على مرضى فيروس كورونا , قبل ان تصل حالة المريض الى مرحلة متلازمة العوز التنفسي , قالوا : لماذا ننتظر حتى يصل المريض الى مرجلة خطيرة ميؤوس منها , ثم نقوم في الاخير بتطبيق هذه الطريقة , لنحاول تطبيقها على المرضى بمجرد اصابتهم بفيروس كورونا ,لتتخلص الرئتان من السوائل ومن الفيروس في وقت واحد , لقد فعلها الصينيون , فبمجرد وصول المريض الى قسم الترقيد , يضعونه في هذه الوضعية على السرير وهو صاحي ويتنفس طبيعي , ليتخلص من الفيروس وسوائل الرئتين , ويمنع وصول المريض الى مرحلة العوز التنفسي الخطيرة

لقد طبق الاوروبيون هذه الطريقة على المرضى قبل عشرات السنين , طبقوها على المرضى في العناية المركزة , الذين يعيشون على التنفس الصناعي , ويعانون من متلازمة العوز التنفسي وعلى شفا الموت, ولكن الصينيون , قاموا بتطبيق هذه الطريقة على المرضى المصابين بفيروس كورونا , قبل ان يدخلوا الى العناية المركزة , وقبل ان يصلوا الى مرحلة متلازمة العوز التنفسي , وقبل ان تتدهور الحالة , طبقوها على المرضى وهم صاحون و يتنفسون تنفسا طبيعيا وفي كامل وعيهم , يصل المريض المصاب بفيروس كورونا الى قسم الرقود ماشيا على قدميه , ويضعونه على السرير في وضعية البرون بوزيشن , التي تشبه وضعية السجود , بمعدل 8 ساعات الى 6 ساعة لكل يوم , أي ساعة في وضع السجود وساعة مستلقيا على ظهره

لقد لاحظ الاطباء الاوربيون نجاح هذه الطريقة , فقام عدد كبير منهم بتطبيقها على بعض مرضاهم

قال الدكتور نارا سيمهان ، المدير الإقليمي للرعاية الحرجة في نورثويل هيلث ، التي تمتلك 23 مستشفى في نيويورك : "نحن ننقذ الأرواح بهذه الطريقة مائة بالمائة". "إنه شيء بسيط للقيام به ، وقد شهدنا تحسناً ملحوظاً. يمكننا رؤيته لكل مريض على حدة." قال هذا الكلام في مقابلة مع موقع سي ان ان بتاريخ 14 ابريل 2020م

ويروي موقع السي ان ان قصة حدثت مع هذا الدكتور :

يوم الجمعة ، تلقى الدكتور نارا سيمهان مكالمة عاجلة من وحدة العناية المركزة , أن هناك رجل في الأربعينات مصابا بفيروس كورونا المستجد في وضع صعب ، ويريد زملاؤك أن تأتي إلى وحدة العناية المركزة في مستشفى Long Island لمعرفة ما إذا كان بحاجة إلى دعم الحياة وتنفس صناعي , فرد عليهم قائلا :, حاولوا وضع المريض على بطنه في وضعية البرون بوزيشن
لم يكن الدكتور ناراسيمهان بحاجة إلى الذهاب إلى وحدة العناية المركزة. انه واثق ان هذه الطريقة ستنجح , وفعلا نجحت ولم يضطر للذهاب وقتها الى وحدة العناية , لقد اخبره الفريق ان المريض في وضع مستقر

تفاصيل المقالة



(CNN)On Friday, Dr. Mangala Narasimhan received an urgent call. A man in his 40s with Covid-19 was in a dire situation, and her colleague wanted her to come the intensive care unit at Long Island Jewish Hospital to see if he needed to be put on life support.

Before I come over there, Narasimhan told the other doctor, try turning the patient over onto his stomach and see if that helps.

Narasimhan didn't need to go the ICU. The flip worked.

Doctors are finding that placing the sickest coronavirus patients on their stomachs -- called prone positioning - helps increase the amount of oxygen that's getting to their lungs.

"We're saving lives with this, one hundred percent," said Narasimhan, the regional director for critical care at Northwell Health, which owns 23 hospitals in New York. "It's such a simple thing to do, and we've seen remarkable improvement. We can see it for every single patient."

"Once you see it work, you want to do it more, and you see it work almost immediately," added Dr. Kathryn Hibbert, director of the medical ICU at Massachusetts General Hospital. 1210 GMT (2010 HKT) April 14, 2020

هل عرفت اخي القارئ كيف تقي وتعالج نفسك من فيروس كورونا ؟ انه بطول السجود

شارك انشر بكل وسيلة للتواصل الفيسبوك والواتس والانستجرام والتلجرام وكل ما تستطيع واسال الله ان يكتب اجركم
مشاهدة المرفق 124757مشاهدة المرفق 124758

المصادر الاجنبية:

COVID-19: Awake Proning - REBEL EM - Emergency Medicine Blog

Why positioning Covid-19 patients on their stomachs can save lives
جزيلا لك على مثل هذه المعلومات القيمة والمفيدة اسئل الله رب العرش العظيم أن يختمها علينا بالخير و والبركة
 

naouri65

:: عضو منتسِب ::
إنضم
1 ديسمبر 2013
المشاركات
95
النقاط
503
العمر
55
محل الإقامة
بومعيزة - سكيكدة
الجنس
ذكر
شكرا الاخ عثمان اذا ما دام العلاج موجود لماذا المساجد مغلقة ام في انتظار اوامر ترامب

انا شخصيا لا اؤمن بوجود مرض اسمه كورونا لماذ هذا المرض من شهر ديسمبر الى يومنا هذا لم يمت رئيس او وزير او بعض المشاهير في العالم

علامة استفهام . اريد جواب مقنع
 

sana barhoumi

:: عضو منتسِب ::
إنضم
1 فيفري 2020
المشاركات
29
النقاط
3
العمر
19
محل الإقامة
Sétif
الجنس
أنثى
وَيَسْأَلُونَكَ عَنِ الرُّوحِ ۖ قُلِ الرُّوحُ مِنْ أَمْرِ رَبِّي وَمَا أُوتِيتُم مِّنَ الْعِلْمِ إِلَّا قَلِيلًا (85)
 
Top