قصة: أمل من ألم..

ماغيكاي تشان

:: مشرفة :: نجمة اللمة
منتدى التنمية البشرية
ركن التوعية الدينية النسائية
طاقم المشرفات
إنضم
27 جويلية 2013
المشاركات
12,939
النقاط
2,256
الجنس
أنثى
بدأت أمة الله بكتابة خاطرة فخطت: الوجه المشع بنور رباني، هي آية الله في عباده الصالحين..
ثم توقفت فجأة لأنها تذكرت وجه خطيبها الساكن قلبها متخيلة وقفته وسط حقل الذرة وهو يراقب محصوله، فيداعب تلك النبتة ويضاحك الاخرى في جولته اليومية المعتادة.. تبسمت لتلك الفكرة وسرحت متخيلة اياه راجعا في طريقه للمنزل يضاحك المارين فيزداد نور وجهه، ويسأل عن أحوال هذا ويساعد ذاك.. فقد كان حضوره بلسم على قلوب الموجودين وعبوره نسيم مسك ورياحين وان غاب بقي جمال كلماته الطيبة يعطر الأفق ويطوف المكان.
انقبض قلبها حين تذكرت اخر حديث دار بينهما حيث عرفت مخاوف قلبه وسواد روحه، ماضيه الذي لم يكن لينساه اصلا، فكل زاوية من حقل النخيل تجعل الأمر يبدو مستحيلا.. تذكرته مرة وهو متوجه لبيته، خارجا من حقل الذرة مارا بحقل النخيل بسرعة البرق، لم تفهم السبب حينها لكن الامر بدا منطقيا حين راجعت حديثهما:

قال عبد الله: " أنا جالس تحت ظل شجرة تجعل كل الحقل على مد بصري. "

ردت عليه مازحة وهي جاهلة بحاله: " يا لفرحتك يا عبد الله، انت في مكان بهيج.. لكن لم أحس بانك تتباعد عني خاصة في هذا المكان "

حينها انفجر فجأة كمن كان ينتظر من يسأله، كماء محبوس داخل سد متشظ وجد ثقبا ينفذ منه وينسكب ويغرق ماؤوه كل شيء في طريقه..

فقال عبد الله: " يا أمة الله انا مشوه مضطرب فأعذريني ان قسوت، وأعذريني ان دنوت وابتعدت في ان واحد.
اني في صراع هل يمكنني ان احب وانجب واربي واحب زوجتي حبا خالصا بعيدا عن مكان الذكريات؟
لأنني ارى تحت كل شجرة بكائي واختبائي وكل لحظة من لحظات عذابي، فلا استطيع النسيان لاني اعمل في مكان عذابي.
ما اخافه يا أمة الله أن فاقد الشيء قد لا يعطيه.. أنا يتيم الاب، هذا ما اشعر به كثيرا.
لم اذق حنان الاب وعطفه وهذه حالة بعض أبناء الريف، فاذا كان من يحبك حبا مجبولا عليه يضربك بالعصا حتى تصاب بإسهال معظمه دم واذا كان هو من علمك ماهو الرعب ومالذي يعنيه الخوف، بينما يفترض أن يكون العكس وذلك بسبب ضربه المتكرر على عاتقيك حتى يبقى اثر الضربة اعواما.. مما جعل النذبة داخل الروح قبل الجسد ..
ولا لشيء الا لأنك ذهبت لبيت عمك تلعب مع الاولاد، لا لشيء الا لأن شيء من خاصياته التافهة تكسر، لا لشيء الا لأنك لعبت فوق الحائط، لا لشيء الا لأنه غضبان من اخيه.. فادنى شيء اتي به هو افراغ غضبه فيك، بدل ان يحتويك وينصحك ويريك الصحيح من الخطأ..
فحينها من سيحبني!
اذا كان اول من يجب عليه أن يحبني دون قيود وشروط فسر الحب على طريقته الخاصة به، فتعلمت ان الحب هو ضرب وفزع وخوف وتحكم في الاخر دون شروط وقيود حتى دون النظر للشرع والدين!
اتدرين، انا بقرب اول منطقة اضرب بها وانا ابن الرابعة والنصف..
اتعلمين يا أمة الله اني اخاف من سوء حظي ان اموت بعده وارى ابي يموت وانا لم اتذوق ابوته، حنانه، عطفه وتقبيله، احتضانه وانا صغير.
ماذا أقول لك يا أمة الله ان ما عانيته في صغري يؤثر علي فأعذريني.. وأستسمحك عذرا ليس لي القدرة لاكمل، وأستودعك الله الذي لا تضيع ودائعه"


بقيت تفكر من البارحة مالذي يمكن ان تقوله لتحسن من شعوره، لتكون له الوطن الذي يريده.. فبدأت وخطت بقلم حبره الالم وقلب يزداد حبا لاحدهم:
"
لا أتجرأ على قول أني أشعر بك، انما اتألم لألمك، ياعبد الله فكر في حالتك الآن يمكن ان ذلك كان وسيلة رب العالمين كي يجعلك تكون من عباده المقربين، ياعبد الله ان والدك يحبك أكيد، عاملك وفق ما تربى عليه ظنا أن في ذلك خيرا لكم.
صحيح أن هذا لايجوز وضد أمر الله والرسول الا أنه جعلك ما أنت عليه اليوم وأعلم أنك لن تقايضه بمال الكون.
كما انك أيضا مخطيء يا عبد الله، فمسؤوليتك ايضا ان تتكلم في بلوغك وتتحاور مع والدك، هذا واجب عليك أن تخبره بما يؤلمك ويضرك وتنصحه وتدعو الله أن يهديه ويصلح أمره وأفهمه وأخبره بذلك وأنه من أجله أولا قبل أن يكون من أجلك أنت، خوفا عليه من بعده عن ربه.. قل له ما قلت لي يا عبد الله فلا يوجد حل غير الحوار والكلام
ولتعلم ياعبد الله انني هنا من أجلك فيما يحب ويرضى الله وأتفهمك وأتمنى أن تتوكل على الله و تذهب لتحاور والدك ولتطمئني مساءا عن ما حدث وأستودعك الله الذي لا تضيع ودائعه"


وقفت وأكملت شغل المنزل كي تلهي نفسها ولا تظل تفكر، وفي المساء بعد المغرب تفقدت الرسائل فوجدت رده:

" بارك الله فيك يا أمة الله، تم الأمر والحمد لله. لم أكن أظن أن للحوار والصراحة هذا المفعول العجيب في حل المشاكل، الحمد لله الذي رزقني بك يا أمة الله. "

حمِدت الله عز وجل، وسجدت شكرا له أن هداها لهذا.. وبدأت تتساءل كيف تعين آخرين مثل قرة عينها، فطلبت مني أن أخط قصتها.

وها أنا ذا أخطها لكم وأسأل الله أ تعينكم وتفيدكم ولا تنسو:
{ وَعَسَىٰ أَن تَكْرَهُوا شَيْئًا وَهُوَ خَيْرٌ لَّكُمْ ۖ وَعَسَىٰ أَن تُحِبُّوا شَيْئًا وَهُوَ شَرٌّ لَّكُمْ ۗ وَاللَّهُ يَعْلَمُ وَأَنتُمْ لَا تَعْلَمُونَ (216)} - سورة البقرة -
وخاصة ان كان مقابل ألمكم تقربكم من دينكم، فرب ألم يقربنا من الله ونعوذ بالله من سعادة وبهجة تبعدنا عنه، وفقنا الله واياكم بم نحب في مايحب ويرضى لنا.

المزاجية المتمردة - سوداوية مختلة -
 

الامين محمد

:: أمين اللمة الجزائرية ::
طاقم الإدارة
إنضم
7 أفريل 2015
المشاركات
12,483
النقاط
2,061
محل الإقامة
الجزائر الحبيبة
لقد رأيت مما رأى عبدالله في حياتي
لازالت تنهدات عميقة و ذكريات مؤلمة في غالبها

لكن ما عانيته لن يصيب منه اهلي و مستحيل
بل كل ما لم انله و بقي في خاطري
سأروي منه أحبابي و لن اترك في بالهم او خاطرهم شيء
حتى يرتووا من الحنان و العطف
و احتسبها اجرا عندالله

بارك الله فيكم شيما
 

ماغيكاي تشان

:: مشرفة :: نجمة اللمة
منتدى التنمية البشرية
ركن التوعية الدينية النسائية
طاقم المشرفات
إنضم
27 جويلية 2013
المشاركات
12,939
النقاط
2,256
الجنس
أنثى
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.ما شاء الله لا قوة الا بالله .
سلمت اناملك وسلمت من كل سوء .
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
الله يسلمك ويعافيك يارب، امين يارب نحن واياكم وكل المسلمين
هلا وغلا نورت الموضوع بمرورك
بارك الله فيك للمرور الجميل وجزاك خيرا للكلام الطيب
 

ماغيكاي تشان

:: مشرفة :: نجمة اللمة
منتدى التنمية البشرية
ركن التوعية الدينية النسائية
طاقم المشرفات
إنضم
27 جويلية 2013
المشاركات
12,939
النقاط
2,256
الجنس
أنثى
لقد رأيت مما رأى عبدالله في حياتي
لازالت تنهدات عميقة و ذكريات مؤلمة في غالبها

لكن ما عانيته لن يصيب منه اهلي و مستحيل
بل كل ما لم انله و بقي في خاطري
سأروي منه أحبابي و لن اترك في بالهم او خاطرهم شيء
حتى يرتووا من الحنان و العطف
و احتسبها اجرا عندالله

بارك الله فيكم شيما
اسميت الشخصية عبد الله، لاني اعلم ان هناك الكثيرون مروا بهذا وكل الرجال هم عباد الله، والفتاة أمة الله لان كل النساء هم اماء الله
اسفة ان كانت قد جرحتكم اخي الكبير، واكيد الامر خير.. هل هي مفيدة؟
وفيك بارك الله
هلا وغلا نورت الموضوع بمرورك
بارك الله فيك للمرور الجميل وجزاك خيرا للكلام الطيب
 

أسينات أسينات

:: عضو منتسِب ::
إنضم
6 جوان 2020
المشاركات
44
النقاط
5
محل الإقامة
الجزائر العاصمة
الجنس
أنثى
بارك الله فيك أختي جميل طرحك
فأنا أرى ان فاقد الشيء يعطيه و بسخاء أيضا كما قال الاخ الكريم محمد الامين
فشعور الحرمان صعب و أجمل عبارة قالتها هي انها لا تستطيع الشعور بألمه لان الالم يكون خاص بصاحبه فقط و انما تتألم لألمه فهذا قمة الواقع
اجدد شكري لك
 

ماغيكاي تشان

:: مشرفة :: نجمة اللمة
منتدى التنمية البشرية
ركن التوعية الدينية النسائية
طاقم المشرفات
إنضم
27 جويلية 2013
المشاركات
12,939
النقاط
2,256
الجنس
أنثى
بارك الله فيك أختي جميل طرحك
فأنا أرى ان فاقد الشيء يعطيه و بسخاء أيضا كما قال الاخ الكريم محمد الامين
فشعور الحرمان صعب و أجمل عبارة قالتها هي انها لا تستطيع الشعور بألمه لان الالم يكون خاص بصاحبه فقط و انما تتألم لألمه فهذا قمة الواقع
اجدد شكري لك
وفيك بارك الله غاليتي، رايك شرف أعتز به وأسال الله أن يجعلني عند حسنه والجمال جمال روحك غاليتي لذا ترين الامور هكذا
انا ايضا ارى ان فاقد الشيء هو من سيعطيه لانه يعلم بالضبط شعور الفقد، لكن شرط ان يكون ذو دين وخلق والا... الحمد لله الذي عافانا
اجل هو ذاك، لا أحد يستطيع الشعور بألم احد، حتى وان مربنفس تجربته لكن الالم والامر يختلف من شخص لآخر
كل الشكر لك غاليتي لكلامك الجميل
هلا وغلا نورتي الموضوع بمرورك
بارك الله فيك للمرور الجميل وجزاك خيرا للكلام الطيب
 

ماغيكاي تشان

:: مشرفة :: نجمة اللمة
منتدى التنمية البشرية
ركن التوعية الدينية النسائية
طاقم المشرفات
إنضم
27 جويلية 2013
المشاركات
12,939
النقاط
2,256
الجنس
أنثى
بارك الله فيك، دائما افكارك وكتاباتك مُميّزة جدا ورائعة
احسنت
وفيك بارك الله اخي الفاضل، اسال الله ان يجعلني عند حسن ظنكم وكلماتكم.. الحمد لله الذي هداني لهذا وماكنت لاهتدي لولا ان هداني ولولا فضله ونساله دوام نعمه وفضائله التي لاتعد ولا تحصى، امين يارب
أحسن الله اليكم
هلا وغلا نورت الموضوع بمرورك
بارك الله فيك للمرور الجميل وجزاك خيرا للكلام الطيب
 

أسينات أسينات

:: عضو منتسِب ::
إنضم
6 جوان 2020
المشاركات
44
النقاط
5
محل الإقامة
الجزائر العاصمة
الجنس
أنثى
وفيك بارك الله غاليتي، رايك شرف أعتز به وأسال الله أن يجعلني عند حسنه والجمال جمال روحك غاليتي لذا ترين الامور هكذا
انا ايضا ارى ان فاقد الشيء هو من سيعطيه لانه يعلم بالضبط شعور الفقد، لكن شرط ان يكون ذو دين وخلق والا... الحمد لله الذي عافانا
اجل هو ذاك، لا أحد يستطيع الشعور بألم احد، حتى وان مربنفس تجربته لكن الالم والامر يختلف من شخص لآخر
كل الشكر لك غاليتي لكلامك الجميل
هلا وغلا نورتي الموضوع بمرورك
بارك الله فيك للمرور الجميل وجزاك خيرا للكلام الطيب
و فيك بارك الرحمان على كلامك الجميل و الراقي الذي يعكس شخصية صاحبته
 
Top