20مليون سني في إيران هذه حالهم

الحالة
مغلق ولا يسمح بالمزيد من الردود.

الكلمة النارية

:: عضو مُشارك ::
إنضم
14 ماي 2008
المشاركات
320
النقاط
6
العمر
31
هذا ما يحصل للسنة في ايران رابطة أهل السنة في إيران –مكتب لندن-

اغتيال علماء السنه ما زال وتوقيفهم المتتالي والعشوائي ما زال مستمرا بعد مجيء خاتمي الى السلطة، وقد بدأت امواج الاضطهاد تتسرب من مدن أتهل السنة في إيران الى قراهم، وفي الأسبوعين الماضيين اقتيد الشيخ نظام الدين روانبد ابن الشيخ عبد الله - رحمه الله - العالم والشاعر الشهير في بلوشستان الايرانيه الى السجن، وكان الشيخ بصدد بناء مسجد، و كان يدير مدرسة صغيرة، ولم يعرف مصيره حتى الان، علما بأن بناء مسجد أو مدرسة دينية للسنة في ايران يعتبر جريمة لا تغتفر.


كما اغتيل في الشهر الماضي الشيخ يار محمد كهروزي إمام جمعية اهل السنة في مدينة خاش الذي كان يدير مدرسة دينية أيضا، و جميع الشواهد تدل على ان المخابرات الرافضية هي التي اغتالته؛ لأنها اعتقلت قبل سنتين مدير المدرسة نفسها: الشيخ عبد الستار - رحمه الله - إمام الجمعة و العالم الشهير لأهل السنة في مدينة خاش البلوشية؛ وذلك ضمن حملة مسعورة بقيادة مرشد الثورة أية الشيطان خامئني لاخلاء ايران من علماء السنة؛ ليتسنى لهم تشييع البلد كليا بعد ذلك كما كتبوا في مخططاتهم الخمسينية السرية.


وأما خليفة الشيخ وهو يار محمد - رحمه الله - فقد كان يخضع لاستجواب المخابرات الرافضية الايرانية كغيره من مشايخ السنة، و طلب منه فصل الطلاب من غير ابناء المنطقة - ليقطعوا أدنى صلة بين السنة في إيران حيث يعيشون في أطراف إيران الأربعة - وحين رفض الشيخ ذلك القي القبض على الطلاب وتم إعادتهم - بعد السجن والتعذيب - إلى بلادهم، وكان للشيخ يار محمد موقف مشهود في الدفاع عن هؤلاء الطلاب.


هذا في بلوشستان الواقعة في جنوب شرق إيران، أما بالنسبة للتركمان السنة الساكنين في شمالي إيران فقد وصانا الخبر التالي: هاجمت عناصر من المخابرات الإيرانية في الساعة 2:30 ليلا - أغسطس 1997 - منزل الشيخ آخوند ولي محمد ارزانش الذي هرب من إيران ولجأ إلى تركمانستان (أسوه بمئات من طلبة العلم من السنة الإيرانيين إلى الدول المجاورة)؛ وعندما لم يجدوه في المنزل أوسعوا ابنه ضربا، ثم استولوا على بعض الصور والمستندات والوثائق المتعلقة بالتركمان، وغادروا البيت بعدما هددوا أهله بالموت إذا هم اخبروا الشرطة، وهذه الحادثة كانت الثانية من نوعها؛ إذ انه في شهر أبريل 1997م هجم شخص مجهول مسلح بسكين على منزل الشيخ ولي محمد ليقتله و نجا الشيخ بعدما اصيب بجروح خطيرة.

كل هذه الأعمال والقرائن المتعلقة بها تدل على ضلوع المخابرات الرافضية الإيرانية الحاقدة في مثل هذه الأعمال التي بدأت بأمر من أية إبليس الخامنئي - لعنه الله - بالتصفية الجسدية بالاغتيال و ولإعدام و دس السم والقتل بالطرق المتعددة لعلماء السنة في الداخل والخارج.

المصدر: رابطة اهل السنة في إيران

--------------------------------------------------------------------------------



رابطة أهل السنة في إيران –مكتب لندن- بسم الله الرحمن الرحيم 16/ 3/98=28/11/1419

إلى المتباكين للشيعة والمغترين بهم


نشرت مجلة المجتمع الكويتي في عددها 1341 بيانا بتوقيع كل من الدكاترة (القرضاوي و الهلباوي و التكريتي )، والغنوشي نددوا فيه باغتيال بعض مشايخ الشيعة في العراق ، وقالوا أن الهدف من هذه الاغتيالات هو بث جذور الخلاف بين السنة و الشيعة !!


ونحب أن نسأل حضرات الدكاترة ومن معهم :لماذا لم نسمع تنديداتهم هذه عندما تم –ولم يزل-تصفية عشرات من علماء السنة -الذين لا بواكي لهم- في إيران على يد النظام الطائفي الحاقد فيها، كما فعلت مجلة المجتمع مشكورة، ولماذا هم غير مستعدين حتى مجرد سماع هذه الأخبار مع محاولاتنا المتكررة معهم!! ثم منذ متى كان النظام العراقي هو حامي حمى السنة حتى يتوهم هؤلاء أن القصد هو بث الخلاف وكيف تأكدوا من ذلك؟


ولا ندري ما هذه الازدواجية التي يتعامل بها الأساتذة مع الأحداث ، فينددون هنا –مع احتمال وجود اكثر من جهة و اكثر من دولة وراء هذه الجرائم-ويسكتون هناك سكوت أصحاب الكهف-حيث تمارس إيران علنا ودون تقية أو حياء سياسة التصفية الجسدية مع علماء السنة وطلابها و مثقفيها ودارسيها ، وتدعم الشيعة لبث الفرقة و الخلاف في كل مكان ،حتى قال الخميني لشيعته في أفغانستان : تريثوا مع الروس فإن جهادكم يبدأ بعد خروجهم من أفغانستان ! فهلا تحمس هؤلاء الغيورون مرة واحدة لإخوانهم السنة كغيرتهم على الشيعة !



أليس هذا البيان قبل أن يكون تنديدا بالاغتيالات إنما هو تقرب بارد للطائفة وللنظام الطائفي في إيران، ألم يأخذوا العبرة من كلام إمامهم الخميني لما تجرأ على وصفهم بأجراء بغير أجرة –ونعتذر من نقل بشاعة كلامه-فهلا اعتبر إخواننا من وقاحة كهذه ؟ و هلا أنصفوا إخوانهم السنة المستضعفين في وقت يمد فيه النظام الشيعي إليهم مخلبا ناشبا ، و هلا دققوا النظر في العاصمة الوحيدة طهران –وجميع المدن الشيعية الكبرى في إيران- التي لا يسمح للسنة ببناء مسجد واحد فيها ،لا بل إن مساجدهم و مدارسهم الدينية تطال يد الهدم الشيعية ؟ أم يعدون هذا كله سبب الفرقة ودعايات الأمريكان و مصالحها كما قال لنا واحد من الموقعين !


نرجو أن يقف الدعاة أنفسهم لما ندبهم الله تعالى إليه من الدفاع عن الكتاب والسنة و لا يدخلوا في دوامة المزايدات السياسية العقيمة و لا يكونوا أقل إنصافا من مندوب الأمم المتحدة –وهو غير مسلم – حيث قام بالتنديد لما يجري على أهل السنة في إيران على يد حكومتهم!
 

الكلمة النارية

:: عضو مُشارك ::
إنضم
14 ماي 2008
المشاركات
320
النقاط
6
العمر
31
بيان رابطة أهل السنة في إيران بيان هايد بارك –لندن- 99/4/11

إيران دولة طائفية منافقة –غير إسلامية-لكنها تتاجر باسم الإسلام بدليل:

1-لا يوجد في الحكم الإيراني واحد من مسلمي السنة ، لا وزير و لا سفير و لا محافظ و لا مدير بلدية ولا مدير دائرة و لا موظف كبير في إيران كلها مع أن ثلث سكان إيران من أهل السنة وهم من الأكراد و البلوش و التركمان وبعض الفرس وبعض العرب،إذن فهو حكم طائفي بغيض إلى العظم خلافا لما تعلن كذبا

2-إيران دولة منافقة لأنها تدعي الوحدة الإسلامية بالقول و تقوم بقتل علماء السنة و هدم عشرات المساجد للسنة في إيران و بل إنه لا يوجد مسجد واحد لأهل السنة في طهران وفي جميع المدن الكبرى الإيرانية مع وجود عدد من الكنائس و المعابد للنصارى و غير المسلمين مع أن عدد أهل السنة في طهران وحدها يفوق عدد جميع الأقليات غير المسلمة

3-إيران دولة رافضية خبيثة بدليل إهانتها المتكررة لعقيدة المسلمين و منذ نشأتها و سبها و شتمها –كغيرها من الروافض-لأصحاب النبي صلى الله عليه وسلم-سواء في الإعلام المرئي أو المسموع أو في كتب مرشدها –خميني-المليئة بالسب و الشتم للرعيل الأول

4-إيران ليست دولة إسلامية لأن الحاكمية فيها ليست حقا للشرع بل للاستخبارات شأنهافي ذلك شأن جميع الحكومات البوليسيةالمسلطة على المسلمين


5-إن الذين يدعون الوحدة و التقارب مع هذا النظام أو مع هذه الطائفة التي تأخذ التقية والنفاق منهجا لها ، إما جهال أغبياء أو أصحاب المصالح يبيعون الدين بالدنيا، بدليل أعمال حكام إيران مع مسلمي السنة في داخلها بدءا من التصفية من الدوائر الحكومية إلي وصولا إلى القتل و التشريد و هدم المساجد و المدارس الدينية و تهجير مئات من طلبة العلم من السنة ، كلها شواهد على نفلق النظام الإيراني و عدم إسلاميته ، و هو امتداد لحكم الروافض في التاريخ الذين كانوا –ومازالوا-ألد أعداء المسلمين و المتآمرين عليهم مع كل عدو و غازي .


http://arabic.islamicweb.com/shia/sunnis_in_iran.htm



وحقائق مروعة



http://www.d-sunnah.net/forum/showth...threadid=17342

اكثر من عشرين مليون سني مغيب في الدولة الصفوية ولااحد يعلم عنهم شيئا !!!



لا يوجد في الحكم الإيراني واحد من مسلمي السنة ، لا وزير و لا سفير و لا محافظ و لا مدير بلدية ولا مدير دائرة و لا موظف كبير في إيران كلها مع أن ثلث سكان إيران من أهل السنة وهم من الأكراد و البلوش و التركمان وبعض الفرس وبعض العرب،إذن فهو حكم طائفي بغيض إلى العظم خلافا لما تعلن كذبا


نظل نسأل لماذا الحكومة الصفوية ترفض عمل استفتاء لاهل السنة ؟؟؟

ولماذا ترفض احصاء عددي لهم ؟؟ (( لانهم يشكلون اكثر من ثلث عدد سكان دولة فارس ))
 

عبد المؤمن

:: عضو مُشارك ::
إنضم
26 مارس 2008
المشاركات
461
النقاط
17
والله ماخفى اعضم وهذا مجرد كلمات احضرتها اخي الكريم انها الكراثة والمجزرة التي يرتكبها الشيعة ضد السنيين
انهم ابشع من الليهود بارك الله وفيك وشكرا على الموضوع رااااااااااااااااااائع
تقبل مرري
 

الكلمة النارية

:: عضو مُشارك ::
إنضم
14 ماي 2008
المشاركات
320
النقاط
6
العمر
31
إعلان الأحكام العرفية في المدن الكردية السنية في إيران

بعد حدوث اضطرابات في الأسابيع الأخيرة تم إعلان قانون الأحكام العرفية في المدن الكردية ، وبدأت الاضطرابات عندما تحولت المظاهرات التي نظمت لاحتفالات الثورة إلى مظاهرات معادية للنظام،



فكان رد فعل الحكومة –كعادتها مع السنة- شديدا جدا،


فقامت قوات الحرس والأمن بإطلاق النار على المتظاهرين مما أدى إلى قتل حوالي 13 وجرح 1500


، وقد استمرت هذه المظاهرات بعد اختطاف أوجلان أيضا الذي قتل كثيرا من أئمة المساجد الكردية ـولم تمنع ماركسية أوجلان المركز الدولي للإمامية في لندن من الدفاع عنه


وما ذاك إلا لأنه نصيري شيعي الأصل وإن كان ماركسيا فاعتبروا يا أولي الأبصار!!ـ


و استمرت ردود الفعل الحكومية كذلك فقتل عدد آخر ، وكان من بين القتلى طفل و أربع فتيات صغيرات


، ثم أصدر الحرس الثوري بيانا بمنع التجمعات لأكثر من ثلاثة أشخاص، في الوقت الذي تجمعت فيه عائلات الأسرى حول السجون، وأما ممارسات النظام في مدينة سنندج فقد كانت في منتهى الوحشية حتى أن مندوب المنطقة في البرلمان اعترض عليها ، ووصلت بهم الوقاحة والحقد الطائفي إلى درجة طلبوا معهما مبلغا كبيرا من المال في مقابل تسليم كل جثة إلى أسرتها ،


كما قاموا بالتقاط الصور للجرحى في المستشفيات لتحديد شخصياتهم بعد ذلك وفتح التحقيق مجددا ،


وقد أدت هذه الممارسات الوحشية من الحرس والمخابرات إلى احتجاج محافظ المدينة –وهوشيعي كالعادة ولكن من أنصار خاتمي_حتى كتب إلى خاتمي مهددا بالاستقالة وقدتم إثر ذلك إرسال وحدات من الجيش إلى المنطقة قامت ببعض المناورات و أمسكت بعدها بزمام الأمور في المنطقة الكردية *


واعترف أوجلان للمدعي العام التركي بأن إيران من بين الدول التي ساعدته عسكريا وأن هناك مستشفى في مدينة أرومية الإيرانية تعالج عناصر حزبه.

http://www.fnoor.com/docs.htm

ألا لعنة الله على الظالمين ..
 

الكلمة النارية

:: عضو مُشارك ::
إنضم
14 ماي 2008
المشاركات
320
النقاط
6
العمر
31
اللغة المزدوجة التي تمارسها إيران حيال أهل السنة تثير الإحباط حتى بين الذين يميلون الى قبول التعايش مع طهران ...
إذا كانت إيران لا تكف عن الزعم بانها تحترم حقوق الأقليات الدينية والعرقية ولا تمارس سياسات تمييز ضدها، فهذا يمكن ان يندرج في إطار الدعاية المألوفة لتغطية أعمال الإضطهاد التي تنتهجها السلطات الإيرانية ضد البلوش والعرب والأكراد والأذريين وغيرهم، ولكن أن يبلغ الأمر حد هدم المساجد، فأنه يكفي لكي يقدم دليلا على طبيعة المفارقة بين ما تقوله إيران وما تفعله.

ففي إطار حملة قمع تتصاعد منذ عدة أشهر، داهمت قوات من "الحرس الثوري" والشرطة الإيرانية، فجر الأربعاء الماضي، مدينة زابل الواقعة في إقليم بلوشستان شرقي البلاد؛ حيث قامت بتدمير أحد أكبر المساجد التابعة لأهل السنة في إيران، وأزالته من الوجود بالجرافات.

وطبقًا لما أورده الموقع الرسمي لأهل السنة والجماعة في إيران "سُني أون لاين"، فقد قامت عناصر حكومية مسلحة في الساعة الثالثة من فجر الأربعاء، بمداهمة مدرسة الإمام أبو حنيفة الدينية الواقعة في قرية "عظيم آباد" بمدينة زابل وقامت بتدميرها وتسويتها بالأرض.

وتعد المدرسة إحد فروع جامعة دار العلوم الإسلامية في زاهدان، ويقوم بالإشراف على إدارتها الشيخ محمد علي. وهي من أكبر المدارس الدينية لأهل السنة في إيران، وتضم أكثر من 600 طالب وطالبة وتحتل المرتبة الثانية من حيث تعداد الطلبة والمرتبة الأولی من حيث الكيفية والتقدم المنشود في الأمور التعليمية والدعوية بين اتحاد المدارس الإسلامية لأهل السنة في إقليم بلوشستان.

واشتهرت مدرسة الإمام أبو حنيفة، في السنوات الماضية، بنشاطاتها العلمية والثقافية المرموقة والمثمرة في منطقة سيستان (سجستان) التي يشكل أهل السنة والجماعة 40% من سكانها. كما أن أكثر الفائزين بدرجات الشرف والامتياز في الاختبارات السنوية وسائر المسابقات العلمية كانوا من بين طلاب هذه المدرسة المرموقة.

وبحسب المصادر نفسها؛ فإن أكثر من 80 سيارة تابعة للشرطة وعناصر قوات التعبئة (الحرس الثوري) الإيرانية طوقت مبنی مدرسة الإمام أبو حنيفة في الساعات الأخيرة من الليل وقامت باعتقال الطلبة والأساتذة الموجودين فيها وأخذت كل ما في غرف النوم وصفوف الدرس من أمتعة وأثاث ونقلتها إلی أماكن مجهولة. وعقب ذلك، قامت تلك القوات بتدمير غرف المدرسة وصفوف الطلبة وتسويتها بالأرض تمامًا باستخدام الجرافات.

ويقول رجال دين سنة ان هذه العملية تندرج ضمن الهجمة التي تشنها السلطات الإيرانية ضد المؤسسات الدينية ورجال الدين السنة والتي كان آخرها اعتقال الشيخ أحمد ناروئي أحد كبار علماء أهل السنة في إيران.

وقال مسؤولون في دار العلوم الإسلامية في زاهدان ان هذه الممارسة "تخالف التعاليم الإسلامية وتتعارض مع مبادئ حقوق الإنسان، وتتناقض تمامًا مع ما ورد في الدستور الإيراني الذي أعطی فيه الحق التام لأتباع المذاهب المختلفة في إدارة أمورهم التربوية والتعليمية".

واستنكر كاظم الفرحاني المتحدث باسم حزب النهضة الأحوازي، هدم مدرسة الإمام أبي حنيفة الدينية، واصفًا العملية بأنها جريمة بحق العلم والعلماء وأنها نابعة من سياسة التمييز الطائفي والعنصري التي يمارسها قادة النظام الإيراني ضد أهل السنة خاصة والشعوب والقوميات غير الفارسية عامة.

وطالب الفرحاني، الحركات العربية والإسلامية المدافعة عن النظام الإيراني، بإدانة هذه الجريمة والجرائم الأخرى التي يرتكبها النظام الإيراني يوميًا بحق العرب الأحوازيين وأهل السنة من أبناء سائر القوميات والشعوب في إيران.

ودفعت إيران عملاءها في العراق الى شن حرب إبادة طائفية في أعقاب هدم مرقد الإمامين في سامراء في فبراير/شباط 2006، وذلك على الرغم من الشكوك التي اشارت الى ان الجريمة كانت في الأصل من تدبير مأجورين تابعين للمليشيات التي يمولها ويسلحها الإحتلال.

وبطبيعة الحال، فقد تم طوي التحقيقات الشكلية التي شرعت بها الحكومة العراقية في الحادث، ولم تسفر عن نتيجة، بينما كان السنة في العراق دفعوا ثمنا لم يسبق له مثيل عندما تم حرق المئات من المساجد وقتل الآلاف من الأبرياء، وانتشرت ظاهرة القتل على الهوية، وتم الفصل بين الأحياء في بغداد بجدران كونكريتية، وتم تهجير معظم سكان المناطق والأحياء المختلطة.

وفي إطار سياسة منهجية ثابتة تمكنت الحكومة العراقية التي تحظى بدعم طهران وواشنطن، من تحويل الإنقسامات الطائفية الى قاعدة راسخة من قواعد الحياة السياسية في البلاد.

ويرفع قادة إيران شعار "المظلومية" بإعتبار ان الشيعة تعرضوا لظلم تاريخي، إلا ان الوقائع تدل على ان هذا الشعار يتخذ ستارا لـ"ظالمية" لم يسبق لها مثل ضد ملايين الأبرياء من الأقليات الدينية والعرقية الأخرى الذين لا ناقة لهم ولا جمل في تلك "المظلومية" المزعومة.

وتذهب سياسات التمييز العرقي والديني في إيران حدا صار يحض الإقليات الإيرانية على شن هجمات مسلحة على القوات التابعة للنظام الإيراني، بل والمطالبة بالإنفصال عن إيران أيضا.

ويشن تنظيم "جند الله" وهو الجناح المسلح لـ"حركة المقاومة الشعبية" في ايران، سلسلة اعمال عسكرية ضد مليشيات النظام الإيراني. واعلن مؤخرا عن قيامه بقتل شرطيين ايرانيين يحتجزهما التنظيم منذ يونيو/حزيران الماضي، وذلك بعد فشلت المفاوضات مع طهران لاطلاق سراح عدد من عناصر الشرطة الايرانية المحتجزين.

وكانت هذه المجموعة خطفت في الثاني عشر من يونيو/حزيران الماضي 16 عنصر شرطة خلال هجوم استهدف مركزا حدوديا في ساراوان جنوب شرق ايران. وذلك ردا على حملة الإعدامات التي تشنها السلطات الإيرانية ضد الناشطين في منطقة بلوشستان.

وغالبا ما تقوم طهران بتغطية هذه الإعدامات بالقول ان المحكومين هم مجرمون بتهم لا علاقة لها بأنشطتهم السياسية المناهضة للسياسات الطائفية التي يمارسها الفرس (الذين يمثلون الأقلية الأكبر) في إيران ضد الأقليات الأخرى.

وكانت طهران أعدمت مؤخرا يعقوب ماهرنهاد وهو صحفي تقول السلطات الإيرانية انه كان مرتبطا بـ"حركة المقاومة الشعبية".

وأدين ماهرنهاد في فبراير/شباط الماضي بالانتماء إلى جماعة "جند الله" وبارتكاب "جرائم ضد الأمن القومي".

واعتقل ماهرنهاد العام الماضي في مدينة زاهدان بينما كان يعد تقريراً لصحيفة في طهران.

وظلت محافظة سيستان بلوشستان المحاذية لباكستان وافغانستان تعاني لوقت طويل من التهريب وتجارة المخدرات والاختطاف، وغالبية سكانها من البلوش وهم مسلمون سنة.

وتقول جماعة "جند الله" إنها تقاتل ضد الاضطهاد الديني والسياسي التي تعانيه الأقلية السنية في البلاد، بينما تقول الحكومة في طهران إنها حركة إرهابية.

ويقول متحدث بإسم حركة المقاومة الشعبية، لم يكشف عن إسمه، "لسنا إرهابيين ولا مهربين كما تزعم السلطات الإيرانية، ولكننا نعمل على تحقيق حقوق الملايين من البلوش وأهل السنة في ايران".

وتنقسم إيران من الناحية العرقية الى عدة أقليات، حيث يشكل الفرس 45% من مجموع السكان البالغ عددهم نحو 70 مليون نسمة حسب إحصاءات عام 2000. وهناك 25% أذريون، و8% جيلاكي ومازنداراني، و8% أكراد، و4% عرب، و3% لور، و3% بلوش، و3% تركمان، و1% "آخرون" (يهود وغيرهم).

ويقول مراقبون ان الوسيلة التي يستخدمها الفرس لإملاء هيمنتهم، وسط هذه الأقليات، لا تقتصر على القمع المسلح، ولكنها تصل الى حد القتل والترويع والإعدامات من خلال محاكم عشوائية تتسم بطابع همجي مكشوف.

ومازال إقليم خوزستان العربي يشكل مسرحا لعمليات مقاومة تقوم بها مجموعات مسلحة إيرانية عربية ترفض عمليات "التفريس". ويتهم نشطاء خوزستان السلطات الإيرانية بتنظيم عمليات لتصحر الإقليم من خلال ربط نهر الأحواز بمناطق فارسية خارج الإقليم وتحويل المياه المعدنية إلى تلك الأقاليم تاركين أهل الإقليم يتجرعون المياه غير الصالحة للشرب.

وفي مدينة شيراز وقع انفجار ضخم مؤخرا اسفر عن 13 قتيلا ونحو مئتي جريح، وصفه وزير الاستخبارات الارياني غلام حسين ايجائي بأنه كان هجوماً مدبرا وقال ان: "السلطات اعتقلت خمسة اشخاص آخرين ومصادرة متفجرات ومواد سامة"، مشيرا الى ان "جميع المعتقلين ايرانيين، وانهم كانوا يحضرون لعمليات مماثلة في امكنه اخرى". والمح الوزير الايراني الى وجود علاقة لبريطانيا والولايات المتحدة بمن اسماهم بالارهابيين وقال ان "وزارة الخارجية الايرانية ابلغت هذين البلدين بتحرك هذه المجموعة ولم تتخذا اي اجراء لمنعها، بل قدمتا لها الدعم".

وأعلنت حركة "جهاد اهل السنة في ايران" انها مسؤولة عن الانفجار الذي قالت انه استهدف احد مقرات الاستخبارات الايرانية، وانه جاء انتقاما لاعدام السلطات الايرانية اثنين من رجال الدين السنة في مدينة زاهدان عاصمة اقليم بلوشستان. واعتبرت هذا التفجير بمثابة إنذار جدي منها للحكومة الإيرانية إذا لم تغلق "باب التمييز والاضطهاد ضد اهل السنة وتمنحهم كامل حقوقهم الوطنية والدينية التي حرموا منها طوال الثلاثين عاما الماضية". وشددت على ان "في حال عدم تلبية الحكومة لمطالب اهل السنة واستمرارها بسياسة الظلم والاضطهاد ضد علماء وشباب وجميع فئات اهل السنة، فان الحركة على استعداد لمواصلة ضرباتها لجذور النظام في مختلف محافظات البلاد، وفي اي وقت تقرره، وقد ارفقت الحركة في بيانها فليما يصور لحظة وقوع انفجار مركز كانون رهبويان وصال".

وتواصل القوات الإيرانية منذ عدة أشهر سلسلة من أعمال القصف للقرى الكردية القريبة من شمال العراق بدعوى ملاحقة الإرهابيين من الإنفصاليين الأكراد.

ويشكل الأكراد العرقية الثالثة في البلاد بعد الفرس والآذريين، ويتركز وجودهم في جبال زاغروس على امتداد الحدود مع تركيا والعراق، ومتجاورين مع نظرائهم الكرد في هذين البلدين، وبحسب المحافظات فهم يتوزعون على أربعة منها، أذربيجان الغربية، كردستان، كرمنشاه، وإيلام.

ويقول أكراد إيران، وهم سنة، أنهم يتعرضون لاضطهاد منظم من السلطات الإيرانية، وأنه يحظر عليهم تعلم اللغة الكردية في المدارس، وأن هناك تمييزا ضدهم في فرص العمل والقبول في الجامعات، وأن من يشغل المناصب العليا في المناطق الكردية هم من غير الكرد، وأن مناطقهم هي الأقل من حيث التنمية والتأهيل والأعلى من حيث البطالة، وأن الكردي مهمش بشكل كبير ولا يسمح له بالتعبير السياسي الحر عن نفسه، حيث تقوم السلطات بإعاقة تشكيل الأحزاب الكردية.

وكان آخر الاحداث التي وقعت هناك الانفجار الضخم الذي شهده مكتب حاكم مدينة كرمنشاه، الى الجنوب الغربي من ايران، وهي المدينة التي يسكنها عدد كبير من الاكراد، ولم تحدد وكالة الانباء الايرانية اسباب الانفجار. لكنه تزامن مع حملات للجيش الايراني الذي اجتاز الحدود العراقية الى داخل اراضي كردستان العراق حيث قصف موانع حزب العمال الكردستاني مرتين الاسبوع قبل الماضي، متزامنة مع حملات للجيش التركي الذي حشد اكثر من 30 الف جندي اضافي في جنوب شرقي تركيا ذي الغالبية الكردية.

ومن الواضح ان حملات القمع الوحشية التي تشنها السلطات الإيرانية ضد الأقليات الدينية والعرقية هي التي تدفعها الى الأخذ بخيار المقاومة المسلحة.

ويبدو ان اللغة المزدوجة التي تمارسها إيران حيال أهل السنة بدأت ترتد عليها. فمن ناحية يرى سنة إيران ان هذه اللغة ليست في الواقع سوى غطاء لسياسات وحشية غير مسبوقة، ومن ناحية أخرى، انها تثير الإحباط حتى بين أولئك الذين يميلون الى قبول المساومة والتعايش مع طهران.

ميدل ايست اونلاين ...
 

شهد الجزائر

:: عضو مُتميز ::
إنضم
28 فيفري 2008
المشاركات
1,293
النقاط
37
المؤمنون مبتلون دائماااا
والصبر والرضى بحكم الله
اكبر دواء للمسلمين في كل مكان
ليش بتروح بعيد وطهران ومابعرف اش
حتى داخل الدولة وكلهن سنة بسنة
وتلاقي في بينهم الشحناء والبغضاء
والقتل وكل ماحرم الله...
اش راح تنتظر من الشيعة؟؟
جزاك الله خير
 

ابو يوسف الجزائري

:: عضو مُشارك ::
إنضم
19 جانفي 2008
المشاركات
233
النقاط
6
صحيح ما خفي اعظم
وحتى الشيخ صبحي الطفيلي المؤسس الحقيقي لحزب الله ( وهو الان في الاقامة الجبرية في لبنان)
قال . ايران عدوة السنة والشيعة في العالم
وقال عن نبيه بري- انه يخدم حركته ( امل ) فقطك - حزبيا - ولا علاقة له بالمقاومة
وقال عن نصر الله - انه لم يفعل شيء ايجابي ابدا لان الحزب تأسس للوصول الى القدس وليس للعب في مزارع شبعة
شكرا على الموضوع
 

DADY23

:: عضو مُشارك ::
إنضم
20 أوت 2008
المشاركات
118
النقاط
6
حسب رأيي أظن أن الشيعة لا صلة لهم بالاسلام فكل مايقومون به معاكس للشريعة ولما أمرنا به ديننا الحنيف ...... هذا دون المجازر الدموية التي قاموا بها ضد السنة العراقيين
ووصلت بهم الجرأة الى محاولة تحريف القرآن
وهذا فيديو لزعيم حزب الله حسن نصر الله وهو يحرف آية من آيات الله عز وجل في قرآنه الكريم

http://www.youtube.com/watch?v=eAhkaoKwIhA&feature=related

لذا يجب على المسلمين القيام ضد هذه التعسفات​
 

صهيب الرومي

:: عضو متألق ::
إنضم
28 جانفي 2008
المشاركات
3,616
النقاط
157
الجنس
ذكر
بارك الله فيك اخي رغم هذه الحقلئق المرة والاليمة و التي لا يرضاها اي عاقل فضلا عن ان يكون من اهل السنة والجماعة اتعجب من الدعاة الذين يلبسون على الناس امر دينهم فيقولون كلنا اخوة و الاخر يقول المذهب الرافضي كسائر المذاهب الفقهية و الاخر يقول نعمل فيما اتفقنا عليه و يعذر بعضنا بعضا فيما اختلفنا فيه و الاخر يقول هذا كذب على الشيعة و الاخر يقول اشتغلوا باليهود اين ذهبت عقول هؤلاء و تجد من هؤلاء الدعاة من يرد على السلفيين الذين يلمزونهم بالوهابية و يقول فكر متعصب متزمت لا يقبلون الحوار متشددين اما عن الروافض المجوس فهم اخواننا هذا والله نفاق ما بعده نفاق
مولاة الروافض و معاداة اهل السنة فالى الله المشتكى من هؤلاء الدعاة المضلين الذين افسدوا على الناس عقائدهم
 

اسد الدين

:: عضو مُشارك ::
إنضم
15 سبتمبر 2008
المشاركات
125
النقاط
7
ان الشيعة عبدة القبور وأصحاب الطقوس الدموية بما لهم من معرفة و نفوذ ضمن العالم الاسلامي أصبحو يشكلون خطرا داهما عليناو با ت من الأجدر لنا اللجوء الى الحوار معهم تجنبا لأي فتنة قدر يستغلها أعداء الاسلام من أجل خدمة مصالحهم في المنطقة وعلى الرغم من انهم على ضلالة فيما يفعلون الا أننا قد نستغلهم كحلفاءلنا كما يقال عدو عدوي صديقي
 

صهيب الرومي

:: عضو متألق ::
إنضم
28 جانفي 2008
المشاركات
3,616
النقاط
157
الجنس
ذكر
ان الشيعة عبدة القبور وأصحاب الطقوس الدموية بما لهم من معرفة و نفوذ ضمن العالم الاسلامي أصبحو يشكلون خطرا داهما عليناو با ت من الأجدر لنا اللجوء الى الحوار معهم تجنبا لأي فتنة قدر يستغلها أعداء الاسلام من أجل خدمة مصالحهم في المنطقة وعلى الرغم من انهم على ضلالة فيما يفعلون الا أننا قد نستغلهم كحلفاءلنا كما يقال عدو عدوي صديقي

انت يا اخي مع احترامي لشخصك و لكلامك الى انك بعيد جدا عن الواقع فهم متحالفين مع امريكا
لقتل اهل السنة فكيف نتحالف معهم ثم فرضا انهم ليسوا كذالك كيف نركن الى قوم عصوا الله ورسوله و ربنا يقول ولا تركنوا الى الذين ظلموا قتمسكم النار. في كلا الحالين لا نتحالف مع احفاد المجوس لنا ديننا ولهم دينهم
 

ابو رحيل المهاجر

:: عضو متألق ::
إنضم
2 جويلية 2007
المشاركات
3,502
النقاط
159
كان الموقف إن بعض الدعاة في ذلك الوقت فترة الثمانينات وبداية الثمانينات كان مشجعا لثورة الرافضة ثم بفضل الله تعالى وضحت الأمور عندما قرأوا في كتبهم الأصلية عندما قرأوا في الكافي وغيره من الكتب المشهورة الشيعية وجدوا العجب العجاب ولاحول ولا قوة الا بالله

بارك الله في أخي .. فمن لا يهمه أمر المسلمين ليس منهم .. بوركت
 

الكلمة النارية

:: عضو مُشارك ::
إنضم
14 ماي 2008
المشاركات
320
النقاط
6
العمر
31
صحيح ما خفي اعظم
وحتى الشيخ صبحي الطفيلي المؤسس الحقيقي لحزب الله ( وهو الان في الاقامة الجبرية في لبنان)
قال . ايران عدوة السنة والشيعة في العالم
وقال عن نبيه بري- انه يخدم حركته ( امل ) فقطك - حزبيا - ولا علاقة له بالمقاومة
وقال عن نصر الله - انه لم يفعل شيء ايجابي ابدا لان الحزب تأسس للوصول الى القدس وليس للعب في مزارع شبعة
شكرا على الموضوع



شكرا على المرور
 

الكلمة النارية

:: عضو مُشارك ::
إنضم
14 ماي 2008
المشاركات
320
النقاط
6
العمر
31
لماذا كفر العلماء الخميني ألقى الخميني خطاباً - بمناسبة ذكرى مولد الإمام المهدي في 15-08-1400هـ ضمنه أفكاراً تدل على أن الخميني لا يؤمن باكتمال الرسالة الإسلامية بالقرآن العظيم، وبالرسول الكريم خاتم الأنبياء والرسل عليه الصلاة والسلام ..وأحيلك أيها القارئ إلى فقرات من خطابه: قال:

" لقد جاء الأنبياء جميعاً من أجل إرساء قواعد العدالة في العالم ، لكنهم لم ينجحوا ، حتى النبي محمد خاتم الأنبياء الذي جاء لإصلاح البشرية ، وتنفيذ العدالة ، وتربية البشر لم ينجح في ذلك. و إن الشخص الذي سينجح في ذلك ويرسي قواعد العدالة في جميع أنحاء العالم في جميع مراتب إنسانية الإنسان وتقويم الانحرافات هو المهدي المنتظر… فالإمام المهدي الذي أبقاه الله سبحانه وتعالى ذخراً من أجل البشرية ، سيعمل على نشر العدالة في جميع أنحاء العالم ، وسينجح فيما أخفق في تحقيقه الأنبياء.."

"إن السبب الذي أطال سبحانه وتعالى من أجله عمر المهدي عليه السلام ، وهو أنه لم يكن بين البشر من يستطيع القيام بمثل هذا العمل الكبير حتى الأنبياء ، وأجداد الإمام المهدي عليه السلام لم ينجحوا في تحقيق ما جاءوا من أجله …"



وقال أيضاً: " ولو كان الإمام المهدي عليه السلام قد التحق إلى جوار ربه ، لما كان هناك أحد بين البشر لإرساء العدالة وتنفيذها في العالم … فالإمام المهدي المنتظر عليه السلام ، قد أبقى ذخراً لمثل هذا الأمر ، ولذلك فإن عيد ميلاده – أرواحنا فداه – أكبر أعياد المسلمين ، وأكبر عيد لأبناء البشرية ، لأنه سيملأ الأرض عدلاً وقسطاً … ولذلك يجب أن نقول : إن عيد ميلاد الإمام المهدي عليه السلام هو أكبر عيد للبشرية بأجمعها … عند ظهوره ، فإنه سيخرج البشرية من الانحطاط ، ويهدي الجميع إلى الصراط المستقيم ، ويملأ الأرض عدلاً بعدما ملئت جوراً …



إن ميلاد الإمام المهدي عيد كبير بالنسبة للمسلمين ، يعتبر أكبر من عيد ميلاد النبي محمد ولذلك علينا أن نعد أنفسنا من أجل مجيء الإمام المهدي عليه السلام …



" إنني لا أتمكن من تسميته بالزعيم ، لأنه أكبر وأرفع من ذلك ، ولا أتمكن من تسميته بالرجل الأول ، لأنه لا يوجد أحد بعده وليس له ثان ولذلك لا أستطيع وصفه بأي كلام سوى المهدي المنتظر الموعود ، وهو الذي أبقاه الله سبحانه وتعالى ذخراً للبشرية ، وعلينا أن نهيئ أنفسنا لرؤياه في حالة توفيقنا بهذا الأمر ونكون مرفوعي الرأس… على جميع الأجهزة في بلادنا … ونأمل أن تتوسع في سائر الدول ، أن تهيئ نفسها من أجل ظهور الإمام المهدي عليه السلام وتستعد لزيارته ….".



أيها القارئ : هل نظرت إلى احترام الخميني للأنبياء والرسل عليهم الصلاة والسلام ؟ هل تأملت كيف يرى أن ميلاد المهدي أكبر من ميلاد النبي محمد عليه الصلاة والسلام ؟

ولقد أثارت تصريحات الخميني التي ذكرتها لك آنفاً موجة غضب واستنكار في صفوف المسلمين وأوساطهم ، وأعلنوا أنها تصريحات غريبة ومناقضة لأصل العقيدة الإسلامية ولروح الإسلام والسنة النبوية الشريفة. وقالت هذه الأوساط عبر فتاوى وبيانات أصدرتها : إن ما جاء في أقوال خميني ، يعد خرقاً فظيعاً لمبادئ الإسلام ، وطعناً في شخص الرسول الكريم محمد عليه الصلاة والسلام ، الذي جاء مصلحاً وهادياً للبشرية ومنقذاً لها. وقد أكدت هذه الأوساط أن ما قاله خميني يعد خروجاً على كل ما قررته العقيدة الإسلامية ، وأجمع عليه المسلمون في شخص الرسول الكريم محمد عليه الصلاة والسلام ، الذي جاء فيه قوله تعالى: "" وما أرسلناك إلا رحمة للعالمين "" و قد أبدى المسلمون في كل مكان المزيد من الاستغراب والدهشة بسبب عدم صدور أي تكذيب أو نفي لتلك التصريحات المهووسة
 

dlbreeen

:: عضو مُشارك ::
إنضم
18 أوت 2007
المشاركات
256
النقاط
6
انت يا اخي مع احترامي لشخصك و لكلامك الى انك بعيد جدا عن الواقع فهم متحالفين مع امريكا



لقتل اهل السنة فكيف نتحالف معهم ثم فرضا انهم ليسوا كذالك كيف نركن الى قوم عصوا الله ورسوله و ربنا يقول ولا تركنوا الى الذين ظلموا قتمسكم النار. في كلا الحالين لا نتحالف مع احفاد المجوس لنا ديننا ولهم دينهم
وانت ايضا يا اخي مع احترامي الشديد لرايك تتجاهل الواقع انا استغرب امرا الاحظه في المنتدى السياسي بكثرة
انتم تشغلون انفسكم كثيرا بموضوع ايران وانها تحارب الاسلام وتتحالف مع الامريكان وانها تشتم صحابة سيدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم
بالله عليكم الايوجد بين العرب من ذهب لابعد من هذا
يعني ايران يمكن تتحالف مع امريكا من تحت لتحت طيب في انظمة عربية متورطة مع امريكا علنا خدو مثلا الملك السعودي عندما يستقبل الرئيس الامريكي بوش في زيارته الاخيرة عندما كان في القدس يحتفل على جدار المبكى في الذكرى الستين للكيان الصهيوني وفي اليوم التالي نراه في الرياض في احظان الملك عبد الله دون ادنى احترام لمشاعر الاخوة المهجرين والمحاصرين في فلسطين

اذا كانت الكويت تدب فيها الغيرة على علماء السنة في ايران اين كانت غيرتها ونخوتها عندما اعترضت في مجلس الامن على رفض العرب الحرب على العراق ودفعو كل تكاليف الحرب الامريكية على العراق واودت بملاايين السنة

اين انتم يا من تلومون ايران الم ترو عندما رفض الرئيس المصري اغلاق قناة السويس بوجه البوارج الامريكية الذاهبة لابادة اخوتنا العراقيين
اين انتم من الرئيس الاردني عندما اعتقل ثلاث رجال من المقاومة اللبنانية الذين كانو يتسللون الى فلسطين عبر الاردن ليوصلو صواريخ لايدي رجال المقاومة الفلسطينية الباسلة

اين انتم من فتاوى شيخ الازهر عندما شرع حق الفرنسيين بمنع الحجاب

اين انتم من فتوى شيخ الازهر عندما اعتبر العمليات الاستشهادية بفلسطين هي عمليات انتحارية

اذا كنتم تغارون على صحابة رسول الله من ايران الم يكن الاجدر بنا ان نغار على اكرم الاكرمين محمد صلى الله عليه وسلم الم يقوم الكثر من ابناء السنة بالاساءة اليه وعلى شاشات التلفزة وعلنا

واين واين اذا كان ابناء السنة هكذا فلا يحق لنا ان نلوم الفرس على ما يصنعون

اما رجائي الاخير للجميع ان يمتلكو الجراة والغيرة نفسها ويقوموو بفضح صنائع انظمت العرب قبل الذهاب بعيدا الى ايران

ام اننا لا نجرؤ على رؤية الاخطا التي يرتكبها حكامنا فنروح نفش خلقنا بايران

ايران ارحم من اشرف نظام عربي
وعلى فكرة لحتى ما حدا يفهمني غلط انا سنية ابا عن جد ولا يمكن لاحد ان يزاود علي بغيرته على مذهبنا الحنيف ولكن انا ارى ان دود الخل الي اكل اطرافنا وقلوبنا اولى بالفضح من ايران حاج بقى عاملين ايران فزاعة كل النهار نحكي عها وانظمتنا تصنع ما لم ينزل الله به من سلطان ولا من يجرؤ على الحديث

الدول العربية التي تؤجر اراضيها لاسرائيل لمدة 99 عام والاخرى التي تساند اسرائيل في حصار ابناء غزة ارى انها اولى بالمعالجة من الفزاعة الايرانية
الي على قد ما تحكو عنها خليتونا نفكر انو ما عندنا مشكلة غير ايران

لسا كل شي ايران ايران والله تعبنا

تطلعو على السودان الي عم تعاني والعرب واقفين متفرجين بكرى اذا ايران وقفت معهم لا تلومهم

انظرو الى الصومال الي حالها لا يعلمه الا الله والعرب مشغولين بالبورصات بكرى تقلي ايران

لك خلونا قريبين كتير تطلعو لوضع العراق والله وضع ماساوي ويدمي حشاشة القلب والعرب لا تتحرك فيهم ساكنة

ولسا انتو انتبهو كل مواضيع القسم السياسي شالت ايران وحطت ايران

تمنيت شي حدا كاتب عن فضيحة عربية وما اكثر فضائحنا

ام انه حتى هنا في عالم النت المفتوح لا يواجد من يرفع صوت الحق

حسبي من لا حسب لي سواه حسبي الله ونعم الوكيل

وتقبلو مروري
 

الكلمة النارية

:: عضو مُشارك ::
إنضم
14 ماي 2008
المشاركات
320
النقاط
6
العمر
31
يا أخي الكريم إيران تتظاهر بالعداء لأامريكا وتههدد بحرب كونية كما تقول
وكلامنا على إيران من باب تبيين كذبها وأنها مجرد لعبة فقط في الخليج العربي
فلو قالت إيران إنها ليست عدوة لأمريكا لسكتنا على ذلك
نحن يا أخي ننبه الأشخاص المغرر بهم
 
الحالة
مغلق ولا يسمح بالمزيد من الردود.
Top