جرب الخروج مع أمراة غير زوجتك !!!!

الحالة
مغلق ولا يسمح بالمزيد من الردود.

لينا 09

:: عضو مُتميز ::
إنضم
7 أوت 2006
المشاركات
582
النقاط
16



بعد 21 سنة من زواجي

وجدت بريقاً جديداً من الحب

قبل فترة بدأت أخرج مع امرأة غير زوجتي

وكانت فكرة زوجتي حيث بادرتني بقولها:

"أعلم جيداً كم تحبها"


المرأة التي أرادت زوجتي ان أخرج معها وأقضي وقتاً معها كانت


أمي التي ترملت منذ 19 سنة

ولكن مشاغل العمل وحياتي اليومية 3 أطفال ومسؤوليات جعلتني لا أزورها إلا نادراً

في يوم اتصلت بها ودعوتها إلى العشاء سألتني: "هل أنت بخير "

لأنها غير معتادة على مكالمات متأخرة نوعاً ما وتقلق. فقلت لها:

"نعم أنا ممتاز ولكني أريد أن أقضي وقت معك يا أمي ".

قالت: "نحن فقط …" فكرت قليلاً ثم قالت: "أحب ذلك كثيراً".


في يوم الخميس وبعد العمل ، مررت عليها وأخذتها، كنت مضطرب قليلاً،

وعندما وصلت وجدتها هي أيضاً قلقة. كانت تنتظر عند الباب مرتدية ملابس جميلة ويبدو أنه آخر فستان قد اشتراه أبي قبل وفاته. ابتسمت أمي كملاك وقالت: " قلت للجميع أنني سأخرج اليوم مع إبني، والجميع فرح، ولا يستطيعون انتظار الأخبار التي سأقصها عليهم بعد عودتي"


ذهبنا إلى مطعم غير عادي ولكنه جميل وهادئ تمسكت أمي بذراعي وكأنها السيدة الأولى،

بعد أن جلسنا بدأت أقرأ قائمة الطعام حيث أنها لا تستطيع قراءة إلا الأحرف الكبيرة. وبينما كنت أقرأ كانت تنظر إلي بابتسامة عريضة على شفتاها المجعدتان وقاطعتني قائلة:

"كنت أنا من أقرأ لك وأنت صغير".


أجبتها: "حان الآن موعد تسديد شيء من ديني بهذا الشيء .. ارتاحي أنت يا أماه "

تحدثنا كثيراً أثناء العشاء لم يكن هناك أي شيء غير عادي، ولكن قصص قديمة على قصص جديدة لدرجة أننا نسينا الوقت إلى ما بعد منتصف الليل

وعندما وصلنا إلى باب بيتها قالت: "أوافق أن نخرج سوياً مرة أخرى، ولكن على حسابي".

فقبلت يدها وودعتها.


بعد أيام قليلة توفيت أمي بنوبة قلبية. حدث ذلك بسرعة كبيرة لم أستطع عمل أي شيء لها.

وبعد عدة أيام وصلني عبر البريد ورقة من المطعم الذي تعشينا به أنا وهي مع ملاحظة مكتوبة بخطها:

"دفعت الفاتورة مقدماً كنت أعلم أنني لن أكون موجوده، المهم دفعت العشاء لشخصين لك ولزوجتك. لأنك لن تقدر ما معنى تلك الليلة بالنسبة لي أحبك ياولدي "

في هذه اللحظة فهمت وقدرت معنى كلمة "حب" أو "أحبك" وما معنى جعلنا

الطرف الآخر يشعر بحبنا ومحبتنا هذه.

لا شيء أهم من الوالدين وبخاصة الأم.

إمنحهم الوقت الذي يستحقونه .. فهو حق الله وحقهم


وهذه الأمور لا تؤجل.


منقــــــول





 

patssa12tebessa

:: عضو منتسِب ::
إنضم
15 أوت 2006
المشاركات
11
النقاط
3
العمر
36
شكرا

لك وفير الشكر اختي العزيزة والله لقد وضعت يدك على الجرح مباشرة....تقبلي مني تحية اجلال في انتظار تالقك المطرد
 

لينا 09

:: عضو مُتميز ::
إنضم
7 أوت 2006
المشاركات
582
النقاط
16
قال patssa12tebessa:
لك وفير الشكر اختي العزيزة والله لقد وضعت يدك على الجرح مباشرة....تقبلي مني تحية اجلال في انتظار تالقك المطرد
السلام عليكم


شكرا لك أخي على جميل ردك

وفقك الله ورعاك

أختكم في الله​
 

عاشقة الجزائر

:: عضو منتسِب ::
إنضم
20 أوت 2006
المشاركات
5
النقاط
2
شكراً بالزاف على هذه الكلمات التي تدخل القلب بسلاسة . . بالفعل الأم هي معاني . . ربي يحفظنا أمهاتنا ويعطيهم طولة العمر .

وأني نعرف أن الجزائريين يحبوا أمهاتهم بالزاف . . ومن تتكلم معاهم لازم يذكروها في الحوار . .

شكراً على مدى الموضوع . . لأنه بالفعل أصاب نقاط قد نهملها

والموضوع بالفعل يستحق ( 5 ) نجوم وأني من قيمه
 

لينا 09

:: عضو مُتميز ::
إنضم
7 أوت 2006
المشاركات
582
النقاط
16
قال عاشقة الجزائر:
شكراً بالزاف على هذه الكلمات التي تدخل القلب بسلاسة . . بالفعل الأم هي معاني . . ربي يحفظنا أمهاتنا ويعطيهم طولة العمر .

وأني نعرف أن الجزائريين يحبوا أمهاتهم بالزاف . . ومن تتكلم معاهم لازم يذكروها في الحوار . .

شكراً على مدى الموضوع . . لأنه بالفعل أصاب نقاط قد نهملها

والموضوع بالفعل يستحق ( 5 ) نجوم وأني من قيمه

بارك الله فيك أختي عاشقة الجزائر


أشكرك على تشريفك الموضوع وعلى نجومك التي قيمته بها

واكبر تقييم لي هو زيارتك للموضوع وكلماتم الجميلة التي كتبتها

دمت في رعاية الله
 

عادل

:: عضو فعّال ::
إنضم
7 أوت 2006
المشاركات
1,510
النقاط
39
شكرا لك اختى الكريمة والله مأثر اللهما احفظ لنا امهاتنا واجمعنا عندك في الفردوس الاعلى يارب
 

لينا 09

:: عضو مُتميز ::
إنضم
7 أوت 2006
المشاركات
582
النقاط
16
قال عادل:
شكرا لك اختى الكريمة والله مأثر اللهما احفظ لنا امهاتنا واجمعنا عندك في الفردوس الاعلى يارب


اللهم آمين


بارك الله فيك أخي وفقك الله ورعاك

شكرا لتواصلك
 

العباسي22000

:: عضو مُتميز ::
إنضم
8 أوت 2006
المشاركات
1,201
النقاط
37
السلام عليكم
شكرا اختي على هاده القصة المعبر و لقد اوصى الله و رسوله محمد صلى الله عليه و سلم ببر الوالدين و فقني الله و اياكم الى هادا
تقبلوا تحياتي
اخوكم العباسي22000
 

لينا 09

:: عضو مُتميز ::
إنضم
7 أوت 2006
المشاركات
582
النقاط
16
قال العباسي22000:
السلام عليكم
شكرا اختي على هاده القصة المعبر و لقد اوصى الله و رسوله محمد صلى الله عليه و سلم ببر الوالدين و فقني الله و اياكم الى هادا
تقبلوا تحياتي
اخوكم العباسي22000

اللهم آمين


شكرا لك أخي لمرورك
 

babaoui

:: عضو مُشارك ::
إنضم
7 أوت 2006
المشاركات
431
النقاط
17
بارك الله فيك
الجنة تحتا اقدام الأمهات
 

magginto2022

:: عضو مُشارك ::
إنضم
2 أكتوبر 2006
المشاركات
302
النقاط
7
حقا ...................................................................................
 

برعم الورد

:: عضو مُشارك ::
إنضم
6 فيفري 2007
المشاركات
209
النقاط
6
والله كلام مؤثر جدا
شكرا لكي اختي جزاك الله خير جزاء​
 

أبو سعيد

:: عضو منتسِب ::
إنضم
5 أفريل 2007
المشاركات
1
النقاط
2
أنا أشكرك كثييييييييييييييرا على موضوعك القيم وهو فعلا خير ما قرأت مند بدأت أتصفح هده المنتديات:p
 

algeria

:: عضو مُشارك ::
إنضم
12 سبتمبر 2006
المشاركات
339
النقاط
17
العمر
49
الله يقدرنا ان نسدد 000.0001 من عملهم يارب شكرررلك اختي موضع مؤثر ومحتجين اننا ننتبه له فشكررررر لك اختي
 

سوسو الجزائرية

:: عضو منتسِب ::
إنضم
13 ديسمبر 2006
المشاركات
89
النقاط
6
العمر
37
والله ارتجفت يداي ولم اجد ما ارد به من كلمات على هذه القصة المعبرة أو بالأحرى المغزى المهم منها :( :(

فما عساي اقول سوى الف شكر لك اختاه الكريمة على ماخطت يداك لنا في هذا الموضوع

ويارب احفظ لنا امهاتنا واجعلهم سندا لنا في كل خطوة نخطوها

آمييييييييييييين
 

بلقيس

:: عضو منتسِب ::
إنضم
4 مارس 2007
المشاركات
97
النقاط
6
كان احد الصحابه يطوف حول الكعبه حاملا امه على ظهره . فسأل عبدالله بن عمر : اتراني وفيتها حقها . فاجابه ابن عمر ولا زفره من زفراتها عند الولاده"
....... قد لا تتضح مكانة الوالدين الا بعد ان يفوت الأوان عندئذ لا تنفع لو أو عسى
لنكن أفضل من هذا
و نتشبث بوالدينا بكل ما اتانا الله من قوه ونحرص على برهما حتى ننال خيري الدنيا و الاخرة
جزاك الله خيرا اختي الغاليةعلى هذا الموضوع المؤثر جدا والمميز جدا
من احسن ما قرات
 
الحالة
مغلق ولا يسمح بالمزيد من الردود.
Top